استطلاع.. الأمريكيون يرجحون حربا «وشيكة» مع إيران    الحرارة تجبر الجعواني على إلغاء ميران الفريق بالإسكندرية    عصبة الأبطال الإفريقية.. الوداد البيضاوي يبحث عن النجمة الثالثة    نجم “الأسود” يتعافى من إصابته بشكل كامل    يروجون الأقراص المُخدرة في رمضان بطنجة ويتم اعتقالهم    المغرب يستضيف موريتانيا في موسم طانطان الدولي.. حاضن ثقافة الرحل العالمية    32.1 مليون نسمة ستنضاف للساكنة المغاربية مع حلول سنة 2050    المالكي للبرلمانيين: عليكم الالتزام بالحضور حتى نهاية الجلسة احتراما لنا وللمؤسسة    تهديد جديد يضع هواوي أمام تحد “مستحيل”    « من الطفل إلى الطفل ».. مبادرة لمحاربة الهدر المدرسي بالمملكة    المعارضة تنتقد تراجع الإصلاحات و"افتخار" العثماني بتزايد الفقراء    جوليا المغربية: أختار الكلمات الراقية والهادفة ومدرستي الفنية تعود ل الزمن الجميلّ    منتجات منزلية يومية تخفي خطرا يهدد صحتنا    مورينيو يوجه رسالة قوية إلى رونالدو ويوفنتوس    القبض على مارادونا.. تعرف على السبب    الرئاسة الفرنسية: حفتر يستبعد وقف "إطلاق النار"    عزلة بنشماش وسط سيل التوقيعات    ابتدائية الرباط تحكم بالسجن والغرامة على النقيب زيان وأمال الهواري في قضية مرتبطة بملف بوعشرين    سلا: فضيحة تزوير وثائق طبية توَرَّط فيها نجل مسؤول بجماعة “العدل والإحسان”    الرباط .. تنصيب أعضاء اللجان العلمية لجائزة المغرب للكتاب    استقبال خاص لبعثة نهضة بركان ورئيس نادي الزمالك يعتذر عن تصريحاته    السودان.. احتجاجات لمطالبة “العسكري” بتسليم السلطة للمدنيين    طقس اليوم    رفض طباعة النقود بالأمازيغية يضع الأغلبية والاستقلال في فوهة بركان غضب أمازيغي    عمال “الإنعاش الوطني” يفطرون أمام البرلمان احتجاجا على تجاهل وزارة الداخلية لمطالبهم    “الوداد” يعسكر بضواحي “الرباط” استعدادا لموقعة “الترجي”    هذا هو رد هاشم البسطاوي حول قبلة حبيبته نسرين الراضي    جهة فاس-مكناس .. حجز وإتلاف ما يناهز 4 أطنان من المواد الغذائية الفاسدة    حادثة سير تصرع أربعة شبان قرب سيدي قاسم    الرجاء مهتم بخدمات لاعب دولي ليبي    عزيزة جلال.. من تمنت أن تمتلك صوته؟ وماذا عن المرض الذي أصاب عينيها ؟    وزارة التربية الوطنية تغير مواعيد الامتحان الجهوي للأولى باكالوريا لسنة 2019    قايد صالح : المؤسسة العسكرية ليس لها طموحات سياسية    الملك: متمنياتنا للشعب اليمني الشقيق بتحقيق ما يصبو إليه من تقدم ونماء    تقرير رسمي يرصد ارتفاعا جديدا لتكاليف المعيشة في طنجة خلال أبريل الماضي    شركة بريطانية تعلن عدم قابلية استغلال أحد آبار غاز تندرارة وتسحب 50% من استثمارها    جهة “فاس-مكناس”.. إتلاف حوالي أربعة أطنان من المواد الغذائية الفاسدة    من أعلام مدينة القصر الكبير : الشاعر أحمد الطود بين الهرم والطود    أدباء مغاربة وعرب وضعوا حدا لحياتهم..    هذه هوية التكتل الذي رست عليه صفقة إنجاز " نور ميدلت 1 "    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 14 : شيوخ الزوايا وثقة السلطان    لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟ الحلقة14    أمير المؤمنين يترأس الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية    البيجيدي والاستقلال يعارضان إلزام بنك المغرب بإصدار النقود بالأمازيغية    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء 14 : مريض السكري مطالب باتباع حمية خاصة : الصيام غير مسموح به للمريض بداء السكري من نوع (1)    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    طنجة.. توقيف ثلاثة أشخاص متلبسين بحيازة أزيد من 8 ألاف قرص مخدر    الشروع في محاكمة قاصرين متهمين في جريمة قتل ابن ثري بفاس    هل التسبيح يرد القدر؟    تقرير: المغرب يتراجع إلى المرتبة 109 عالميا على “مؤشر حقوق الطفل”    الجاسوس جوناثان بولارد يتهم اسرائيل بعدم مساعدته على الهجرة اليها    لأول مرة في التاريخ.. حفل إفطار رمضاني في الكونغرس الأمريكي    سيناريوهات المشهد السياسي الأوروبي بعد الانتخابات التشريعية القادمة “سياقات الوحدة والتفكيك”    #حديث_العصر.. والعصر إن الإنسان لفي خسر …    جمعية الوقاية من أضرار المخدرات بتطوان تواجه الآفة بالقيم الرياضية    عبيد العابر تتبع حمية قاسية    شبكة المقاهي الثقافية تنظم أشعارها بمرتيل    وجبتان رئيسيتان وثالثة خفيفة في السحور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إسبانيا تبدأ في شراء الطاقة الكهربائية من «آسفي»
نشر في اليوم 24 يوم 16 - 02 - 2019

بعدما كانت إسبانيا هي من تُصدّر الطاقة الكهربائية للمغرب، شرعت منذ دجنبر الماضي في شرائها من المغرب، وبالضبط من محطة آسفي الحرارية، التي تعمل بالفحم الحجري، ويعود قرار دولة إسبانيا لشراء الفحم من المغرب لسببين رئيسيين، يتعلقان بالتلوث والرسوم الضريبية على الانبعاثات الغازات الدفيئة التي أقرها الاتحاد الأوروبي على دول الأعضاء.
ونقلت مصادر إسبانية متخصصة ل”أخبار اليوم”، أن الإسبان وجدوا ضالتهم في المغرب، حيث أسعار الطاقة الكهربائية منخفضة، مقارنة بتلك التي يُمكن إنتاجها في إسبانيا بسبب الضرائب ورغبة الحكومة في إغلاق محطات الفحم الحجري بإسبانيا التزامًا باتفاقيات المناخ للأمم المتحدة والإطار التوافقي الذي أقره الاتحاد الأوروبي حول انبعاثات الكاربون EST، حيث ستغلق إسبانيا في أفق 2025 جميع محطات “الفحم الحجري”.
وأكدت الحكومة الإسبانية أنها وجدت الطريقة الأنجع للاستفادة من الطاقة دون تكليف أكثر، أبرزها التلوث، حيث جرى تركه في محطة آسفي واستيراد الكهرباء منها فقط، ويأتي تصدير المغرب للطاقة الكهربائية إلى إسبانيا، انطلاقا من المحطة الحرارية لإنتاج الطاقة الكهربائية بآسفي، التي كلفت استثمارا ناهز 2.6 مليار دولار، بعد اعتماد الحكومة الإسبانية لمخطط جديد يقضي باعتماد انتقال طاقي، يهدف إلى القطع مع توليد الطاقة الكهربائية من خلال الفحم الحجري “الكاربون”.
ويُذكر أن المحطة الحرارية لإنتاج الطاقة الكهربائية، الموجودة بمدينة آسفي، كلفت استثمارا ناهز 2.6 مليار دولار، وتم الانطلاق في إنشائها سنة 2014، بعد توقيع عقود الاستثمار مشتركة ضمت تكتل شركات متعددة الجنسيات وهي: شركة “أنترناشيونال باور” من بريطانيا، وشركة “ناريفا هولدينغ”، التابعة للهولدينغ الملكي المغربي، و”أو دي إف أنترناشيونال” من فرنسا، ثم “تشاينا دتانغ كوربورايشن” الصينية، وضمن تسيير المشروع للمجموعات المذكورة تحت غطاء ما يُسمى “سافييك”.
ويتخوف خبراء ومهندسون سبق وأسروا ل”أخبار اليوم” في تحقيق أعدته الجريدة من كارثة بيئية محدقة بفعل العمل بالفحم الحجري، وعدم الالتزام بمعايير “إكولوجيك توكسي”، فيما يتعلق بمادة “الأمونياك” وشروط نقل الفحم الحجري. وبات سكان مدينة آسفي يُعانون من تطاير غبار مادة الفحم الحجري، وانقلاب الشاحنات والتسبب في حوادث سير، جراء عدم الالتزام بدفاتر التحملات والقيود الدولية المتعلقة بالسلامة البيئية في نقل الفحم الحجري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.