برلمانيون‮ ‬يدعون إلى إعادة النظر في‮ ‬النموذج الاقتصادي‮ ‬لمؤسسات قطب الإعلام العمومي    هكذا ستكون الحالة الجوية اليوم الجمعة    تساقطات ثلجية وموجة برد ورياح قوية ابتداء من يومه الجمعة    المغرب يفكك خلية إرهابية خطيرة موالية ل"داعش" بمدينة تطوان    لقاء يجمع بين القرض الفلاحي وفيدرالية الدواجن    المنتخب المغربي للملاكمة يستضيف نظيره التونسي في معسكر تدريبي بمدينة أزمور    الجامعة الملكية المغربي لكرة القدم تتكفل بنقل جثمان محمد أبرهون    كأس الكاف … الاتحاد البيضاوي ( الطاس) يضمن بطاقة التأهل للدور القادم    أتلتيكو يعلن تعافي لويس سواريز من كورونا    قناة دولية تفضح زيف الأخبار الكاذبة ل :"البوليساريو" و أبواقها في زمن سلاح الحرب بالكذب و البهتان.    وفاة سعيد بوحاجب الرئيس السابق للجامعة الملكية المغربية لرياضة الريكبي    الدورة الثانية لمهرجان المحصر للثقافة والتراث الحساني بالسمارة    مجلة "بيبول" عطات لسلينا كَوميز لقب شخصية عام 2020    دراسة: التلفونات معندهم حتى علاقة بالضعف ديال الصحة العقلية و النفسية د بنادم    بالاستعارة والأشواق    في حوار مع الكاتبة التونسية فاطمة بن محمود:    أي قراءة لارتفاع حجم التداولات بالكاش خارج المنظومة البنكية التي وصلت إلى حجم 304.77مليار درهم في متم شهر أكتوبر 2020؟؟    "الصرف" يرصد تضرر قطاعات صناعية بكورونا    الراحل ديستان .. رئيس فرنسي كرِه الجزائر وشجع "نوويّ المغرب"    بعد هزيمة ترامب في الانتخابات.. مديرة الاتصالات بالبيت الأبيض تقدم استقالتها    "متضررون" من مباراة توظيف المتعاقدين يلوحون باللجوء للقضاء    إتلاف 600 كيلوغرام من المخدرات حجزتها المصالح الأمنية بميدلت    ساكنة تشكو مخاطر عبور واد بين آيت باها وتنالت‬    تحذير من تخزين زيت الزيتون في "أوعية دياليز"    أرسنال يستعرض قوته على رابيد فيينا برباعية في الدوري الأوروبي    "كوفيد19" يؤثر سلبا على النتائج المالية لشركات التأمين المغربية    قيادة "حركات الأزواد" ترفض استهداف المغرب والتهكم على "الشلوح"    ومن الضرائب ما قتل..    الرجاء يستأنف كأس محمد السادس يوم 11 يناير    تفاصيل الحالة الوبائية في جهة بني ملال خنيفرة    فحوص سليبة ل"لوصيكا" قبل لقاء الدشيرة    الجزائر والمغرب: حين يغيب الملح يصبح الكسكس بلا طعم    انتفاضة الجالية المغربية لدعم الوحدة الترابية..    احرقوا كل أوراق الحب    المثقف العربي يُنتج الثقافة أم تُنتِجُه الثقافة السائدة في وطنه؟    الداه أبو السلام الحجة    هل هي سنة سعيدة؟    هل المهاجرين المسلمين عالة على الغرب؟    اللقاح المنتظر: هل يسقط إمبراطورية "كوفيد" و"كورونا"؟    الصحراء : الرباط وموسكو تجددان التأكيد على ضرورة احترام جميع الأطراف لوقف إطلاق النار    الأردن في فَمِ الفُرْن    مروحيات الدرك تنقذ الطاقم التقني للقناة الثانية من الموت بمنطقة غابوية    العربية ومجتمع المعرفة.. حقيقة مع وقف التنفيذ    بعمر 99 عاما.. هزمت كورونا وعادت لحياتها    باريس تعلن عن زيارة مرتقبة للسيسي    أحدث منافس لهواتف سامسونغ من ZTE    استخدام رافعة لإخراج الرجل الأكثر بدانة في فرنسا من شقته(فيديو)    الحوامل ولقاح كورونا.. خبراء يحسمون "جدل التطعيم"    نيمار: أريد الاستمتاع مجدداً بالوجود مع ميسي على أرضية الملعب    الحكومة تصادق على اتفاق التعاون في مجال الصيد البحري مع روسيا    القرض الفلاحي للمغرب يؤكّد دعمه التام للفدراليات البيمهنية الفلاحية    الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يعلن التكفل بمصاريف العلاجات المتعلقة ب"كوفيد- 19″    فنانون مغاربة يدقون جدران الخزان    واش غايقبلها بنشعبون.. تعديلات جديدة فقانون المالية منها إعفاء المتقاعدين من الضرائب وتمديد الإعفاء من رسوم التسجيل على شراء السكن    محنة عباقرة العالم مع المسلمين    محنة عباقرة العالم مع المسلمين    الصراع المغربي العثماني حول مجالات النفوذ والبحث عن الشرعية    بقامة قصيرة وبلا يدين.. أمين يتحدى الإعاقة ويشتكي من التنمر (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المغرب يشرع في تصنيع لقاح كورونا في هذا التاريخ !
نشر في زنقة 20 يوم 22 - 10 - 2020

سيكون 15 من نونبر القادم يوما متميزا في المغرب، لأنه اليوم الذي من المتوقع حسب ما جاء في دفتر التحملات الذي تم توقيعه بين المغرب والصين، أن تتوصل فيه السلطات المختصة بالخلاصات النهائية للدراسة السريرية التي أجريت على 600 متطوع مغربي.
وتوصل المغرب بالنتائج النهائية من مختبر "سينوفارم" المؤسسة المملوكة للصين، یعني شروع الصين والمغرب معا في المرحلة الرابعة، وهي التي تهم تصنيع اللقاح الذي ينتظره العالم، على غرار مجموعة من اللقاحات الأخرى التي مازالت تخوض تجربتها في مرحلتها الثالثة تورد "الأحداث المغربية".
ووفقا للمصادر نفسها، فإن تجربته في المرحلة الأولى والثانية والثالثة أكدت سلامة اللقاح، وأظهرت أنه آمن وفعال ونتجت عنه استجابة قوية، وتوليد أجسام مضادة للفيروس. وفي المغرب لم تظهر أية مضاعفات على المتطوعين بل تولدت لديهم أجسام مضادة قادرة على مهاجمة الفيروس، غير أنه تم رصد أعراض جانبية بسيطة ومتوقعة مثل أي لقاح آخر، كان أكثرها الشعور بالألم في منطقة الحقن، والشعور بالإعياء أو الصداع البسيط، ولم تسجل أية أعراض جانبية خطيرة تحتاج تدخلا علاجيا فوريا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.