الدنمارك تدعو إلى احترام وقف إطلاق النار والعودة إلى العملية السياسية    لإنقاذها من الافلاس.. وزارة السياحة تعد مقاولات النقل السياحي بتأجيل سداد ديونها البنكية    بينها الجزائر وتونس وتركيا.. الإمارات تعلق منح "الفيزا" لمواطني 13 دولة لاعتبارات أمنية    عصبة أبطال أوروبا: سالزبورغ تحت رحمة الغول البافاري    نادي شالكه يعاقب أمين حارث وزميله الجزائري نبيل بن طالب    هذا الأسبوع.. زخات مطرية ورعدية بعدد من أقاليم جهة طنجة تطوان الحسيمة    صفحة عصبة أبطال إفريقيا تنشر أرقاما مثيرة لبنشرقي    إجراءات عاجلة من وزارة الصحة    ولاية الأمن تكشف تفاصيل الإعتداء الشنيع على طفلة من طرف أمها    دخان السجائر يزيد تعرض الخلايا لكورونا    النمسا تشيد بالتزام المغرب باتفاق وقف إطلاق النار    "الفيفا" يكشف عن قائمة اللاعبين المرشحين لنيل جائزة الأفضل لعام 2020    سيارة تقتحم بوابة المستشارة الألمانية ببرلين    بعد شكاية ل"لارام"..القضاء يصدر حكما يقضي بحل جمعية ربابنة الطائرات    الرباط.. إطلاق الحملة الوطنية التحسيسية ال18 لوقف العنف ضد النساء    الحريق اللغز .. هكذا يحترق سوق المتلاشيات كل مرة في سلا    تراجع ملحوظ في عدد المسافرين بمطارات جهة الشمال    استئناف إقامة صلاة الجمعة بالإمارات بشروط احترازية اعتبارا من 4 دجنبر    توقعات التساقطات تنعش آمال الفلاحين في موسم فلاحي جيد    قائمة المنتخب المغربي لكرة السلة لخوض تصفيات "الأفرو باسكيط"    الفوسفاط مطلع الاقتصادي المغربي: إنتاج الفوسفاط الصخري ارتفع بنسبة 4.8 في المائة    تقرير رسمي : السعار يقتل 30 مغربيا سنوياً !    إسبانيا .. الجالية المغربية بتراغونا تعبر في مظاهرة كبرى عن دعمها المطلق للتدخل المغربي في الكركرات وتدين الممارسات الإجرامية ل ( البوليساريو )    بمشاركة المغرب .. الفيفا تعلن عن تنظيم كأس العرب في قطر !    "التقدم والاشتراكية": جائحة فيروس كورونا المستجد أدت إلى انسداد الآفاق لدى شرائح اجتماعية واسعة    انتظارات العرب من بايدن    المغرب يختبر مع إيطاليا ممرا دوليا لتسريع تدفق السلع    المستجدات الرقمية 2021 محور النسخة الرابعة من ملتقى "Digital Brunch"    ولاية أمن تطوان تتفاعل مع مقطع فيديو تعنيف أم لابنتها بطريقة وحشية وتحقق في الواقعة    الأمن يصل إلى السيدة التي عذبت ابنتها بطريقة بشعة    استئنافية مراكش تؤجل محاكمة المتورطين في جريمة لاكريم !    المؤتمر الدولي الثاني في قضايا البيداغوجيا والديدكتيك حول موضوع "التعلم الرقمي وبناء كفايات الألفية الثالثة    شاعر وناقد مغربيان ضمن لائحة الفائزين بجائزة الدولة لأدب الطفل في دورتها الثامنة 2019    أسعار النفط العالمية تواصل ارتفاعها بفضل الإعلان عن قرب توزيع لقاح "كورونا"    الشبيبة الإستقلالية تقرر عقد اجتماع لمكتبها التنفيذي بمعبر الكركارات    سلطات أكادير تخصص فندقا من 3 نجوم لإيواء مرضى كوفيد-19    رفاق مخاريق يؤكدون على ضرورة تعديل وإصلاح قانون الهجرة    نورا فتحي تتفوق على جميع الفنانين المغاربة – فيديو    إدانة زوج نانسي عجرم بجناية القتل العمد في حادث اقتحام فيلته    هل جددت أحداث فرنسا الجدل حول علاقة النصوص الدينية بالعنف؟    أمطار خفيفة مُرتقبة بتطوان    الكشفية الحسنية بسوس تفقد أحد قادتها المؤسسين الكبار.    ماكرون يُعلن عن رفع الإغلاق الشامل عن فرنسا في 15 دجنبر المقبل    منير الحدادي: في عصبة الأبطال لا تنفع سوى قدمي اليمنى!    هل تصل موجة التطبيع مع إسرائيل إلى المغرب؟    ماكرون يعلن رفع الحجر الشامل بفرنسا في 15 دجنبر. ويؤكد: اللقاح ضد كورونا لن يكون إجباريا    دلال الغزالي تتجه إلى عالم الغناء بعد اعتذارها عن مسلسل «الحرملك»    لك المجد، أيها الأحمد… الفذ    جديد التراث التحرري لشمال المغرب: مؤسسة عبد الخالق الطريس تدشن انطلاقتها العلمية    شركة Oppo تفاجئ العالم بهاتف لم يسبق له مثيل! (فيديو)    كحول مغشوش يودي بحياة 6 أشخاص في الجزائر    هل يتطلب تفادي انهيار منظومة الصحة اللجوء إلى الحجر الجزئي؟    جدل "الولاية الثالثة" يصل إخوان تونس والغنوشي يؤكد احترامه للقانون    البعد الاقتصادي لمعبر الكركرات يكشف حقيقة "البوليساريو"    يعيش بين القضبان.. "مسيّر"بشيشاوة يسطو على ضيعات طبيب عيون ويختلس الملايير    أسباب ركود العقل الإسلامي وعواقبه    أشهر داعية في الجزائر يستنكر حقد جنرالات النظام العسكري على المغرب ويصف البوليساريو بالعصابة(فيديو)    إدريس الكنبوري: بناء مسجد بالكركرات نداء سلام- حوار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القباج والكتاني يدافعان عن بنحماد والنجار: زلة مغمورة في بحر الفضائل
نشر في العمق المغربي يوم 22 - 08 - 2016

تفاعلا مع واقعة توقيف نائبي رئيس حركة التوحيد والإصلاح فاطمة النجار ومولاي عمر بنحماد من طرف الشرطة بشاطئ المنصورية بالمحمدية، اختار كل من الشيخين السلفيين حماد القباج وحسن الكتاني الدفاع عن الموقوفين، مقدمين في حقهما شهادات مادحة، واعتبرا أن القياديين في الحركة الإسلامية ارتكبا خطأ جزئيا وسط بحر من الفضائل.
واعتبر القباج في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن تواجد بنحماد مع النجار في سيارة لوحدهما "خطأ باستباحة نوع من التواصل غير المشروع"، مشددا أن هذا الخطأ لا يغدو أن يكون "زلة مغمورة في بحر الفضائل والماء إذا بلغ قلتين لم يحمل الخبث .. والتوبة أولى بهما"، على حد قوله.
وانتقد رئيس مؤسسة ابن تاشفين للدراسات المعاصرة والأبحاث التراثية والإبداع الفكري، الشكل الذي تم به معاملة النجار وبنحماد، والذي لخصه في قوله "ترصد وتجسس .. تلفيق تهمة كاذبة .. إقالة غير متروية .. تعليقات شامتة .. وأخرى متهجمة"، وصفا ذلك ب "العار" وب "الشكل الساقط المتخلف".
ومدح الشيخ السلفي بنائبي رئيس حركة التوحيد والإصلاح، معتبرا أنه "ثبت فضلهما بما راكماه من مجهودات في مجالات الدعوة إلى الله والإصلاح في مجالات الثقافة والفكر والتربية والسياسة"، وأن "لهما مجهودات مشكورة في ترسيخ التدين المعتدل المتوسط بين تطرف الغلو وتطرف التمييع ..
ورفض القباج تضخيم الواقعة "لجعلها وضعية جنسية وفسادا وخيانة زوجية"، واصفا ذلك ب "المكر الخبيث"، وتابع "كان الأولى بمن دبره أن ينشر أخبار من يتنقلون بين أحضان مومسات الغرب والشرق .. وينظمون حفلات تبادل الزوجات الفاجرة .. وحفلات الرقص العاري .. والليالي الحمراء مع فتيات الإعداديات والثانويات".
من جهته، اعتبر الشيخ البارز في تيار ما يسمى ب "السلفية الجهادية" حسن الكتاني، أن اتهام بنحماد والنجار ب"الفاحشة" يعد قذفا في العرض وباطلا من القول، وشدد أنه "قد يغلط الإنسان في تدبير مشكل عائلي له وقد يخالف الشرع في جزئية ما عن اجتهاد أو خطأ"
وأضاف "فأما الصمت على من يعلن ليل نهار فجوره واستهتاره بالعلاقات مع الرجال والنساء وجعل ذلك حرية شخصية ثم اتهام الدعاة إلى الله بالزنى والفاحشة دون برهان شرعي من وجود أربعة شهود، يرون الزنى عيانا دون تلعثم فهذا هو القذف الصريح والفساد العريض. وعلى الجميع الذب عن عرض من اتهم دونما برهان خاصة إذا كنا لا نعلم عنه إلا الخير".
ومدح الكتاني بدوره النائب الأول لرئيس حركة التوحيد والإصلاح مولاي عمر بنحماد وقال عنه "الدكتور الشيخ عمر بن حماد عالم فاضل نعرفه معرفة جيدة وسافرنا سوية والتقينا مرارا"، كما قال في النائبة الثانية لرئيس الحركة ذاتها "والأستاذة فاطمة النجار سمعنا عنها سمعنا بعض محاضراتها ولا نعلم عنها إلا الخير".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.