أكادير: المخدرات والمؤثرات العقلية تقود طالبة جامعية إلى الإعتقال وسط المحطة الطرقية، وتجر معها شابان آخران إلى الزنزانة.    بركة :” تصوّر حزب الاستقلال للنموذج التنموي الجديد يروم حفظ المال والتوزيع العادل للثروة”    تتويج ملكة جمال حب الملوك 2019    معارض للمنتوجات المجالية بساحل شفشاون    مجزرة الخرطوم..البرهان على خطى السيسي    إنطلاق فعاليات الدورة التاسعة للمهرجان الدولي لفروسية ماطا    العثماني :” البيجيدي تعرض لحملات الترغيب بالمال وأحزاب تبيع الوهم للمواطنين”    حملة أمنية شرسة ضد بؤر تعاطي الشيشة بمرتيل    توقيف 150 شخصا في إطار العمليات الأمنية لزجر أعمال الغش في امتحانات الباكالوريا    عن اضراب طلبة كليات الطب    التعادل السلبي بنهي مواجهة بيرو وفينزويلا    ملابس المحجبات تحظى بتقدير المتابعين لصالون الزفاف المغربي بطنجة    صفعة للبوليساريو .. السلفادور تسحب اعترافها ب”الجمهورية الصحراوية” في بيان مشترك    اتحاد وسطاء التأمينات: المشاركة في الإضراب بلغت 85 في المائة على الصعيد الوطني    أيوب الكعبي يكشف حقيقة “استفزازه” لحمد الله وهذا ما قاله عنه – صورة    السلفادور تقرر سحب اعترافها ب"الجمهورية الصحراوية" الوهمية    رونار يريد معادلة إنجاز المصري شحاتة والغاني جيامفي    أوكرانيا تواصل سلسلة مفاجآتها وتتوج بلقب كأس العالم للشباب    رئيس البرلمان الإفريقي يشيد ب"الحس الإفريقي العالي" لجلالة الملك    سطات…زروقي يترأس لقاء تواصليا ويثمن المجهودات المبذولة    "هيئة الرساميل" تكشف تفاصيل بيع حصة للدولة في "اتصالات المغرب"    السودان.. إعلان موعد محاكمة البشير والتهم الموجهة له    عقبة واحدة تُعيق زياش على تحقيق حلمه في البريميرليغ.. ماهي؟    بقرار عاملي.. السلطات المختصة بالجديدة تدمر 15 قارب صيد بحري غير قانوني    رئيس الحكومة: موسم طانطان أصبح معلمة ثقافية مهمة    إرتفاع درجة الحرارة في توقعات الطقس لنهار الغد الأحد    حسن الفد تلاقى مع أحمد أحمد في كندا    نجوم الغناء المغربي في “موسم طنطان”    أول قداس في نوتردام منذ الحريق    قافلة "الشباك الوحيد" تجوب إيطاليا وتحيط بمشاكل الجالية في تورينو    عرض خليجي يهدد انتقال البركاوي إلى الرجاء    مرتضى منصور يهاجم مدرب المنتخب المصري ومحمد صلاح    سلمى رشيد تصفع منظمي حفل ل”الموضة” بأكادير، و تعتذر لجمهورها بالمدينة.    جنوب إفريقيا تتعادل سلبا مع غانا استعدادا للمغرب    البحارة فالداخلة مقاطعين بداية صيد الأخطبوط    بنعرفة والاعرج وساجد والمصلي فموسم طانطان    إعتقال شخص حاول ذبح مواطنة ألمانية    زاكورة تخطف الأنظار بأمريكا.. وشفشاون أو الصويرة ضيفة شرف العام المقبل    حظر جمع وتسويق الصدفيات على مستوى منطقة السعيدية    توقيف 5 بريطانيين بتهمة التزوير والوساطة في الدعارة    ماء العينين كلاشات الحقاوي وعطاتها علاش دور. النفاق والجبن والغدر وضرب بنكيران والبسالة والتلحميس    ابتهاج بالجزائر باعتقال رموز النظام وسط دعوات لمحاسبة بوتفليقة    بعد معارك استمرة أكثر من أسبوع ..قوات حكومة”الوفاق” تطرد قوات حفتر من جنوب مطار طرابلس    السعودية: لا نريد الحرب لكن تصرفات إيران ليست عقلانية    صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء تترأس افتتاح الدورة ال25 لمهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة    منظمة الصحة تعلن فيروس الإيبولا “حالة طوارئ” للصحة في الكونغو    دراسة إسبانية حديثة: طهي الخضروات بزيت الزيتون يزيد قيمتها الغذائية والعلاجية    هشام العلوي: خُطط بن سلمان غير واقعية.. وانتشار التكنلوجيا بين الشباب قد يطيح باستقرار السعودية    فاس.. ساجد يوزع معدات للوقاية الشخصية على صناع الدباغة    عيالات سويسرا دارو اضراب من أجل المساواة    هاكيفاش كيأثر طلاق الوالدين على صحة الأطفال    تريد إنقاص وزنك؟ اقرأ كيف نجحت شابة بريطانية في فعل ذلك    الأطباء يحذرونك لا تأكل هذه الأطعمة أبداً.. هذا ما سيحدث لجسمك عند أكلها!!    إزالة الحجاب بين المادي والعقلي 11    زيان: سيمفونية من الدرك الأسفل    وزارة الصحة، ورضى الوالدين والحماية الاجتماعية ما بعد الموت : 1 – مستعدلأن أدفع اقتطاع التغطية الصحية لأبي آدم ولأمي حواء رضي لله عنهماباعتبارهما والدَيْ البشرية    فكرة وجود عوالم غير عالمنا 9    بوغبا: لم أُولد مسلما.. وهكذا تغيرت حياتي بعد اعتناقي الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجفاف والإسهال عند الأطفال: الأسباب والعلاج
نشر في بيان اليوم يوم 29 - 02 - 2012

أمراض الإسهال شائعة جدا في جميع أنحاء العالم، ولا سيما في البلدان النامية حيث تشير منظمة اليونيسيف إلى قلة توفر المياه الصالحة للشرب، وعدم توفر المياه للنظافة مما يساهم في 88 من الوفيات الناجمة عن أمراض الإسهال. وتعتبر منظمة الصحة العالمية أن الإسهال هو ثاني أكبر مسبب للوفاة لدى الأطفال دون سن الخامسة. وتعد أمراض الإسهال مشكلة من مشاكل الصحة العامة، وعادة معظم الأسباب يمكن تلافيها من خلال توفير ضمانات النظافة الأساسية ومعايير التغذية الصحية.
والإسهال كما تعرفه منظمة الصحة العالمية هو زيادة في الحجم أوالسيولة أوعدد مرات إخراج البراز عن الصورة المعتادة.و آخرون يعرفون الإسهال على أنه حدوث البراز اللين أكثر من مرتين في اليوم أو مرة واحدة إذا احتوى البراز على مخاط أو دم.
فيما يعرف جفاف الأطفال على أنه عبارة عن نقص فى الماء الكافي لجسم الطفل وينتج بسبب قلة تناول السوائل والقيء والإسهال. ويعد الجفاف من أخطر مضاعفات الإسهال، ولذا حين يصاب الطفل بالإسهال يجب متابعة حالته لملاحظة أي بوادر للجفاف قد تظهر عليه.
أنواع إسهال الأطفال
- إسهال حاد وهو الإسهال الذي يبدأ بصورة حادة ويستمر لمدة اقل من 14 يوما؛
- الدوسنتاريا وهى اسهال حاد مع احتواء البراز على مخاط ودم؛
- إسهال مستمر وهو ذلك الإسهال الحاد أو الدوسنتاريا التي تستمر أكثر من 14 يوم؛
- إسهال مزمن وهو الإسهال الذي يبدأ بصور تدريجية ويستمر لأكثر من شهر أو تكرار الإسهال الحاد لأكثر من مرة في فترة زمنية قصيرة.
وهناك عوامل تؤدى إلى زيادة فرص الإصابة بالإسهال في الأطفال ومنها أن يكون سن الطفل تحت 6 أشهر وسوء التغذية وقلة المناعة، والغذاء الملوث والمياه الملوثة وتقلب الفصول، كما أن الاعتماد في تغذية الطفل على الرضاعة الصناعية يزيد فرص الإصابة بالإسهال عن أولئك المعتمدين على الرضاعة الطبيعية.
أسباب الإسهال عند الأطفال
- عدوى الجهاز الهضمى: هناك أسباب نتيجة العدوى بالكائنات المختلفة مثل الفيروسات والبكتريا والطفيليات وأسباب أخرى مثل سوء التغذية وسوء استخدام الأدوية والتهابات خارج الجهاز الهضمي.
- الإسهال الفيروسى الناشئ عن العدوى الفيروسية وهو يمثل 60% من حالات الإسهال من بين كل العدوى المختلفة. ويتميز الأسهال الفيروسى بأنه يكون أكثر في فصل الشتاء ويكون بسيطا نسبيا مقارنة بالبكتيري. ويكون الإسهال سائلا وليس ذا رائحة نفاذة ويصاحبه ارتفاع بسيط في درجة الحرارة.
- الإسهال البكتيرى وهو أخطر أنواع الإسهال حيث يتميز بالشدة وارتفاع شديد في درجة الحرارة ويزيد فى فصل الصيف. ومن البكتريا المسببة للإسهال «الإي كولاي» و»السالمونيلا» و»الشيجيلا» و»الكوليرا».
- الإسهال الطفيلى مثل «الجيارديا» و»الأميبا»، وقد تتسبب بعض الكائنات الأخرى فى إسهال مثل «الكانديدا» في حدوث إسهال في الأطفال ذوى المناعة الضعيفة.
وهناك أسباب أخرى لا علاقة لها بالعدوى بالجهاز الهضمي، وهى أسباب غذائية مثل زيادة التغذية وأيضا سوء التغذية وتغيير نوع أو تركيز االحليب المستخدم للطفل، وتقديم أطعمة غير مناسبة لعمر الطفل، وسوء استعمال الأدوية مثل الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية ، وكذلك استخدام الملينات لمدة طويلة، والاستخدام المفرط للأدوية المحتوية على فيتامين أ ،فانه بالرغم من أهمية فيتامين «أ» إلا أن الإفراط في استخدامه له أضراره. فيما نجد نوعا من الإسهال الناشئ عن عدوى خارج الجهاز الهضمى كتلك التى تصاحب الالتهاب الرئوي أو التهاب الأذن الوسطى مثلا.
أعراض الجفاف عند الأطفال
- العطش: كلما زاد شعور الطفل بالعطش دل ذلك على دخوله مرحلة الجفاف
- بكاء الطفل بدون دموع.
- انخفاض اليافوخ: اليافوخ هو الجزء اللين من رأس الطفل و كلما انخفض عن مستوى ما حوله دل ذلك على شدة الجفاف. و يحدث ذلك للأطفال اقل من 18 شهر.
- غور العيون: كلما كانت العيون غائرة كلما دل ذلك على دخول الطفل في مرحلة الجفاف
- جفاف الأغشية المخاطية : مثل اللسان و الشفاه.
- فقدان الجلد لمرونته : تختبر مرونة الجلد بالشد الخفيف لجلد البطن أو الرقبة بين إصبعين، و تأخر عودته للاستواء يدل على الجفاف.
- قلة عدد مرات التبول عن الطبيعي.
- فقدان الطفل للشهية.
- فقدان الوزن.
- تغير حاله الوعي : مثل تهيج الطفل أو تبلده أو فقدانه للوعي وهي من العلامات الخطيرة.
- ارتفاع درجة الحرارة.
- سرعة ضربات القلب.
متى يجب الاتصال بالطبيب؟
- إذا كان الطفل أقل من 6 شهور.
- إذا كان الإسهال مصاحبا بارتفاع شديد في درجة الحرارة أكثر من 39 درجة مئوية.
- ظهور أعراض الجفاف.
- إذا كان الإسهال مصاحبا بترجيع لمدة أكثر من 8 ساعات أو احتواء الترجيع على مخاط اخضر أو دم.
- احتواء البراز على مخاط أو دم.
- إذا لم يتبول الطفل لمدة 8 ساعات.
- حدوث تصلب في رقبة الطفل.
- ألم شديد بالبطن لمدة أكثر من ساعتان.
- الميل الشديد للنوم الزائد أو النعاس الشديد الزائد.
علاج الإسهال عند الاطفال
لا يوجد علاج لوقف الإسهال. فالإسهال (خاصة الفيروسي) يتوقف تلقائياً بعد انتهاء دوره حياة الجرثومة المسببة له و التي تستمر من 1-14 يوم. إضافة إلى ذلك فالإسهال هو عملية طبيعية يقوم بها الجسم و الأمعاء للتخلص من البطانة المصابة و ما تحتويه من جراثيم مسببة للإسهال. لذلك فان أفضل وسيلة متفق عليها لتعويض ما يفقده الجسم من سوائل هي استخدام محلول معالجة الجفاف الذي يباع في الصيدليات معبأ في أكياس ويتم تحضيره قبل تناوله عبر الفم. و يمكن إعطاء الطفل الأدوية المحتوية على مادة الزنك نظرا لأنها تساعد على تجدد الخلايا بالأمعاء وسرعة العلاج. كما يجب على الأم ضرورة استشارة الطبيب فى حالة ظهور أى من علامات الجفاف مثل دخول العينين للداخل وجفاف الجلد وطلب الطفل للماء بشدة.
وفى معظم حالات الإسهال يكون دول المضادات الحيوية محدود حيث أن الاستخدام المفرط لها يزيد من الإسهال كما أنه يعتبر عبئا على العائلة. بالإضافة لزيادة فرصة الأعراض الجانبية للدواء. ويقتصر دور المضادات الحيوية على الحالات الخطيرة المصابة ب»الشيجيلا» أو»الكوليرا». ويمكن كذلك استخدام مضادات الطفيليات فى حالة «الجيارديا» و»الأميبا» مثل المترونيدازول لمدة من 7 الى 10 أيام.
تعويض جسم الطفل عما يفقده من سوائل
في حالة الإسهال البسيط أو المتوسط: يجب إعطاء الطفل الماء و السوائل لتعويض الفاقد. و أفضل السوائل هي عصير التفاح، مرق الدجاج ، المياه الغازية.
ويجب تجنب المشروبات التي تحتوى على الكافيين لأنها تؤدى إلى زيادة كمية السوائل والأملاح المفقودة من الجسم. وأهم وسيلة لعلاج الجفاف هي محلول معالجة الجفاف الذي يتميز عن بقية السوائل الأخرى بأنه يعوض الفاقد من جسم الطفل بشكل متوازن من السوائل والأملاح و الجلوكوز. وهو سهل التحضير ومتوفر، فيتم وضع محتوى الكيس على 200 مل من الماء السابق غليه. ويمكن من مساعدة يساعد جدار الأمعاء على استعادة وظيفته التي عطلها وجود الجراثيم المسببة للإسهال بشكل أسرع. و يعطى محلول معالجة الجفاف تبعاً للإرشادات الآتية: يتم تعويض الطفل عن السوائل المفقودة من جسمه في خلال 6-8 ساعات. و تحسب كمية السوائل بمعرفة الطبيب حسب درجة الجفاف و يوصى بعد علاج الجفاف الاستمرار في المحلول مع استئناف إطعام الطفل الطعام المعتاد تدريجيا. في حالة القيء الشديد يجب إعطاء الطفل المحلول بكميات صغيرة على فترات متقاربة 5 مل كل 2-3 دقائق. كما يجب إعطاء الطفل كميات من الماء مساوية لكميات المحلول المستخدم في 24 ساعة منعاً لارتفاع نسبة الصوديوم في الدم.
تغذية الطفل تغذية سليمة
بالنسبة للأطفال الرضع الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية فإن حليب الأم يحتوى على الكثير من المواد النافعة التي تساعد على استعادة الغشاء المبطن للأمعاء وعلى مواد أخرى مقاومة للبكتيريا، و لذا فأفضل ما يمكن تقديمه للطفل الرضيع المصاب بالإسهال هو حليب الأم بأي كمية و في أي وقت و قد يتطلب الأمر إضافة قدر من محلول معالجة الجفاف للمساعدة في تعويض الفاقد.
أما الأطفال الذين يعتمدون على الحليب الصناعي، فيرجح بعض الأطباء التحويل من الحليب الصناعي إلى محلول معالجة الجفاف لمدة 12- 24 ساعة ثم الرجوع مرة أخرى إلى اللبن الصناعي. لذا يجب استشارة الطبيب في الأمر.
وبالنسبة للأطفال الأكبر سناً، يفضل في ال24 ساعة الأولى التغذية بالأطعمة آلاتية: الموز ، التفاح ، الأرز أو ماؤه، تناول الخبز المحمص. ثم يتم إضافة أطعمة أخرى تدريجيا في الساعات ال48 التالية حسب شهية الطفل. ويجب تجنب الأطعمة التي تحتوى على كمية كبيرة من السكريات والدهون مثل الآيس كريم والأطعمة المقلية، كما يفضل تفادى منتجات الألبان لمدة 3-7 أيام. ويعود أغلب الأطفال إلى عادات الأكل الطبيعية لهم بعد توقف الإسهال بحوالي 3 أيام.
الوقاية من الإسهال
يجب الاهتمام بنظافة الطعام و الماء الذي يتناوله الطفل وبالنظافة الشخصية مع غسل اليدين باستمرار.
كما يجب التأكد من التغذية السليمة للطفل وتجنب الإكثار من الحلوى. ويوصى بإعطاء تطعيم ضد بكتيريا السالمونيلا Salmonella المسببة للإسهال وحمى التيفود. وهناك أيضاً التطعيم ضد الكوليرا ولكنه لا يقي إلا بنسبة 50% لمدة 5-6 أشهر، ولذا لا يوصى باستخدامه إلا أثناء الانتشار الوبائي للبكتيريا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.