“الاستقلال” يصف تقارير مجلس الحسابات ب”الروتينية”    صفعة جديدة للبوليساريو. قرار كولومبي تاريخي يدعم سيادة المغرب ووحدته الترابية    الخطوط الملكية المغربية وبوينغ تحتفيان بشراكتهما "التاريخية" في سياتل    الاتحاد المصري: قادرون على تنظيم ال"كان"    برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى الرئيس الفرنسي    الداودي: سنفعل سلطة القانون ضد شركات المحروقات    مجلس الشيوخ الأمريكي يتحدى ترامب ويدعم قرار إنهاء دعم الحرب في اليمن    حكم بسجن المحامي السابق لترامب 3 سنوات    « الأنتربول » تسقط القرضاوي من قوائمها وتحذف كل بيانات قضيته    ودادية القضاة تصعد ضد الرميد.. أخطاء بالجملة وموقف يخرق واجب التحفظ    هذا هو الفريق الذي يريد دورتموند تفاديه في ثمن نهائي دوري الأبطال    الرجاء يتعرف على خصمه بالبطولة العربية في هذا التاريخ    حجز كميات شيرا في قارب سريع في عرض البحر الأبيض المتوسط    جطو يرصد اختلالات بالجملة في المخطط الاستعجالي لإصلاح التعليم    الغضب على الدكالي متواصل في الشمال والممرضون يخوضون إضرابات جديدة- فيديو    وثيقة سياسية قسمت العالم بين مرحب ورافض.. كل ما يجب معرفته عن ميثاق مراكش للهجرة    فرنسا تفك لغز “هجمات ستراسبورغ” وتحدد هوية المنفذ    بنات راكيتيتش تتعلم الفرنسية، هل حسم الكرواتي قراره؟    أزمة بريكست .. بدء التصويت على مذكرة حجب الثقة عن ماي    إيدر من تزنيت: طفل في 11 من عمره أبهر العالم بإنجليزيته وتفوقه في البرمجيات    معلومات دقيقة توقع بشبكة إجرامية تنشط في مجال الاتجار في المخدرات    القضاء الأوروبي يرفض تظلم “مبارك” بشأن تجميد أرصدته    19 يوما فقط للاستفادة من الإلغاء الكلي أو الجزئي للضرائب    معهد باستور المغرب يحصل على شهادة الجودة إيزو    مصري يقتل طليقته في الشارع لمنعها من الزواج    تأهيل المدينة العتيقة لتطوان..واقع وآفاق    على هامش المهرجان الوطني للاتحاد الاشتراكي بوجدة: قراءة زمكانية للمنصة    طنجة.. توقيف عصابة “الأشقاء الثلاثة” الإجرامية    غاب عنها المغاربة .. تتويج الفائزين بجائزة الشيخ حمد للترجمة بقطر قيمتها مليوني دولار    10 سنوات سجنا لرئيس جماعة أولاد غانم وكاتب المجلس بسبب "التزوير في محضر رسمي"    رحلة خاصة لجماهير اتحاد طنجة نحو ولاية بشار الجزائرية    انتصارات المغرب في الاتحاد الأوربي تُغضب الانفصاليين و”البوليساريو” تهدد باللجوء إلى القضاء    الرجاء يكمل عقد المتأهلين لربع نهائي البطولة العربية..تعرف على باقي الأندية    تونس.. ممثل سوري يخرج عاريا على المسرح والجمهور يغادر    دياراف داكار يحشد الجماهير لمساندته أمام الوداد    اعتقال أشخاص متصلين بمنفذ "هجوم ستراسبورغ"    أحوال الطقس غدا الخميس.. أمطار مرتقبة في بعض المناطق    براق "طنجة".. خطوة في اتجاه التأهيل النوعي للشبكة السككية    نور الدين امرابط أفضل لاعب في الجولة ال12 للدوري السعودي    القارئ الممتهن القراءة    10 أفلام تتنافس على جوائز الدورة العاشرة للمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بخريبكة    الدكتور عبد السلام الوزاني بالمقهى الأدبي باسفي    بحثا عن أفق ثقافي وشعري جديد: الملتقى الأول للشعراء المغاربة والإسبان بتطوان    مراكش.. اختتام المؤتمر الحكومي الدولي من أجل المصادقة على الميثاق العالمي للهجرة    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم    جولة مسرحية ل «زهر وشوك» لفرقة مسارات    شارلز لورانس.. ممثل ومسرحي عالمي أنجبته طنجة الدولية    إقليم الفحص أنجرة : تسليم هبة ملكية للشرفاء "العجبيين"    عشرات المواطنين من الأقاليم الجنوبية يتوجهون للبحث عن الترفاس وسط رعب الألغام    هذه خطة لجنة مناخ الأعمال لإقناع فريق «دوينغ بيزنس»    تعرّف على أهمية شرب الماء خلال فصل الشتاء    تفاديا لتكرر معاناة حجاج المغرب.. التوفيق يجتمع بوزير الحج السعودي بمكة تحضيرا لموسم الحج المقبل    رسالة العلماء .. حلقات يكتبها أحمد الريسوني الحلقة الأولى: العلماء ورثة الأنبياء    جدل المساواة في الإرث يصل إلى الحكومة والتقدم والاشتراكية يطالب بإقراره    عصير البرتقال يحمي من مرض عقلي خطير    دراسة: هكذا يؤثر "الهاتف الذكي" على دماغ الطفل    دراسة تؤكد فعالية التأمل في علاج اعراض ما بعد الصدمات    الحكواتية أمال المزروري تتألق في الملتقى العاشر للسيرة النبوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأعمال الخطيرة تترصد بأطفال المغرب
نشر في بيان اليوم يوم 19 - 06 - 2018

كشفت المندوبية السامية للتخطيط أنه من بين 7 ملايين و49 ألف طفل بالمغرب، المتراوحة أعمارهم ما بين 7 و17 سنة، يوجد 247 ألف طفل في حالة شغل، من بينهم 162 ألف يزاولون أعمالا خطيرة.
وأضافت المعطيات الجديدة للبحث الوطني حول التشغيل لسنة 2017، التي أشرفت عليها المندوبية السامية للتخطيط، بمناسبة احتفال العالم باليوم العالمي لمكافحة تشغيل الأطفال، أن 76.3 في المائة من الأطفال الذين يزاولون هذه الأعمال، يتواجدون بالوسط القروي، مقابل 38 ألف طفل بالوسط الحضري.
وأوضحت الدراسة ذاتها أن 70 في المائة من الأطفال الذين يزاولون الأعمال الخطيرة، يوجدون بأربع جهات من المملكة، حيث تأتي جهة الدار البيضاءسطات في المرتبة الأولى ب 25.3 في المائة، تليها مراكشآسفي ب 20.3 في المائة، ثم الرباطسلاالقنيطرة ب 12.7 في المائة، وفي الأخير جهة فاسمكناس ب 11.7 في المائة.
وأظهر التقرير، حديث النشر، أن مجموع الأطفال الذين يزاولون الأعمال الخطيرة يقدر ب 132 ألف طفل، مقابل 31 ألف طفلة.
وزاد المصدر ذاته، أن 10.6 في المائة من الأطفال الذين يزاولون أعمالا خطيرة، متمدرسون، و81.4 في المائة منقطعون عن الدراسة و8 في المائة لم يسبق لهم أن التحقوا بالمدرسة قط.
وأردفت المندوبية السامية للتخطيط أن العمل الخطير يبقى متمركزا ببعض القطاعات الاقتصادية مع بعض التفاوتات حسب وسط الإقامة.
فبالمناطق القروية يتواجد 82.6 في المائة من الأطفال الذين يزاولون هذا النوع من العمل، بقطاعات "الفلاحة والغابة والصيد"، و52.7 في المائة بقطاع "الخدمات"، و32 في المائة بقطاع "الصناعة بما فيها الصناعة التقليدية".
ومن بين القطاعات التي تسجل أعلى مستويات تعرض الأطفال لهذه الأخطار، يأتي قطاع "البناء والأشغال العمومية" في المرتبة الأولى ب 92 في المائة، متبوعا بقطاع "الصناعة بما فيها الصناعة التقليدية ب 83.7 في المائة"، وقطاع "الخدمات ب 82.4 في المائة"، ثم قطاعات "الفلاحة والغابة والصيد ب 58.6 في المائة".
وللإشارة فإن الاتفاقية رقم 182 لمنظمة العمل الدولية والتي تتعلق بحظر "أسوأ أشكال عمل الأطفال والإجراءات الفورية للقضاء عليها"، تعرف "الأعمال الخطيرة ب "الأعمال التي يرجح أن تؤدي بفعل طبيعتها أو بفعل الظروف التي تزاول فيها، إلى الإضرار بصحة الأطفال أو سلامتهم أو سلوكهم الأخلاقي". وهي الاتفاقية التي تم اعتمادها من طرف منظمة العمل الدولية سنة 1999، وشرع في تنفيذها سنة 2000 وتمت المصادقة عليها من طرف المغرب في يناير2001.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.