متقيش “ولادي”    هذا هو مغرب محمد السادس    محمد السادس: ملك القرب    من ملياردير لفقير.. والد “فرانش مونتانا”: ابني تخلى عني وحكموا عليَّ بالإفراغ في لقاء ب"العمق"    قلة النوم تؤدي إلى مشكلة صحية خطيرة!    مؤلم..”بالة” تقتل عامل بناء نواحي أكادير    الشيخي: الصراحة تقتضي الاعتراف بأوجه القصور في أداء غرف التجارة والصناعة    ‪بوعبيد ينتقد غياب التنسيق بين القصر والحكومة في الملفات الكبرى‬    الملك محمد السادس يترأس مراسيم “حفل الولاء” في مدينة تطوان    لقطات من فيلم تتحول لجريمة بتطوان    مليون شريحة اتصال وإنترنت مجانا لضيوف الرحمن    الجحيم الناعم    فيتا كلوب الكونغولي يعلن هروب أربعة لاعبيه إلى المغرب ويقرر اللجوء إلى "الفيفا"    انتشار أمني مكثف في فرنسا يوم نهائي كأس إفريقيا    تطوانية تفوز بلقب ملكة جمال العرب لعام 2019    الوداد يتعاقد مع مدرب صربي خلفا لفوزي البنزرتي    الحسيمة.. شاطئ “باديس” يلفظ جثة خمسيني غاب عن عائلته منذ أسابيع    التماس بوعشرين العفو الملكي.. مصادر تكشف ل”الأول” تفاصيل المبادرة    لعبة إسقاط الأقنعة.. مدخل إلى مشروع الرواية السياسية -الحلقة13    حريق مهول يندلع في مستودع للخشب بسطات    موخارق يتهم العثماني ب”خرق” الدستور والاتفاق الاجتماعي بخصوص مشروع قانون الاضراب    «هيومن رايتس» تنقل شكوى معارضي البوليساريو من انتزاع اعترافاتهم تحت التهديد بالتعذيب    رسميا.. الكاميروني أليوم حكما لنهائي كأس إفريقيا    لمجرد ورمضان يصدران كليب “إنساي”.. قصة خيانة تنتهي بحياة الرفاهية -فيديو    « الهواواي » تعتزم عقد شراكات استراتيجية مع المغرب    على مدى جلستين.. القرض الفلاحي للمغرب ينجح في امتحان لجنة مراقبة المالية العامة    إيغالو يقود نيجيريا لاقتناص المركز الثالث في أمم إفريقيا    ساديو ماني يفتح النار على الجزائر قبل نهائي إفريقيا    تطوان… الحمامة البيضاء تفرد جناحيها للهايكو المغربي    نهائي دوري أبطال إفريقيا وكأس الكونفدرالية في مباراة واحدة    بعد منع مخيمها .. “جمعية رسالة” تهاجم وزير الشباب والرياضة وتهدد باللجوء للقضاء    السجن مدى الحياة لإمبراطور المخدرات المكسيكي “إل تشابو”    أردوغان يدين الهجوم على الدبلوماسيين في أربيل وأنقرة تتوعد بالرد    اليورو يهبط لأدنى مستوى في أسبوع    إعلان من أجل الترشح لنيل جائزة الثقافة الأمازيغية برسم سنة 2018 صنف المسرح    كيف تحمي هاتفك من قراصنة "واتساب"؟    خليفة رونار في "أسود الأطلس" فرنسي.. إما لوران بلان أو برونو جينيزيو!    السياسة الملكية في مجال صناعة السيارات تفتح أبواب نادي الكبار أمام المغرب    بفضل الرؤية الملكية: المغرب يدخل نادي الأمم البحرية العظمى    فلاش: «الحر»يطلق”الغريب”    صراع سعودي-قطري على خدمات هداف المغرب بعد صفقة حدراف    الائتلاف المغربي للتعليم : القطاع الخاص يتنامى على حساب المدرسة العمومية ويمس بمبادئ المساواة وتكافؤ الفرص    هل تنشأ حركة سياسية جديدة لفلسطينيي 48؟    “الكونغرس الأمريكي” يدين تعليقات ترامب “العنصرية”.. وهذه تفاصيل القرار    افتتاح متحف نجيب محفوظ بمصر أمام الزوار    مديرية الأمن تكشف تفاصيل وفاة فتاة بالرباط بعض تعرضها للاغتصاب بواسطة العنف    الأسر تفقد ثقتها في المستقبل    صندوق النقد الدولي متفائل بأداء الاقتصاد المغربي    المجلس العسكري السوداني و حركة “الحرية والتغيير” يوقعان اتفاق المرحلة الانتقالية    بنكيران: نعيشُ في "غفلة جماعية" .. لا ينفع فيها مال أو سلطان    عبد الإله بنكيران يعود من جديد    العالم العربي يشهد خسوفا جزئيا للقمر    جدل في الأردن.. تعيين أول مفتية    استشهاد فلسطيني يثير التوتر في سجون إسرائيل    علاج “ثوري” جديد قد يعيد البصر إلى المكفوفين    دراسة : اتباع نمط حياة صحي يُبعد شبح الإصابة بالخرف    أخصائي في أمراض الجهاز الهضمي: الماء يُطفئ حرقة المعدة    الأسماك والبيض والجزر .. هذه أفضل أطعمة لصحة العين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشاهدون مغاربة يجدون بدائل لالجزيرة الرياضية
نشر في هسبريس يوم 18 - 04 - 2010

على بعد أقل من شهرين وهي المدة الفاصلة عن انطلاق نهائيات كأس العالم جنوب إفريقيا 2010 تسود مخاوف كثيرة الجمهور المغربي من عدم تمكنه مشاهدة نجومه المفضلين عبر شاشة التلفزيون خصوصا مع إعلان قناة الجزيرة الرياضية احتكارها لبث المباريات في كامل الوطن العربي وبثمن باهظ ليس في طاقة المواطن المغربي البسيط يتجاوز 1000 درهم.
وتبقى المفاجأة السارة للجمهور المغربي التي قد تبدد هذه المخاوف هي وجود بدائل كثيرة مطروحة أمامه دون الحاجة إلى شراء البطاقة الذكية للجزيرة الرياضية.
ويأتي في مقدمة هذه البدائل، هو بث القنوات الفرنسية "تي. إف. 1" و "إم. 6" و "فرانس 2" و"فرانس 3" لمختلف لقاءات النهائيات.
ويمكن متابعة القناتين الفرنسيتين الثانية والثالثة على القمر الاصطناعي "أتلنتيك بيرد 3" عبر أجهزة الاستقبال الرقمية..
لكن المفاجأة الكبرى هي أنه يمكن التقاط قناتي "تي .اف. 1 " و " ام 6"، عبر العودة إلى أجهزة الاستقبال التماثلي "الأنالوجيك"، وسيكون سعيدو الحظ هم الذين احتفظوا به ولم يستغنوا عنه حيث يصعب حاليا الحصول على هذا الجهاز لأن تصنيعه قد توقف منذ فترة طويلة.
من جهة أخرى، قامت قناة الجزيرة الرياضية القطرية بوضع حد لمتابعة مشتركي "آرتي" بقنواتها الثمانية، بعد انقضاء أشهر قليلة فقط بعد شراء الجزيرة الرياضية لحقوق بث كأس رابطة أبطال أوروبا، وجرى الاتفاق أن يتمكن مشتركو "آرتي" من متابعة هذه البطولة والى غاية نهاية صلاحية بطاقاتهم، غير أن المشتركين فوجئوا بتوقف استقبالهم لقنوات الجزيرة الرياضية الثمانية يوم الجمعة المنصرم، 24 ساعة قبل كلاسيكو البارصا وريال مدريد.
وكانت "الجزيرة الرياضية" قد أعلنت مطلع هذا الشهر عن بدء العد العكسي لتغطيتها لبطولة كأس العالم لكرة القدم، المقررة في جنوب أفريقيا من 11 يونيو إلى 11 يوليوز المقبلين، حيث خصصت الباقة قنوات كاملة لهذا الحدث العالمي الكبير، هي +9 و +10 باللغة العربية وأخرى تحت عنوان "قناة كأس العالم"باللغة الانجليزية بالإضافة إلى قناة الجزيرة الرياضية"HD"، وقناة البث بنظام ثلاثي الأبعاد "3D" خصيصاً لتغطية المونديال، وذلك عبر بطاقات الجزيرة الرياضية وجهاز استقبال الجزيرة الرياضية ( HD رسيفر) فقط وليس من خلال أي باقة أخرى.
وابتداء من هذا الشهر لم يعد بالإمكان مشاهدة القنوات المخصصة لكأس العالم، إلا من خلال الاشتراك الجديد الخاص الذي سبق الإعلان عنه، حيث بإمكان المشتركين إضافة مبلغ 100 دولار لاشتراكهم الأصلي، أما غير المشتركين فيمكنهم اقتناء البطاقة الخاصة بكأس العالم ب130 دولار، تشمل كذلك الباقة الأساسية ( 8 قنوات ) سارية الصلاحية لمدة ستة أشهر من تاريخ الاشتراك، كما بإمكانهم الحصول على اشتراك سنوي عادي يضاف إليه الاشتراك الخاص بكأس العالم والمشار إليه آنفا.
وفضلا عن العودة الى الالتقاط التماثلي وبعض البطاقات المقرصنة، تختلف ظروف كأس العالم 2010 عن سابقتها سنة 2006 لوجود عدة بدائل في مجال القرصنة، ففي سنة 2006 اعتمدت أغلب القنوات والبطاقات الرياضية أنظمة تشفير معقدة استحال على أغلب المتابعين في الوطن العربي بينهم المغاربة أيضا متابعة كأس العالم بألمانيا.
وقد ظهرت منذ عدة أشهر أجهزة استقبال جد متطورة تعتمد على ما يعرف ب "الشارينغ" والذي هو في الأساس نظام قائم على استغلال مفاتيح البطاقات الرسمية لفك شفرة القنوات.
أما الطريقة الأخرى وهي التي تعتمد على الانترنت، عبر أجهزة استقبال رقمية معروفة باسم "دريم بوكس" ، والتي تقوم بفتح القنوات بعد ربطها بموديم الأنترنت واتصالها ب "سيرفر " يقوم بفتح أغلبية الباقات الرقمية ويتم مقابل هذا فع اشتراك شهري أو سنوي لأصحاب المحلات التي تبيع أجهزة "دريم بوكس".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.