بعد إدانة الرئيس السابق المنتمي للبيجيدي.. انتخاب التجمعي عباق على رأس جماعة سيدي محمد بنمنصور    المغاربة أنفقوا 22 مليار درهم في التجارة الإلكترونية خلال النصف الأول من 2022    هذه نسبة التخفيضات التي ستعرفها أسعار الكازوال و البنزين بالمغرب.    المغربي ماسينا يسجل هدفه الأول مع أودينيزي    ألعاب التضامن الإسلامي.. المنتخب المغربي لكرة السلة الثلاثية يفوز بمباراته الأولى وحصيلة "سلبية" لباقي الرياضات    فيديو تشتيت انتباه سائق سيارة لارتكاب عملية سرقة بالخطف، تقود شابا للإعتقال.    بالفيديو .. حريق مهول يندلع في غابة تيزي افري نواحي الحسيمة    تراجع اصابات كورونا بالناظور السبت    البرلمان المصري يقر تعديلا وزاريا شمل 13 حقيبة    خليلوزيتش يودع المغرب وهذه وجهته المقبلة    مصدر يوضح ل"سيت أنفو" بشأن إمكانية إقامة مباراة السوبر الإفريقي في العيون    مراكش تحتضن منتدى الاستثمار لتشجيع اندماج مغاربة العالم في الإقلاع الاقتصادي    د.الكنبوري يذكر من كان سببا في شهرة سلمان رشدي صاحب "آيات شيطانية"    أنشيلوتي: ريال مدريد الإسباني آخر محطتي في عالم التدريب قبل الاعتزال    الصحافي يونس مسكين يكتب: عصا التعديل الحكومي..    الإدارة العامة للأمن الوطني تؤشر على تعيينات جديدة في مناصب المسؤولية    مؤسسة راند: بعد نصف عام على الحرب الروسية الأوكرانية.. هل هناك ما يدعو للتفاؤل؟    الإعلامي المصري خيري رمضان يتهم "هاكر" في المغرب باختراق هاتفه وتهديده    انخفاض أسعار المحروقات بداية يوم غد.. نقابي: الانخفاض سيكون بين 1 درهم و0.50    انخفاض في درجة الحرارة.. توقعات أحوال الطقس غدا الأحد    "أسامة الخليفي" ينجو من محاولة "انتحار مباشر" على الفيسبوك    "إيقاف مؤقت" لإمام مسجد بتونس تلى آية قرآنية فيها "انقلبتم" و"ينقلب"!!    شواطئ المغرب تتعرض للتآكل بوتيرة سريعة وسط تخوفات من اختفائها.    السعودية تعلن عن تسهيلات جديدة لأداء مناسك العمرة    أول سفير جزائري في بوتسوانا يناقش مع رئيس البلاد قضية الصحراء عوض قضايا بلاده عند تسليم أوراق الاعتماد    ڤيديوهات    المنتخب المغربي للتنس يتأهل إلى المجموعة العالمية الثانية "الأورو - إفريقية" لكأس ديفيس بالجزائر    البدراوي يحدد موعد تدشين أكاديمية الرجاء    المغرب يرصد 117 إصابة جديدة وحالة وفاة واحدة بكورونا خلال 24 ساعة    مغادرا برشلونة.. الزلزولي يقترب من الانتقال إلى أحد الأندية الإسبانية    إسبانيا.. قتيل وعشرات الجرحى في مهرجان موسيقي اجتاحته رياح عاتية    استعدادات بطنجة لاستقبال عدد من الأمراء السعوديين بقصر الملك سلمان بن عبدالعزيز    لحظة طعن الكاتب البريطاني سلمان رشدي بنيويوك -فيديو    حصيلة كورونا المغرب توقع على ارتفاع طفيف اليوم السبت… التفاصيل بالأرقام    سوس ماسة : انخفاض اعداد الاصابات بفيروس كورونا في الجهة … التفاصيل    الخليفي أحد الوجوه البارزة ل"حركة 20 فبراير" يحاول انهاء حياته في بث مباشر عبر الفايسبوك    في الوقت الذي تعرف فيه المحروقات ارتفاعا بالمغرب.. الوكالة الدولية للطاقة: "أسعار النفط تراجعت بمقدار 30 دولارا للبرميل"    تفتيش منزل دونالد ترامب.. ما هي الأسباب وماذا وجد المحققون؟    عجز السيولة البنكية يتسع ليبلغ 98,6 مليار درهم    بركة يتجه لإعفاء عدد من المسؤولين بوزارة الماء    خبر سار.. السعودية تتيح تأدية "العمرة" للقادمين إليها بكافة أنواع التأشيرات    أسعار بيع المواد الاساسية باسواق جهة مراكش يومه السبت    وفاة الممثلة الأمريكية آن هيش    أكادير تتعزز بممر تحت أرضي ثاني.    تكريم الفنان حميد نجاح بمهرجان الفداء الوطني للمسرح        أكادير : " سوس والصحراء تواصل حضاري وتنوع ثقافي" شعار مهرجان الصحراء في دورته السادسة.    نقابة تستنكر "سياسة الغلاء" وتطالب الحكومة بالالتزام بمخرجات الحوار الاجتماعي    فؤاد عبد المومني.. ينكأ جراح المستفيدين من العدالة الانتقالية    غبرات من 2008.. أغنية من ألبوم بيونسي الجديد دخلات لاليست ديال أحسن الأغاني فميريكان – فيديوهات    «الزومبي» كَخطابٍ ثَقافِي في السينما    المركز السينمائي المغربي يدعم انشاء مركب سينمائي بالجديدة بقيمة 390 مليون سنتيم    منعات "الأسئلة الباسلة" فالروشيرش.. "كَوكَل" غادي تعلن على ميزات جديدة    بالنسبة لسكر الدم.. هذه أسوأ 4 عادات لتناول الفطور    المؤامرة على الاسلام    الأمثال العامية بتطوان.. (208)    الفساد يفسد اللغة.. أيضا!    الحلقة الثانية من سيرة ومسيرة المرحوم الداعية العياشي أفيلال (خطب الجمعة)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الرئيس المومني: جامعة عبد المالك السعدي في طور إعداد تصور جديد للتكوين المستمر
نشر في شمالي يوم 25 - 06 - 2022

نظمت جامعة عبد المالك السعدي، اليوم السبت بكلية الطب والصيدلة بمدينة طنجة، يوما دراسيا موضوعاتيا في إطار الإعداد لتصور جديد للتكوين المستمر.
ويشارك في هذا اليوم الدراسي فاعلون مختلفون من جهة طنجة تطوان الحسيمة، من ضمنهم أساتذة جامعيون ومسؤولون إداريون ومنتخبون وممثلو القطاع الاقتصادي والصناعي، بهدف البحث بشكل جماعي و تسليط الضوء على مجالات الكفاءات الجديدة التي من شأنها أن تساهم في إضفاء قيمة مضافة في المحيط الجهوي العام وسوق الشغل.
وفي كلمة له بالمناسبة، أبرز رئيس جامعة عبد المالك السعدي، بوشتى المومني، أهمية أوراش التنمية الكبرى التي تعرفها مختلف ربوع المملكة، وفي مقدمتها جهة طنجة تطوان الحسيمة، التي تعتبر ثاني قطب اقتصادي بالمملكة، وتتوفر على مجموعة المرافق الاقتصادية الكبرى، كميناء طنجة المتوسط ومناطق صناعية مهمة، ومقومات سياحية وثقافية هائلة، والموقع الجيواستراتيجي الذي يربط إفريقيا بأوروبا، كما تعد ممرا أساسيا يربط مختلف مناطق العالم.
وقال رئيس الجامعة إن كل هذه المميزات تتطلب مرافقة وتتبعا خاصين على مستوى العرض البيداغوجي والأكاديمي، وكذا البحث العلمي بجامعة عبد المالك السعدي، مذكرا بتوجيهات صاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي ما فتئ يؤكد في خطبه المولوية على ضرورة التكوين مدى الحياة، ومواصلة التحصيل المعرفي والعلمي.
وأضاف السيد بوشتى المومني، أن التكوين المستمر يجب أن يتأقلم مع التطورات الحاصلة على المستويين الوطني والقاري ومواكبتها، مما سيمكن الجامعات المغربية، ومنها جامعة عبد المالك السعدي، من التموقع بشكل مشرف على المستويين الإفريقي والدولي.
من جانبه، استعرض نائب رئيس جامعة عبد المالك السعدي، جمال الدين بنحيون،، المرتكزات الأساسية التي يقوم عليها التكوين المستمر بالجامعة، والتي تتمثل في أربع رافعات أساسية، تتمثل في الإطار القانوني الذي ينظم مجال التكوين المستمر، والعرض الذي تقدمه الجامعة، ثم المشاريع التي قدمت هذه السنة من قبل الأساتذة لرئاسة الجامعة للحصول على الاعتماد، والمحور المتعلق بالتكوين المستمر في خدمة التكوين الأساسي.
ورأى جمال الدين بنحيون أن التكوين المستمر يتطور بشكل بارز بجامعة عبد المالك السعدي منذ 2011، بحيث تشير المعطيات الإحصائية الى أن جامعة عبد المالك السعدي وفرت خلال الموسم الجامعي الحالي 68 تكوينا، فيما سينتقل هذا الرقم إلى 74 تكوينا جديدا خلال الموسم الجامعي 2022/2023.
وأوضح نائب رئيس الجامعة المكلف بالشؤون الأكاديمية والحياة الجامعية أن تنظيم اليوم الدراسي حول التكوين المستمر هو تنزيل فعلي لتوصية اللجنة البيداغوجية للجامعة، وأن الهدف في المقام الأول من تنظيمه يروم إعداد تصور جديد للتكوين المستمر، يأخذ في الاعتبار توفير الجامعة عرضا جديدا يهم المنظومة الاقتصادية، مع رسم معالم استراتيجية جديدة تضع نصب أعينها ربط الجامعة بالمحيط الاقتصادي، وكذا تسريع تحول منظومة التعليم العالي والابتكار.
يشار إلى أن أشغال هذا اليوم الدراسي، الذي شارك فيه متدخلون معنيون بمجال التكوين المستمر من رؤساء المؤسسات الجامعية والأساتذة المشرفون على مختلف التكوينات وممثلو الهيئات المنتخبة بالجهة والاتحاد العام لمقاولات المغرب بالجهة وبنك المغرب والمندوبية السامية للتخطيط، تميزت بتنظيم ست ورشات، الأولى تم تخصيصها للتعليم المستمر باعتباره رافعة عمل، والثانية حول توقعات الفاعلين الاقتصاديين، والثالثة حول التنظيم الإداري والأكاديمي، والرابعة للفاعلين الأكاديميين، ثم الخامسة خصصت للتنظيم المالي والمحاسباتي، ثم الورشة الختامية لتقديم الخلاصات.
ويمثل اليوم الدراسي مناسبة، حسب المنظمين، لإبراز التحول الذي يعرفه التكوين المستمر في جامعة عبد المالك السعدي، من خلال عرض تجارب المؤسسات الجامعية الرائدة في المجال، واستكشاف عالم الأعمال والمقاولة، بتحليل المعرفة الفردية والجماعية للمقاولين والمتدخلين كافة، وبحصر الاحتياجات الآنية والمستقبلية في مجال التكوين.
يذكر، أن التكوين المستمر بجامعة عبد المالك السعدي، يمثل نسبة 24 في المائة من مجموع التكوينات التي تتوفر عليها الجامعة، أي 68 مسلكا للتحصيل وبلورة المهارات وتثمين المكتسبات، وهو متاح للعاملين في مختلف القطاعات، الخاصة والعامة، ويتيح اكتساب معارف جديدة وكفاءات مهنية ناجعة.
كما أن هذه التكوينات مفتوحة في وجه الشباب الحاصل على الشهادات، والباحث عن الشغل، والساعي إلى تحسين كفاءاته وتطويرها، بالإضافة إلى تنمية فرص ولوجه سوق الشغل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.