بعد أن تعهد مدربها بأكلها.. كرواتيا تفترس كندا برباعية    1041 مترشحا بإقليم الجديدة اجتازوا مباراة توظيف الأطر النظامية للأكاديميات    البرلمان العربي يبحث بالقاهرة تطورات الأوضاع في عدد من الدول العربية    الركراكي: بونو راجل وراه كان موعت فماتش كرواتيا    اعتقال ابنة اخت خامنئي بعد إدانتها النظام    اشتوكة : توقيف تاجر مخدرات معروف ببلفاع    الباحث "فؤاد العثماني" ينال شهادة الدكتوراه بميزة مشرف جدا مع التنويه    فوز المغرب على بلجيكا يشعل أعمال عنف في بروكسل    بالصور و الفيديو: أعمال شغب في بروكسل بعد خسارة بلجيكا أمام المغرب    الركراكي يكشف أسباب غياب بونو عن مواجهة بلجيكا    تسجيل101 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" مقابل تعافي 124 شخصا وذلك خلال ال24 ساعة الماضية    أنباء عن تراجع كبير لأسعار النفط بعد قرار أمريكي مفاجئ.    لماذا سجد لاعبو المنتخب المغربي بعد تسجيل الهدف؟    زياش: كنستاهلو الرباح وكنهديه لمغاربة اللي تورخوها بتشجيعاتهم لنا فالتيران    تفاصيل خنق شاب وإحراق جثته بأكادير‬    الجماهير المغربية تلهب مدرجات ميدان منازلة المنتخب المغربي لنظيره البلجيكي    تلفزيون الصين يحذف لقطات من المونديال تُظهر مشجّعين دون كمامات    المغرب يسجل 101 إصابة جديدة ب"كورونا" دون وفيات    انتصار تاريخي المنتخب المغرب يطيح ببلجيكا ويضع قدما في الدور المقبل    دعوات لحماية الناشئة المغربية من مخططات التطبيع وجعل النوادي التربوية فضاء لدعم فلسطين    الصابيري يسجل هدف التقدم لصالح المغرب في شباك بلجيكا    شوارع الرباط شبه فارغة وأجواء حماسية بالمقاهي قبيل انطلاق مباراة المغرب وبلجيكا    مهرجان الشعر بالمضيق يحتفي بمحمد بنطلحة    في المؤتمر ال 26 للأممية الاشتراكية بإسبانيا.. اشتراكيو العالم يكرمون الكاتب الأول للحزب، إدريس لشكر    موقع محمد زيان.. يكذب على المحامين ويحتال على ملفهم المطلبي    الفريق الاشتراكي يسائل وزير التربية الوطنية حول تأهيل الموارد البشرية لتدريس اللغة الأمازيغية    فن اللغا والسجية .. مشى اغزالي/ الفنون جنون/ مكانسة الزيتون (فيديو)    لفتيت يكشف خطة الداخلية لمحاربة ظاهرة الكلاب الضالة    التهجير الى الخارج مقابل 60 ألف درهم.. تفكيك شبكة للنصب تنشط بالناظور    تفاصيل لقاءات بين الطالبي مع وفود برلمانية آسيوية لي نوهات بتدبير الملك لأزمة كوفيد (تصاور)    رسالة من الملك محمد السادس إلى رئيس جمهورية النيجر    هذه القائمة الجديدة للأدوية المعفاة من الضريبة على القيمة المضافة    أنظار المجتمع الدولي المهتم بالتراث الحي تتجه إلى العاصمة الرباط    تأهب أمني كبير فبلجيكا على قبل ماتش الأسود ضد الشياطين الحمر فالمونديال.. احتياطات مشددة ونشرة للمحلات تفاديا لتكرار سيناريو 2017    الصينيون يحتجون على إجراءات الإغلاق الصارمة    خبير تركي يتهم أمريكا بتخريب أنابيب الغاز بين روسيا وأوروبا    مكتب الفوسفاط يطلق أول مشروع لزراعة الكربون في البرازيل    شركة "يوروبا" للنفط والغاز تتخلى عن رخصة إنزكان البحرية بعد فشلها في إيجاد شريك لحفر بئر استشكافية    "أطاك" تنتقد الأوضاع المزرية في المغرب بسبب هيمنة الأقلية وتدعو للمشاركة في المسيرة الاحتجاجية بالرباط    المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بطنجة تنظم منتدى "المدرسة-مقاولات"    الفلاح الصغير يشتكي قلة البذور    بالارقام .. انخفاض الرواج المينائي بالمغرب خلال أكتوبر الماضي    قنوات مفتوحة تنقل مباراة المغرب و بلجيكا    وفاة جندي مغربي بإفريقيا الوسطى    بعد واقعة تسريب أرقام مستخدمي واتساب.. تعرف على كيفية استعادة حسابك المسروق    توقعات أحوال الطقس يوم الأحد : الأجواء باردة نسبيا    في المُونْديال ينْقَطِعُ الإرْسال !    شاب عشريني يضع حدا لحياته في ظروف غامضة بطنجة    تكريم طالبين من جامعة مولاي إسماعيل بحفل لهاكاثون بالهند    كلاش بالمعاني.. الوزيرة بنعلي: المغرب باغي يكون الأخ الأخضر الكبير لجيرانو    سلا : إطلاق الرصاص لتوقيف ثلاثيني عرض المواطنين للخطر باستعمال السلاح الأبيض    فيديو.. طبيبة أطفال تفجر فضيحة "الشذوذ الجنسي" بأحد الأسواق الكبرى    انهيار أرضي بسبب الأمطار في جزيرة إيشيا الإيطالية يجرف المنازل والسيارات    العلماء يحددون الكمية المثالية لشرب الماء للرجال والنساء    د.الودغيري يكتب عن "المونديال وحقوق الإنسان"    الأمثال العامية بتطوان... (286)    الأمين العام الجديد للحركة الشعبية يدعو الحكومة لتلقي الجرعة الرابعة لتقوية مناعتها السياسية    إيسيسكو: الرباط.. معرض ومتحف السيرة النبوية والحضارة الإسلامية يفتح أبوابه للزوار ابتداء من الاثنين المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بعد ضرب ممرضة بمستشفى الداخلة.. نقابة تدين تزايد حوادث العنف داخل المؤسسات الصحية
نشر في لوسيت أنفو يوم 24 - 10 - 2021

أدانت النقابة الوطنية للصحة العمومية، ظاهرة الاعتداءات الجسدية واللفظية وتزايد حوادث العنف داخل المؤسسات الصحية على امتداد التراب الوطني بشكل يومي ومستمر، وذلك على إثر الضرب والركل والاعتداء الهمجي الذي تعرضت له الممرضة إيمان الصوفي من طرف شاب داخل مستشفى الحسن الثاني بمدينة الداخلة، وهي الواقعة التي أثارت ضجة واسعة بعد تداولها خلال اليومين الماضيين في شريط فيدو.
وفي هذا السياق، وجهت النقابة الوطنية للصحة العمومية، أمس السبت، رسالة احتجاج إلى وزير الصحة والحماية الاجتماعية، بخصوص تفاقم ظاهرة الاعتداءات على الأطر الصحية أثناء قيامها بواجبها المهني، حملت فيها الوزير مسؤولية هذا التدهور الخطير والانحذار الشديد الذي يعرف القطاع من جراء تقصير وزارة الصحة في معالجة مشاكل الأطر الصحية وتركهم في مواجهة مفتوحة مع المواطنين الغاضبين.
وأعرب المكتب الوطني للنقابة الوطنية للصحة العمومية (الفيدرالية الديمقراطية للشغل) في رسالته عن السخط والتذمر البالغ في صفوف كل الأطر الصحية دون استثناء من جراء تفاقم ظاهرة الاعتداءات الجسدية واللفظية و تزايد حوادث العنف داخل المؤسسات الصحية على امتداد التراب الوطني بشكل يومي و مستمر، وآخرها حادث صفع ممرضة بالدار البيضاء على يد رجل سلطة، و محاولة اختطاف تقنية في المختبر بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، وكذا الممرضة إيمان الصوفي المساعدة في العلاج، عضوة المكتب الإقليمي للنقابة بالداخلة التي تعرضت لاعتداء جسدي ونفسي شنيع أدانه الجميع يوم الجمعة 22 أكتوبر2021 أثناء فترة الحراسة الخاصة بها، ذلك دون أن يظهر أي أثر أو تضامن ملموس من طرف السلطات الصحية.
وسجلت النقابة الوطنية للصحة العمومية "بكل أسى تملص مصالح الوزارة محليا، جهويا ومركزيا عن مواكبة ودعم ومؤازرة ضحايا الاعتداءات، وكذا غياب أي مقاربة فعلية للتصدي والحد من التنكيل المستمر واستباحة حرمة وكرامة الأطر الصحية بشكل فضيع في جميع المستشفيات والمراكز الصحية الحضرية والقروية، الأمر الذي يؤثر سلبا على سلاسة الخدمات الصحية ويعرقل استمرارية العمل ويهدد الممتلكات العمومية.
وطالبت النقابة الوطنية للصحة العمومية، بتزويد جميع المؤسسات الصحية الاستشفائية والوقائية بعناصر الأمن الوطني أو / والقوات المساعدة الوحيدة المؤهلة لتوفير الأمن والحماية داخل أوساط العمل كما معمول به في عدد من الدوائر الحكومية الأخرى.
وأعلنت النقابة ذاتها، تضامنها الكلي واللامشروط مع ا إيمان الصوفي عضوة مكتب النقابة الوطنية للصحة العمومية بالداخلة وكل الأطر الصحية بكل فئاتها ضحايا الاعتداءات الجسدية واللفظية في جميع أنحاء المغرب، مؤكدا على مؤازرتها ودعمها المطلقين أولا لكافة الصيغ التي يعتزم ضحايا الاعتداءات اتخادها لاستعادة حقهم وكرامتهم المهضومة.
وكانت المديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية بجهة الداخلة وادي الذهب، أدانت واستنكرت الاعتداءات المتكررة على مهنيي الصحة أثناء قيامهم بعملهم وتقرر متابعة ومقاضاة المعتدين.
وجاء في بلاغ المديرية، الذي توصل "سيت أنفو" بنسخة منه، أنه على إثر الاعتداء الشنيع الذي تعرضت السيدة إيمان الصوفي، مساعدة في العلاج خلال مداومتها بمصلحة العزل الصحي الخاص ب"كوفيد 19″ بالمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني من طرف مرافقي أحد المرضى، مساء يوم الجمعة 22 أكتوبر 2021، وكذلك الإعتداءات المتكررة التي تتعرض الأطر الصحية والإدارية وأعوان الحراسة بالمؤسسات الصحية بجهة الداخلة وادي الذهب، خاصة بالأقسام الاستشفائية للمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني وببعض المراكز الصحية، من قبل بعض مرافقي المرضى، مما يخلق حالة من الرعب والفزع لدى المواطنات والمواطنين والمرضى والعاملين بهذه المؤسسات الصحية، وما أثار ذلك من استياء كبير لدى المهنيين، وباعتبار مهنيي الصحة هم الركائز الأساسية المعتمد عليها في تنفيذ البرامج الصحية لضمان الخدمات الصحية للمواطنات والمواطنين، فإن المديرية الجهوية للصحة والحماية الإجتماعية بجهة الداخلة وادي الذهب تدين بشدة هذه السلوكات الدنيئة والتصرفات اللامسؤولة، وتعلن أنه في إطار مؤازرتها للأطر الصحية ضحايا هذه الاعتداءات السافرة، ستتخذ إجراءات مسطرية لمتابعة مقترفي هذه الأفعال، وتؤكد أنها لن تدخر جهدا في الدفاع عن كرامة نساء ورجال الصحة، الذين يقدمون خدمات إنسانية نبيلة، ويشتغلون، رغم قلة عددهم، في ظروف قاسية، ليل نهار وعلى مدار سائر أيام الأسبوع، لضمان سير المرفق العمومي وتوفير الخدمات الصحية للمواطنات والمواطنين.
وإذ تشيد المديرية الجهوية بالدور الفعال الذي تضطلع به الأطر الطبية والتمريضية وتقنيو الصحة الذين يقفون في الصفوف الأمامية لحماية وطننا بكل تفان ونكران للذات، فإنها تقدر جهودهم وتفانيهم في عملهم خاصة خلال هذه الظرفية الاستثنائية التي تمر منها بلادنا بسبب جائحة "كوفيد 19″، فإنها تعلن أن لا تسامح، ولا تساهل مع أي شخص تسول له نفسه، ومن أي موقع كان، التطاول أو إهانة الأطر الصحية أو الاعتداء على المؤسسات الصحية بالتخريب أو الإتلاف أو النهب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.