فيروس كوفيد 19 يتسلل إلى جسد 1000 ممرض وحركة الممرضين وتقنيي الصحة تلوح بالاحتجاج    "الاستقلال" يشجب نشر الرسومات المسيئة للرسول ويدعو لفتح حوار حول التطرف والإسلاموفوبيا    انقسام الصحافة الاسبانية حول مجريات "الكلاسكيو"    المغرب التطواني يعلن عن إصابة ثلاثة لاعبين بفيروس "كورونا"    إعتقال شاب ببرشيد متهم بقتل فتاة    بطريقة مؤلمة..أُم ل3 أطفال تُنهي حياتها بضواحي تارودانت    معارضون لوهبي: "الأصالة والمعاصرة" تحول من "دكان انتخابي" إلى "بائع حزبي متجول"    بعد موجة ثانية من الإصابات.. حكومة مدريد تفرض حالة الطوارئ وإجراءات صارمة    إردوغان يجدد دعوته لماكرون لفحص صحته العقلية    بعد اتفاقهم على المعايير في بوزنيقة.. الفرقاء الليبيون يستعدون لتسمية شاغلي المناصب السيادية في تونس    والي جهة الدارالبيضاء – سطات يدعو مقاولات القطاع الخاص للاشتغال عن بعد    الدرهم المغربي يرتفع بالدولار وينخفض أمام الأورو    نهائي كأس الكونفدرالية: لعروبي كلمة السر    ماذا قال رونالدو للبطل حبيب نور محمدوف بعد اعتزاله؟    الامم المتحدة توزع "جافيل" على التعاونيات النسائية باقليم الحسيمة    طائرات "Ryanair" تعود لربط طنجة جويا ببروكسيل وباريس ومارسيليا ومدريد    التلقيح الجماعي ضد (كوفيد-19) يتطلب التزام المجتمع بأسره    مريم أيوب تتألق بالثوب الفلسطيني في ذكرى تربعها على عرش الجمال    296 وفاة بسبب "كورونا" خلال 24 ساعة بإيران    كورونا تضرب اتحاد طنجة من جديد    عملية البحث عن الطفل الحسين واكريم تصل الى ضفاف سد يوسف بن تاشفينت بتزنيت    العثور على حارس مدرسة جثة هامدة في طنجة – صورة    النقابي الاستقلالي عبد الرزاق أفيلال في ذمة الله    فيروس كورونا يدخل مصمم لوغو أكادير المثير للجدل إلى قسم الإنعاش بأحد مستشفيات باريس.    عقيلة صالح يُثمن جهود المغرب التي بدأت تعطي ثمارا إيجابية في إطار الحوار الليبي    إبراهيموفيتش يقود ميلان لحسم ديربي الغضب على حساب إنتر ميلان    الرجاء يجري مسحة "كورونا" جديدة مع مُتمنيات بتسجيل حالات شفاء    مأساة.. الحكومة مدواتش عليهم: مغاربة كيحلمو بمستقبل افضل حرگو فكونطونير وصلو ميتين للبراگواي    وفاة رئيس شركة سامسونغ عن سن يناهز 78 عاما    مفاجأة سارة.. مغربية مرشحة لنيل لقب عالمي    نقابة لشكر بالعدل تلتحق بنقابة الحلوطي والكدش وتحتج على بنعبد القادر    منظمة تستنكر استفزازات "البوليساريو" وتطالب الحكومة بالتدخل الفوري    هيئة سوق الرساميل: ارتفاع إجمالي الأصول المحتفظ بها سنة 2019 بمعدل 6,5 %    رجوع الساعة إلى "توقيت غرينيتش" يربك المغاربة    فنانون يعيدون الحياة إلى ساحة جامع الفنا بمراكش    بن حمزة: الاحتفال بذكرى المولد مشروع .. والهجوم على النبي موضة    اللاعب هشام العروي يعزز صفوف أولمبيك آسفي    خبير يتوقع تسجيل معدلات قياسية لوفيات "كورونا" في دجنبر المقبل    حزب الاستقلال يراهن على تصدر المشهد الحزبي بتزنيت و جهة سوس ماسة.    إلا رسول الله يا ماكرون ..    المعارضة السودانية ترفض اتفاق التطبيع مع إسرائيل وتدعو لإسقاطه شعبياً    مريم باكوش تعلن طلاقها    تكريم سعيد التغماوي في افتتاح مهرجان الجونة المصري    طقس نهاية الأسبوع…أجواء باردة مرفوقة بزخات مطرية بهذه المناطق    كانية" في استوديو تصوير "صراع العروش".. كليب لمغني راب مغربي يجمع بين العصري والتاريخي – فيديو    شبهة التطبيع تلاحق صفقة أبرمتها "أونسا" في طنجة يٌعتقد أنها رست على شركة إسرائيلية    التغيرات المناخية.. للمرة الأولى بحر القطب الشمالي لم يتجمد في نهاية أكتوبر    مدير معهد باستور: الوضع الوبائي في الجزائر يدعو للقلق    أمسية احتفالية ب"جامع الفنا" لدعم صناع الفرجة    استثمارات التنقيب عن المعادن والنفط تصل إلى 226 مليون درهم    لطفي شلباط .. خبير في الميدان المالي يسند تقارب بروكسيل والرباط    معهد علوم الآثار يستعدّ لاستقبال الطلبة في الرباط    تفاصيل الحالة الوبائية في جهة فاس مكناس    "الشارقة للفنون" تقترب من إطلاق منصة أفلام ثالثة    "قادة الظل" .. مفاتيح سباق الانتخابات الأمريكية نحو "البيت الأبيض"    رفيقي يكتب عن: ازدراء الاديان بين المسلمين وغيرهم    من أين جاءت الرسومات المسيئة إلى النبي؟    الإرهاب في زمن تكنولوجيا التواصل ضرورة تجفيف رسائل الكراهية والعنف -ندين قتل الأستاذ بفرنسا-    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !
نشر في زنقة 20 يوم 20 - 09 - 2020

بعد واقعة هتك إمام مسجد نواحي طنجة، لعرض ست من تلميذاته ، حاول الشيخ السلفي حسن الكتاني تبرير تلك الافعال بالقول ان الزنى لا تثبت الا باربعة شهود.
و كتب الشيخ السلفي و المعتقل السابق على صفحته الفايسبوكية يقول :"الاتهام بالزنى في الشرع لا يثبت إلا بشهادة 4 شهود شهادتهم متطابقة يرون العملية كالميل في المكحلة أو الاعتراف الصريح".
و اضاف :"كل كلام غير هذا فهو قذف يستحق صاحبه الجلد 80 جلدة، والهدف من ذلك كله حفظ الأعراض ونقاء المجتمع، أما ما نراه اليوم فهو انتشار الفواحش وتحبيبها وتسهيلها".
موقف الكتاني ، اثار استياء العديد من نشطاء الانترنت الذين امطروا تدوينته بسيل من التعليقات المنتقدة ، معتبرة ان كلامه خارج السياق في ظل ازمة الاخلاق التي يعيشها المجتمع المغربي و التي لم تستثني رجال الدين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.