بنكيران: من الإنصاف محاسبة كل حكومة على حدة.. والشعب “عطاني الكاشي” في ندوة بالدار البيضاء    مسؤول إسرائيلي: نأمل في إحراز «إنجاز دبلوماسي حقيقي» بالتطبيع مع المغرب    متابع في قضية فساد.. شقيق بوتفليقة للقاضي: لا أجيب على أي سؤال!    سحب قرعة كأس إفريقيا للأمم لكرة القدم القدم داخل القاعة طوطال المغرب 2020…القرعة تضع المغرب في مجموعة صعبة    "الشياطين الحمر" ينتصرون في الديربي.. والفارق بين الريدز والسيتي يصل إلى 14 نقطة    عاجل.. هذه جوائز المهرجان السينمائي الدولي لمراكش    رودريغو: أشعر بالفخر للعب بجوار بنزيمة    فاخر يقود حسنية أكادير للمرة أولى من "دكة الإحتياط" في مواجهة بارادو الجزائري    سريع وادي زم يهزم أولمبيك أسفي بثلاثية    بيت الطرب بطنجة.. مقهى بديع في خدمة المشهد الثقافي    مديرية الحموشي ترد على الملولي: توقيف الراتب قانوني والقضية معروضة على القضاء    جمعية المقاولين المغاربة الفلامنكيين ومعهد جسر الأمانة ينظمان بأنفرس أمسية دينية بمناسبة عيدي المولد النبوي والإستقلال    السراح المؤقت لزوجة المجاوي والسجن لمعتقل سابق وصديقه    مديرية الأمن تنفي تبرئة شرطي في قضية احتجاز    بسبب "حراك الريف".. أزمة دبلوماسية جديدة تلوح في الأفق بين المغرب وهولندا    برئاسة أخنوش.. اجتماع مجلس رقابة القرض الفلاحي للمغرب والسجلماسي يقدّم المنجزات المرقمة التي حققها البنك    الرباط: توقيف سائق سيارة الأجرة المتورط في ارتكاب جريمة القتل العمد    دار الشعر بتطوان تجمع بين الشعر والمسرح ولوركا والميموني    بُورتريهاتْ (2)    الصين تعلن ولادة “حيوان جديد” يجمع بين القردة والخنازير    لارام نقلت أكثر من 160 ألف مسافر على خط الدار البيضاء تونس في 2019    روبرت ريدفورت: لدي علاقة خاصة بالمغرب    بنزيما يواصل تألقه.. يتصدر ترتيب هدافي "الليغا" ويتقاسم صدارة "أفضل ممرر" مع ميسي    الكشف عن اسم السعودي الذي أطلق النار في قاعدة بفلوريدا    قناة إسرائيلية: ملك المغرب ألغى اللقاء مع بومبيو بسبب نتنياهو    منتهنو التهريب يرتقبون فتح معبر باب سبتة    منظمة: مطلق النار بفلوريدا "لا يمثل شعب السعودية"    الهيئة المغربية لسوق الرساميل تقدم دليلها العملي لمكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب    دراسة بريطانية تحذر من مشروبات أشهر سلاسل المقاهي في العالم والتي تحظى بشعبية كبيرة في المغرب    العثور على جثة متفحمة يستنفر الدرك بضواحي الفقيه بن صالح    بسبب عدم إشراكه في مباراة الهلال السوداني ..وليد أزارو غاضب من مدرب الأهلي    دراسة: تناول الحليب ومشتقاته لا يطيل العمر عند الكبار.. وقد يكون سببا في أمراض قاتلة    البيت الأبيض يعلن رفضه المشاركة في التحقيق المتعلق بإجراءات عزل الرئيس ترامب    كيف تحول الأنظمة الديكتاتورية الثورات ضدها من السلمية إلى العنف؟    سياح يلتقطون صورا لأكوام الأزبال بتطوان ونشطاء يوجهون انتقادات واسعة للسلطات المحلية    ارتفاع طفيف في نسبة مخزون سد يوسف ابن تاشفينت    لهذا السبب تعطلت "اليسرى القاتلة" لزياش أمام فيليم    الصيادلة يطالبون بمراجعة القوانين التي تضعهم على قدم المساواة مع تجار المخدرات    إثيوبيا ترغب في الاستفادة من التجربة المغربية في مجال تدبير وإدماج المهاجرين    توشيح موظفين من وزارة الثقافة والشباب والرياضة بأوسمة ملكية    دراسة علمية جديدة تكشف فائدة أخرى “مهمة” لزيت الزيتون    المرشحون للانتخابات الرئاسية الجزائرية يقدّمون برامجهم في مناظرة تلفزيونية غير مسبوقة    الأحرار يفوز بمقعدين في الغرفة الفلاحية لسوس مقابل مقعد للاستقلال برسم الانتخابات الجزئية    أكبر هيئة لوكالات السفر البريطانية تتوج مراكش باحتضان مؤتمرها مطلع شهر أكتوبر المقبل    آلاف الفلسطينيين يصلون الفجر في المسجد الإبراهيمي لتأكيد هويته الإسلامية    سعيد الناصيري يجمع مشاهير المغرب والعرب في « أخناتون في مراكش »    مجلس المستشارين.. المصادقة بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2020 برمته    مستشارو “الأصالة والمعاصرة” بمجلس مدينة الرباط يتهمون سلطات الوصاية بالتستر على خروقات العمدة    فاطمة العروسي ومحمد رضا ضيفا برنامج « سترايك » مع حمزة الفيلالي    طقس السبت.. بارد مع زخات مطرية    اشاعة تعري الإعلام في المغرب خارجة من الفايسبوك !!!!!!    ندوة الأرشيف الجماعية بين توصية لجنة التفتيش و الحق في المعلومات    مجلس المستشارين يصادق على الجزء الأول من قانون المالية برسم 2020    تقضي مسافات طويلة للذهاب للعمل… هكذا تخفض مستوى توترك    ما يشبه الشعر    أيهما الأقرب إلى دينك يا شيخ؟    مباحثات مغربية سعودية حول الحج    " الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين": قتل المحتجين جريمة كبرى وحماية حق الشعوب في التظاهر فريضة شرعية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انتخابات إسرائيلية جديدة تلوح في الأفق بعد فشل غانتس في تشكيل الحكومة
نشر في نون بريس يوم 21 - 11 - 2019

أبلغ بيني غانتس زعيم تحالف "أزرق أبيض" المنافس الرئيسي لرئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتانياهو، مساء الأربعاء، الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين أنه غير قادر على تشكيل حكومة قبيل انتهاء المهلة الممنوحة له للقيام بهذا الأمر.
وقال بيان لحزب أزرق أبيض "إن غانتس تحدث إلى رئيس الدولة ريفلين وأبلغه أنه غير قادر على تشكيل حكومة وإن الجهود في هذا السياق استمرت حتى اللحظات الأخيرة بدون إحراز أي تقدم" .
وأدلى غانتس بتصريح مقتضب للصحافيين قال فيه إنه بذل جهدا كبيرا "في محاولة لتشكيل حكومة وحدة قومية ليبيرالية واسعة تكون قادرة على خدمة الجميع".
وأضاف "أن تشكيل الحكومة كان مهمة تاريخية. لقد تعهدت عدم إدارة ظهري للناخبين والمبادئ التي ننطلق منها".
وهاجم نتنياهو قائلا "يتوجب على نتنياهو أن يتذكر أننا ما زلنا في دولة ديمقراطية وأن غالبية الناس صوتت لصالح سياسة مختلفة عن سياسته. لا يمكن للشعب أن يكون رهينة أقلية متطرفة".
وأضاف "كان على نتنياهو أن يأتي للتفاوض بمفرده وليس مع كتلة، لا أحد خارج النقاش الديمقراطي، لا العرب ولا المتدينين الأرثوذكس، كلهم شرعيون، كنت على استعداد لتقديم تنازلات مهمة لتشكيل حكومة وحدة وطنية."
وبحسب القانون الإسرائيلي اذا فشل كل من نتنياهو وغانتس في تشكيل حكومة فسيكون أمام الكنيست الإسرائيلي مهلة 21 يوما لترشيح عضو في الكنيست قادر على ذلك.
وفي حال أخفق الكنيست في هذا الأمر، ستتم الدعوة إلى انتخابات جديدة ستكون الثالثة في أقل من عام، ومن المرجح أن تجري في مارس المقبل.
وسبق إعلان غانتس تبادل اتهامات بينه وبين نتنياهو في شأن تعثر محادثات تشكيل الحكومة الجديدة.
ووصل نتنياهو وخصمه غانتس إلى طريق مسدود عقب انتخابات شتنبر، بعد فشلهما في الحصول على أصوات الأغلبية في البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) المؤلف من 120 مقعدا.
ونشر كل من الرجلين عبر حسابه على موقع تويتر، الأربعاء، ما يشي بانهيار المحادثات.
وكتب نتنياهو "لسوء الحظ، رفض بيني غانتس خلال اجتماعنا الليلة الماضية قبول الشروط التي وضعها أفيغدور ليبرمان وقبول أن أكون بصفتي رئيسا للوزراء، الأول في التناوب".
أما غانتس فاتهم نتنياهو بالتعنت. وكتب "يرفض بنيامين نتنياهو الوحدة ويبذل قصارى جهده لجرنا إلى انتخابات للمرة الثالثة".
وفي وقت سابق، كتب الصحافي الإسرائيلي بن كاسبيت في صحيفة معاريف "أي محاولة للتنبؤ بنتيجة تفويض بيني غانتس هي مهمة انتحارية". وأضاف "لم يكن الطريق نحو تشكيل حكومة في إسرائيل مسدودا كما هو هذه المرة".
من جهته، عاد رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" افيغدور ليبرمان إلى الواجهة، الأربعاء، وأعلن في مؤتمر صحافي رفض في الكنيستيشكلها رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتانياهو او رئيس تحالف "ازرق ابيض" بيني غانتس.
وحمل ليبرمان الحزبين مسؤولية "الفشل في تشكيل حكومة موحدة".
وقال إن "غانتس لم يكن مستعدا لأن يقبل اقتراح رئيس الحكومة في التناوب ونتنياهو كان يماطل بالتمسك بالاحزاب المتدينة". وأضاف "أرفض تشكيل حكومة ائتلافية مصغرة بدعم من القائمة العربية المشتركة المناهضة للصهيونية".
وبعدما وصف القائمة العربية بأنها "طابور خامس"، أضاف ليبرمان "أرفض حكومة ائتلافية مع الأحزاب المتدينة المتشددة لأن الأحزاب المتدينة غير صهيونية"، مؤكدا "نصر على تشكيل حكومة موحدة لان امامنا تحديين، هما تحد امني وتحد اقتصادي".
ويشغل حزب "إسرائيل بيتنا" القومي ثمانية مقاعد في البرلمان وبدونه لا يستطيع نتنياهو أو غانتس تشكيل حكومة.
ومعروف عن ليبرمان أنه معاد للعرب ومتشدد في مواقفه حيال قطاع غزة وسوريا وغيرهما. ويتهم نتنياهو بأنه أسير أهواء اليهود المتشددين.
ويقود ليبرمان حركة علمانية ضد المتشددين الذي يشكلون عشرة بالمئة من السكان ويعترض خصوصا على إعفائهم من الخدمة العسكرية الإجبارية في إسرائيل.
وقد توجه إلى نتنياهو الذي يتولى السلطة منذ 2009 تهم بالفساد يمكن أن تنهي حياته السياسية. ومن المتوقع أن يصدر المدعي العام قراره بخصوص مجموعة من تهم الكسب غير المشروع التي ينكرها نتنياهو بحلول كانون الأول/ ديسمبر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.