مائدة فطور رمضاني تجمع معارضي بنشماش    ولاية نيويورك تصادق على مشروع قانون يتيح للكونغرس الحصول على اقرارات ترامب الضريبية    تركيا أوقفت شراء النفط الإيراني التزاما بالعقوبات الأمريكية    “الزعيمة”… دراما بنكهة سياسية    بيبول: لجنة فنية لمساعدة الركراكي    تيزيني… رحيل عراب التنوير السوري    فلاش: احتفاء حساني باليوم الوطني للمسرح    صيف ساخن.. «الحريك» يتفاقم في ظل الاضطرابات الإقليمية    مضيان للعثماني: تفتخرون بتفقير المغاربة و12 مليون مستفيد من “راميد” ليس إنجازا    صبري الحو يكتب: استقالة المبعوث الأممي الى الصحراء مفاجئة ودوافعها “الصحية” غير حقيقية    رئيس الفيليبين يأمر بإعادة النفايات إلى كندا    الزمن الذي كان.. الادريسي: الطروحات الاتحادية كانت تستهويني بقوة – الحلقة13    المدينة العتيقة الأخرى    الحسيمة تتصدر لائحة المدن التي تعرف ارتفاع أسعار المواد الغذائية    لقجع يحضر تداريب الوداد قبل مباراة الترجي    "الوينرز": "الطوفان الأحمر لن يتوقف إلا عند صعود النقاش للبُّودْيُوم في رادس"    «رائحة الأركان».. الحاج بلعيد: أركان الجبل -الحلقة13    الترجي التونسي مهدد بفقدان 7 لاعبين أساسيين في الإياب أمام الوداد    الترجي التونسي مهدد بفقدان 7 لاعبين أساسيين في الإياب أمام الوداد    زياش في مفكرة ريال مدريد.. "النادي عليه الإسراع لحسم الصفقة"    "الحرارة المرتفعة" في مصر تفرض على الطاقم التقني للنهضة البركانية تأجيل أولى الحصص التدريبية    اتفاق لتجديد عقد تاعرابت مع بينفيكا لموسمين    صحف الخميس:”الإثراء غير المشروع” يغضب برلمانيين، والتحقيق في ملفات شركات للتحصيل متهمة بالابتزاز.    لقجع يزور معسكر الوداد لحثهم على تحقيق الانتصار    حملة تمشيطية لدرك سبع عيون إقليم الحاجب تسفر عن إيقاف22 شخصا    عامل ميدلت: إشكالية الماء تحظى بأهمية قصوى    هذه خلفيات استقالة المبعوث الأممي للصحراء المغربية    لقجع يدعم الوداد قبل مواجهة الترجي    تقرير.. جطو يرصد مكامن ضعف الخدمات العمومية على الإنترنيت 3    الجزائر: كيف سيرد القايد صالح على رسالة طالب الابراهيمي    تسليم مفاتيح حافلة لفريق الإتحاد الرياضى لتاونات    الدريوش.. اللجنة الإقليمية تحجز حوالي طن ونصف من المواد الغذائية الفاسدة بميضار    سبتة المحتلة.. توقيف مغربيين هددا الشرطة الوطنية الإسبانية    أمن مراكش يوقف متورطَين في السرقة الموصوفة    الخارجية تجري تعيينات جديدة في صفوف القناصل    « العملاق الصيني » يتحدى العوائق.. ويطلق هواتف جديدة    الساكنة المغاربية.. توقع 1ر32 مليون نسمة إضافية مع حلول سنة 2050    عزيزة جلال: كانوا ينادونني ب”الحولة” ونظاراتي جزء مني- فيديو    لشهب يكتب: لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟ (الحلقة 15) حلقات طيلة شهر رمضان    استطلاع.. الأمريكيون يرجحون حربا «وشيكة» مع إيران    خبراء تغذية: صلاة التراويح تساعد على الهضم وتمنع تراكم المواد الضارة بالجسم    الفضاء العام بين “المخزن” والمتطرفين    منتجات منزلية يومية تخفي خطرا يهدد صحتنا    الرئاسة الفرنسية: حفتر يستبعد وقف "إطلاق النار"    كاتبة عمانية تحقق أول تتويج عربي بجائزة “مان بوكر الدولية”    هذا هو رد هاشم البسطاوي حول قبلة حبيبته نسرين الراضي    جهة “فاس-مكناس”.. إتلاف حوالي أربعة أطنان من المواد الغذائية الفاسدة    شركة بريطانية تعلن عدم قابلية استغلال أحد آبار غاز تندرارة وتسحب 50% من استثمارها    هذه هوية التكتل الذي رست عليه صفقة إنجاز " نور ميدلت 1 "    البيجيدي والاستقلال يعارضان إلزام بنك المغرب بإصدار النقود بالأمازيغية    أمير المؤمنين يترأس الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء 14 : مريض السكري مطالب باتباع حمية خاصة : الصيام غير مسموح به للمريض بداء السكري من نوع (1)    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    هل التسبيح يرد القدر؟    تقرير: المغرب يتراجع إلى المرتبة 109 عالميا على “مؤشر حقوق الطفل”    سيناريوهات المشهد السياسي الأوروبي بعد الانتخابات التشريعية القادمة “سياقات الوحدة والتفكيك”    عبيد العابر تتبع حمية قاسية    شبكة المقاهي الثقافية تنظم أشعارها بمرتيل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ميزانيات الجماعات تسجل فائضا يقدر ب 3.7 مليار درهم سنة 2018
نشر في بيان اليوم يوم 06 - 01 - 2019

قدرت الخزينة العامة للمملكة الفائض الذي سجلته ميزانيات الجماعات بعد احتساب الموارد والتحملات في 3.7 ملايير درهم هند نهاية نونبر 2018.
وقالت الخزينة العامة إن هذا الفائض ارتفع مقارنة مع الفترة ذاتها من سنة 2017 حيث سجل 2.8 ملايير درهم .
وأوضحت الخزينة، في نشرتها الشهرية الخاصة بإحصائيات المالية المحلية لشهر نونبر 2018، أن هذا الفائض يأخذ بعين الاعتبار نفقات استثمار بقيمة 11.6 مليار درهم، ورصيدا إيجابيا بقيمة 118 مليون درهم متأتيا من الحسابات الخاصة والميزانيات الملحقة.
وبلغت المداخيل العادية للجماعات الترابية 35.7 مليار درهم، بزيادة نسبتها 5.3 في المائة، فيما ارتفعت النفقات العادية بنسبة واحد في المائة لتصل إلى 20.6 مليار درهم، حسب ذات المصدر الذي عزا هذا الارتفاع في المداخيل العادية إلى ارتفاع المداخيل المحولة بنسبة 7.6 في المائة، وزيادة المداخيل التي تديرها الجماعات الترابية بنسبة 1.4 في المائة، رغم تراجع المداخيل التي تديرها الدولة لفائدة الجماعات الترابية والتي سجلت ناقص واحد في المائة.
أما ارتفاع النفقات العادية فيعزى، حسب المصدر ذاته، إلى زيادة نفقات المعدات والخدمات بنسبة “زائد 1.1 في المائة”، وزيادة 3.4 في المائة في النفقات الأخرى على السلع والخدمات، وتراجع نفقات الموظفين بنسبة 0.8 في المائة، فضلا عن انخفاض فوائد الدين بنسبة 0.8 في المائة.
وسجل المصدر ذاته أن تنفيذ ميزانيات الجماعات الترابية في متم شهر نونبر 2018 يظهر رصيدا عاديا إيجابيا بقيمة 15,1 مليار درهم، مقابل 13.6 مليار درهم في نفس الفترة من سنة 2017.
وفيما يتعلق بنفقات استثمار الجماعات الترابية، فقد بلغت 11,6 ملايير درهم برسم الأشهر الإحدى عشر الأولى من سنة 2018، مقابل 11 مليار في متم نونبر 2017، بارتفاع قدره 5.2 في المائة.
وعزت الخزينة هذا الارتفاع ، على الخصوص، إلى زيادة الإصدارات برسم المشاريع المندمجة (2.535 مليون درهم مقابل 2.162 مليون درهم”، والبرامج الوطنية “4.758 مليون درهم مقابل 4.530 مليون درهم”، والمنح “431 مليون درهم مقابل 160 مليون درهم”، بالتوافق مع انخفاض الإصدارات برسم الأشغال الجديدة والإصلاحات الكبرى “2.258 مليون درهم مقابل 2.461 مليون درهم”.
وهكذا بلغت النفقات العامة للجماعات الترابية “النفقات العادية ونفقات الاستثمار وسداد جزء هام من الدين” 33,4 مليار درهم، بارتفاع قدره 2.8 في المائة مقارنة بمتم نونبر 2017. وتتشكل هذه النفقات من 61.5 في المائة من النفقات العادية .
من جهة أخرى، مكن فائض ميزانيات الجماعات الترابية المسجل في متم نونبر 2018، إلى جانب مداخيل الاقتراض التي بلغت 3.057 مليون درهم، من سداد جزء هام من الدين بمبلغ 1.281 مليون درهم وإعادة تشكيل الأرصدة المتوفرة ب 5.4 ملايير درهم.
وبلغت المبالغ المتاحة للجماعات الترابية خلال الأشهر الإحدى عشر الأولى من السنة الماضية، 40.1 مليار درهم، منها 30.2 مليار درهم من فائض السنوات السابقة. وتساهم الجماعات في هذه المبالغ بنسبة 61.5 في المائة، تقول نشرة الخزينة العامة.ويبدو أن فائض الميزانيات على مستوى الجماعات الترابية يعكس أزمة في الحكامة وتدبير الشأن المحلي أكثر منه أزمة في الموارد بحكم العجز الكبير المسجل على مستوى البنيات التحتية والخدمات المقدمة للمواطنين .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.