حسب البنك الدولي..المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات المعادن    بعد إعلان السعودية لقمتي مكة.. قطر تنفي دعوتها لحضورهما وتؤكد: “لا زلنا معزولين من جيراننا”    بعد وقف تعاونها مع “غوغل”.. كيف سيتأثر مالكو هواتف “هواوي” ؟ القرار خلف "أزمة عالمية"    زيدان يفاجئ نجم ريال مدريد بتصريح صادم    زيدان يفاجئ نجم ريال مدريد بتصريح صادم    أساتذة التعاقد يشْكون "مناورات أمزازي" ويحذرون من "اللعب بالنار"    طنجة.. زبون يقتل سائق طاكسي بحجرة كبيرة    نهاية مسلسل “صراع العروش” تتثير موجة انتقادات.. متتبعوه يرونها غير موفقة    فاجعة..مصرع ثلاثة عمال اختناقا في قناة للصرف الصحي    بنكيران: الملك هو من يحكم البلاد ومن يقول “البيجيدي” يكذب على نفسه    منارات و أعلام “محمد الخباز.. شاعر بيت الأمة”    معركة كسر العظم تمتد.. تجميد عضوية رئيس المكتب الفيدرالي في “البام”    “البام” يوجه اتهامات لأعضاء اللجنة التحضيرية لمؤتمره بمخالفة القانون في انتخاب رئيسها والمنصوري تدخل على خط الأزمة    الحموشي يضع اللمسات الأخيرة على ترقيات الأمنيين    أليجري يقترب من تدريب فريق مفاجئ    الزمالك يدعو رؤساء الأندية المصرية لحضور النهائي    سان جيرمان يؤكد استمرار مبابي الموسم المقبل    "حماس" تنفى التوصل إلى هدنة مع إسرائيل بغزة    حجز وإتلاف أزيد من 10 أطنان من المنتجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك بجهة طنجة-تطوان-الحسيمةقامت مصالح المراقبة التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، خ    المجلس الأعلى للحسابات يدعو إلى نشر رقمي للبيانات العمومية    الله يعز المخزن.. هجوم على البوليس بالأسلحة البيضاء لتحرير تاجر مخدرات والرصاص يُسقط اثنين من المهاجمين    المركز الطبي للقرب الذي دشنه جلالة الملك ببسيدي مومن يعتبر الثاني من نوعه على مستوى المملكة    دعوات لمقاطعة “كولينور” تضامنا مع العمال المضربين    الغنوشي يرفض الاعتراض على عودة بن علي    مرجعيات الفلسفة الغربية -16- مدرسة "الكانطية" ونقد العقل    نقابة الفنانين تكون لجنة لاتباع وضعية فاطمة الركراكي وهذه مهامها    في القصر الملكي بالبيضاء.. بنكيران يحلل حديث الرسول أمام الملك    تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    هيئة المحامون بتطوان تدخل على قضية مباراة مراكش وبرشيد    الجيش الجزائري: مطالب رحيل كل رموز النظام « خبيثة وغير مقبولة »    مطار الشريف الإدريسي بالحسيمة يحقق نموا في حركة النقل الجوي    إخلاء برج إيفل بباريس بعد تسلق رجل للمزار الشهير    توقعات صادمة عن تصويت المسلمين في مدينة سبتة    بحضور مشاهير المملكة.. »البزار اكسبو » يستقطب أزيد من 5000 زائر    الحوثيون يستهدفون من جديد عمق السعودية ويطلقون صاروخين باليستيين على الطائف وجدة    ليلة رمضانية لا تنتهي في ضيافة دار الشعر بتطوان    كروس متفائل بتحقيق الريال لمزيد من الألقاب    السعودية تعترض صاروخا باليسيتيا كان متجها إلى منطقة مكة المكرمة -فيديو    الرباط.. أسبوع أفلام حقوق الإنسان في العالم العربي من 21 إلى 24 ماي    كليات رمضانية.. كلية التحرر والتحرير (4): من محطات التحرر في رمضان سلسلة مقالات رأي    حنان الفاضلي:الساحة الكوميدية في المغرب أشبه بالوجبات السريعة    10 نصائح لقهر الجوع والعطش خلال ساعات الصيام الطويلة    الموت يغيب وزير الصحة الأسبق الطيب بن الشيخ    لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟    البنك الدولي: المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات الذهب والفوسفاط    ارتفاع عدد قتلى حادثة "أشقار" إلى ثلاثة    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 12 : العلاقة بين الشيخ والمريد    «حي على الفلاح»… إبحار في التصوف على «الأولى»    قاصرتين تحاولا الإنتحار بشكل مختلف بأصيلة    “أبعصيص” يضع نقطة على السطر ويستقيل من حزب “منيب” بتطوان    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء : 12 .. النظام الغذائي غير الصحي يتسبب في السمنة والأمراض المزمنة    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    بحسب الصحافة المصرية .. لابا كودجو بالأهلي    برلمانيون يتهمون الحكومة بحماية المفسدين    محكمة تلغي قرارات بتفويت محلات تجارية بمنطقة عين لحصن بتطوان    « الإتحاد العام » يمنح إشارة المسؤولية المجتمعية لهذه المقاولات    «يولر هرميس»: المغرب تلميذ غير نجيب في آجال الأداء    دراسة … تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المحطة الحرارية لأسفي في صلب الاستراتيجية الطاقية للمغرب و إسبانيا
نشر في آسفي اليوم يوم 17 - 02 - 2019

شهرين فقط عقب إعلان تشغيلها، و فضلا عن قدرتها على إنتاج 25°/ من الاستهلاك الوطني من الكهرباء ،ارتقت المحطة الحرارية لأسفي إلى مستوى فاعل أساسي في الاستراتيجية الطاقية بين المغرب و اسبانيا، كما ترنو في ذات المجال إلى لعب دور ريادي في تعزيز علاقات التعاون مع البرتغال أيضا.
و وقع عزيز الرباح وزير الطاقة و المعادن و خوسي دو منيغيث كاتب الدولة الاسباني المكلف بالطاقة بحضور عاهلي البلدين الملك محمد السادس والملك ضون فيليبي السادس، اتفاقية لتصدير كهرباء أسفي إلى إسبانيا، و هي المرة الأولى التي يجري فيها استقبال الإنتاج المغربي من الطاقة الكهربائية بالجارة الشمالية، بعد أن كان المغرب إلى حدود السنة الماضية يعتمد على إسبانيا لتزويده بحوالي 17 °/ من حاجياته الداخلية من الكهرباء الذي ما يزال الطلب عليه يشهد ارتفاعا سنويا بنسبة 5°/.
و اعتبرت مصادر إعلامية إسبانية أمس الجمعة، أن الاتفاقية تشكل تحولا كبيرا في ميزان الأداء التجاري الطاقي بين البلدين، و من شأنها أن تذر على المغرب مداخيل هامة من العملة الصعبة ، بعد أن شرعت اسبانيا فعليا في إغلاق مناجمها للفحم الحجري و توقيف العمل بمحطاتها الحرارية التي تعتمد عليه لإنتاج الكهرباء،التزامًا منها باتفاقيات المناخ للأمم المتحدة والإطار التوافقي الذي أقره الاتحاد الأوروبي حول انبعاثات الكاربون.
و أوضحت المصادر أن الحكومة الاسبانية ماضية في تطبيق مخططاتها لاعتماد الطاقات النظيفة و من شأن المحطة الحرارية لأسفي أن تسعف الإسبان في تنفيذ الاستراتيجية الطاقية الجديدة لمدريد ، سيما و أن باريس قررت ، قبل عام من الآن إخضاع محطاتها النووية المنتجة للكهرباء لمراجعة شاملة، كان من تداعياتها الصعبة على مدريد توقيف استفادتها من حصتها المعتادة من محطة “غاليك” الفرنسية.
هذا و أكدت المصادر نفسها أن الاتفاقية التي تضع محطة أسفي في صلب الاستراتيحية الطاقية للمغرب و اسبانيا تستجيب، و في الوقت المناسب، لتطلعات الجانب الاسباني في التخلص من الطاقة الكهربائية المولدة من الفحم الحجري و تتناسب من حيث تكاليف الإنتاج مع مطلبات السوق الإسبانية التي تعرف كما نظيرتها المغريبة ارتفاعا مطردا للطلب على الكهرباء.
و تعد محطة أسفي الأولى و الأحدث من نوعها في إفريقيا كمحطة فائقة التطور توظف الفحم النظيف ،وقد أشرفت على بنائها المجموعة الكورية الجنوبية “دايوو للهندسة والبناء و كان إنشاؤها قد هم بناء وحدتين حراريتين من الجيل الجديد تصل طاقتهما الإنتاجية إلى 1386 ميغاوات ، واستغرق حوالي 4 سنوات متطلبا تعبئة غلاف استثماري قارب 3 ملايير دولار أمريكي.
و يجري اليوم تسيير المحطة الحرارية لأسفي من طرف شركة “أسفي للطاقة” المشكلة من 3 شركات كبرى ( ناريفا القابضة و ميستوري اند كو و إنجي)، و ذلك في إطار اتفاقية مع المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب تمتد ل30 سنة و يتم في نهايتها تحويل أصول الشركة إلى المكتب الوطني..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.