تبون: خزي وعار أن يهدد الكيان الصهيوني بلدا عربيا من بلد عربي آخر (فيديو)    الصحة العالمية تطلق على سلالة كورونا الجديدة اسم "أوميكرون" وتعتبره "متحورا مثيرا للقلق"    شاهدوا إعادة حلقة الجمعة (398) من مسلسلكم "الوعد"    المنتخب الوطني يصل للعاصمة القطرية الدوحة استعدادا لخوض كأس العرب    نذاء للرعايا الفرنسيين المتواجدين على أراضي المغرب بالعودة إلى ديارهم في أقرب الآجال.    معلومات عن متحور كورونا الجديد الذي أثار القلق، و تسبب في توقيف الرحلات بين عدد من البلدان .    تعليق النقل البحري للمسافرين بين المغرب وفرنسا    بني ملال-خنيفرة.. وفد من رجال الأعمال والمستثمرين الرومانيين يستكشف فرص الاستثمار بالجهة    تنظيم الدورة الثالثة للقاء الوطني لنزيلات المؤسسات السجنية بالمغرب -صور    إيقاف 230 مهاجرا سريا من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء بالعيون وطرفاية    المغرب يرسي ضمانات قانونية ومؤسساتية في المناطق الجنوبية    القلق العالمي من المتحور الجديد يهوي بأسعار البترول في أكبر تراجع منذ عام ونصف    عاجل: نتائج قرعة الملحق الأوروبي .. إيطاليا أو البرتغال خارج مونديال قطر !    كوفيد-19.. أمريكا تغلق حدودها أمام المسافرين من ثماني دول إفريقية بسبب المتحور "أوميكرون"    أوميكرون اسم جديد للمتحور الجديد لكورونا و منظمة الصحة العالمية تصفه ب"المقلق"    بعد الجو… تعليق الرحلات البحرية بين المغرب و فرنسا    كأس العرب بثوب جديد ومشاركة موسعة بحلة مونديالية    وفاة 4 مذيعات مصريات في أقل من 10 أيام    برلمان أمريكا اللاتينية والكاريبي "يتقاسم موقف المملكة بشأن الصحراء المغربية"    قضايا ‬وازنة ‬في ‬جدول ‬أعمال ‬دورة ‬المجلس ‬الوطني ‬لحزب ‬الاستقلال ‬        ما خلفيات خروج الأمين العام لحزب الله بتعليق عن العلاقات المغرب وإسرائيل؟    تركيا تقرر تعليق الرحلات الجوية من 6 دول إفريقية بسبب المتحور الجديد    استئنافية الرباط تعيد رئاسة المجلس الجماعي للناظور لحزب الإتحاد الإشتراكي    الفيفا:المعترضين على إجراء كأس العالم كل عامين "يخافون التغيير"    بالصور.. الحموشي ينير المقر المركزي للأمن بالبرتقالي دعما لحماية النساء    كيف للمرأة المعرضة للعنف أن تتصرف قانونيا؟ الجواب في "صباحيات"    ذ.القباج يكتب: المهدي المنجرة.. والنخبة المرتزقة    الريسوني: التطبيع لن يضيف للمغرب إلا الاختراق والتوريط وصناعة العملاء    حقيقة رفض إلياس أخوماش اللعب للمنتخب المغربي    آلاف الأردنيين يتظاهرون رفضا لاتفاق الماء مع الاحتلال    رئيس الجهة يتدخل لاعادة تشغيل الخط الجوي بين الحسيمة وطنجة    البحرية الملكية بالعرائش تتمكن من إحباط عملية لتهريب المخدرات    7 آلاف درهم مقابل استخراج الجواز دون تلقيح .. ممرض يتلاعب بالنتائج    ال"كاف" يستعد ل"فرض" تقنية ال"VAR" في الدور الفاصل لتصفيات أفريقيا المؤهلة ل"مونديال قطر 2022"    تعيين جديد لرئاسة المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي..    جنرالات الجزائر يعقدون اجتماعا طارئا وسريا يخص المغرب    الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تسجل تزايد أشكال العنف ضد النساء    الولادة من جديد!!    الأنشطة غير الفلاحية.. بوادر انتعاشة ملحوظة مع متم شتنبر المنصرم    نادي سعودي يمهل المغربي حمدالله أربعة أيام لسداد شرط جزائي بقيمة 22 مليون دولار    النفط يهبط أكثر من 2 في المائة مع ظهور سلالة جديدة من كورونا    نشرة إنذارية: ثلوج وأمطار رعدية من الجمعة إلى الأحد بعدد من مناطق المملكة    عاجل…المغرب يسجل ارتفاعا في عدد إصابات كورونا    مدينة طنجة تستضيف في ماي المقبل المؤتمر العالمي ال 17 للمدن والموانئ    تونس تحبط هجوماً إرهابياً أمام وزارة الداخلية    تتويج مشاريع مستفيدة من مواكبة مجموعة القرض الفلاحي للمغرب    لبنان: مشروع "آكان"يحصد"جائزة الإنجاز بين الثقافات"    وفاة رئيس تحرير مجلة "الآداب" سماح إدريس    طنجة تحتضن ندوة دولية حول "مسارح الجنوب عبر العالم"    المهرجان الدولي للفيلم بمراكش.. الإعلان عن الفائزين في الدورة الرابعة من ورشات الأطلس    هيئة المحاسبين العموميين تعتبر قانون المالية مدخل أساسي لإنعاش الاقتصاد    إثر الاحتجاجات العنيفة بالجزيرة.. السلطات الفرنسية فرض حظر تجول في جزيرة مارتينيك "حتى عودة الهدوء"    مثير.. سحر وشعودة داخل مقبرة ومطالب بتدخل السلطات    تعرفوا على أحداث حلقة اليوم (63) من مسلسلكم "لحن الحياة"    مصر.. وفاة شقيق الفنانة تيسير فهمي في حريق مستشفى المهندسين    "الحب في زمن البطاطا".. كتاب جديد للصحافي أحمد حموش    الداعية المغربي "أبو حفص" يشكك في النصوص الفقهية المحرمة للوشم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ساكنة تلزاط بجماعة بين الويدان في مسيرة على الأقدام نحو عمالة أزيلال للمطالبة بالماء
نشر في أزيلال أون لاين يوم 30 - 09 - 2019

للمرة الثانية تضطر ساكنة دوار تلزاط التابع ترابيا لجماعة بين الويدان إقليم أزيلال إلى تنظيم مسيرة العطش على الأقدام في اتجاه مقر عمالة الإقليم للمطالبة بتوفير المادة الحيوية والأساسية لكل كائن حي ألا وهي الماء.
فبعد المسيرة الاحتجاجية التي نظمتها عشرات من نساء الدوار وبعض من شبابه السنة الماضية وبالضبط صباح يوم الاثنين 13 غشت 2018 مشيا على الأقدام لأكثر من 20 كيلومتر من دوار تيلزات مرورا ببين الويدان وصولا إلى مقر عمالة إقليم أزيلال، تأتي مسيرة اليوم من طرف 24 شخصا لتعيد نفس السيناريو ونفس المطالب التي استعصى على الحل رغم المجهودات الكبيرة التي بدلت في اتجاه حل هذا المشكل خاصة من طرف عامل إقليم أزيلال.
وفي تصريح للمشاركين في هذه المسيرة أكدوا فيه للموقع أن سبب هذه المسيرة الاحتجاجية نحو مقر العمالة هو المطالبة بتوفير الماء الشروب للساكنة وتنفيذ الوعود التي قدمت لهم مرارا وتكرارا من طرف المسؤولين، نظرا لما تكابده ساكنة الدوار من معاناة يومية لجلب الماء من مسافات طويلة، وأن هذه المعاناة تتضاعف وتتكرر كل سنة خاصة في موسم الصيف حيث تزداد حاجة الساكنة ومواشيهم ودوابهم للماء.
وأضاف المحتجون أنهم استبشروا خيرا بمشروع تزويد ساكنة دوار تلزاط بالماء الذي انطلق منذ ثلاث سنوات لكنه عرف مجموعة من الخروقات والتعثرات حالت دون إتمامه وبلوغ أهدافه المتمثلة في تزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب للحد من معاناتهم التي عمرت طويلا خاصة وأنهم ينتمون لجماعة بين الويدان التي تضم أكبر خران للمياه بالمغرب، وهو سد بين الويدان الذي يزود مناطق بعيدة بماء السقي وماء الشرب في الوقت الذي يعاني فيه ساكنتها من العطش، وهي معادلة مستعصية على الفهم، على د تعبيرهم.
وكشف المحتجون للجريدة أن المشروع الحالي الذي انتهى المقاول من إنجاز جزء كبير منه يتوفر فقط على بناء خزانين مائيين و إنجاز القنوات المائية اللازمة، ووضع الطاقة الشمسية، والمضخة، لكن لا يتضمن مستلزمات توزيع الماء، وهو الأمر الذي لا تقوى الجمعية المكلفة بتسيير هذا المرفق الهام بتحمل تكاليفه.
وفي اتصال هاتفي بالسيد بناصر ريروشي مستشار جماعي بجماعة بين الويدان عن دائرة تلزاط أكد أن مشكل الماء من المشاكل التي أرقت ساكنة تيلزات لعقود، وأنه تم مدارسته في عدد من دورات المجلس، مضيفا أن تزويد الدوار بالماء تم تفويته لأحد المقاولين من الإقليم في إطار مشروع من تمويل المجلس الإقليمي غير أن الخروقات التي شابت إنجازه دفع المجلس الإقليمي إلى الأمر بهدم الخزان الذي أنشأه المقاول في مرحلة أولى، وبعد ذلك بحوالي شهرين توفي المقاول ليضع مشروع تزويد ساكنة تيلزات في خبر كان.
وأضاف بناصر ريروشي أنه بفضل مجهودات السيد عامل إقليم أزيلال وبتدخله الشخصي تم تجاوز مجموعة من المعيقات الموضوعية والقانونية في مثل هذه الحالات، حيث أعطى تعليماته من أجل أن يكون هذا المشروع نموذجيا، وبالفعل استأنف المقاول من جديد إنجاز مشروع تزويد ساكنة دوار تلزاط بالماء الصالح للشرب
.
وأشاد راروشي بعمل المقاول وجودة الأعمال المنجزة بعد استجابته لمختلف الملاحظات التقنية، حيث قام بإعادة حفر مسار دفن القنوات وتعميقها أكثر من السابق، وأن المقاول أنهى عمله يوم الثلاثاء الماضي، مضيفا أن المقاول المكلف بالطاقة الشمسية للمشروع سيبدأ عمله خلال هذا الأسبوع.
وفيما يتعلق بالجزء الأخير من المشروع المتعلق بتوزيع الماء على منازل الساكنة أكد بناصر ريروشي أنه سيتم برمجته من طرف مجموعة الجماعات الأطلسين الكبير والمتوسط بقيمة إجمالية قدرها 40 مليون سنتيم خلال الأسابيع القليلة المقبلة.
وبهذه المناسبة جدد بناصر ريروشي شكره وامتنانه لعامل إقليم أزيلال على دعمه ووقوفه إلى جانب ساكنة دوار تلزاط من أجل ربط منازلهم بالماء الشروب وكذا فتح الطريق الرابطة بين الدوار الطرق الوطنية رقم 25 وهما مشروعان من شأنهما فك العزلة على المنطقة والتخفيف من معاناة الساكنة التي عمرت طويلا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.