أجواء حارة متوقعة في توقعات أحوال الطقس لليوم الإثنين..    النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام تستنكر «إهمال الملف المطلبي» وتلوح بالعودة إلى النضال    حملة تعقيم واسعة بميناء الصويرة بعد إغلاقه بسبب كورونا    تحقيق صحافي: مصارف كبرى حر كت نحو تريليوني دولار من الأموال المشبوهة    استمرار البحث عن تسعة مفقودين جراء انفجار بيروت    الرجاء البيضاوي يتغلب على ضيفه الدفاع الحسني الجديدي ويعزز مركزه في الصدارة    إدراج منطقة الأنشطة الاقتصادية بدورة اكتوبر لمجلس الجهة    القصر الصغير.. ضبط نصف طن من مخدر الشيرا بعرض الساحل وتوقيف مهربين    جدلية المعنى ووهم الفهم.. كيف يمكن أن نرسم سبل الخلاص؟    أمريكا.. تسجل 42,561 إصابة مؤكدة و655 حالة وفاة بفيروس كورونا    سكان مدريد ملزمون بالبقاء في منازلهم وامريكا تقترب من عتبة 200 ألف وفاة بكورونا    مدرب هيرتا: اختيار قائد للفريق مسألة وقت    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    بؤرة كورونا في مجلس القنيطرة .. العدوى تصيب 5 نواب للرباح و مدير عام المصالح !    الرجاء زعيم البطولة…بعد تصدرها لدقائق معدودات من طرف الوداد …    الطفل المعجزة صلاح الدين داسي يلتحق بالجامعة وعمره بالكاد 15 عاما    الوداد يخسر قضيته أمام محكمة التحكيم الرياضية    مؤجلات الدورة 26 من بطولة القسم الثاني : انتصار جديد لأصحاب المقدمة    وزير الأوقاف يخرج عن صمته بخصوص موعد عودة صلاة الجمعة    إيقاف الفنانة المغربية مريم حسين في الإمارات.. وهذه هي التهمة التي وجّهتها لها شرطة دبي    هذا هو التوزيع الجغرافي لحالات الاصابة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة    سميرة سعيد غادي تخرج ديو جديد بالدارجة مع فنان مغربي    وفاة شاب عشريني ساجداً أثناء صلاة العشاء    سيناريو فوز ترامب في الانتخابات الأمريكية القادمة    أمزازي يمدد آجال طلبات عقود التكوين الموجه للمقاولات    زكرياء لبيض يشارك في فوز أياكس بأول هدف له في الموسم الهولندي    لامارك لاكوست تخلات على روابا متهمين فقضايا ديال الاعتداء الجنسي    الرئيس الفلسطيني يدعو المجلس التشريعي للانعقاد    لا وقت للفكر القديم    انطلاق دروس محو الأمية يوم 15 أكتوبر بصيغة التعليم عن بعد    كوررونا تصيب البحرية البريطانية بجبل طارق    بسبب إصابات بكورونا.. إغلاق ثانوية تابعة للبعثة الفرنسية بمدينة طنجة    شرطة دبي تلقي القبض على الفنانة المغربية مريم حسين        لن تصدقوا ما قاله الجمهور المراكشي عن عودة منير الحدادي للمنتخب !    ارتفاع صاروخي في أسعار الدواجن بأسواق المملكة    بعد قرار إغلاقه بسبب "كورونا".. ميناء الصويرة يخضع لعملية تعقيم واسعة    فرح الفاسي تنهي شائعة انفصالها عن زوجها وتصرح: مكانك كبير في قلبي    مسؤول سوري بارز يراسل المغرب للتدخل لحل الأزمة في بلاد الشام    وهبي : جميع الأحزاب في المغرب هي أحزاب الملك و القصر (فيديو)    مكتب التحقيقات الفدرالي يحدد مصدر طرد سام تم إرساله إلى ترامب    الرئيس الجزائري: لن نشارك في "الهرولة" نحو التطبيع    مصالح الجمارك تداهم معملا سريا لانتاج البلاستيك ضواحي طنجة    تفاصيل التوزيع الجغرافي ل35 حالة وفاة في صفوف المصابين بكورونا    محاكم المملكة على صفيح ساخن.    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    الفنان نعمان لحلو يشارك في حملة تحسيسية بمخاطر كورونا بمدارس فاس    نظام العقود الخاصة بالتكوين.. إجراءات استثنائية لفائدة المقاولات المغربية    "بنك أوف أفريكا" يخصص قروضا لتمويل الدراسة في المغرب والخارج    جمهور الدراما على موعد مع الجزء 2 من "الماضي لا يموت"    البيكَ وسلمى رشيد شادين الطوندونس فالمغرب ب"شلونج".. والمعلقين: سلمى شوية ديال الصوت مع بزاف ديال الأوطوتون – فيديو    بنشعبون يمدد إجراءات التصدي للمضاربة في أسعار مواد التعقيم    لم يستفيدوا من أي دعم .. العاملون بالقطاع السياحي بمرزوكة يطلقون نداء استغاثة    أي اقتصاد ينتظر الدول العربية؟ ..    فيديو.. برلمانية تنشر غسيل صفقات وزارة الصحة خلال الجاحة أمام آيت طالب    حتى يغيروا ما بأنفسهم    وزير الأوقاف: "المساجد لن تفتح لصلاة الجمعة إلا بانخفاض أو زوال جائحة كورونا"    دافقير يكتب: عصيد.. فكرة ترعب طيور الظلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





باحثون يكشفون كيف تضر السجائر الإلكترونية الأوعية الدموية
نشر في فبراير يوم 14 - 11 - 2019

في أعقاب الانتشار المتسارع، والواسع، للسجائر الإلكترونية في الفترة الأخيرة، استطاع أطباء القلب توضيح كيف تؤثر هذه السجائر على الأوعية الدموية وضغط الدم، انتهاء بالمخ.
وقدم فريق الباحثين، تحت إشراف توماس مونسل من جامعة « ماينس » الألمانية، نتائج دراستهم في هذا المجال، والتي نشرها العدد الأخير من مجلة « يوروبيان هارت جورنال » الأوروبية لأبحاث القلب.
وأكد مونسل قناعته بأنه يتعين على ألمانيا دراسة فرض حظر عام على السجائر الإلكترونية، لحماية الناشئة على وجه الخصوص، « فلا يمكن أن نسمح بأن يصبح جيل كامل مدمنا للنيكوتين ».
وطلب الباحثون في بداية دراستهم من 20 مدخنا للتبغ من المتعافين في مقتبل العمر، تدخين سجائر إلكترونية، ثم قاموا بعد مرور 15 دقيقة بفحص تدفق الدم في الشريان العضدي لدى كل منهم.
ويقول الباحثون إنهم وجدوا أن سرعة دقات القلب زادت لديهم، كما تأثر الشريان العضدي، « ورغم عدم وجود منتج تبغ داخل السيجارة الإلكترونية، فقد أدى تدخينها إلى ترد واضح في وظيفة الأوعية الدموية (وظيفة البطانة الغشائية للأوعية) لدى المدخنين ».
وقال الباحثون إن ذلك يمكن أن يؤدي، على المدى البعيد، إلى أضرار ذات صلة بالدورة الدموية للقلب، مثل أمراض القلب التاجية وضغط الدم وضعف القلب.
ومن أجل توضيح ماذا يحدث على وجه التحديد، عرض الباحثون 124 فأرا إجمالا، على مدى ثلاثة أو خمسة أيام، ست مرات يوميا، وعلى مدى 20 دقيقة، لبخار هذه السجائر.
وكانت النتيجة أن سرعة دقات القلب ارتفعت لدى الفئران، كما حدث تيبس في الشرايين، وتراجع في وظيفة الغشاء الداخلي للأوعية الدموية.
وتلعب البطانة الغشائية دورا مهما في الجسم، حيث تعمل على ضبط عمليات الالتهاب، وتوسيع الأوعية وحماية الأنسجة من السموم، كما تحول دون حدوث تكلس في الأوعية.
واكتشف الباحثون العديد من العوامل التي يؤثر بها بخار السجائر الإلكترونية على الأوعية الدموية.
وبحسب الباحثين، يلعب إنزيم NOX2-الذي يفرزه الجسم دورا جوهريا في ذلك، حيث يشارك أيضا في صد البكتريا.
ويقول الباحثون إن مادة "أكرولين" السامة التي يحتوي عليها دخان السجائر الإلكترونية، تقوم بتنشيط مؤثرات إنزيم NOX2-الضارة بالجسم.
ونتيجة لذلك، تنشأ داخل الأوعية الدموية ردود فعل تفاعلية للأكسجين، مما يؤدي إلى ما يعرف ب "إجهاد الأكسدة". كما تحدث أيضا ردود فعل التهابية.
وكانت الآثار التي ظهرت في 27 فأرا تم تعديل جيناتها بحيث لا تفرز NOX2- ، أقل بكثير من أقرانها التي تفرز هذا الإنزيم.
وفي الحالات التي وجدت فيها هذه الآثار أصلا، فقد كانت ضعيفة أكثر بكثير منه لدى بقية الفئران.
وإضافة إلى ذلك، اكتشف الباحثون أن هناك مادتين فعالتين، وهما مادتي « ماسيتِنان » و »بيبريديل »، اللتين تحميان الفئران من مثل هذه الآثار التي يمكن أن تنشأ عن بخار السجائر الإلكترونية، وقد عثروا بذلك على المزيد من الإشارات التي يمكن أن تؤثر بها مواد موجودة في السجائر على الأوعية الدموية.
ويعتقد مونسل أنه من الممكن تطبيق هذه التجارب التي أجريت على الفئران، على الإنسان أيضا، ويقول إن التجارب قدمت الدليل على أن مادة "أكرولين" الموجودة في بخار السجائر الإلكترونية تؤدي من خلال تنشيط إنزيم NOX2- إلى الإجهاد الناتج عن الأكسدة داخل الأوعية الدموية، بما في ذلك تلك الموجودة في الرئة والمخ، « لذلك فلا يمكن بأي حال من الأحوال اعتبار السجائر الإلكترونية بديلا صحيا للسجائر التقليدية »، حسبما أكد مونسل.
ورأى مونسل أنه على الرغم من أن الدراسة لا توحي بشكل مباشر بإمكانية تضرر أعضاء أخرى في جسم المدخن جراء تدخين السجائر الإلكترونية، فإن تضرر هذه الأعضاء وارد جدا إذا استخدمت السيجارة الإلكترونية لفترة طويلة.
وأكد مونسل أنه رغم أن السجائر الإلكترونية أقل ضررا بالتأكيد من السجائر العادية، بسبب قلة نسبة تركيز العناصر الضارة في بخارها، فقد ثبت، وبشكل متزايد، أن السيجارة الإلكترونية تحتوي على مخدر يمهد لصناعة مدخنين مستقبلين.
ودعا مونسل إلى اعتماد لوائح قانونية تحول دون وصول الشباب إلى منتجات التبغ والسجائر الإلكترونية. وأوصى كذلك بحظر الدعاية لهذه السجائر، وبتوعية الشباب والأسر أكثر بشأن مخاطرها الصحية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.