التقدم والاشتراكية يصِفُ حصيلة الحكومة المرحلية بالمُخَيِّبَة للآمال    ألباريس يحل بواشنطن للقاء بلينكن.. هل تلجأ إسبانيا إلى أمريكا لإنهاء جمود العلاقات مع المغرب؟    طقس الأربعاء | غياب الأمطار واستمرار الأجواء الباردة لناقص 5 درجات    إيض إيناير.. جمعية الشعلة تستضيف الفنان الأمازيغي بوحسين فولان في برنامج " جلسة مع الحباب"    انقسام اليسار الفرنسي يتعمّق    المنتخب المغربي يتعادل مع نظيره الغابوني " 2-2″و ينهي دور المجموعات في الصدارة    جوميا تصدر تقريرها حول التجارة الإلكترونية في إفريقيا والمغرب    "أوميكرون" يتسبب في تعليق الدراسة الحضورية لأسبوع بأقدم ثانوية بتيزنيت    0يت الطالب… لدينا مخزون من الأدوية يكفي لتغطية الحاجيات من 3 إلى 32 شهرا    مدير منظمة الصحة العالمية.. جائحة كوفيد-19 "لم تنته بعد"    توقعات باستقرار العجز الميزانياني للمغرب في خلال سنة 2022    21 قتيلا و1938 جريحا حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي    إغلاق 130 مؤسسة تعليمية بالمملكة خلال الفترة من 10 إلى 15 يناير بسبب الجائحة    نيوكاسل الإنجليزي يخطط للتعاقد مع المهاجم الإيطالي ماريو بالوتيلي    مستشارو التوجيه والتخطيط التربوي سلم 10 يضربون اليوم وغدا دفاعا عن مطالبهم    المقاوم والمناضل محمد التانوتي في ذمة الله    "فضيحة أخلاقية" وراء إبعاد لاعبي الغابون من الكاميرون    فتاة عشرينية تنهي حياتها شنقا بطنجة    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 18 يناير..    الكشف عن مواصفات هاتف آيفون القادم الرخيص الثمن    طبيب وإعلامي روسي يحدد المحصنين من "أوميكرون"    بوصوف يقتفي أثر التاريخ الرسمي الجزائري.. انتهاء الصلاحية ونبش الذاكرة    فيديو.. في مشهد إنساني لافت.. مواطن سعودي ينقذ كلبا من الغرق بالسيول    الرباط.. محامية العائلة المالكة لمنزل "ميكري" توضح بخصوص النزاع القائم-فيديو    قطاع الصيد البحري يمنع جمع و تسويق الصدفيات بمنطقة بوطلحة نواحي مدينة الداخلة    مسؤول وزاري يكشف عن خطط إستعجالية بقيمة ثلاث مليارات درهم لمعالجة إشكالية نذرة الماء    وحيد: ماتش الگابون درس مزيان لبقية "الكان"    10 علاجات منزلية لتخفيف آلام أسنان طفلك    يوسف النصيري يوجه رسالة "قوية" لمنتقديه    خاليلوزيتش..غير نادم على اختياراتي مع الغابون؟؟    الأسود قد يواجهون مالاوي في دور الثمن    مكناس.. ضابط شرطة يضطر لاستعمال سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص متورط في ارتكاب سرقات بالعنف    قيادي بالحركة الشعبية ...."هناك غياب مضمون سياسي في عمل الحكومة ونخاف أن يصبح إرتباكها بنيويا"    مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون التصفية المتعلق بتنفيذ قانون المالية لسنة 2019    اتفاق بين حكومة أخنوش والمركزيات النقابية التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية    هل تفعيل شبكة ال5G يؤثر على أجهزة الملاحة في الطائرات؟    نساء زاوية إفران يتفنن في صناعة الزرابي مصدر رزقهن الوحيد.. في "2M mag"    وفاة الأسطورة فرانسيسكو خينتو عن عمر يناهز 88 سنة    مطارات المملكة تسجل 9,9 مليون مسافرا خلال سنة 2021    شاهدوا إعادة حلقة الثلاثاء (435) من مسلسلكم "الوعد"    الإمارات تطالب باجتماع طارئ لمجلس الأمن    وزارة الثقافة وضعت تصورا جديدا لتعزيز البنيات التحية للعرض المسرحي والسينمائي بالمغرب    واش لوبي الفرمسيانات مخبينهم؟.. ايت الطالب: أزمة دوايات الرواح وكورونا مختلفة وعندنا مخزون كافي لتغطية الحاجيات من 3 شهور ل 32 شهر    الناظور..ارتفاع كبير لاصابات أوميكرون الثلاثاء    إتحاد وكالات الأسفار يستنكر إستثنائه من المخطط الاستعجالي لدعم القطاع السياحي    وزارة الصحة.. متحور "أوميكرون" يمثل 95 بالمائة من الحالات والموجة الجديدة تقارب ذروتها    في حال فوزه بالرئاسيات الفرنسية.. إيريك زمور يتوعد الجزائريين بهذا العمل؟!    بالرغم من التسليح المستمر.. لماذا تراجع المغرب في تصنف أقوى جيوش العالم؟    الاتحاد الأوروبي يرفع قيود السفر عن 14 بلدا    بلمو يحط رحال توقيع طعناته بمكناس    أكادير.. إحتفالات " إيض إيناير ".. هكذا هي عادات و تقاليد دوار زاوية أفرني بجماعة التامري    تعرفوا على أحداث حلقة اليوم الثلاثاء (100) من مسلسلكم "لحن الحياة"    "إيسيل" تؤطر عرض مسرحيات شبابية    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 16 يناير..    ما هكذا يكون الجزاء بين المغاربة أيها المسؤولون !    د.رشيد بنكيران: مشهد مؤثر.. يا وزارة المساجد أليس فيكم رجل رشيد؟!!    وزير الدفاع يطلب رأي دار الإفتاء في ضم أول دفعة من النساء إلى الجيش الكويتي    بعد تشييع جنازة حلاقه القديم.. ابن كيران يصاب بفيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الشرطة المغربية تعتقل لساعات صحفيَين إسبانيين
نشر في هسبريس يوم 16 - 08 - 2010

عملت شرطة الحدود المغربية المشتغلة على الجانب الشرقي من معبر بني انصار (الصورة)، حوالي 12 كيلومترا شمال النّاظور، على اعتقال صحفيين اسبانيين اثنين عمدا إلى التقاط صور بذات المعبر بعدما نفذا إليه قادمين من مدينة مليلية، حيث عملت الشرطة المغربية على احتجاز الصحفيَين المذكورين والمُشتغلين بصحيفة "إلْ رَاثُون" لمدّة ستّ ساعات مُتواصلة قبل إخلاء سبيلهما وتمكينهما من العودة أدراجهما صوب مليلية دون إكمال التحقيق اللذي كانا قد شرعا في إنجازه حول الاحتجاجات الجمعوية التي تشهدها بوابة مليلية بمعبر بني انصار خلال الفترة المتوترة الحالية من العلاقات المغربية الإسبانية.

وأفادت مصادر خاصّة بأنّ عناصر أمنية مغربية، بعضها مرتد للزي الرسمي وآخرون مشتغلون بلباس مدني، قد عمدوا إلى التدخل لاعتقال كل من المُحرّرة "مَاكَارِينَا غُوتْيِيريزْ" والمُصوّر "لْوِيسْ دْيِيزْ" المُشتغلين لحساب جريدة "إلْ رَاثُونْ" اليومية قبل نقلها إلى مقر مفوضية أمن المعبر الحدودي انتظارا لتعليمات النيابة العامّة بشأنهما، خصوصا وأنّ الاستقصاء الأوّلي للأمر أثبت غياب أي تصريح بالعمل للصحفيين المُعتقلين.. وهو المُعطى ذاته الذي أكّدته مصادر مسؤولة من داخل وزارة الاتصال المغربية وأخرى من مركزية النقابة الوطنية للصحافة المغربية.
ثلّة من الجمعويين المُحتجّين المُرابطين بمعبر بني انصار أكّدوا ضمن تصريحات مُتطابقة بأنّ اعتقال الصحفيَين الاسبانيين قد جاء بعدما أقدما على التسلل داخل منزل مهجور مُطل معبر بني انصار لالتقاط صور، قبل أن تُضيف: "بادئ الأمر ضنّ الجميع، ومن بينهم رجال الأمن، أنّ الأمر يرتبط بنشاط تجسّسي يمارسه محسوبون على خلايا الاستخبارات الإسبانية بالثغر المغربي المحتلّ.. إلاّ أنّ الأمر اتّضح فيما بعد بتقديم المُعتقلين لبطاقتيهما المهنية".
الصحفيان الإسبانيان "غُوتْيِيرِزْ" و "دْيِيزْ" أطلق سراحهما بحلول الساعة السابعة والنصف من ذات اليوم وتمكّنا بعدها من ولوج مليلية وسط استقبال حضره عدد من الإعلاميين النّاشطين بالمدينة الرازحة تحت التواجد الإسباني.. هذا في الوقت الذي رفض فيه عبد المنعم شوقي، رئيس اللجنة التنسيقية لفعاليات المجتمع المدني بشمال المغرب وعضو اللجنة الوطنية للمطالبة بتحرير سبتة ومليلية والجزر التابعة لهما، اعتبار الاعتقال المرصود تحرشا بالصحافة الإسبانية الراغبة في الوقوف على حقيقة الانتهاكات الإسبانية المرصودة بمعبر بني انصار، مفيدا ضمن هذا الصدد: "لقد ألف الإسبان إنجاز ربورتاجات مصوّرة وأخرى كتابية بالمنطقة دون الاشتكاء من أي تضييق كان، إذ كانت آخر زيارة يوم الخميس الأخير فعّلها صحفيو مليلية هُوي وإينْفُو مليلية و إلبَايِيسْ وطاقم تلفزي لقناة إنْ كْوَاتْرُو التلفزية، حيث تمّ الأمر بعد الحصول على التراخيص التي تطلبها وزارة الاتصال المغربية، إلاّ أنّ الحالة الحالية نُعتبر معزولة وناشزة عن السياق العام للأحداث.. وتمكّن المُعانون من تبعاتها من إطلاق السراح دون أي إجراء قضائي يهمّ مُحاولتهم".
وتجدر الإشارة إلى أنّ عمل الصحفيين على مستوى المعبر الحدودي ببني انصار قد حبل بعدد من حالات التضييق تصدّر عددها الجانب الأمني الإسباني بعدما بصم في الماضي على حالة تهديد بالسلاح طالت يونس أفطيط، مراسل جريدة الصباحية أنذاك، وكذا اعتداء على مراسل جريدة العلم، خالد بنحمّان، بعدما رصد الإسبان مُحاولة ولوجه للثغر المُحتل حاملا آلة تصوير فوتوغرافية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.