ردا على أخبار “نطحه”..بنشماس ينشر صورته مبتسما وسط مرشحي حزبه لهياكل البرلمان    انتخاب المغرب رئيسا للمنتدى الإفريقي للتنمية المستدامة    قانون الوضوح    حكومة الوفاق الليبي تستنجد بالمغرب لمواجهة “قوات حفتر”    الكاف يختار 3 حكام مغاربة في “كان 2019”    كارتيرون يرفع التحدي قبل ديربي”كازابلانكا”    سجين يضع حدا لحياته شنقا داخل مرحاض السجن المحلي بتطوان    توقعات أحوال الطقس غدا الجمعة    سلوكيات خاطئة تمنعك من إنقاص الوزن    اسطورة برشلونة ينصح كوتينيو بالبقاء    بنزين و ولاعات لإحراق كاتدرائية "القديس باتريك" في نيويورك!!    ابن احمد.. امرأة تعود للحياة بعد أسبوع من دفنها وتفارق الحياة مجددا    جوج جامعات مغربية صنعو قمرين صناعيين وغايمثلو المغرب ف ذكرى أول رائد فضاء    بوكيتينو: شعرت بخيبة أمل لا توصف بعد هدف ستيرلينج    كبلوه، وهددوه بتهمة اغتصاب قاصر إن لم يسلمهم قن حسابه البنكي ويتنازل عن سيارته والبوليس يطيح بتسعة متورطين    القلعة تقلع الى القسم الثاني …    المغرب يجدد دعوة الأطراف الليبية إلى تغليب المصلحة العليا والانخراط بجدية في المسار السياسي    إصابة 32 من عناصر القوات العمومية ومشجعين لفريق الجيش الملكي عقب أحداث شغب    تشيلسي سيخفض قيمة انتقال هازارد إلى ريال مدريد    تشكيلة منتخب الفتيان ضد الكاميرون    الرصاص يسلب حياة 14 راكبا لحافلات في باكستان    مجلس النواب يستكمل هياكله اليوم    وزارة الصحة والتربية تعلنان عن تدابير لامتصاص غضب طلبة كليات الطب وطب الأسنان والصيدلة    توقع ارتفاع أثمنة الأسماك خلال رمضان..هل تنطلق حملة “خليه يخناز” من جديد    28 قتيلاً في حادث إنحراف حافلة للسياح    احتراق شاحنة في الطريق السيار بين أكادير ومراكش    الموت يغيب الفنان والممثل المغربي المحجوب الراجي    تعديلات جديدة في برنامج “ماستر شاف سيلبرتي” في نسخته لرمضان المقبل    حكايات عشق مختلف    نشرها المركز الثقافي محمد السادس بالشيلي .. مؤلفات بالإسبانية تنشد التقارب بين الثقافات    الزجال حفيظ المتوني بين يدي «سلطان الما»    قاضي قُضاةِ فلسطين يشيد بالمُبادرة المَلكية الرامية إلى رعاية المُقدساتِ الإسلامية في القدس    تستهدف تكوين 12 ألف فلاح مغربي.. اتفاقية للقرض الفلاحي و”نستله” (فيديو)    بترحيب خليفة بن زايد ورعاية الملك محمد السادس.. افتتاح فعالية “المغرب في أبوظبي”    محمد صلاح وسعودية معتقلة ضمن اللائحة.. هذه قائمة ال100 لمجلة التايم الأمريكية    مفاجأة لجمهوره.. الشاب يونس أب لطفل عمره 11 سنة!    دار الشعر بتطوان تقدم الأعمال الكاملة لعبد الرزاق الربيعي ودواوين الشعراء الشباب    قرقبو على عصابة فيها تسعود بينهم قاصرات مرونها اختطاف وابتزاز فالعيون    دانون سنترال تغيب هذه السنة عن المعرض الدولي للفلاحة    العلمي ومزوار يعقدان لقاء تشاوريا تمهيدا لتنظيم المناظرة الوطنية حول التجارة    فضيحة قبل البيع... هاتف سامسونغ القابل للطي يتوقف عن العمل    رفاق اخنوش يقدمون استقالة جماعية من المجلس القروي بالكناديز    300 مليار لدعم 20 مشروع ابتكاري في مجال الطاقات المتجددة    إيبسوس: 11 % فقط من المغاربة يثقون في النظام الضريبي    مشاركة 50 عداء من المهاجرين المقيمين بالمغرب في ماراطون الرباط    مسؤول تشيكي.. المبادرة المغربية للحكم الذاتي تمثل حلا "دائما" للنزاع حول الصحراء    عمال النظافة يعتصمون بمطار محمد الخامس    باحثون ومختصون يناقشون ببني ملال ظاهرة ” الاتجار بالبشر “    جهة مراكش تعرض منتوجاتها بمعرض الفلاحة    فتوى مثيرة .. "غضب الزوجة" يُدخل الرجل النار    دراسة: الحشيش يساهم في علاج امراض المفاصل    إجراءات جديدة بشأن الحج    الحسيمة تحتضن الإحتفال السنوي باليوم العالمي للهيموفليا    إجراءات جديدة خاصة بالحجاج المغاربة    تظهر أعراضه ما بين 40 و 50 سنة : الباركنسون يغزو أطراف المرضى مع التقدم في العمر ويحدّ من نشاطهم اليومي    “السَّماوي” ليس سوى “تنويم مغناطيسي كيميائي”    موسم الحج: الزيادة في حصة المؤطرين المغاربة لتبلغ 750 مؤطرا    رمضان بنكهة الألم والأمل..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التنديد يواجه دعوة ترامب إلى الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان
نشر في هسبريس يوم 23 - 03 - 2019

نددت دمشق، الجمعة، بموقف الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الداعي إلى الاعتراف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان السورية المحتلة منذ حرب 1967، واعتبرته "انتهاكا سافرا" للقرارات الدولية، كما أدانت دول ومنظمات إقليمية ذلك.
وكتب ترامب، مساء الخميس، في تغريدة "بعد 52 عاماً حان الوقت لكي تعترف الولايات المتحدة بالكامل بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان".
وقال ترامب إنّ منطقة الجولان الاستراتيجيّة، التي استولت على غالبيتها إسرائيل من سوريا في حرب 1967 وضمّتها في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي، تُعتبر "ذات أهمّية استراتيجية وأمنية بالغة لدولة إسرائيل واستقرار المنطقة".
وفي دمشق، نقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية بأن "الموقف الأميركي تجاه الجولان السوري المحتل يعبر بكل وضوح عن ازدراء الولايات المتحدة للشرعية الدولية وانتهاكها السافر لقراراتها".
ورأى المصدر أن "الولايات المتحدة بسياساتها الرعناء التي تحكمها عقلية الهيمنة والغطرسة باتت تمثل العامل الأساس في توتير الأوضاع في الساحة الدولية وتهديد السلم والاستقرار الدوليين"، داعيا "دول العالم إلى وضع حد للصلف الأميركي وإعادة الاعتبار للشرعية الدولية والحفاظ على السلم والأمن والاستقرار في العالم".
وفي رسالة بعثت بها إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، طلبت وزارة الخارجية السورية إعادة تأكيد رفض الأمم المتحدة لمطالب إسرائيل في مرتفعات الجولان، بحسب وكالة (سانا).
وكانت الولايات المتحدة قد صوتت في منتصف نوفمبر للمرة الأولى ضد قرار أممي يعتبر ضم إسرائيل للجولان "لاغيا وليس في محله". وكانت الدولة الوحيدة التي اتخذت هذا الموقف.
ووردت تلميحات أميركيّة في شأن مرتفعات الجولان قبل أسبوع، عندما غيّرت وزارة الخارجيّة وصفها لتلك المرتفعات، واستبدلت وصفها ب"المحتلّة" بعبارة "التي تسيطر عليها إسرائيل".
وأعلنت المعارضة السورية إدانتها لموقف ترامب.
وذكرت هيئة التفاوض لقوى الثورة والمعارضة السورية في بيان أن "هذا الموقف سوف يزيد من تعقيد الأوضاع في منطقتنا، ويقوض كل فرص الاستقرار والسلام، وسيحرض على مزيد من الحروب والدمار".
"أرض محتلة"
ونددت الجامعة العربية بإعلان ترامب، مؤكدة أن "الجولان أرض سورية محتلة".
وقال الأمين العام للجامعة أحمد أبو الغيط، مساء الخميس، إن "التصريحات الصادرة عن أقطاب الإدارة الأميركية، والتي تمهد لاعتراف رسمي أميركي بسيادة إسرائيلية على الجولان السوري المحتل، تعتبر خارجة بشكل كامل عن القانون الدولي".
وأكد أنّ "الجولان أرضٌ سورية محتلة بواقع القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن، وباعتراف المجتمع الدولي".
من جهته، حذر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان من أن يضع موقف ترامب المنطقة على حافة "أزمة جديدة".
كما أعرب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الذي تدعم بلاده النظام السوري، عن "صدمة" بلاده بعد إعلان ترامب، وكتب في تغريدة أن "الجميع صُدم بمواصلة دونالد ترامب محاولة منح ما ليس له لإسرائيل العنصرية: أولا القدس والآن الجولان".
وتشارك موسكو، الحليف الآخر لدمشق، رأي طهران، حيث اعتبر الكرملين أن "دعوات كهذه من شأنها زعزعة استقرار الوضع بشكل كبير (...) في الشرق الأوسط"، قبل أن يضيف "إنها مجرد دعوة الآن، نأمل أن تبقى كذلك".
وأكدت مصر، الجمعة، موقفها الثابت باعتبار الجولان السوري أرضا محتلة وفق قرارات الشرعية الدولية.
من جهته، أعرب مجلس التعاون الخليجي عن أسفه لتصريحات ترامب، مؤكدا أن هذا لن يغير من "الحقيقة الثابتة" باعتبار مرتفعات الجولان أراضي سورية.
كما أكد الأردن موقف المملكة "الثابت بأن الجولان أرض سورية محتلة وفقا لجميع قرارات الشرعية الدولية".
وفي باريس، قالت وزارة الخارجية الفرنسية إن "الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان (...) سيكون مخالفا للقانون الدولي، وبالأخص واجب الدول بعدم الاعتراف بوضع غير قانوني".
واحتلّت إسرائيل غالبية مرتفعات الجولان والضفة الغربية والقدس الشرقيّة وقطاع غزة في حرب 1967. وبعد ذلك ضمّت الجولان والقدس الشرقيّة في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.
وكان أمين سرّ منظّمة التحرير الفلسطينيّة، صائب عريقات، قد ندد ب"الدعم الأميركي" للاحتلال الإسرائيلي، وقال لوكالة "فرانس برس" إنّ "سياسة (ترامب) لن تُغيّر القانون الدولي الذي يعتبر الجولان وسائر الأراضي الفلسطينيّة أراضي عربيّة محتلّة".
"قنبلة دبلوماسية"
يُعدّ إعلان الاعتراف بالجولان القنبلة الدبلوماسيّة الثانية التي تُفجّرها واشنطن، الحليف القوي لإسرائيل، في مساعيها لإعادة رسم خريطة الشرق الأوسط.
ففي 2017، كسر ترامب تقليداً استمرّ عقوداً، واعترف بمدينة القدس المختلف عليها عاصمةً لدولة إسرائيل بدلاً من تلّ أبيب.
ويأتي إعلان ترامب المفاجئ قبل الكشف المتوقع عن خطة البيت الأبيض للسلام الإسرائيلي الفلسطيني. وقال مسؤولون فلسطينيون إنّهم يتوقّعون أن تكون الخطة منحازة لإسرائيل. وقطعت السلطة الفلسطينية اتّصالاتها بواشنطن بعد اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل.
كما شكل تصريح ترامب دعما قويا لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، الذي يطالب بهذا الاعتراف بشدة، ويستغل علاقته المميزة بالرئيس الأميركي في حملته الانتخابية، مظهرا ما أنجزته كمكاسب شخصية في وجه خصومه.
ولا تزال إسرائيل وسوريا في حالة حرب منذ حرب 1973، على الرغم من إقامة منطقة حدودية منزوعة السلاح من خلال اتفاق هدنة. وظلت هذه الحدود هادئة فترة طويلة نسبيا حتى بداية النزاع في سوريا عام 2011.
ويعيش بمنطقة الجولان المطلّة على الأراضي السوريّة نحو 20 ألف مستوطن إسرائيلي.
*أ. ف. ب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.