مجلس المنافسة يرفض تسقيف هوامش الربح في قطاع المحروقات    روبن: ملعب ليفربول هو الأسوأ بالنسبة لي    ضواحي دمنات.. سوابق قتل مراة مسنة وصيفط بنتها للمستعجلات    توقيف مبحوث عنه في قضايا سرقة    وزارة الصحة: ضغط الدم والسكري والسمنة أكثر الامراض انتشارا بين المغاربة    قبيلة الشرفاء الركيبات وآيت أوسى يطويان صفحة خلافاتهما    في دربي الشمال المغرب التطواني يكتفي بالتعادل 1 - 1 أمام إتحاد طنجة    تكرفسو على زوج سياح فقنيطرة.. والجدرامية طالقين حالة استنفار باش يشدو الجاني    أمطار مرتقبة يوم الاثنين بهاته المناطق    محسنة تتبرع بأزيد من مليار لبناء وتأهيل مؤسسات تعليمية البعض أشاد والآخر إنتقد    سعيدة شرف تقيم حفل خطوبة يشبه العرس بحضور الفنانين – فيديو    تشكيل الريال ضد جيرونا    أمريكا تحتفي بزاكورة .. ونعمان لحلو يتغنى بجمالها وسط واشنطن ضيفة الدورة الرابعة    بعد رفضه في “عرب غوت تالنت”.. الممثل عبد الله بنسعيد يبرر وهذه روايته    الجاسمي في المدينة القديمة للرباط – صور    مؤسسة هيا نبدأ تفوز بجائزة الأوسكار الكبرى لمهرجان أنوال لسينما المدارس    البطولة الإحترافية: برنامج مباريات اليوم    ماي تعتزم الحديث إلى كل قادة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي بشأن بريكست    شاحنة تدهس قاصرا مغربيا في ميناء ثغر سبتة    عداء إثيوبي يحطم رقم هشام الكروج القياسي في 1500 داخل القاعة    مشرع بلقصيري تحتضن مهرجان باناصا الدولي للسينما والفنون    مسابقة ملك وملكة جمال السلام إفريقيا    تسقيف الأسعار يعيد قضيتي أرباح البتروليين واسترجاع 17 مليار درهم إلى الواجهة    شعب الجزائر ينتفض ضد العهدة الخامسة لبوتفليقة ويصرخ «نظام قاتل»    أكادير : تسليط الضوء على موضوع الأمازيغية ما بعد دستور 2011    تحذير خطير... حسابك على تويتر بات مهددا !    فرنسا المغرب.. خصوصيات مشتركة في مجال الثقافة والفن    مرشحة ترامب تعتذر عن منصب سفيرة بلادها لدى الأمم المتحدة    العثماني: قناة رسمية اجتزأت من تصريحي لها بخصوص فيروس H1N1    البكوش: البناء القويّ للاتحاد المغاربي مشروط بالإصلاح المؤسساتي    "كلاسيكو" جديد في نهائي كأس الملك لكرة السلة    رسالة مظالم إلى رئيس الجمهورية الفرنسية    الحزب الاشتراكي الموحد يطالب بالإفراج عن معتقلي حراك الريف و الاحتجاجات بجرادة    سان لورنزو يواصل الترنح في الدوري الأرجنتيني    قنطرة من ” رمل”.. سكان دوار يتحدون مصب سد الوحدة لتأمين تمدرس أبنائهم    الحزب الاشتراكي الموحد بفرنسا يدين الهجوم على ناشطي جمعية الدفاع عن حقوق الانسان في المغرب    معطلون يحتجون أمام الجماعة الترابية أجلموس.. ويطالبون بالشغل (صور) تنديدا ب"سياسة التماطل"    رئيس جامعة مراكش يُبرم 20 صفقة ب 14 مليار سنتيم في أسبوعين.. وجمعية حقوقية تتهمه ب«تبديد أموال عامة والتزوير»    ترتيب الدورى الإسبانى بعد فوز برشلونة على بلد الوليد    أخنوش في رحلة استرالية    القدس الشريف وتحولات الخليج والطوق العربي    “الدكالي” يطلق استراتيجية لخفض استهلاك التبغ ب20% والملح والكحول ب10%    الآلاف من "السترات الصفراء" يواصلون الاحتجاج    قريبا.. طريق قاري يربط المغرب بإسبانيا    الرماني: الحكومة من تملك الحق في تسقيف المحروقات.. ويجب ضبط العملية جدل التسقيف    إيران وغدر الجيران    موظف مطرود من عمله يثير الرعب في شيكاغو .. قتل 5 من زملاءه وأصاب 5 من رجال الشرطة -صور-    إطلاق الاستراتيجية الوطنية للوقاية ومراقبة الأمراض غير السارية    الوزير الدكالي: الأمراض غير السارية كتقتل 40 مليون واحل فالعالم كل عام    إسبانيا تبدأ في شراء الطاقة الكهربائية من «آسفي»    دراسة: أربعة فقط من كل 10 مغاربة على علم بالتغيرات المناخية تحت إشراف "الأفروباروميتر"    مرض غريب يعصف بالماشية شرق البلاد    تقرير بريطاني يثمن التوجه الإفريقي للمغرب    حين نقول أننا متآزرون، هل نقصد مانقول ؟؟؟؟    الريسوني يكتب عن السعودية: “البحث عن الذبيح !”    قيمُ السلم والتعايش من خلال:" وثيقة المدينة المنورة"    لماذا يلجأ الإسلاميون إلى الإشاعة الكاذبة ؟    سياسي مغربي يعلن مقاطعته للحج بسبب ممارسات السعودية قال إن فقراء المغرب أولى بنفقاته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إنطلاق عملية "رعاية" لفائدة الساكنة المتضررة من البرد ب28 إقليما بينهم الدريوش والحسيمة
نشر في ناظور سيتي يوم 16 - 11 - 2018

في إطار التعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، ، الرامية إلى توفير الرعاية اللازمة لساكنة المناطق المتضررة بفعل موجات البرد والتساقطات الثلجية، وسعيا من وزارة الصحة لضمان استمرارية الخدمات الصحية لفائدة ساكنة هذه المناطق، وتجسيدا لأحد محاور الدعامة الأولى من مخطط الصحة 2025 لاسيما المحور الثالث المتعلق بتعزيز مؤسسات الرعاية الصحية الأولية، وشبكة المؤسسات الطبية الاجتماعية، وتطوير الصحة المتنقلة خصوصا بالعالم القروي، أعطى وزير الصحة، أناس الدكالي، الانطلاقة الرسمية لعملية " رعاية 2018-2019" وذلك خلال الفترة الممتدة من 15 نونبر 2018 إلى غاية 30 مارس 2019.
وقال أناس الدكالي خلال ندوة عقدت عشية الخميس بمقر وزارته بالرباط " إن هذه العملية تستهدف 28 إقليما منتميا إلى سبع جهات: جهة طنجة تطوان الحسيمة : شفشاون- العرائش – وزان-الحسيمة ، الجهة الشرقية: فجيج- تاوريرت – الدريوش- وجدة أنجاد- جرادة– جرسيف، جهة بني ملال خنيفرة: بني ملال- أزيلال- خنيفرة، جهة درعة تافيلات : ميدلت- ورزازات- تنغير- زاكورة – الراشيدية، جهة فاس مكناس : بولمان- صفرو- إيفران- تازة- تاونات ، جهة سوس ماسة : تارودانت – اشتوكة آيت باها – طاطا و جهة مراكش أسفي : الحوزشيشاوة.
وتهدف هذه العملية حسب قول الوزير" إلى ضمان استجابة ملائمة لحاجيات ساكنة المناطق المعزولة بالوسط القروي والمتضررة بفعل موجات البرد والتساقطات الثلجية عبر توفير خدمات صحية للقرب. وخاصة تعزيز الخدمات الصحية الأساسية، الوقائية والتوعوية المقدمة على مستوى المراكز الصحية، وتكثيف أنشطة الوحدات الطبية المتنقلة في نقاط لتجمع الساكنة محددة على مستوى هذه المناطق، مع ضمان التكفل بالحالات المرضية المرصودة بواسطة القوافل الطبية المتخصصة والمستشفيات المرجعية المحددة وكذا ضمان التكفل بالحالات المستعجلة".
ومن بين أهم الأهداف الميدانية للعملية تحدث الدكالي عن ضمان توفير الموارد البشرية والتجهيزات ووسائل التنقل بالمراكز الصحية، حيث توجد المناطق المتضررة بفعل موجات البرد والتساقطات الثلجية في دائرة نفوذها لاستقبال والتكفل بساكنة المناطق المحددة وعددها 360 مركزا صحيا وإنجاز 4248 زيارة ميدانية للوحدات الطبية المتنقلة و تنظيم 163 قافلة طبية متخصصة للاستجابة للحاجيات المرصودة من الخدمات الطبية العلاجية و وضع نظام للتنسيق بين الوحدات الطبية المتنقلة والقوافل الطبية المتخصصة ونظام المستعجلات الإقليمي مع اللجوء إلى النقل المروحي عند الحاجة؛
كما أنه من بين الأهداف الأخرى يقول الدكالي تحديد المؤسسات العلاجية المرجعية ووضع نظام للإحالة والإحالة المعاكسة على مستوى الأقاليم المستهدفة، (مستشفيات القرب، مراكز استشفائية إقليمية، مراكز استشفائية جهوية) إلى جانب المستشفى المتنقل ووضع آليات التنسيق مع الشركاء على مستوى المراكز الصحية المعنية.
هذا وأشار الوزير إلى أنه سيتم تعبئة ما مجموعه 2478 مهنيا صحيا من أطباء وصيادلة وممرضين وتقنيين وإداريين كموارد بشرية، بالإضافة إلى التجهيزات البيوطبية من آلات متنقلة للفحص بالصدى والمختبرات الطبية للتحاليل متنقلة وكراسي مخصصة لطب الأسنان وآلات قياس حدة البصر وتجهيزات أخرى حسب البرمجة. كما ستتم تخصيص وسائل التنقل من وحدات صحية متنقلة وسيارات الإسعاف مع اللجوء إلى النقل المروحي عند الحاجة.
وفيما يخص الأدوية والمواد الصحية، ستتم تعبئة غلاف مالي قدره 5 ملايين درهم كميزانية استثنائية من طرف المصالح المركزية لوزارة الصحة (بالإضافة إلى الميزانية الإقليمية السنوية) يضيف الدكالي مردفا بالقول،"كما سيتم رصد غلاف مالي قدره 800.000 درهم كميزانية استثنائية من طرف المصالح المركزية لوزارة الصحة لتغطية الحاجيات من الوقود وصيانة الوحدات المتنقلة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.