فيروس "كورونا" يسجل 96 وفاة جديدة بالصين    هنيئا لتلاميذ وتلميذات العالم القروي بتطوان    العثماني : سنبني بجهة كلميم أفضل مستشفى بالمملكة    إيطاليا تعزل بلدات عرفت تفشي "فيروس كورونا"    حكومة السراج تطلب من أمريكا إقامة قاعدة عسكرية    أخيرا.. تأجيل مباراة الرجاء أمام الزمامرة    في الذكرى الثانية لاعتقال بوعشرين.. بنحمزة: آمل في عفو ملكي كريم    توزيع عدد مهم من المعدات التقنية لذوي الاحتياجات الخاصة بسلا    الموسيقى .. قوة علاجية لمرضى السرطان في لبنان    مراكش تستعد لاستقبال مؤتمر طبي باللغة العربية    مدير منظمة الصحة العالمية يحذر من عدم استعداد إفريقيا لمواجهة فيروس كورونا    هام للمسافرين.. سوء الأحوال الجوية يتسبب في اقفال مطار جزر الكانارياس في وجه الطائرات    فتوى بوليف الخائبة!    هذه حقيقة دخول معتقلي أحداث الريف في إضراب عن الطعام    برد و رياح .. ماذا قالت الأرصاد عن طقس الأحد ؟    حادثة سير مميتة بين امنتانوت ومراكش والحصيلة مؤسفة    مصدر يكشف ل”العمق” أسماء من تيار “الشرعية” لا يعترض وهبي على انضمامها لفريقه    جماعة شفشاون تجمع المهتمين لتقديم كتاب امحمد جبرون حول “تاريخ المغرب”    عاجل. . مباراة الرجاء و نهضة الزمامرة تؤجل إلى موعد لاحق    ليفانتي يهدي برشلونة صدارة الدوري الإسباني بفوزه على ريال مدريد    وفاة ثاني حالة بفيروس “كورونا” في إيطاليا    مع وفاة شخص سادس بكورونا.. إيران تعطل الدراسة وتوقف مباريات كرة القدم    اللهم إن هذا منكر.. البوليس يوقف مجرما عمره 67 سنة بتهمة الاعتداء الجنسي على القاصرين    حراك الجزائر يٌثبت صموده في الذكرى الأولى لانطلاقته    بنيويورك.. تسليط الضوء على الدور الهام للمغرب في تعزيز السلام والأمن في إفريقيا بقيادة صاحب الجلالة    شكايات جديدة تحاصر بطمة والفنانة جليلة تتوعد عصابة “حمزة مون بيبي”    عرض وثائقي عن الصحراء المغربية على قناة عالمية يغضب البوليساريو    النتائج الأولية لانتخابات إيران تعطي 195 مقعدا للمحافظين و18 للإصلاحيين    فلسطين تؤكد ثبات موقفها الداعم للوحدة الترابية للمغرب    الفتح يفرمل مولودية وجدة ويرتقي للمركز السادس    مُختل عقليا يعتدي على مواطنة أجنبية بأداة حادة والأمن يوقفه فورا ويفتح بحثا في النازلة    العائدون من الصين.. فرحة وامتنان كبير لجلالة الملك    جريدة مغربية: من حق المتزوجة أن تزني بكل حرية ومغاربة يردون: هل ترضون هذا لأخواتكم وأمهاتكم؟!!!    علامات الساعة!!! أول صلاة جمعة مختلطة نساء ورجال والإمامة سيدة جزائرية!    أيلال يتهم الرسول محمد بالكذب ويسخر منه، والجمعية المغربية للسلام والبلاغ تصرح ل"كواليس": لنا كامل الثقة في النيابة العامة    رونالدو يقود يوفنتوس لعبور فخ سبال بسلام    فرنسا التي تردينا كما تشتهي هي.. ! .    المغربي أشرف حكيمي أكثر مدافع صناعة للأهداف في الدوريات الخمسة الكبرى    مشات فيها.. أدلة قاطعة تزكي علاقة دنيا بطمة بحساب “حمزة مون بيبي”    أغنية مغربية في “التراند” العالمي على “اليوتيوب”    مهرجان « إفريقيا للضحك »..نجوم الفكاهة يمتعون الجمهور الايفواري    سفير الكويت يدافع عن مواطنه المتهم باغتصاب قاصر.. ويصرح: نحترم التعاون القضائي (فيديو) في ملف "البيدوفيل" المتهم باغتصاب طفلة    إقامة صلاة مختلطة بإمامة إمرأة في باريس تثير ضجة واسعة في صفوف مسلمي فرنسا    اتحاد طنجة يفرض التعادل الإيجابي على الدفاع الجديدي    الهند تتوج جهود 10 سنوات باكتشاف « الكنز المنتظر »    فاس تحتضن القمة العالمية لتحالف الحضارات    محكمة تبرىء نجلي الرئيس الأسبق حسني مبارك    طنجة ضمن المدن المسجلة لإنخفاض الأسعار في يناير    مديحي للاعبي رجاء بني ملال: "سمْحُو لِيا و لكن رَاه متْستاهلُوش تلَعبو في القِسم الأوّل"    عبادي: المغرب حقق مناعة ضد فيروس التطرف وهناك مرتزقة استفادوا منه (فيديو) قال إن التجربة المغربية حققت نجاحا عالميا    القرض العقاري والسياحي.. ارتفاع الناتج الصافي البنكي بنسبة 11،3 في المائة خلال 2019    إسبانيا: لدينا ثلاثة مجالات بحرية عالقة مع المغرب ولا داعي الآن للجوء للأمم المتحدة    طلب انضمام المغرب إلى "سيدياو" يدخل السنة الرابعة دون حسم    رؤساء المجالس العلمية يتخوفون من الإفتاء في برنامج “انطلاقة” للقروض    لبناء مستشفيين.. البنك الإفريقي يقرض المغرب 204 ملايين دولار    مجلس المنافسة يستمع إلى "وسطاء التأمينات"    قصص تلاميذ وطلبة تظفر بجائزة "رشيد شباري"    بعثة إيطالية تزور المغرب بحثاً عن سبل التعاون الاقتصادي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لملتقى الوطني الثالث لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بفاس تحت شعار" نجاح إصلاح منظومة التربية والتكوين رهين بتفعيل الديمقراطية التشاركية ايام 8-9-10 أبريل 2016
نشر في الأستاذ يوم 13 - 04 - 2016

باعتزاز كبير وسعادة غامرة أشاد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس باللقاء الكبير الذي نظمته الفدرالية الوطنية المغربية لأمهات وآباء التلاميذ باعتبارها شريكا كبيرا وفعالا من شركاء منظومة التربية والتكوين . واعتبر في كلمة له خلال اللقاء الذي انعقد بقصر المؤتمرات الخميس 8 أبريل 2016 تحت شعار " نجاح إصلاح منظومة التربية والتكوين رهين بتفعيل الديمقراطية التشاركية ايام 8-9-10 أبريل 2016 بفاس" فرصة حقيقية لتجديد أواصر العلاقات التي تربط بين الفدرالية كنسيج مدني وبين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة فاس مكناس والمديريات التابعة لها
وهنأ مدير الأكاديمية المؤتمرين على اختيار تاريخ انعقاد اللقاء الوطني الهام على مدى 3 أيام و الذي يتزامن وتنزيل مشاريع الرؤية الاستراتيجية بتدابيرها ذات الأولوية ، وهو سياق يضيف الدكتور دالي يقتضي الانخراط الشامل للمجتمع المدني في دينامية الإصلاح كشريك استراتيجي من المعنيين الأساسيين بالمشاركة في إنجاح ورش الإصلاح المنشود.
وقال المسؤول الأول عن الشأن التربوي بالجهة بحضور كل من رئيس المجلس العلمي المحلي بفاس وممثل وزارة التربية الوطنية السيدة والسادة المديرة والمديرون الإقليميون لتاونات وفاس مولاي يعقوب و المنتخبين وممثل المجاس الجماعي لفاس مجلس عمالة فاس فضلا عن 331 مشاركا ، أن نساء ورجال المنظومة ينتظرون من الأسرة ( آباء أمهات وأولياء ) باعتبارها من المساهمين الأساسيين في التنشئة الاجتماعية لبناتنا وأبنائنا توفير الظروف النفسية والاجتماعية والمادية من أجل تسهيل مأمورية المدرسة البيداغوجي والعلمي ، مؤكدافي السياق ذاته ، أنه بدون تكامل هذين العنصرين (الأسرة والمدرسة) لن نستطيع بناء شخصية متوازنة بكل أبعادها قادرة على التعلم والتكيف مدى الحياة .
وأشار إلى أن التربية اليوم والمدرسة من رافعاتها شأن يستوجب تعبئة كل الخبرات قصد تمكين ناشئتنا من معارف وعلوم وتزويدهم بقيم كونية تجعلهم منفتحين يقظين ومدركين لأهمية أصالتهم وديمومتها وواعين ما يعترضهم من مخاطر العولمة الكاسحة . مشددا في الآن ذاته على مسؤولية المربين في تنشئة هذه الثروة البشرية ، قصد تطوير مهاراتها وتنمية كفاياتها وصقل مواهبها وتذكية روح الخلق والإبداع لديها بما يضمن انخراطها ومساهمتها الإيجابية في الحياة . مضيفا أن هذا لن يتأتى إلا بالدور الأساسي والمشترك الذي تلعبه كل من الأسرة الداعمة والمدرسة الفاعلة والمجتمع المدني المتواصل
كما شكر المنظمين على اختيارهم الموفق بتكريم الدكتورة فاطمة وهمي مستشارة وخبيرة ومؤطرة في مجال التواصل وتشغل مديرة مديرية التواصل بوزارة التربية الوطنية تقديرا لمسارها ولدورها الفاعل وتواصلها الإيجابي ، ولم يفوت المسؤول الأول عن الشأن التربوي بالجهة تهنئة جميع المكرمات والمكرمين راجيا لهم التوفيق والنجاح
من جهته اعتبر أحمد العسري رئيس الفدرالية الإقليمية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ بفاس حضور كافة الشركاء دعم ومساندة لإنجاح هذه المحطة الهامة التي تنعقد في ظرف خاص، ألا وهو تنزيل المخطط الاستراتيجي والتدابير ذات الأولوية لإصلاح منظومة التربية والتكوين 2015-2030 ، مشيرا إلى أن الملتقى فرصة حقيقية لإسماع صوت الآباء والأمهات وأولياء أمور التلاميذ وآرائهم حول هذا المخطط كما اعتبر اللقاء مناسبة لرفع مجموعة من الملتمسات والتوصيات إلى السلطات التربوية المعنية للمساهمة الفعالة والانخراط الإيجابي في أشغال المؤتمر
وبدوره تقدم عبد المالك عبابو الرئيس الوطني للفدرالية بجزيل الشكر والامتنان لجميع الفعاليات التربوية والمهنية والهيئات المنتخبة والنقابية والسياسية والسلطات المحلية والنسيج الجمعوي للآباء والأمهات والأولياء على حضورهم الملتقى الوطني الثالث الذي تنظمه الفيدرالية الوطنية المغربية تحت شعار " نجاح إصلاح منظومة التربية والتكوين رهين بتفعيل الديمقراطية التشاركية بتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس مكناس وبتعاون مع الفيدرالية الاقليمية بالعاصمة العلمية فاس وولاية الجهة ومجلس عمالة فاس والجماعة الحضرية بها. معتبرا الفدرالية الوطنية المغربية الشريك الاستراتيجي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني عن طريق تعبئة النسيج الجمعوي للآباء والأمهات والاولياء وتقوية قدراته وتطويرها لإنجاح مسلسل الإصلاح . مضيفا أن المسؤولية في إنقاذ المؤسسة التعليمية هي قضية مجتمعية تهم جميع مكونات الشعب ومن بينها النسيج الجمعوي والفاعلين التربويين وجميع الشركاء
وأكد في نهاية كلمته أن الفدرالية الوطنية تبقى مجندة ورهن الإشارة لإنجاح ورش الإصلاح الذي نعتبره ورشا مجتمعيا وقاطرة للتنمية المستدامة بالمملكة .
وتناوب على تيسير فقرات اللقاء بالتقديم والتنشيط كل من مبارك شرايطي محمد طرومباطي . كما تميز الملتقى في نسخته الثالثة بتكريم مجموعة من الفعاليات الإدارية والمنتخبة والجمعوية 11 شخصية منها باسم الفدرالية الإقليمية بفاس و6 شخصيات باسم المكتب الوطني لفيدرالية الوطنية المغربية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بحضور 331 مشاركا من مختلف المدن والأطياف المدنية ، كما تخلل اللقاء وصلات موسيقية لتلاميذ المؤسسات التعليمية وإلقاء قصائد شعرية . وزيارة معرض حول إبداعات جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بالجهة
وعلى صعيد آخر ، تضمن برنامج اليوم الثاني من أشغال الملتقى عرضا تقدم به الدكتور محمد دالي مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس مكناس وعضو المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي تناول فيه بالدرس والتحليل " الرؤية الاستراتيجية 2015- 2030وآفاق تنزيل مضامينها . كما قدم مسؤول مركزي بقطاع التكوين المهني" عرضا حول استراتيجية مكتب الأفق التكوين المهني في افق 2021 .
وتناول رئيس المجلس الوطني لفدرالية الوطنية المغربية من جهته موضوع " جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ رهانات الإصلاح "مشروع المؤسسة أرضية الاتقائية"
وعلى صعيد الورشات أشرف ذ: محمد الموساوي رئيس قسم الشؤون التربوية والخريطة المدرسية والإعلام والتوجيه على تأطير ورشة " التدابير ذات الأولوية مدخل لتنزيل الرؤية الاستراتيجية 2015-2030 ، فيما أطر المندوب الوطني للتكوين المهني ورشة " الخطة الاستراتيجية 2021 . وفي ذات المحور " أطرت السيدة حنان العلمي مديرة HEM ورشة التلميذ محور الإصلاح فيما تكفل قسم الشؤون الاجتماعية بولاية جهة فاس مكناس تأطير ورشة " المنح الجامعية آلية لدعم الفئات المحتاجة " معايير إسناد المنح الدراسية مدخل لتحقيق الإنصاف
وبالموازاة مع العروض النظرية ، تم توقيع اتفاقية شراكة بين الفيدرالية الوطنية المغربية والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين
جدير بالإشارة تسجيل العديد من التدخلات والتساؤلات من طرف المشاركين تجاوب معها أعضاء مكتب الفدرالية إقليميا ووطنيا ما جعل الملتقى في نسخته الثالثة يحقق أهدافه المرسومة.
عزيز باكوش
مكلف بالتغطية الصحفية للأنشطة الخاصة بالاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة فاس مكناس
لملتقى الوطني الثالث لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بفاس تحت شعار" نجاح إصلاح منظومة التربية والتكوين رهين بتفعيل الديمقراطية التشاركية ايام 8-9-10 أبريل 2016


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.