أكادير : مهنيو القطاع السياحي يعانون من أزمة خانقة وسط مطالب بفتح الشواطئ و الحدود.    زيارة كوشنير إلى المغرب: طوبى للحوار من أجل السلام!    سواريز يتعاقد مع أتليتيكو لمدة عامين    ترويج أوراق مالية مزيّفة يجر 4 أشخاص من بينهم فتاة للاعتقال بالقنيطرة    Loco LGHADAB يدخل الطوندونس المغربي بجديده MI AMOR    كوفيد-19 اليوم الجمعة: 2423 إصابة جديدة و1746 حالة شفاء و42 وفاة و368 حالة خطيرة    منظمة الصحة العالمية تنصح بالتلقيح ضد الإنفلونزا الموسمية    دراسة:غالبية الشباب المغربي يعتقد أن وباء كورونا ساهم في تكريس الفوارق الاجتماعية    فاس : إدارة سجن بوركايز توضح بخصوص تسبب موظفين بالمؤسسة في وفاة أحد السجناء    "الباطرونا" تقدم مقترحاتها بشأن مشروع قانون مالية 2021    رسالة مفتوحة إلى عميد كلية العلوم بجامعة ابن زهر بأكادير    بحضور الأمين العام للأمم المتحدة .. بوريطة يشارك في مؤتمر وزاري حول مسؤولية الحماية    الإدريسي يراسل أمزازي بشأن وضعية تدريس اللغة الأمازيغية في المنهاج المنقح    مع اقتراب موسم الفيروسات.. اليكم هذه النصائح الضرورية لتقوية المناعة    حقيقة ربط الدعوة لمؤتمر استثنائي ل "البيجيدي" بعودة بنكيران!    الشرطة الفرنسية تعتقل مشتبها به في تنفيذ هجوم "شارلي إبدو"    بعد رحيل سواريز ب"الدموع".. نيمار يتفاعل مع انتقاد ميسي لإدارة برشلونة: "كيف يفعلون هذه الأشياء؟"    لماذا كل هذه الإساءة ليوسف النصيري؟    حزب 'الحصان' مرتاح للمشاورات السياسية بين الداخلية والأحزاب حول انتخابات 2021    غضب ودادي على صفقة إنزو زيدان    فيروس كورونا يُعلق الدراسة بمؤسسة تعليمية بالمضيق    طقس اليوم: أجواء حارة نسبيا بعدد من المناطق    مندوبية التخطيط: أغلب المتمدرسين بالأسر اللاجئة بالمغرب تابعوا دروسهم عن بعد    إعادة فتح 23 مؤسسة تعليمية في الأحياء المصنفة بؤر وبائية بمكناس    صورة "سلفي" تتسبب في سقوط شابة من الطابق الرابع بوجدة    اقتصاديو الاستقلال يقدمون وصفتهم للحكومة لمواجهة تداعيات كورونا    الدحيل يُقيل الركراكي بعد الخروج من دوري أبطال أسيا    فيروس "كورونا".. انخفاض دخل العمل على مستوى العالم بنسبة 10.7 في المئة    ترقب نزول المصريين للشوارع في "جمعة الغضب" للمطالبة برحيل السيسي    مجموعة أعمال المؤسسات من هواوي شمال أفريقيا تطلق النسخة المحلية والإقليمية من مؤتمرهواوي كونكت 2020    العثماني يكشف عن آخر مستجدات لقاح كورونا بالمغرب    جهة بني ملال-خنيفرة.. تسجيل 150 إصابة جديدة بكورونا و4 وفيات    حموشي يستقبل بالرباط سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالمملكة    ما قاله بلخياط حينما سئل عن انتمائه لجماعة اسلامية    العلمي: خطة الإنعاش الصناعي تهدف لجعل المملكة القاعدة العالمية الأكثر تنافسية تجاه أوروبا    صحيفة عبرية تكشف عن دولتين عربيتين ستطبّعان مع إسرائيل الأسبوع المقبل    كانت رفضات تسجلو بلا سبب.. المحكمة الإدارية فمراكش فرضات على مدرسة تسجل تلميذ وغرماتها على كل يوم تأخير    ابن زيدان ينتقل رسميا للوداد الرياضي (فيديو)    بالفيديو.. إصابات في حادث طعن أمام مقر جريدة شارل إبدو في باريس    نقابة تدعو وزير الفلاحة إلى تسوية مشاكل القطاع وتؤكد رفضها لإغراق البلاد في مزيد من المديونية    "شوهة".. نتنياهو يحمل ملابسه المتسخة آلاف الكيلومترات لغسلها مجانا على حساب البيت الأبيض!    العمراني يدعو إلى التنصيص على بند يتيح إقالة رئيس مجلس النواب    لمكافحة جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب .. بنعبد القادر يحث على تأهيل المهن القانونية والقضائية    المغرب التطواني يُواصل تداريبة بقيادة المدرب الجديد    السوق المالية الدولية.. المغرب يصدر بنجاح سندات بقيمة مليار أورو على مرحلتين    حميد بناني: من قرطاج 1970 إلى قرطاج 2020    متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر يستضيف معرض «الغرباوي: الجذور السامقات»    وفاة الممثل الكوميدى الفرنسى مايكل لونسديل عن عمر ناهز 89 عاما    10 دول أوروبية تعلن رسميا بدء المرحلة الثانية من جائحة كورونا    الموت يفجع المغنية الشعبية أميمة باعزية    الحبيب المالكي يستقبل مدير الإيسيسكو ويتدارسان الشراكة بينها وبين المغرب    "أحداثٌ بلا دلالة" .. خرافة سينمائيّة توثق تعقيدات مغرب السبعينات    وكالة "التدبير الإستراتيجي" توقف مرسوم إعادة هيكلة وزارة المالية    "الطوفان الثاني" .. فاتح ينبش في حرب العراق    تقرير..المغرب أول زبائن السلاح الأمريكي في شمال أفريقيا والشرق الأوسط    الدكتور الوزكيتي يواصل " سلسة مقالات كتبت في ظلال الحجر الصحي " : ( 10 ) معرفة أعراف الناس … مدخل لفهم الدين    بعد الجدل الذي أثاره ألبوم أصالة..الأزهر: الاقتباس من الحديث النبوي في الغناء لا يجوز شرعاً    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرميد يقدم للعثماني تقريرا خاصا ب "عريضة الحياة" الداعية لإحداث صندوق للتكفل بمرضى السرطان
نشر في لكم يوم 04 - 08 - 2020

سلم مصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، يوم الثلاثاء، رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، تقريرا خاصا بعريضة الحياة الداعية لإحداث صندوق للتكفل بمرضى السرطان، متضمنا رأي اللجنة واقتراحاتها بخصوص هذه العريضة.
وقال العثماني بالمناسبة "لدينا كل الإرادة لتفعيل التدابير الواردة في تقرير اللجنة بعد دراستها مع الجهات المختصة، وسنعمل على تسريع تنفيذ مجمل ما ورد من اقتراحات وتدابير"، مشيرا إلى أنه سيتم إخبار وكيل لجنة تقديم العريضة كتابة بالمآل الذي خصصته الحكومة لموضوع العريضة.

وعبر رئيس الحكومة، عن شكره وتقديره الكبيرين لأصحاب العريضة ووكيلها، ولكافة الذين دعموها بتوقيعاتهم، وقال إن ذلك يعبر عن حس وطني وإنساني عال، ويمثل تفعيلا للديمقراطية التشاركية.
وأكد العثماني أن هذه هي أول تجربة لعريضة تصل إلى مرحلة إعداد تقرير، وإعطاء رأي في شأنها، وهناك مرحلة الدراسة وكذا مرحلة التطبيق.
ونوه رئيس الحكومة بعمل اللجنة الدؤوب والعميق، حيث عقدت عشرة لقاءات لدراسة العريضة، وأعطت للموضوع أهميته التي يستحقها، إذ يتعلق الأمر أولا بالديمقراطية التشاركية، وإشراك المواطنات والمواطنين في صنع السياسيات العمومية وفقا للفصل 15 من الدستور، وثانيا لأن الأمر يتعلق بمرض يمس شريحة مهمة من المواطنين، وله آثار وتكلفة عالية في العلاج، تحتاج لطول الأمد، بما يصاحب ذلك من إرهاق وتداعيات سلبية تتجاوز المرضى إلى أسرهم ومحيطهم.
واعتبر العثماني أن تجربة عريضة الحياة أبانت عن تعبئة مهمة، تجسدت في جمع أكثر من 40 ألف توقيع، مشيرا إلى أن ذلك عمل مشكور ومقدر حظي باهتمام ومتابعة الحكومة، وأنها تجربة يقتدى بها في تفعيل الديمقراطية التشاركية، باعتبارها مكملة للديمقراطية التمثيلية ورديفة لها، آملا في الوقت نفسه أن تتكرر وتتنوع هذه المبادارات ليس وطنيا فقط بل كذلك محليا، كقوة اقتراحية على الجماعات الترابية للتنبيه إلى الاهتمام بموضوع معين، والتأثير الإيجابي على القرارات لصالح المواطنين.
ومن جهته، قدم الرميد خلاصة تقرير اللجنة ورأيها، مشيرا إلى التفاعل الإيجابي مع العريضة المذكورة واقتراح 29 تدبيرا، همت الجانب المؤسساتي، واستراتيجية الوقاية والعلاج من مرض السرطان، والجانب المتعلق بالكشف المبكر عن المرض، والجانب المتعلق بالأدوية، وكذلك الرعاية التلطيفية والجانب المتعلق بالعدالة المجالية، وحق الولوج للتشخيص والعلاج، وتدابير تهم التمويل المخصص لمعالجة المرض.
وكانت اللجنة قد نظمت جلسات استماع مع ممثلي وزارة الصحة، ومديرية الميزانية بوزارة المالية، والمديرية العامة للضرائب، والوكالة الوطنية للتأمين الصحي، ومؤسسة لالة سلمى للوقاية وعلاج السرطان، وعدد من الخبراء، قبل إعداد تقريرها.
وتهدف العريضة إلى إحداث حساب خصوصي لدى الخزينة العامة للمملكة تحت اسم "صندوق مكافحة السرطان"، يعنى بالتغطية الشاملة لمرضى السرطان بكل أشكاله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.