الأزمي يستقيل من رئاسة فريق "العدالة والتنمية"    مخاض أول حكومة يسارية ائتلافية في إسبانيا    الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي - تطالب بسحب مشروع القانون التنظيمي 15-97 المكبِّل لممارسة حق الإضراب    البيجيدي على صفيح ساخن…إدريس الآزمي يقدم استقالته من رئاسة الفريق    تعزية : المرحوم عبد السلام الكويري إلى رحمة الله    عاجل .. الأزمي يقدم استقالته من رئاسة فريق البيجيدي بالبرلمان بعد "لايف" بنكيران    بنشماش: الفاعل السياسي فشل.. والحل هو أن يأخذ الملك المبادرة (فيديو) قال إن السبب هو "غياب ملهمة"    رئيس الجزائر يقلّد "المحاربين" وسام الاستحقاق    ساري يكشف عن مركز رونالدو الجديد في يوفنتوس    بنكيران مهاجما قيادة حزبه: التنازل عن العربية “أضحوكة الزمان” و”فضيحة خايبة حتى للتعاويد” (فيديو)    أطفال من هؤلاء؟؟ومن أتى بهم إلى المخيم؟؟    جذور العنف ضد النساء على ضوء «قضية حنان»    "سيدي بومهدي" بعاصمة الشاوية .. واقع قاتم يواجه تحديات التنمية    في النصف الأول من السنة.. 9 ملايير هي مداخيل المواقع الأثرية بالمملكة    ساري يكشف عن مركز رونالدو الجديد في يوفنتوس    طوارىء في المخيم،على شرف السيد المعالي؟؟    الجزائر: استقبال شعبي ل”محاربي الصحراء”.. والرئيس المؤقت يمنحهم أعلى وسام وطني (فيديو)    المغرب والأردن.. تأكيد العزم على تنفيذ مخرجات القمة بين الملك محمد السادس والملك عبد الله الثاني    فيديو تعنيف نساء و شبان بباب سبتة يهز إدارة الجمارك    أمام صمت الرباط.. مسؤول تابع لحفتر يعزي العثماني إثر مقتل 9 مغاربة بليبيا (وثيقة) في قصف جوي لقوات حفتر    نحو إحداث دار عبد الصادق اشقارة للمحافظة على التراث المغنى    سعيدة شرف تحيي ليالي عيد البحر وتوجه طلبا لعناصر اﻷمن    الدويك: "نقدم أقصى مجهوداتنا في التداريب من أجل الإستعداد جيدا للموسم الجديد"    بالصور…نفوق حوالي 6 ابقار ببلفاع بسبب الحمى القلاعية    مدير مراقبة الحدود بوزارة الداخلية: المغرب ليس دركيا لأوروبا    الجزائر تعلن احتجاز إيران إحدى سفنها النفطية بمضيق هرمز    اختناقات مرورية على طول 688 كيلومترا في فرنسا    بالصور ...العرض السياحي يتعزز بمنتزه للسباحة والرياضة والترفيه بمراكش    مهنيو قطاع الدواجن ينتقدون المذكرة المشتركة بين وزارتي الفلاحة والداخلية    العيون.. تحقيق قضائي في وفاة شابة عمرها 24 سنة    شركة إسرائيلية تتباهى باختراقها واتساب.. فهل تعاقبها أميركا؟    من بين 30 دولة أجنبية : الناظور تمثل المغرب في المهرجان الدولي "أطفال السلام" بسلا    "أونسا" يحجز أسماكا فاسدة تقصد مطاعم بمراكش    الملك محمد السادس يشكر العاهل السعودي    فرنسا: اعتقال 198 جزائريا في أعمال شغب رافقت احتفالهم في باريس بفوز فريقهم بكأس افريقيا    الرباط .. معرض للصور يستعرض منجزات الشركة الوطنية للطرق السيارة    الهداف النيجيري إيغالو يعتزل اللعب دوليا    نجوى كرم تهدي عطرها إلى إليسا.. والجمهور يتهمها بالتسويق    عملية اختراق إلكتروني تستهدف الشرطة البريطانية    شعراء الهايكو يرسمون قصائد ملونة بين منحوتات الوزاني ومعزوفات حميد الحضري    دون أن تُفسدي صيفَهم.. هكذا تتعاملين مع تناول أطفالك للمثلجات    جهة بني ملال - خنيفرة ضيف شرف معرض "سماب إكسبو" بميلانو    قضية "فتاة الملاح": الوكيل العام بالرباط يؤكد متابعة المتورطين بجناية القتل العمد    لماذا تأخر المسلمون ولماذا تقدم غيرهم    أجواء حارة وسحب غير مستقرة السبت بعدد من المدن    خط بحري جديد بين المغرب واسبانيا    " المجتمعات و الإقتصاد الإفريقي نحو حكامة جيدة، الطموحات وآليات العمل " عنوان النسخة 1 للندوة الدولية لمجلس عمالة المضيق الفنيدق.    كشف علمي مثير.. حليب الأم يذيب الأورام السرطانية    الملك محمد السادس :فوز الجزائر بمثابة تتويج للمغرب    الجريني من عالم الغناء والثمتيل إلى عالم التحكيم    المجلس العسكري السوداني يحسم تسليم مسألة البشير للجنايات الدولية    السكري يزيد خطر قصور القلب لدى النساء أكثر من الرجال    وزارة الفلاحة الإسبانية: قوارب الصيد الأوروبية ستعود لشواطئ المغرب الاثنين المقبل    سيسيه: نستحق الفوز.. وأهنئ الجزائر بلقب الكان    أسباب العطش أثناء النوم    الكونغو الديمقراطية تفرض إلزامية غسل اليدين بمناطق تفشي إيبولا    أمير المؤمنين يوجه رسالة سامية إلى الحجاج بمناسبة سفر أول فوج منهم إلى الديار المقدسة    استعدادا لموسم الحج.. رفع كسوة الكعبة ثلاثة أمتار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





‪الأخطاء التحكيمية ضد الوداد وبركان تسائل نجاعة "تقنية الفار"
نشر في هسبريس يوم 30 - 05 - 2019

باتت أندية كرة القدم المغربية تشتكي من الأخطاء التحكيمية المتعددة التي تقع ضحيتها برسم بعض المسابقات الإفريقية، بالموازاة مع غضب الجماهير المغربية التي عبّرت عن استيائها أكثر من مرة منها، خاصة أن حدتها تزايدت في مباراة الذهاب التي جمعت الوداد البيضاوي بالترجي التونسي، وكذلك خلال نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية الذي توج فيه الزمالك المصري على حساب نهضة بركان.
هل تقع فرق المغرب لوحدها ضحية للأخطاء التحكيمية؟ سؤال طرحناه على منصف اليازغي، الباحث في السياسات الرياضية، ليجيب بالقول إن "الفرق المغربية ليست وحدها ضحية تلك الأخطاء، التي تتفاوت حدتها بين فريق وآخر"، وزاد: "يجب أن نعرف في الأصل أن متعة الكرة تكمن في ارتكاب الأخطاء التي تقع بين الفينة والأخرى"، مشيرا إلى "الحالات التي تشهدها مباريات كأس العالم من قبل الحكام عن غير قصد أحيانا".
وأضاف اليازغي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "الحكم يبقى بشرًا في نهاية المطاف، وبحكم المكان الذي يوجد فيه قد لا يلمح ضربة خطأ أو جزاء"، معتبرا أن الأخطاء "جار بها العمل في ميدان كرة القدم"، لكنه أكد أن "حدتها ارتفعت في الآونة الأخيرة، نتيجة سوء تطبيق قواعد اللعبة بشكل فاضح".
وشدد المحلل الرياضي على أن المفارقة تكمن في كون تلك الحالات تتعلق ب"حكام دوليين جرى انتقاؤهم لإدارة المباريات النهائية أو نصف النهائية، وهي العملية التي لا تتم إلا حينما يتوفر الحكم على مستوى عال جدا، ومن ثمة غير مسموح له ارتكاب أخطاء معينة"، مستدلا على ذلك بمباراة الذهاب الذي جمعت فريق الوداد الرياضي بالترجي التونسي، ومستطردا: "عوض أن ينصف "الفار" (VAR) الفريق صار يخدم مصالح معينة".
وبخصوص الخطوات التي ينبغي تنفيذها في المستقبل لتفادي مثل هذه "الأخطاء التحكيمية"، حسب الجمهور المغربي الغاضب، أردف المتحدث بأن "الجامعة يجب أن تقوم بالأدوار المنوطة بها، خصوصا ما يتعلق بالضغط، عبر الاحتجاج في كل مرة، الأمر الذي يرخي بظلاله على أعضاء "الكاف"، لأنهم يمنحون الاهتمام للجهة التي تحتج بشكل مستمر".
وتابع اليازغي: "نضرب المثال بالبلاغ الأخير للجامعة المغربية، حيث نلمس الاحترافية والمستوى العالي؛ لأنها حددت نقطتين أساسيتين تطرقت إليهما، هما ضربة الجزاء والهدف الملغى، بينما غابت الاحترافية في بلاغ فريق الوداد البيضاوي"، مبرزا أن "الجامعة من المفروض أن تحمي أنديتها من خلال استغلال سلطتها داخل "الكاف"، الذي لا يتكون من الملائكة، على اعتبار أن كل عضو يدافع عن مصالحه بكل بساطة".
وختم الدكتور اليازغي تصريحه بالقول: "الإعلام المغربي طبعه الاتزان بشكل دائم، لكن في الآونة الأخيرة انجرفت بعض المواقع الإلكترونية مع التيار المصري والتونسي المعروف. والمؤسف أن القنوات الإعلامية الرسمية في تونس تُمارس هذه الأمور، لكن الإعلام الرسمي المغربي لم ينجر أبدا وراءها، لأن النقاش يجب أن ينصب حول القوانين عوض الهيجان".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.