تقرير المنتخب: ما هو رأي الجامعة في تحركات المصريين للضغط على الكاف لتحويل نصف نهائي العصبة للإمارات؟    مفتش شرطة فتازة تجر للبحث بسباب وفاة مشكوك فيها لمراة كانت معاه    بعد إصابة أميتاب باتشان...عدوى الإصابة بكورونا انتقلت إلى نجمة بوليوود    الاعلان عن نجاح أول لقاح مضاد لفيروس "كورونا"    غريزمان يغيب 3 أسابيع عن برشلونة    نجم إنتر ميلان في قبضة الشرطة    رئيس ديوان الرميد: فجعت في بعض الأصدقاء الحقوقيين وهم يناصرون ادعاء "أمنيستي" بكوني تلقيت رسالتها وهذا يبعث على القلق الشديد بل إنه يثير الشفقة    مكناس تمضي ليلة من دون ماء..وONEP يسارع الزمن لإيجاد حل للأزمة    جوج إصابات بكورونا فجهة الداخلة لمغربي ومهاجرة من دول جنوب الصحرا    نزيف استقالات يضرب المجلس الوطني لهيئة الطبيبات والأطباء    طقس حار يومي الأحد والإثنين وزخات رعدية محليا قوية اليوم بهذه المناطق    وفاة سائق حافلة طلب من ركاب وضع كمامات فأوسعوه ضربا    تسجيل إصابتين بكورونا في ميدي1تيفي و إدارة القناة تغلق قسم الويب !    الأغلبية تطالب بتحفيزات للقطاع السياحي    مبحوث عنه بموجل عدة مذكرات.. أمن بنسودة يوقف شخصا خلال تدخل أمني    الحكومة المغربية والإجهاز على "الحق المقدس" في العودة إلى الوطن    برشيد.. مصرع 4 أشخاص وإصابة أكثر من 10 في حادثة سير    استياء كبير.. "لارام" تلغي رحلات وتطالب مغاربة العالم بدفع أسعار مضاعفة    نزهات داخل حدائق دار الشعر بتطوان    أزولاي : سياحة الغد ستكون سياحة الثقافة و الإيكولوجيا و الرفاهية    أمرابط يكشف عن وجهته إن لم يجدد مع النصر السعودي    اتحاد طنجة يعسكر في أكادير لتنفيس ضغط كورونا عن لاعبيه قبل استئناف الدوري    مدرب أتالانتا عن ركلتي جزاء اليوفي (2-2): "ماذا نفعل.. هل نقطع أذرع اللاعبين؟"    أسعار متوسطة لرحلات لارام و العربية للطيران    هذه شروط الاستفادة من تخفيض رسوم تسجيل اقتناء سكن    تعزية في وفاة عبد الله خميس، الرئيس الوطني لاتحاد التعليم و التكوين الحر بالمغرب    للمرة الثانية.. سعد لمجرد يؤجل طرح "عدى الكلام"    أمل صقر تثير ضجة على الأنستغرام بسبب "الزواج والطلاق" -صورة    إيران: خطأ في ضبط الرادار تسبب بإسقاط الطائرة الأوكرانية مطلع العام    مستجدات الحالة الوبائية بالمغرب إلى حدود العاشرة من صباح اليوم الأحد    المغرب يسجل 93 حالة من أصل 7366 تحليلا مخبريا في آخر 16 ساعة بنسبة إصابة تصل إلى 1.2%    تقارير.. لاوتارو مارتينيز لاعبا في برشلونة    لجنة المالية تصادق على الجزء الأول من مشروع قانون المالية المعدل    جائزة الأب القدوة لوائل جسار من منظمة الأمم المتحدة للفنون    فتاح العلوي ومستشار الملك أزولاي يقفان على استعدادات الصويرة لاستئناف النشاط السياحي    كورونا.. جهة طنجة- تطوان – الحسيمة تسجل أكبر عدد من المصابين الجدد – توزيع جغرافي    التحاليل المخبرية تكشف 37 إصابة جديدة بكورونا بجهة طنجة    مجموعة مغربية تنافس على اللقب.. تأجيل نهائي كأس العالم للموسيقى    "ألو" تعيد الفنان نعمان بلعياشي للواجهة    دونالد ترامب يرتدي كمامة في مكان عام للمرة الأولى    اية صوفيا هداه اتاتورك ل"الانسانية" كيزورو سنويا 3.8 مليون سائح فالعام ورجعو اردوغان جامع باش يكسب اصوات اليمين القوميين المتطرفين    ترك لندن من أجل تنظيم الدولة، فكانت نهايته داخل سجن في سوريا    147 حالة شفاء من كورونا في 16 ساعة ترفع الحصيلة بالمغرب إلى 12212    بسبب الطلب القوي.. لارام تعزز بعض رحلاتها الداخلية    الأوقاف تحدد بروتوكول إعادة فتح المساجد بالمملكة    طقس نهاية الأسبوع…أجواء حارة بمعظم ربوع المملكة    مديرية ابن مسيك بالبيضاء تكشف حقيقة إصابة أستاذة فلسفة بفيروس كورونا    ترامب يظهر لأول مرة مرتدياً الكمامة بعد 4 أشهر من تفشي كورونا في أمريكا    دراسة. 3.8 تريليون دولار و147 مليون بيطالي: حصيلة خسائر جايحة كورونا فالعالم    بسبب كورونا، جامعة أمريكية للبيع ب 3 ملايين دولار فقط    سفير فلسطين لدى المغرب يشيد بدور الشباب المغربي في مناصرة القضية الفلسطينية    وزير الداخلية يحث رؤساء الجماعات على ضرورة التدبير الأمثل للنفقات برسم 2020    من بين 1400 مسجدا باقليم الجديدة.. 262 فقط من المساجد سيتم افتتاحها أمام المصلين من بينهما 23 بالجديدة        بالصور.. تشييد أضخم بوابة للحرم المكي في السعودية    زيان : الأكباش التي تهدى للوزراء من طرف دار المخزن بمناسبة عيد الأضحى يجب أن تقدم للفقراء    التباعد بين المصلين في المساجد.. ناظوريون يستقبلون خبر افتتاح بيوت الله بالفرح والسرور    ناشط عقوقي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسجد النصر بمدينة فيلفورد البلجيكية ينظم أياماً تواصلية ناجحة مع الجالية المسلمة بغية إنشاء معهد لتعليم اللغة العربية و الدراسات الإسلامية.
نشر في ناظور سيتي يوم 16 - 10 - 2017

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:* إنما يلحق المرء
من عمله و حسناته بعد موته،علما علمه و نشره،أو ولدا صالحا تركه،أو مصحفًا ورثه،أو مسجدا بناه،أو بيتا لإبن السبيل بناه،أو نهرا أجراه،أو صدقة أخرجها من ماله في صحته و حياته تلحقه بعد موته*،و قال عليه الصلاة و السلام:* ابنوا المساجد و أخرجوا القمامة منها،فمن بنى لله مسجدا بنى الله له بيتا في الجنة*.
تفعيلا للأهداف النبيلة الجليلة التي وضعتها نصب أعينها اللجنة الإدارية لمسجد النصر بمدينة فيلفورد البلجيكية،بقيادة رئيسها النشيط الحاج ميمون أقيشوح و بقية طاقمه الإداري،أبى ذوي النيات الحسنة إلا أن يبادروا جزاهم الله العظيم خير الجزاء،و نفع بهم الإسلام و المسلمين،إلى تنظيم نشاط إشعاعي كبير أيام الجمعة،السبت،الأحد 13,14,15,أكتوبر 2017،يهدف إلى جمع التبرعات المالية لتشييد صرح ديني كبير.
الأعداد الهائلة من المصلين التي تتقاطر على هذا المسجد،و إتساع عدد التلاميذ الذين يتلقون تعليمهم،فرض على مسؤولي المسجد،أن يبادروا مشكورين إلى التفكير في القيام بتوسعة المسجد بجميع مرافقه،و إنشاء مدرسة و معهد داخله تتسع للمتوافدين عليها من أبناء الجالية المسلمة،سعيا من الجميع إلى إعادة هيكلة هذا البيت من بيوت الله في أحسن طراز و أتم شكل و أفضل بنيان،و مثل هذا العمل يعتبر منة و نعمة من أكبر المنن و النعم على الأمة المحمدية،بعد أن قيض الله لنا مثل هؤلاء الرجال المؤمنين،لإنجاز مثل هذه الأعمال الخيرية و الجهود المضنية،فذلك فضل الله يوتيه من يشاء و الله ذو الفضل العظيم.
الجالية المسلمة ببلجيكا و غيرها من الدول،مدعوة للمساهمة في توسعة و بناء هذا الصرح الديني الكبير،بإعتبار أنه و كما لا يخفى على أحد،ما في بناء المساجد و توسعتها،من خير كثير و ثواب عظيم،كونها بيوت الله التي أذن الله أن ترفع،و يذكر فيها إسمه،يسبح له فيها بالغدو و الأصال،رجال لا تلهيهم تجارة و لا بيع عن ذكر الله و إقام الصلاة و إيتاء الزكاة،يخافون يوما تتقلب فيه القلوب و الأبصار،فالمساجد مكان ذكر الله تعالى و عبادته،فما أحرى المؤمن الراجي لثواب الله تعالى أن يبذل أمواله في عمارة المساجد إنشاءًا،ترميما،صيانة،تقربا إلى الله تعالى،و إبتغاء لمرضاته،و إحتسابا لثوابه،رفعا لشأن الإسلام ،و نفعا للمسلمين،إن المساجد من أفضل ما بذلت فيه الأموال،و أدومه أجراً،فإن أجرها مستمر و دائم،لأن فيها المصلي و القارئ للقرأن الكريم،و الدارس للعلوم الشرعية ...
البرنامج الخاص بهذه الأيام الثلاثة كان شيقا و رائعا بشهادة جميع الحاضرين،حيث ساهم مجموعة من أئمة الهدى و مصابيح الدين السادة المشايخ الأجلاء،التجكاني محمد،الرحوتي موسى،عبد الحميد الشايب الغني عن التعريف المقيم بإسبانيا،الكبير عبد العزيز،نصر الدين،الشيخ محمود خطيب الجمعة بمسجد النصر،و الشاب المقرئ الظاهرة خالد رياض سليل مدينة سلا،حاصل على المركز الأول في مسابقة محمد السادس لسنة 2013،شارك في مسابقة الملك عبد العزيز الدولية بمكة المكرمة سنة 2012،و مسابقة الكويت الدولية سنة 2014،كما حصل على جائزة القارئ العالمي سنة 2016 بدولة البحرين،حيث أبهر الحاضرين بقراءة شجية تحرك القلوب و تقرعها و تأخذ بالألباب،في إضفاء نكهة خاصة عليه،بدروسهم و مواعظهم النيرة التي تحث و تدعو للإنفاق في سبيل الله،و مجموعة من الشباب بقرائتهم الجميلة للقرأن الكريم،و تنظيم أنشطة ترفيهية لفلذات أكبادنا،و غيرها من الفقرات المهمة التي نالت إستحسان الحاضرين.
الرسول المصطفى عليه الصلاة و السلام،ورد في حديث عنه في فضل الإنفاق على المساجد،و تعميرها و المساهمة في بنائها حديث رواه إبن ماجه و صححه الألباني:* من بنى مسجدا لله كمفحص قطاة أو أصغر بنى الله له بيتا في الجنة*.
الحاضرون رجالا و نساء،شيبا و شبابا،أطفال و براعم الغد،كلهم أبلوا البلاء الحسن و لم يبخلوا بتبرعاتهم على هذا المشروع،الذي يدخل في خانة الذين قصدهم حديث رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه و سلم:* إذا مات إبن آدم إنقطع عمله إلا من ثلاث:صدقة جارية،أو علم ينتفع به،أو ولد صالح يدعو له*.
فهنيئاً مريئاً لكل من ساهم من بعيد أو قريب،بالكثير أو القليل،و الفرصة ما زالت مواتية لمن يريد المشاركة في هذا العمل الخيري الكبير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.