أكاديمي: مجلس الأمن تحدث بشكل صريح عن "أطراف النزاع" في ملف الصحراء    حزب "الأحرار" بوجدة يعقد مؤتمره الإقليمي استعدادا للمؤتمر الوطني المقبل-فيديو    عودة بونو وغياب فجر وحكيمي عن الحصة التدريبية ل"الأسود"    أشرف حكيمي يطمئن المغاربة على حالته الصحية -صورة    حصيلة كورونا لآخر 24 ساعة بالمغرب    التجاري غلوبال ريسورش: بنك المغرب يلبي كافة الطلبات البنكية    شاهدوا: انفجار وقتلى في المدينة التي تحتضن إقامة أسود الأطلس ورئيس الكاميرون يتدخل    عودة بونو وغياب حكيمي وفجر عن تداريب المنتخب المغربي اليوم الأحد    رشيد حموني يثير تعاطي الحكومة مع الآليات الرقابية النيابية ويدعو إلى بناء الثقة بين البرلمان والحكومة    منتدى حقوقي يكشف عن تعرض 30 قاصرا للاغتصاب من طرف أجانب داخل مركز اجتماعي بطنجة    تحدي طريف للرابور طوطو رفقة رشيد العلالي...في "رشيد شو"    بتكوين تواصل الانهيار وتفقد أكثر من 50 في المئة من قيمتها    إبراهيمي: توجد أسباب كثيرة لإعادة فتح الحدود واللجنة العلمية تصدر توصيات وليس قرارات    الصحة العالمية تتوقع نهاية كورونا في أوروبا    رئيس الجامعة يحضر الحصة التدريبية للأسود    فضيحة أخلاقية مدوية لطالبتين تستنفر المصالح الأمنية، وهذه نهايتها الحزينة    كاس الأمم الافريقية.. منتخب جزر القمر بدون حراس المرمى أمام الكاميروني    الدريوش : روض الأطفال بقرية أيت تعبان يحتفل بالسنة الأمازيغية الجديدة    التفاصيل الحقيقية لإنسحاب عملاق الطيران "رايان إير" من المغرب    مصادر إعلامية إسبانية: المغرب يستعد لبناء قاعدة بحرية بالداخلة.. وفار ماروك: لم نتأكد بعد من صحة الخبر..    مدرب الكونغو 'كوبر': ذهبت للحمام 4 مرات فور علمي بمواجهة المغرب    مجلس الأمن يتحدث بشكل صريح وواضح عن "أطراف النزاع" في قضية الصحراء    الابتزاز الجنسي فالجامعات.. الطالبة نادية: كنت ضحية فاش بقيت ساكتة.. وگاع الضحايا خاص يهضرو على حقهم باش نديرو حد لهاد المماراسات    مصرع ثلاثة مغاربة في حادث سير مروع بإيطاليا    ريان والدراجي وجهان لعملة واحدة..تجاوزات بلا حدود وخرق للأخلاقيات المهنية    المؤتمر المقبل للاتحاد الاشتراكي.. جواد شفيق: لا وجود لتعديل للقانون بما يخدم لشكر -فيديو    المغرب يجدد دعمه للإمارات    رئيسة وزراء نيوزيلندا تلغي زفافها بسبب قيود أوميكرون    حمضي: الصنف الفرعي لمتحور أوميكرون يستدعي اليقظة أكثر من القلق    فيروس كورونا.. تسجيل 4435 إصابة جديدة و19 وفاة خلال ال 24 ساعة الماضية    بريطانيا.. فصل النائبة المسلمة نصرت غني من الوظيفة بسبب ديانتها    إطلاق نار بثكنات بوركينافاسو .. والحكومة تنفي وقوع انقلاب عسكري    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الإثنين    المغرب يجدد بالقاهرة تضامنه المطلق مع دولة الإمارات عقب هجوم الحوثيين    هل يكرر الأسود سيناريو الرجاء بملعب الشهداء؟    د.يوسف فاوزي يكتب: حراسة الفطرة    بلومبيرغ: بايدن قد يلتقي أمير قطر لبحث توريد الغاز إلى أوروبا    انقلاب مروع لسيارة على متنها فتاة وشابين بضواحي تطوان    محمود ميكري: أتبرأ من كلام ابن أخي وإليكم حقيقة النصب الذي وقع في زواية الاوداية    نادي المحامين بالمغرب حط شكاية ضد الدراجي بعدما سب المغربيات والمغاربة فتويتر    "براد المخزن و نخبة السكر".. إصدار جديد للكاتب عبد العزيز كوكاس    السوق البلدي ببن الطيب يتحول الى مرتع للمتشردين ومدمني المخدرات في وضعية مزرية    تقرير: الخوف من العزلة فقضية الصحرا دفع سانشيث باش يتحرك لإنهاء الأزمة مع المغرب    مرحلة الكاستينك : اختيار المشاركين المؤهلين للموسم الثاني من مغامرة "أحسن Pâtissier"    CNSS تشن حملة على المقاولات الوهمية بالمغرب    شبح الإفلاس دفع هيئات كراء الطونوبيلات لإطلاق صرخة "لا للحكرة" فرسالة وجهوها للحكومة    بالتقسيط.. أسعار أهم المواد الغذائية بأسواق الجهة    من خطيب الجمعة أشتكي!    عمال لاسامير: نناضل من أجل عودة الإنتاج    بتكوين تواصل الانهيار وتفقد أكثر من 50 في المئة من قيمتها    وفاة مخرج مسلسل "باب الحارة" السوري بسام الملا    رئيس جمعية للتراث الجزائري يتهم المغرب بالسطو على أصل رقصة العلاوي    لم تتجاوز 10 بالمئة.. سدود حوض أم الربيع الأكثر تضررا من تأخر التساقطات المطرية    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 22 يناير..    بمشاركة فنانين.. تتويج ملك وملكة جمال الذهب بالدار البيضاء    الأكاديمي العوفي يُشَبه رحيل الشاعر الحسين القمري بأُفول القمر    "مشاهد المعراج بين التطلعات الذاتية والضوابط العقدية"    ندوة علمية من تنظيم معهد الغرب الإسلامي بتطوان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بعد ضرب ممرضة بمستشفى الداخلة.. نقابة تدين تزايد حوادث العنف داخل المؤسسات الصحية
نشر في لوسيت أنفو يوم 24 - 10 - 2021

أدانت النقابة الوطنية للصحة العمومية، ظاهرة الاعتداءات الجسدية واللفظية وتزايد حوادث العنف داخل المؤسسات الصحية على امتداد التراب الوطني بشكل يومي ومستمر، وذلك على إثر الضرب والركل والاعتداء الهمجي الذي تعرضت له الممرضة إيمان الصوفي من طرف شاب داخل مستشفى الحسن الثاني بمدينة الداخلة، وهي الواقعة التي أثارت ضجة واسعة بعد تداولها خلال اليومين الماضيين في شريط فيدو.
وفي هذا السياق، وجهت النقابة الوطنية للصحة العمومية، أمس السبت، رسالة احتجاج إلى وزير الصحة والحماية الاجتماعية، بخصوص تفاقم ظاهرة الاعتداءات على الأطر الصحية أثناء قيامها بواجبها المهني، حملت فيها الوزير مسؤولية هذا التدهور الخطير والانحذار الشديد الذي يعرف القطاع من جراء تقصير وزارة الصحة في معالجة مشاكل الأطر الصحية وتركهم في مواجهة مفتوحة مع المواطنين الغاضبين.
وأعرب المكتب الوطني للنقابة الوطنية للصحة العمومية (الفيدرالية الديمقراطية للشغل) في رسالته عن السخط والتذمر البالغ في صفوف كل الأطر الصحية دون استثناء من جراء تفاقم ظاهرة الاعتداءات الجسدية واللفظية و تزايد حوادث العنف داخل المؤسسات الصحية على امتداد التراب الوطني بشكل يومي و مستمر، وآخرها حادث صفع ممرضة بالدار البيضاء على يد رجل سلطة، و محاولة اختطاف تقنية في المختبر بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، وكذا الممرضة إيمان الصوفي المساعدة في العلاج، عضوة المكتب الإقليمي للنقابة بالداخلة التي تعرضت لاعتداء جسدي ونفسي شنيع أدانه الجميع يوم الجمعة 22 أكتوبر2021 أثناء فترة الحراسة الخاصة بها، ذلك دون أن يظهر أي أثر أو تضامن ملموس من طرف السلطات الصحية.
وسجلت النقابة الوطنية للصحة العمومية "بكل أسى تملص مصالح الوزارة محليا، جهويا ومركزيا عن مواكبة ودعم ومؤازرة ضحايا الاعتداءات، وكذا غياب أي مقاربة فعلية للتصدي والحد من التنكيل المستمر واستباحة حرمة وكرامة الأطر الصحية بشكل فضيع في جميع المستشفيات والمراكز الصحية الحضرية والقروية، الأمر الذي يؤثر سلبا على سلاسة الخدمات الصحية ويعرقل استمرارية العمل ويهدد الممتلكات العمومية.
وطالبت النقابة الوطنية للصحة العمومية، بتزويد جميع المؤسسات الصحية الاستشفائية والوقائية بعناصر الأمن الوطني أو / والقوات المساعدة الوحيدة المؤهلة لتوفير الأمن والحماية داخل أوساط العمل كما معمول به في عدد من الدوائر الحكومية الأخرى.
وأعلنت النقابة ذاتها، تضامنها الكلي واللامشروط مع ا إيمان الصوفي عضوة مكتب النقابة الوطنية للصحة العمومية بالداخلة وكل الأطر الصحية بكل فئاتها ضحايا الاعتداءات الجسدية واللفظية في جميع أنحاء المغرب، مؤكدا على مؤازرتها ودعمها المطلقين أولا لكافة الصيغ التي يعتزم ضحايا الاعتداءات اتخادها لاستعادة حقهم وكرامتهم المهضومة.
وكانت المديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية بجهة الداخلة وادي الذهب، أدانت واستنكرت الاعتداءات المتكررة على مهنيي الصحة أثناء قيامهم بعملهم وتقرر متابعة ومقاضاة المعتدين.
وجاء في بلاغ المديرية، الذي توصل "سيت أنفو" بنسخة منه، أنه على إثر الاعتداء الشنيع الذي تعرضت السيدة إيمان الصوفي، مساعدة في العلاج خلال مداومتها بمصلحة العزل الصحي الخاص ب"كوفيد 19″ بالمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني من طرف مرافقي أحد المرضى، مساء يوم الجمعة 22 أكتوبر 2021، وكذلك الإعتداءات المتكررة التي تتعرض الأطر الصحية والإدارية وأعوان الحراسة بالمؤسسات الصحية بجهة الداخلة وادي الذهب، خاصة بالأقسام الاستشفائية للمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني وببعض المراكز الصحية، من قبل بعض مرافقي المرضى، مما يخلق حالة من الرعب والفزع لدى المواطنات والمواطنين والمرضى والعاملين بهذه المؤسسات الصحية، وما أثار ذلك من استياء كبير لدى المهنيين، وباعتبار مهنيي الصحة هم الركائز الأساسية المعتمد عليها في تنفيذ البرامج الصحية لضمان الخدمات الصحية للمواطنات والمواطنين، فإن المديرية الجهوية للصحة والحماية الإجتماعية بجهة الداخلة وادي الذهب تدين بشدة هذه السلوكات الدنيئة والتصرفات اللامسؤولة، وتعلن أنه في إطار مؤازرتها للأطر الصحية ضحايا هذه الاعتداءات السافرة، ستتخذ إجراءات مسطرية لمتابعة مقترفي هذه الأفعال، وتؤكد أنها لن تدخر جهدا في الدفاع عن كرامة نساء ورجال الصحة، الذين يقدمون خدمات إنسانية نبيلة، ويشتغلون، رغم قلة عددهم، في ظروف قاسية، ليل نهار وعلى مدار سائر أيام الأسبوع، لضمان سير المرفق العمومي وتوفير الخدمات الصحية للمواطنات والمواطنين.
وإذ تشيد المديرية الجهوية بالدور الفعال الذي تضطلع به الأطر الطبية والتمريضية وتقنيو الصحة الذين يقفون في الصفوف الأمامية لحماية وطننا بكل تفان ونكران للذات، فإنها تقدر جهودهم وتفانيهم في عملهم خاصة خلال هذه الظرفية الاستثنائية التي تمر منها بلادنا بسبب جائحة "كوفيد 19″، فإنها تعلن أن لا تسامح، ولا تساهل مع أي شخص تسول له نفسه، ومن أي موقع كان، التطاول أو إهانة الأطر الصحية أو الاعتداء على المؤسسات الصحية بالتخريب أو الإتلاف أو النهب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.