العثماني: زيارات الجهات تعطي معنى عمليا لتنزيل الجهوية المتقدمة    فاس تحتضن القمة العالمية لتحالف الحضارات    التشكيلة الرسمية ليوسفية برشيد أمام الوداد الرياضي    ظهور "كورونا" دون السفر إلى الصين يقلق العالم    إلى أين يتجه الحراك الجزائري بعد عام من انطلاق شرارته؟    احتجاجات أمام البرلمان ضد “صفقة القرن”.. ومطالب بإخراج قانون تجريم التطبيع (صور) المبادرة المغربية للدعم والنصرة    رضى بوكمازي يكتب: البلوكاج غير المشروع!!    المنتخب المغربي لكرة القدم النسوية يفوز بلقب بطولة اتحاد شمال افريقيا    الجامعة تتدخل لتأجيل مباراة الرجاء ونهضة الزمامرة    قضية اغتصاب “جوهرة”.. سفير الكويت يعترف بلقائه وزير العدل المغربي.. قال ل”اليوم 24″: هذا ما طلبته منه والمحكمة محرجة-فيديو    فاجعة.. مصرع شخصين وإصابة أربعة آخرين بجروح خطيرة بورزازات    أكاديمية بني ملال تستدعي منسقي الحياة المدرسية ل”تعزيز التسامح” بالوسط المدرسي للاستفادة من دورة تكوينية    بعد انتهاء الحجر الصحي.. مغاربة الصين يغادرون المستشفيات وفرحة بلقاء أسرهم -صور    اعترافات هاكر وشهادات “كلامور” يؤزمان وضعية الشقيقتين ابتسام ودنيا بطمة في قضية “حمزة مون بيبي”    المدير الجهوي للصحة بمكناس: حنا فخورين بالعمل لي قامت به وزارة الصحة ومستاعدين لأي طارئ -فيديو    زهير بهاوي يتموقع في قائمة ال 20 الأكثر مشاهدة عالميا على يوتيوب    محكمة تبرىء نجلي الرئيس الأسبق حسني مبارك    بريمن x دورتموند | حكيمي أساسي في المباراة رقم 20 بالدوري الألماني    فاس.. توقيف شخص في وضعية عقلية غير طبيعية عرض مواطنة أجنبية لاعتداء جسدي    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأحد    سلا.. توقيف أربعة أشخاص من ذوي السوابق يشتبه في تورطهم في حيازة وترويج 8700 قرص مخدر    طنجة ضمن المدن المسجلة لإنخفاض الأسعار في يناير    بعد إعادة انتخابها.. المنصوري تحدد موعد تشكيل أعضاء “برلمان البام”    مديحي للاعبي رجاء بني ملال: "سمْحُو لِيا و لكن رَاه متْستاهلُوش تلَعبو في القِسم الأوّل"    عناق ودموع لحظة خروج الطلبة العائدين من الصين -فيديو    فيديو/ مغاربة محاصرون داخل منازلهم بإيطاليا بسبب فيروس كورونا !    منظمة الصحة العالمية: أغلب حالات كورونا يتوقع شفاؤها    بالصور: لحظة اجتماع الطلبة المغاربة العائدين من الصين مع ذويهم بعد انتهاء فترة الحجر الصحي    المتضررون من نزع ملكية أراضي سهل وادي مرتيل يتدارسون المستجدات    المغاربة العائدون من ووهان الصينية يغادرون المستشفى العسكري محمد الخامس بالرباط    مهرجان مكناس للدراما التلفزية يحتفي بمحمد الجم ومليكة العمري    مانويل نوير يبرر خطأه الفادح أمام بادربورن    المغرب يحضر ذاته لتوفير الأمن في دولة قطر    الرئيس تبون يثير احتفالات سكان الناظور بفوز المنتخب الجزائري في أول حوار صحفي    السؤال الثقافي الحائر    سينا لنعمان: شخصيتي وليدة ظروفي ونتوما ماعاونتونيش    "سامسونغ المغرب" تسوق لهاتف "غالاكسي فليب"    القرض العقاري والسياحي.. ارتفاع الناتج الصافي البنكي بنسبة 11،3 في المائة خلال 2019    رؤساء المجالس العلمية يتخوفون من الإفتاء في برنامج “انطلاقة” للقروض    لبناء مستشفيين.. البنك الإفريقي يقرض المغرب 204 ملايين دولار    إسبانيا: لدينا ثلاثة مجالات بحرية عالقة مع المغرب ولا داعي الآن للجوء للأمم المتحدة    طلب انضمام المغرب إلى "سيدياو" يدخل السنة الرابعة دون حسم    المحافظون يكتسحون الانتخابات التشريعية في إيران    جماعة “الحوثي” تتبنى قصف منشآت ل”أرامكو” غرب السعودية    مطار الحسن الأول بالعيون يستهل السنة على وقع إيجابي    كريستيانو رونالدو يستعد للمباراة رقم 1000 في مسيرته الرائعة    من نيويورك.. التنويه بالدور الهام للمغرب في تعزيز السلام والأمن بإفريقيا    مجلس المنافسة يستمع إلى "وسطاء التأمينات"    أمجون بطلة تحدي القراءة تخوض أولى تجاربها التقديم بقناة 2M    الدولة تبني وبعضُ التلفزيون يهدِم    قصص تلاميذ وطلبة تظفر بجائزة "رشيد شباري"    هكذا تحاول النخبة "السطو" على الأصوات في الرئاسيات الأمريكية    “أخبار اليوم” تشكو “خنقها” و”قتلها” من طرف العثماني والتراب تسببا لها في ضائقة مالية    بعثة إيطالية تزور المغرب بحثاً عن سبل التعاون الاقتصادي    بالصور.. رد بليغ على المارقين: فرنسي يسافر إلى المغرب مشيا على الأقدام لإشهار إسلامه    أساليب التعامل مع الزوج سيء الأخلاق    " التأويل العقدي بين ثوابت العقلانية وسمو الروحانية في المنهجية الغزالية"    مشاريع الشباب من ضيق القرض إلى سعة الشراكة والعطاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مياه الصنبور تودي بحياة الآلاف في جميع أنحاء أوروبا
نشر في طنجة 24 يوم 19 - 01 - 2020

تُسجل كل عام أكثر من 6500 حالة من سرطان المثانة، أي ما يقارب 5% من جميع حالات السرطان في أوروبا، وتعزا هذه الحالة إلى التعرض لمركب كيميائي ثلاثي الميثانول (THMs) في مياه الشرب.
وللتحقق من نوعية المياه في البلدان الأوروبية، غطت الدراسة 75% من مجموع سكان الاتحاد الأوروبي، حيث شملت 26 بلدا أوروبيا بدلا من 28، نظرا لأنه لا يمكن الحصول على بيانات كافية عن بلغاريا ورومانيا، في الفترة ما بين 2005 و2018.
وتعرف مركبات ثلاثي الميثانول (trihalomethanes)، بأنها فئة من الجزيئات التي تظهر كمنتج ثانوي للمطهرات المستخدمة في تنظيف مياه الشرب.
وعندما يتلامس الكلور، وهو المادة الكيميائية الرئيسية المستخدمة في تنظيف مياه الشرب، مع المواد العضوية، فإنه ينقسم إلى ثلاثي الميثانول (THMs).
وعلى الرغم من أن وجود ثلاثي الميثانول (THMs) قانوني بمستويات معينة، إلا أن التعرض له على المدى الطويل يرتبط باستمرار بزيادة خطر الإصابة بسرطان المثانة لدى الرجال.
وأجريت الدراسة من قبل معهد برشلونة للصحة العالمية، وتوصلت النتائج إلى أن البلدان التي تملك أعلى نسب إصابة بسرطان المثانة الذي يعزا إلى التعرض لمستويات مرتفعة من ثلاثي الميثانول، هي: قبرص بنسبة 23%، ومالطا بنسبة 18% وإيرلندا بنسبة 17%.
وبعبارة أخرى، من المرجح أن يكون 23 من أصل 100 مريض من قبرص ممن وقع تشخيصهم بسرطان المثانة في عام معين، أصيبوا بالمرض جراء مياه الشرب.
وفي الوقت نفسه، لم تكن بقية دول أوروبا أفضل حالا، حيث يبلغ معدل الإصابة بسرطان المثانة الناجم عن مياه الشرب في إسبانيا 11%، وفي اليونان 10%.
بينما كانت النسبة في الدنمارك وهولندا أقل بكثير، حيث تقدر ب0.1% فقط من الحالات، وألمانيا 0.2%، من الحالات و0.4% في كل من النمسا وليتوانيا.
وفي المجموع، قدر الباحثون أن 6561 حالة من سرطان المثانة في السنة سببها التعرض إلى ثلاثي الميثانول (THMs) في الاتحاد الأوروبي.
ومن المستحيل أن نعزو حالة أي فرد بعينه إلى مياه الشرب، حيث أن العوامل المختلفة التي تساهم في حدوث هذا المرض المعقد لا يمكن تحديدها في الوقت الحالي. لكن الأساليب الإحصائية التي استخدمها الباحثون لتقدير الحالات المنسوبة ، على الأقل ، تضع رقمًا تقريبيًا على الأرواح المتضررة من هذا الملوث ،ويجب أن تكون كافية لجذب انتباه أولئك الذين يتحكمون في شبكات المياه العامة.
ويشير مؤلفو الدراسة إلى أنه إذا أمكن لثلاثة عشر بلدا من أسوأ الدول في تصنيف الدراسة أن تخفض مستويات ثلاثي الميثانول إلى المتوسط الحالي للاتحاد الأوروبي، فمن الممكن تجنب 2868 حالة من حالات سرطان المثانة التي تحدثها مياه الشرب سنويا أي تخفيضها بنسبة 44%.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.