لم تحدث منذ 3 ملايين سنة.. العلماء يحذرون من كارثة جديدة لكوكب الأرض    الحكومة تعلن عن الدفعة الثالثة من دعم ''صندوق كورونا'' الأسبوع المقبل    زلاتان إبراهيموفيتش: ليس غرورًا ولكن لا يوجد خليفة لي في الملاعب    المغرب: تسجيل 214 إصابة جديدة مؤكدة بكورونا خلال 24 ساعة    توقيف شخصين حاولا إرشاء عميد شرطة في الدار البيضاء    استثناء إسبانيا وفرض اختبار PCR يجعلان مهمة عودة المغاربة والأجانب صعبة    لم يكتمل بعد    رانيا يوسف تثير الجدل مجددا و تنشر قائمة بأسماء رجال "تحرشوا بها"    وزارة الصحة تعلن عن ارتفاع عدد المصابين بكورونا إلى 15542 مع تسجيل 238 حالة شفاء جديدة    برنامج الرحلات الخاصة .. المسافرون مدعوون للتقيد التام بالشروط التي وضعتها الحكومة    أئمة وخطباء بطنجة يخضعون لفحوصات كورونا استعدادا لإعادة فتح المساجد    فيديو.. دموع وحسرة فنانين في جنازة عبد العظيم الشناوي: عاش فقيرا ومات فقيرا    المغرب وفرنسا تترأسان اجتماع المناخ بمشاركة نادي الرؤساء السابقين لمؤتمرات الأطراف    أكادير: تسجيل حالة جديدة لفيروس كورونا بجهة سوس ماسة.    الحكومة : الإستمرار في دعم الأسر المتضررة من كورونا صعب و يتطلب 7.5 مليار درهم !    ترامب يفاجئ الجميع بإعلان تورط أمريكا في شيء سيحدث في فنزويلا ويدعم حرية الشعب    ڤيديوهات    تقارير: "الكاميرون لن تستضيف نصف نهائي ونهائي دوري الأبطال بسبب الوضع الصحي السائد داخلها"    إصابة جديدة بكورونا في تازة ترفع العدد الاجمالي ل57 إصابة    الملك يهنئ رئيس منغوليا بمناسبة العيد الوطني لبلاده    وزارة الداخلية تسمح بفتح المسابح وتمدد فترة عمل المطاعم والمقاهي    أولا بأول    أزيلال.. إنتشال جثة شاب غرق في "الواد" بطريقة غامضة- صور    وفاة تشارلتون أسطورة منتخب إنكلترا    الاستعداد لمحطة 2021 الانتخابية ينطلق رغم الجائحة    زياش يودع أصدقائه في أياكس بهدايا ذهبية (صور)    انهيار وبكاء لحظة تشييع جثمان الفنان الراحل عبد العظيم الشناوي -فيديو    في خطوة مفاجئة شيرين رضا تصدم متابعيها بهذا القرار    مصدر ل"البطولة": "معسكر المحليين لم يُحسم فيه بعد .. واللائحة المتداولة غير مصادق عليها"    وفاة الفنان الكوميدي الكريمي داخل مستشفى ابن طفيل بمراكش    هل سيتم تأميم "لاسامير"؟ مسؤول يوضح    بعد انتحار نجم بوليوود "سينغ".. ممثل آخر يضع حدا لحياته! (صورة)    فيديو.. الشرطة تحقق في قضية عودة شاب إلى الحياة بعد 10 سنوات من تاريخ وفاته    تركيا ب"قرار تاريخي" تحول "آيا صوفيا" رسميا إلى مسجد    تردي الخدمات "بعد البيع" بفرع شركة تويوتا تطوان    ها المخاطر الصحية اللّي سبباتها "كورونا" للمغربيات والمغاربة    وفاة سائق حافلة فرنسي تعرض للضرب بعد طلبه من ركاب وضع كمامات    مورينيو يثق في قدرته على قيادة توتنهام للألقاب    فرنسا.. الآلاف يتظاهرون ضد تعيين وزير للداخلية متهم بالإغتصاب وتسمية "الوحش" وزيرا للعدل    منظمة الصحة تفتح تحقيقا في الصين بشأن مصدر فيروس كورونا وأمريكا ترحب بالمبادرة    أردوغان يثير صراع ديني بين المسلمين والمسيح بتحويله لكنيسة الى جامع    دراسة أمريكية تكشف خطر المقاعد الوسطى في الطائرات على الإصابة والوفاة ب"كوفيد-19″    أقوى النقط الخلافية في الحوار الاجتماعي بين العثماني والنقابات والباطرونا    الغرفة الأولى تنهي مناقشة مشروع ‘المالية المعدل'.. ونواب يشددون على حماية المواطن    متى ينتهي العبث بمستقبل جماعة الساحل باقليم العرائش ؟    لما لم تساند المنظمات الحقوقية الشاب عمر اخربشي؟    تسجيل 136 إصابة جديدة بفيروس كورونا بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 15 ألفا و464 حالة    حصيلة كورونا هاد الصباح: 136 تصابو و68 تشافاو وواحد مات.. الطوطال: 15464 حالة و11895 متعافي و244 متوفي و3325 كيتعالجو    طقس السبت .. استمرار حرارة الجو بعدد من مناطق المملكة    عموتة يصدم الوداد والرجاء    الخطوط المغربية تطلق برنامجا جديدا للرحلات الخاصة اعتبارا من 15 يوليوز    وفاة الفنان القدير عبدالعظيم الشناوي    الموت يخطف الفنان المغربي عبد العظيم الشناوي    زيان : الأكباش التي تهدى للوزراء من طرف دار المخزن بمناسبة عيد الأضحى يجب أن تقدم للفقراء    التباعد بين المصلين في المساجد.. ناظوريون يستقبلون خبر افتتاح بيوت الله بالفرح والسرور    ناشط عقوقي        رسميا : الإعلان عن فتح المساجد بالمملكة المغربية .    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"كورونا" يجلب المتاعب لسكّان حيّ بمدينة خريبكة
نشر في هسبريس يوم 02 - 06 - 2020

بعدما أُغلق المركز الصحي "الزيتونة" بمدينة خريبكة يوم 30 مارس الماضي، بهدف إخضاعه لعمليات التعقيم والصيانة بسبب تسجيل حالة إصابة مؤكّدة بفيروس كورونا لدى أحد مرتاديه، يتساءل قاطنو الحي السكني الزيتونة، بأشطره الثلاثة، عن ملابسات بقاء أبواب المرفق الصحي موصدة إلى حدود الساعة، أي بعد أزيد من شهرين من الإغلاق.
"كورونا" يغلق أبواب المركز
وبالعودة إلى أسباب إغلاق المركز الصحي، أشارت مصادر هسبريس إلى أن الحالة الثامنة التي جرى التأكد من إصابتها بفيروس كورونا بإقليم خريبكة تعود لرجل تردّد على المركز الصحي الزيتونة قُبيل اكتشاف إصابته، مما دفع المصالح الصحية والسلطات المحلية إلى إغلاق المرفق الصحي مؤقتا من أجل تعقيمه، وإعادة فتحه في غضون أسبوعين تقريبا.
وفي انتظار إعادة فتح المركز الصحي، توزّع سكان الحيّ الراغبون في الاستفادة من الخدمات الطبية إلى فريقين؛ أولهما لجأ إلى المركز الصحي "المسيرة" قرب الحيّ السكني الخوادرية، فيما توجّه الفريق الثاني إلى المركز الصحي "الياسمينة"، متكبّدين عناء التنقل بين الأحياء السكنية في ظل حالة الطوارئ وموجه الحرارة التي تشهدها المنطقة.
خطوة غريبة.. إغلاق مبيّت
إسماعيل أمناي، فاعل جمعوي أحد سكان حي "الزيتونة"، قال إن "إغلاق مركز الزيتونة نكتة من نكت الشأن الصحي بخريبكة"، مشيرا إلى أنه "في الوقت الذي تعمل فيه الدولة على تخفيف الضغط على الإدارات العمومية لتحقيق التباعد الجسدي بين مرتاديها للحيلولة دون انتقال عدوى فيروس كورونا، تغلق مندوبية الصحة بخريبكة المركز في خطوة غريبة وعجيبة وغير متوقعة".
وأضاف المتحدث أن "قرار الإغلاق كان مبيتا، يلزمه السبب فقط"، موضّحا أنه "قبل ظهور فيروس كورونا، ناقش أحد أعضاء المجلس البلدي بخريبكة قرار الإغلاق في إحدى دورات المجلس، حيث رفع صوته للاحتجاج ضد القرار الذي كان ينتظر توقيع المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة تحت ذريعة قلّة الأطر الطبية وحاجة المصالح الصحية إلى العاملين بمركز الزيتونة للاستعانة بهم في مركز بن جلون الذي ما يزال قيد الإنشاء".
معاناة سكان "الزيتونة"
وعن أوضاع السكان في الوقت الراهن، قال إسماعيل أمناي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، إن "إغلاق مركز الزيتونة تسبب في معاناة كبيرة للسكان الراغبين في تلقيح أبنائهم أو الاستفادة من الخدمات الطبية والتمريضية، حيث يضطرون إلى قطع كيلومترات بين الحيّين السكنيين الزيتونة والخوادرية، إضافة إلى الاكتظاظ الذي ازداد حدّة بسبب لجوء سكان البيوت والزيتونة إلى ذلك المركز الصغير".
وختم أمناي تصريحه بالإشارة إلى أن "إغلاق المركز الصحي على خلفية تسجيل إصابة مؤكدة بفيروس كورونا كان إجراء احترازيا، وتوقع الجميع أن يلغى ذلك الإجراء بعد تعقيم المرفق الصحي أو مرور مدة زمنية معينة، غير أن الإغلاق استمر واستمرت معه المعاناة، مما فوّت على الرضّع إجراء بعض التلقيحات في الوقت المناسب، وأربك في الوقت ذاته المتابعة الطبية لعدد من المرضى، خاصة فئة الشيوخ".
إصلاحات في طور الإنجاز
في المقابل، أوضح المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بخريبكة أنه بعد تسجيل إصابات بكورونا سبق أن ترددت على المركز الصحي، تقرر إحالة الأطقم الطبية وشبه الطبية بالمرفق ذاته على الحجر الصحي، مع إغلاق المركز لمدة أسبوعين أو ثلاثة أسابيع من أجل التعقيم والصيانة".
وأضاف المتحدث ذاته أن "الإصلاحات ما زالت في طور الإنجاز، الأطقم الطبية وشبه الطبية التي كانت تعمل بمركز الزيتونة توزّعت على مركزين صحيين مباشرة بعد انتهاء فترة الحجر الصحي، بينما ما تزال مسألة إعادة فتح المركز الصحي الزيتونة أو فتح مركز آخر قيد الدراسة".
سلامة المواطن فوق كل اعتبار
المسؤول الأول عن تدبير الشأن الصحي بإقليم خريبكة أكّد، في تصريح لهسبريس، أن "سلامة المواطن فوق كل اعتبار، والمصالح الصحية تبذل مجهودها لتوفير الظروف الملائمة لتقديم الخدمات الطبية في مستويات عالية جدا، سواء من حيث الفضاء أو من حيث أنسنة العمل داخل المرافق الطبية".
وردّا على تساؤلات المواطنين حول المدة التي سيضطرون إلى قضائها متنقلين بين الأحياء السكنية، قال المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بخريبكة إن "القرار المرتبط بفتح مركز الزيتونة أو مركز آخر أكثر قدرة على توفير الخدمات الطبية في مستوى راق، سيتمّ اتخاذه قريبا بتنسيق بين المصالح الإقليمية للصحة والسلطات المحلية بخريبكة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.