جنيف ثانية ومواقف متباعدة    أزمة التعاقد..تفاصيل لقاء بين الوزير والنقابات..الحكومة تقدم مقترحا جديدا    مجلس الحكومة يناقش الخميس إجراءات الحكومة لمحاربة العنف ضد النساء    اللجنة الاقتصادية لإفريقيا تدعو إلى إدراج أنشطة التكامل الإقليمي في الاستراتيجيات التنموية الوطنية    توقع بارتفاع إنتاج الصناعة التحويلية وانخفاض نشاط البناء    انخفاض الأسهم الأوروبية في ظل مخاوف من خطر الركود    العاهل الأردني يلغي زيارته إلى رومانيا ردا على موقفها أمس من القدس    إصابة 7 إسرائيليين بصاروخ أطلق من غزة على تل أبيب وناتنياهو يتوعد برد غير مسبوق    فرنسا.. إصدار ألفي حكم قضائي منذ بداية مظاهرات حركة “السترات الصفراء”    نوير ورفاقه يوضحون صعوبة الفوز على هولندا    نشرة خاصة: رياح قوية وأمواج خطيرة شمال المغرب    الشرطة تضع حدا لنشاط عصابة تزود مدن الشمال بالكوكايين    النيران تشتعل بحافلة لنقل العمال بطنجة..لا ضحايا في الحادث -فيديو    بالصور.. حريق مهول في متجر يروع الساكنة بشارع الحسن الثاني وسط الرباط    شرين تدافع عن نفسها: الفيديو مركب عن قصد لتستغله قنوات “مأجورة” ضد بلدي    إيداع ملف ترشيح "تبوريدا" ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي لدى اليونسكو    الجامعة تقيل فوت من تدريب الأولمبين بعد الإقصاء من تصفيات “الكان”    العربي اليوم│المغرب.. القوة ضد مطالب المدرسين    مغربي يخسر جائزة « أفضل معلم في العالم ».. وهذه هوية الفائز    ودية المنتخبين المغربي والأرجنتيني .. إشعاع محدود دون ليونيل ميسي    مورينهو: زيدان هو أكثر شخص مناسب لتدريب الريال    الملك يهنئ الرئيس اليوناني بمناسبة احتفال بلاده بعيدها الوطني    تكريم مجموعة من النساء اللواتي ساهمن في التقريب بين إسبانيا والعالم العربي    الدكالي يدعو إلى تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال الصحة    سجن سوق الأربعاء: اكتشاف حالتي اصابة بداء السل بين السجناء    مصري يقتل شريكه المغربي على طريقة خاشقجي    مومن: مباراة المغرب والأرجنتين اختبار حقيقي لجاهزية العناصر الوطنية في تصريح لجريدة "العمق"    العثور على "وثائق خطيرة" بمعقل "داعش" الأخير    المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية يشيد بمسلسل التصنيع بالمغرب    تعرف على قانون دور المجموعات من “الكان” الذي يطبق لأول مرة    خلافات وتصريحات متضاربة داخل الحزب الرئاسي في الجزائر    مهرجان تطوان لسينما المتوسط يكرم الفنان محمد الشوبي في نسخته الفضية    مومو ينتقد بشدة “لالة العروسة”: “أش هاد الحالة؟” – فيديو    الأمير هشام: الاختلاف لا يجب أن يمتد للتعليم.. ونحتاج لندوة وطنية عبر تغريدة على "تويتر"    طيار ينتقم من زوجته!    بلاغ صحافي : بمناسبة تأسيس الفرع الإقليمي لمنظمة الشروق الوطنية بالرباط ينظم مكتب الفرع حفلا فنيا متنوعا    أرقام كتخلع على داء السل فالمغرب    بوروندي تضمن حضورها بأمم إفريقيا لأول مرة    النتيجة الصافية للبنك الشعبي ترتفع إلى 3.5 مليار درهم : كريم منير: سنركز على تمويل المقاولات الصغرى وتمويل المخططات الجهوية    جهة الدار البيضاء تعلن انخراطها في إنجار عدة أقطاب للأنشطة الاقتصادية المتخصصة    من أجل التعريف بالمؤهلات السياحية لورزازات بإسبانيا    نقاشات جريدة «لو فيغارو» الفرنسية.. أمين معلوف و ريمي براغ وموضوع «الإسلام-الغرب وتفادي غرق الحضارات»    اللقاءات الدولية السادسة للسينما «أفلام»    ست ميداليات للمغرب في البطولة العربية للملاكمة منها ذهبية لحمزة الربيعي    مجزرة المسجدين.. رئيسة وزراء نيوزيلندا تأمر بإجراء تحقيق قضائي مستقل    وصول المساعدة الإنسانية العاجلة الموجهة إلى الموزمبيق بتعليمات ملكية سامية    مواجهته تتطلب تعبئة صحية، اجتماعية واقتصادية : أكثر من 3 آلاف مغربي يفارقون الحياة كل سنة بسبب السل ومضاعفاته    منظمة المحامين تدعو بنك الجزائر إلى عدم تسهيل تهريب الأموال إلى الخارج    القضاء يأمر بوقف تصنيع نسخة مقلدة من سيارات رباعية الدفع “رنج روفر”    «A Private War».. «حرب خاصة»    مندوبية وزارة الصحة بإقليم الجديدة تحتفي باليوم العالمي لمحاربة داء السل    علماء روس يبتكرون لقاحا جديدا مضادا للسل    حيل الفقهاء..وموسم الرواج!!    25 حيلة مذهلة للطعام    التَّرْنِيمَةُ السَّاكِنَةُ: أَهْلاً بِكُم يَا بَابَا الفاتيكان في المغرب    أبو حفص « يُجلد » فقهاء المغرب بسبب مجزرة نيوزيلندا    على ضفاف علي    ما بين الأوثان والأديان ظهرت فئة الطغيان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المحطة الحرارية لأسفي في صلب الاستراتيجية الطاقية للمغرب و إسبانيا
نشر في آسفي اليوم يوم 17 - 02 - 2019

شهرين فقط عقب إعلان تشغيلها، و فضلا عن قدرتها على إنتاج 25°/ من الاستهلاك الوطني من الكهرباء ،ارتقت المحطة الحرارية لأسفي إلى مستوى فاعل أساسي في الاستراتيجية الطاقية بين المغرب و اسبانيا، كما ترنو في ذات المجال إلى لعب دور ريادي في تعزيز علاقات التعاون مع البرتغال أيضا.
و وقع عزيز الرباح وزير الطاقة و المعادن و خوسي دو منيغيث كاتب الدولة الاسباني المكلف بالطاقة بحضور عاهلي البلدين الملك محمد السادس والملك ضون فيليبي السادس، اتفاقية لتصدير كهرباء أسفي إلى إسبانيا، و هي المرة الأولى التي يجري فيها استقبال الإنتاج المغربي من الطاقة الكهربائية بالجارة الشمالية، بعد أن كان المغرب إلى حدود السنة الماضية يعتمد على إسبانيا لتزويده بحوالي 17 °/ من حاجياته الداخلية من الكهرباء الذي ما يزال الطلب عليه يشهد ارتفاعا سنويا بنسبة 5°/.
و اعتبرت مصادر إعلامية إسبانية أمس الجمعة، أن الاتفاقية تشكل تحولا كبيرا في ميزان الأداء التجاري الطاقي بين البلدين، و من شأنها أن تذر على المغرب مداخيل هامة من العملة الصعبة ، بعد أن شرعت اسبانيا فعليا في إغلاق مناجمها للفحم الحجري و توقيف العمل بمحطاتها الحرارية التي تعتمد عليه لإنتاج الكهرباء،التزامًا منها باتفاقيات المناخ للأمم المتحدة والإطار التوافقي الذي أقره الاتحاد الأوروبي حول انبعاثات الكاربون.
و أوضحت المصادر أن الحكومة الاسبانية ماضية في تطبيق مخططاتها لاعتماد الطاقات النظيفة و من شأن المحطة الحرارية لأسفي أن تسعف الإسبان في تنفيذ الاستراتيجية الطاقية الجديدة لمدريد ، سيما و أن باريس قررت ، قبل عام من الآن إخضاع محطاتها النووية المنتجة للكهرباء لمراجعة شاملة، كان من تداعياتها الصعبة على مدريد توقيف استفادتها من حصتها المعتادة من محطة “غاليك” الفرنسية.
هذا و أكدت المصادر نفسها أن الاتفاقية التي تضع محطة أسفي في صلب الاستراتيحية الطاقية للمغرب و اسبانيا تستجيب، و في الوقت المناسب، لتطلعات الجانب الاسباني في التخلص من الطاقة الكهربائية المولدة من الفحم الحجري و تتناسب من حيث تكاليف الإنتاج مع مطلبات السوق الإسبانية التي تعرف كما نظيرتها المغريبة ارتفاعا مطردا للطلب على الكهرباء.
و تعد محطة أسفي الأولى و الأحدث من نوعها في إفريقيا كمحطة فائقة التطور توظف الفحم النظيف ،وقد أشرفت على بنائها المجموعة الكورية الجنوبية “دايوو للهندسة والبناء و كان إنشاؤها قد هم بناء وحدتين حراريتين من الجيل الجديد تصل طاقتهما الإنتاجية إلى 1386 ميغاوات ، واستغرق حوالي 4 سنوات متطلبا تعبئة غلاف استثماري قارب 3 ملايير دولار أمريكي.
و يجري اليوم تسيير المحطة الحرارية لأسفي من طرف شركة “أسفي للطاقة” المشكلة من 3 شركات كبرى ( ناريفا القابضة و ميستوري اند كو و إنجي)، و ذلك في إطار اتفاقية مع المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب تمتد ل30 سنة و يتم في نهايتها تحويل أصول الشركة إلى المكتب الوطني..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.