البورصة تستهل التداول على وقع الانخفاض    مجموعة "Group Manpower".. خمسة وعشرون سنة في خدمة المقاولات والتشغيل بالمغرب    المصارف اللبنانية تغلق أبوابها لأجل غير مسمى        احتراق حافلة للنقل الحضري بطنجة كانت محملة بالتلاميذ (صورة)    التربية الوطنية : بلاغ جديد يهم الحركة الانتقالية 2023.    بلاغ جديد وهام من وزارة الصحة والحماية الاجتماعية    وسط إجراءات أمنية مشددة.. انطلاق أولى سهرات مهرجان "WECASABLANCA"    عودة مهرجان الفيلم العربي بالبيضاء بعد توقف    "الخطاط المغربي محمد تفردين يحصد جائزة الاتجاه المعاصر في ملتقى الشارقة للخط( الدورة 10)"    الاتحاد الدولي لكرة القدم يكافئ مدرب المنتخب المغربي وليد الركراكي    حقوق الفنانين كقوة اقتراحية كبرى في المجال الفني الوطني    هذا ما حصل عليه أمرابط في "كونفرنس ليغ"    أسعار صرف أهم العملات الأجنبية مقابل الدرهم    تقرير يرصد عمل الحكومة في سنتها الأولى ويوصي بحماية المستهلك وتطوير آليات التواصل    موقع Rue20 ينشر الجدولة الزمنية المقترحة لخطة إصلاح أنظمة التقاعد    أسعار النفط تواصل الارتفاع    أحوال الطقس ليومه الجمعة 07 أكتوبر 2022    فضيحة أمنية بسلا : مخبر يحمل سلاحا وجهازا لاسلكيا لإبتزاز ذوي السوابق بالمساطر الإستنادية    إعطاء انطلاقة أشغال إنجاز منطقة للأنشطة الحرفية والصناعية بوزان    تورط في ابتزاز جنسي لامرأة بشيكات بدون رصيد..    سيوفر 300 منصب شغل.. ماذرسون الهندية تفتتح مصنعاً لأجزاء السيارات بطنجة    ناشط بيلاروسي ومنظمتان روسية وأوكرانية يفوزون ب"نوبل للسلام"    بايدن: بوتين لا يمزح عندما يتحدث عن استخدام السلاح النووي.. والبشرية تواجه خطر نهاية العالم    مكانة الفلسفة داخل العالم وخارجه حسب ملاحظات جان باتوشكا    البرنامج الثقافي للمعرض الجهوي 12 للكتاب لجهة الشرق    فضيحة.. تغطية رسمية لرفع إشارة عبدة الشياطين بمهرجان البولفار    عُمان تستضيف حفل توزيع جوائز الآغا خان للموسيقى والحفلات الموسيقية المصاحبة    الجائزة الأدبية الفرنكوفونية الإقليمية "خيار غونكور للشرق" تطلق دورتها ال11    حقوقيون يعلنون تضامنهم مع" أوزين" وضد شكاية "حماية المال العام"    سكوب. العرايشي ينجح في هيكلة هولدينغ إعلامي بضم قناة ميدي1 تي في لقطب الإعلام العمومي    حركية مطارات المملكة لن تتوقف بفضل تدخل أخنوش وتكليفه السكوري وعبد الجليل بفتح باب الحوار    الركراكي يعثُر على ورقة رابحة قبل مونديال قطر    ضربة قاسية لأسامة الإريسي    منتخب بلجيكا يعلن عن لائحته النهائية في هذا التاريخ    المغرب: برلمانيون يقترحون نظام التعويض عن " الشوماج"    إسدال الستار على قضية العمدة المتابع من أجل تهمة "غسل الأموال"، وهذا ما قررته المحكمة    مقاولون مغاربة ببلجيكا ينوون استثمار 2 مليار أورو في المغرب    الجزائر تصم آذانها عن دعوات المجتمع الدولي لوقف تجنيد الأطفال على أراضيها    حقل كاريش: ترسيم الحدود البحرية بين إسرائيل ولبنان محور صراع داخلي إسرائيلي    القوات المغربية تعتزم اقتناء سرب من مروحيات النقل والاستطلاع.. وأربع شركات عالمية تُقدم عروضها    تراجع قوي لمبيعات الإسمنت وفق مهنيي القطاع    واش دراجي كاسول ولا كذاب؟. المعلق الجزايري نشر معلومة مغلوطة ومغربي فرشو وقراه مزيان – فيديو    المجلس العلمي المحلي للجديدة ينظم نشاطا حول السيرة النبوية ويكرم بعض القيمين الدينيين    سامي عامري يكتب: عدنان إبراهيم.. لماذا اقشعر جلده؟! (فيديو)    عمدة طنجة ينجح في افشال مخططات نسف دورة أكتوبر    موعد مباراة برشلونة القادمة ضد سيلتا فيجو والقنوات الناقلة لها    إقالة قائد جيش إثر عرضه الزواج على ميلوني.. رئيسة وزراء إيطاليا المقبلة    خارجية روسيا: الغرب يشعل حربا نووية بيدي زيلينسكي    تسجيل 18 إصابة جديدة بكورونا خلال ال24 ساعة الماضية    المغرب يُسجل 18 إصابة جديدة ب"كورونا" دون وفيات    لا وجود بيننا لمغربي عدو للمرأة    أخصائي نفسي ل "رسالة 24" التفكير المفرط يؤدي لأمراض نفسية وعضوية    وزارة الصحة ترصد 170 مليار لتأهيل بنايات المستشفيات الجامعية بالمغرب    الصحة العالمية: قلق بشأن تزايد حالات الإصابة بالكوليرا في العالم    مصر.. وفاة "أستاذ للرياضيات" أثناء إلقائه حديثا نبويا في طابور الصباح (صور)    الداعية العمري يثير جدلاً واسعاً بدعوته إلى تدريس "الفيزياء المسلمة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



جامعة عبد المالك السعدي تسعى لبلورة تصور جديد للتكوين المستمر
نشر في طنجة 24 يوم 25 - 06 - 2022

نظمت جامعة عبد المالك السعدي، اليوم السبت بكلية الطب والصيدلة بمدينة طنجة، يوما دراسيا موضوعاتيا في إطار الإعداد لتصور جديد للتكوين المستمر.
ويشارك في هذا اليوم الدراسي فاعلون مختلفون من جهة طنجة تطوان الحسيمة، من ضمنهم أساتذة جامعيون ومسؤولون إداريون ومنتخبون وممثلو القطاع الاقتصادي والصناعي، بهدف البحث بشكل جماعي و تسليط الضوء على مجالات الكفاءات الجديدة التي من شأنها أن تساهم في إضفاء قيمة مضافة في المحيط الجهوي العام وسوق الشغل.
وفي كلمة له بالمناسبة، أبرز رئيس جامعة عبد المالك السعدي، بوشتى المومني، أهمية أوراش التنمية الكبرى التي تعرفها مختلف ربوع المملكة، وفي مقدمتها جهة طنجة تطوان الحسيمة، التي تعتبر ثاني قطب اقتصادي بالمملكة، وتتوفر على مجموعة المرافق الاقتصادية الكبرى، كميناء طنجة المتوسط ومناطق صناعية مهمة، ومقومات سياحية وثقافية هائلة، والموقع الجيواستراتيجي الذي يربط إفريقيا بأوروبا، كما تعد ممرا أساسيا يربط مختلف مناطق العالم.
وقال رئيس الجامعة إن كل هذه المميزات تتطلب مرافقة وتتبعا خاصين على مستوى العرض البيداغوجي والأكاديمي، وكذا البحث العلمي بجامعة عبد المالك السعدي، مذكرا بتوجيهات صاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي ما فتئ يؤكد في خطبه المولوية على ضرورة التكوين مدى الحياة، ومواصلة التحصيل المعرفي والعلمي.
وأضاف بوشتى المومني، أن التكوين المستمر يجب أن يتأقلم مع التطورات الحاصلة على المستويين الوطني والقاري ومواكبتها، مما سيمكن الجامعات المغربية، ومنها جامعة عبد المالك السعدي، من التموقع بشكل مشرف على المستويين الإفريقي والدولي.
من جانبه، استعرض نائب رئيس جامعة عبد المالك السعدي، جمال الدين بنحيون،، المرتكزات الأساسية التي يقوم عليها التكوين المستمر بالجامعة، والتي تتمثل في أربع رافعات أساسية، تتمثل في الإطار القانوني الذي ينظم مجال التكوين المستمر، والعرض الذي تقدمه الجامعة، ثم المشاريع التي قدمت هذه السنة من قبل الأساتذة لرئاسة الجامعة للحصول على الاعتماد، والمحور المتعلق بالتكوين المستمر في خدمة التكوين الأساسي.
ورأى جمال الدين بنحيون أن التكوين المستمر يتطور بشكل بارز بجامعة عبد المالك السعدي منذ 2011، بحيث تشير المعطيات الإحصائية الى أن جامعة عبد المالك السعدي وفرت خلال الموسم الجامعي الحالي 68 تكوينا، فيما سينتقل هذا الرقم إلى 74 تكوينا جديدا خلال الموسم الجامعي 2022/2023.
وأوضح نائب رئيس الجامعة المكلف بالشؤون الأكاديمية والحياة الجامعية أن تنظيم اليوم الدراسي حول التكوين المستمر هو تنزيل فعلي لتوصية اللجنة البيداغوجية للجامعة، وأن الهدف في المقام الأول من تنظيمه يروم إعداد تصور جديد للتكوين المستمر، يأخذ في الاعتبار توفير الجامعة عرضا جديدا يهم المنظومة الاقتصادية، مع رسم معالم استراتيجية جديدة تضع نصب أعينها ربط الجامعة بالمحيط الاقتصادي، وكذا تسريع تحول منظومة التعليم العالي والابتكار.
يشار إلى أن أشغال هذا اليوم الدراسي، الذي شارك فيه متدخلون معنيون بمجال التكوين المستمر من رؤساء المؤسسات الجامعية والأساتذة المشرفون على مختلف التكوينات وممثلو الهيئات المنتخبة بالجهة والاتحاد العام لمقاولات المغرب بالجهة وبنك المغرب والمندوبية السامية للتخطيط، تميزت بتنظيم ست ورشات، الأولى تم تخصيصها للتعليم المستمر باعتباره رافعة عمل، والثانية حول توقعات الفاعلين الاقتصاديين، والثالثة حول التنظيم الإداري والأكاديمي، والرابعة للفاعلين الأكاديميين، ثم الخامسة خصصت للتنظيم المالي والمحاسباتي، ثم الورشة الختامية لتقديم الخلاصات.
ويمثل اليوم الدراسي مناسبة، حسب المنظمين، لإبراز التحول الذي يعرفه التكوين المستمر في جامعة عبد المالك السعدي، من خلال عرض تجارب المؤسسات الجامعية الرائدة في المجال، واستكشاف عالم الأعمال والمقاولة، بتحليل المعرفة الفردية والجماعية للمقاولين والمتدخلين كافة، وبحصر الاحتياجات الآنية والمستقبلية في مجال التكوين.
يذكر، أن التكوين المستمر بجامعة عبد المالك السعدي، يمثل نسبة 24 في المائة من مجموع التكوينات التي تتوفر عليها الجامعة، أي 68 مسلكا للتحصيل وبلورة المهارات وتثمين المكتسبات، وهو متاح للعاملين في مختلف القطاعات، الخاصة والعامة، ويتيح اكتساب معارف جديدة وكفاءات مهنية ناجعة.
كما أن هذه التكوينات مفتوحة في وجه الشباب الحاصل على الشهادات، والباحث عن الشغل، والساعي إلى تحسين كفاءاته وتطويرها، بالإضافة إلى تنمية فرص ولوجه سوق الشغل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.