العثماني يتلعثم حين سئل عن وفاة مرسي ويكتفي بطلب المغفرة للجميع    بعد تأجيل أربع جلسات.. استئنافية فاس تشرع في محاكمة حامي الدين    مزوار : يتعين على القطاع الخاص أن يكون في قلب النموذج الجديد للتنمية    اعتقال ميشيل بلاتيني للتحقيق معه بتهم فساد تخص مونديالي 2018 و2022    زايد كروش قريب من العودة للبطولة الاحترافية من بوابة فريق "قوي"    سجن عين السبع 1 .. الإدارة تنفي تعرض نزلاء لتجاوزات مهينة    صور مكان دفن محمد مرسي في القاهرة وسط حضور أمني كثيف    هلال: لا حل لقضية الصحراء خارج سيادة المغرب ووحدته الترابية والوطنية    الدكالي: الأسر المغربية تتحمل تمويل منظومة الصحة أكثر من الدولة (فيديو) خلال المناظرة الوطنية للتمويل الصحي    مفاوضات بين برشلونة وسان جرمان لإعادة نيمار    منتخب تونس يفوز على بوروندي ويؤكد جاهزيته للكان    دليلٌ شامِل من السفارة لمغاربة "الكان" في مصر.. وتذكير بعقوبات التحرُّش والسرِقة والمخدرات    عين على ال”كان”.. منتخب مالي يبحث عن أول تتويج قاري في تاريخه    تفكيك خلية إرهابية بتطوان تتكون من خمسة أفراد    عبد النباوي: ظهور أصناف جديدة من الجرائم    نزهة الوفي تؤكد أن تكلفة تدهور الهواء بلغت 9.7 مليار درهم سنة 2014    اعتقال قاصر اخترق مواقع إلكترونية بكلميم    اختتام فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان الريف للفيلم الأمازيغي، بتتويج فيلم “مرشحون للانتحار” بالجائزة الكبرى    حمد الله يقترب من الدوري الإيطالي    وزارة المالية: المداخيل الضريبية للحكومة ارتفعت بنحو 6.4 في المائة    الأمن يوقف جنوح الجرار    “صفقة القرن” و”مؤتمر البحرين” تخرجان المغاربة للاحتجاج في مسيرة وطنية الأحد المقبل بالرباط    الصين تحذر من عواقب الانتشار العسكري الأميركي في الشرق الأوسط    القنيطرة.. توقيف ثلاثة جانحين من ذوي السوابق القضائية متورطين في عملية سرقة بواسطة السلاح    توقعات أحوال طقس غدا الأربعاء    قانون الإضراب يثير غضب الكنفدرالية    فلاش: “ابن البلد.. العاشق معشوقا” جديد العمراني    رحيل « مؤلم » ل »محاربة السرطان الجميلة »    زوجة مرسي تكشف اللحظات الأخيرة قبل دفنه    لفتيت: مشروع القانون بشأن الوصاية الإدارية على الجماعات السلالية جاء لتمتيع ذوي الحقوق من خيراتها    أخنوش يستقبل رئيس جامعة أديلايد الأسترالية وتعزيز سبل التعاون في مجالات التكوين والبحث العلمي محور اللقاء    بعثة المنتخب الوطني تسافر لمصر    وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية يبشر البرلمان بمستجدات سيعمل بها لأول مرة لتسهيل أداء مناسك الحج    دفن جثمان محمد مرسي في القاهرة بحضور أسرته.. ومحاميه يكشف تفاصيل الدقائق الاخيرة في حياته    حسابك على فيسبوك قد يكشف مشاكلك الصحية    صفرو: توقع بارتفاع إنتاج فاكهة الكرز    باريس.. سرقة قناع إفريقي يساوي 300 ألف أورو من دار “كريستيز” للمزادات الفنية    رقمنة أزيد من 700 مخطوط داخل المكتبة الوطنية    الجزائر.. إيداع رجال أعمال ومسؤولين سابقين في الدولة إلى السجن    تفكيك خلية إرهابية بتطوان تتكون من خمسة أفراد وحجز أسلحة بيضاء وبذلة عسكرية    الفاسي الفهري يدعو مغاربة الخارج إلى الاستفادة من فرص الاستثمار في قطاع العقار بالمغرب    هشام العلوي ينعى مرسي ويصفه ب”المجسد للشرعية الديمقراطية”    أحمد الريسوني: مرسي شهيد قتله العسكر وآل سعود وآل زايد    «خمس أمثولات من أجل فاس» لكاي داستورغ    رسالة ملكية إلى رئيس كازاخستان    قصة : ليلة القدر    لحظة اعتراف وتكريم لمؤسسي الكونفدرالية بمسرح عبد الرحيم بوعبيد بالمحمدية    الرميد: الفقر المطلق تقلص إلى 1.4% في المغرب خلال 6 سنوات    منتدى Mpay.. مرصد لتتبع عمليات الأداء عبر الهاتف    سعيد خلاف يعود بفيلم «التائهون» 
ويقول: لا أومن بأن لكل مخرج أسلوبا    شركة ميلان الامريكية ديال الادوية فتحات مصنعها فالمغرب    دراسة حديثة تربط تناول اللحوم الحمراء بالوفاة المبكرة..خبير: من الأحسن الدواجن والسمك    الجمعية المتوسطية الإفريقية للثقافة والفنون بالمضيق تحتفي با لأعمال الموسيقية للموزيكولوجي العالمي الأستاذ أحمد حبصاين    ماريا كاري كانت كتخون خطيبها السابق مع صاحبها الحالي    الشيخ الفيزاري ينعي مرسي برسالة قوية: قتلك جريمة مكتملة الأركان.. قتلك ضباطك بمال الخليج وعن قريب سيلحق بك جلادوك    تلوث الهواء.. العالم العربي الأسوأ عالميا والأطفال هم الأكثر تضررا    الربيع الموؤود .. و ريع استغلال « دين – مال» في السياسة ..    وجهة النظر الدينية 13    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قطر تعزل الشيخ القرضاوى من رئاسة إسلام أونلاين
نشر في هسبريس يوم 24 - 03 - 2010


بدأت بعزل قيادات الموقع وانتهت بعزل الشيخ نفسه
صفقة أمريكية قطرية تعزل القرضاوي من إسلام أونلاين
دخلت أمس الثلاثاء أزمة موقع إسلام أون لاين منعطفا خطيرا بعد قرار وزير الشئون الاجتماعية القطري إقالة مجلس إدارة جمعية البلاغ القطرية المسيرة للموقع التي يرأسها الشيخ د.يوسف القرضاوي وتعيين مجلس إدارة مؤقت.. وبدأت الأزمة مع قيام اثنين من أعضاء مجلس الإدارة السابق، وهم د.إبراهيم عبد الله الأنصاري وعلي العمادي، بانتهاج سياسات في إدارة الموقع لم يرضى عنها الشيخ، شملت عزل قيادات الموقع توفيق غانم وهشام جعفر ومحمد زيدان وتحويلهم إلى مناصب استشارية، والإعلان عن سياسة تحريرية جديدة للموقع تجعله أقرب للمواقع الدعوية التي لا علاقة لها بمجالات الحياة المختلفة من ثقافة وإقتصاد وحياة إجتماعية، وهو ما أعتبرة الشيخ إنقلابا على المنهج الوسطي للإسلام الذي قامت عليه فكرة الموقع، فقام بعزلهم من مناصبهم وتعيين مريم الهاجري صاحبة فكرة انشاء الموقع ومريم آل ثان في مناصبهما.
وبينما كان العاملون في الموقع بإنتظار عقد الجمعية العمومية للجمعية، للتصديق على قرارات الشيخ وعودة العمل للموقع الذي توقف التحديث به منذ إندلاع الأزمة قبل حوالي أسبوعين، فوجىء العاملون بقرار وزير الشئون الإجتماعية الذي تضمن تعيين العضوين المثيرين للأزمة وهم د.إبراهيم الأنصاري وعلي العمادي، بالإضافة إلى ثلاثة آخرين هم د.حسن راشد الدرهم ومحمد بدر السادة و هاشم عبد الرحيم.
وقد أوضح عادل القاضي نائب رئيس تحرير إسلام أونلاين: "أن القرار تم إرساله إلى مكتب الشيخ القرضاوى في رسالة رسمية اليوم (الثلاثاء) وروج لها علي العمادي المدير العام للجمعية وأرسله إلى إسلام أونلاين مساء اليوم (الثلاثاء).
وتعليقا على القرار قال عادل القاضي "إن هذه الرسالة تعني إقصاء الشيخ يوسف القرضاوي عن الجمعية وعن إسلام أونلاين وتدخل صريح للحكومة القطرية في إغلاق الموقع وتحويل إدارة الموقع إلى قطر".
ومن جهتهم يرى العاملون بالموقع أن قرار وزير الشئون الإجتماعية، يحسم إلى حد كبير الجدل المثار حول أسباب ما يحدث في إسلام أون لاين، فبينما كان الحديث مع بداية الأزمة عن ثلاث إحتمالات هي تدخلات جماعة الأخوان المسلمين بسبب عدم رضاها عن تعامل الموقع مع أزمة الإنتخابات الأخيرة لمكتب إرشاد الجماعة، أورغبة رجل الأعمال القطري الذي يتحمل جانب كبير من تمويله في الإنفراد به، أو رغبة أمريكية في تحويل سياسات الموقع بعد تقرير نشره الكونجرس الأمريكي في شهر أغسطس الماضي يتحفظ على المضمون المقدم به، أصبح الحديث الدائر في الموقع – حاليا – يدور حول الإحتمال الثالث، خاصة أن قرار إقالة شخصية بوزن الشيخ يوسف القرضاوي، لم يكن ليحدث لولا أن خلفه قوة كبيرة تدعمه وتؤيدة.
وفي أول رد فعل على ما حدث أعلن مستثمرون سعوديون تضامنهم مع رسالة موقع " إسلام أون لاين " ، وأعلنوا عن رغبتهم في تمويل مشروع يحمل اسم آخر يؤدي ذات الرسالة ، وأكد هؤلاء المستثمرون للعاملين في لقاء معهم بمقر الموقع في مدينة 6 أكتوبر بمصر، أن من صنع إسلام أون لاين يستطيع أن يصنع غيره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.