ميارة : تواجد دول الأنديز في العيون جواب صريح على كل مشكك في سيادة المغرب على صحرائه (فيديو)    "الحموشي" يؤشر على تعيينات جديدة بمصالح الأمن الوطني مركزيا وجهويا    أزيد من 500 ألف رأس أضحية متوفر بجهة طنجة تطوان الحسيمة    تعيين امرأة ذات أصول مغربية وزيرة في الحكومة الفرنسية..    محامي سعدون يلتمس من محكمة "الدونتسك" إلغاء حكم الإعدام    مقتل 5 أشخاص في إطلاق للنار ب"هايلاند بارك" الأمريكية    فأومبيونس واعرة مع فرحة كبيرة ديال الجمهور وسط دونور.. الوداد خدا طروفي الشامبيونا ال22 فتاريخو    الوداد الرياضي يتسلم درع البطولة الوطنية متوجا بطلا للمرة ال22 في تاريخه    البطولة الوطنية الإحترافية "إنوي" الدورة ال 30.. فريق نهضة بركان يفوز خارج ميدانه على يوسفية برشيد    البطولة الوطنية الإحترافية "إنوي" الدورة ال 30.. التعادل السلبي يحسم مواجهة فريق أولمبيك آسفي والشباب الرياضي السالمي    بوليسي جبد الفردي باش يشدو شخص نوض الروينة وهدد الناس بجنوية فولاد تايمة    صحيفة سنغالية: المغرب "في مواجهة عصابات مسلحة" بعد الهجوم على السياج الحديدي لمليلية    مجلس جهة الشمال يصادق على اتفاقيات ومشاريع اقتصادية واجتماعية وبيئية وتنموية    س.رقة 37 مليون سنتيم خلال عملية سط.و جديدة على وكالة بنكية.    اسبانيا .. تفكيك منظمة تستعمل الغواصات لتهريب الحشيش من المغرب    شيرين أبو عاقلة: الولايات المتحدة تقول إنه من غير الممكن تحديد الجهة التي قتلت شيرين أبو عاقلة    موتسيبي يؤكد إطلاق دوري السوبر ويعلن تأجيل CAN2023 إلى 2024    لقجع: زياش سيكون ضمن المنتخب المشارك بمونديال قطر 2022    فريق التقدم والاشتراكية يراسل رئيس مجلس النواب ويطالب بعقد اجتماع لجنة التعليم والثقافة والاتصال    حفل تكريمي للناقد الأدبي حسن المودن بالصويرة    وزيرة الاقتصاد والمالية تصدم المغاربة    بكالوريا 2022.. نسبة نجاح المكفوفين بلغت 97%    الجزائر.. "وزارة التعليم العالي" تتخذ قرارا تصعيديا غير مسبوق ضد المغرب    الرباط تحتضن أياما تكوينية في مناهج البحث العلمي الجغرافي    كوفيد – 19 : 941 إصابة جديدة وأزيد من 6 ملايين و564 ألف تلقوا الجرعة الثالثة من اللقاح        كورونا.. تسجيل 941 إصابة جديدة و3 وفيات    اكتتابات الرساميل في المغرب تفوق 27 مليار درهم متم ماي    المغرب يجر صحافي إسباني للقضاء    برشلونة يتعاقد مع لاعب الوسط العاجي كيسييه والمدافع الدانماركي كريستنسن    عمدة الدار البيضاء تطالب بتسريع وتيرة تدقيق و فحص طلبات رخص التعمير في أجل أقصاه 48 ساعة    لقجع يؤكد الإبقاء على هذه الضريبة في عام 2023    نشرة إنذارية: موجة حر تتراوح درجاتها ما بين 38 و45 درجة بعدد من أقاليم المملكة    السلطات الجزائرية تمنع الأساتذة الجامعيين الجزائريين من المشاركة في المجلات العلمية والثقافية بالمغرب    ارتفاع ودائع الأسر المغربية لدى البنوك إلى 791 مليار درهم    ارتفاع رقم مُعاملات "الطرق السيارة" بالمغرب إلى 3.2 مليار درهم    المغرب يسجل 941 إصابة جديدة وثلاث وفيات ب"كورونا" خلال 24 ساعة    مسرح سيرفانتيس .. تحفة معمارية إسبانية بالمغرب تنتظر محاولة إنقاذ    مضيان أول من وضع ملف ترشحه.. هذه أسماء المرشحين لانتخابات الإعادة في الحسيمة    الموظفون الأشباح.. "حماة المال العام" يطالبون "لفتيت" و"العدوي" بفتح تحقيق حول تصريحات عمدة الرباط    وزارة الداخلية تدقق في صفقات مشبوهة بجماعات ترابية تقدر بعشرات الملايير    شركة "بينتر" تدشن خطا جويا بين فونشال ومراكش    أرسنال الإنجليزي يضم المهاجم البرازيلي غابريال جيزوس    ألمانيا تسحب آلاف سيارات "تسلا" بسبب خلل برمجي    أسعار صرف العملات مقابل الدرهم    الدانمارك.. ثلاثة قتلى في حادث إطلاق نار بكوبنهاغن    الموت يُفجع الفنانة المصرية عبير صبري -صورة    أكادير : الفنان التشكيلي رشيد فاسح يستأصل داء الحواجز والخطوط من لوحاته ويعيد تشكيلها فنيا.    أكادير.. عازفة البيانو نور الهدى الحويج.. موهبة متميزة أبهرت الجمهور الأگاديري.    القضاء الجزائري يدين الناشط السياسي رشيد نكاز بالسجن 5 سنوات بسبب "شريط فيديو"    الدورة العاشرة للمهرجان الدولي ''ملحونيات آزمور '' من 14 إلى 16 يوليوز 2022    وزارة الصحة توصي باعتماد جرعة رابعة من اللقاح المضاد لفيروس كوفيد 19    دراسة ألمانية: عدوى جدري القرود قد تنتقل عبر ملامسة الأسطح    ملاحظات دستورية على ورشة "نظام الإرث" العلمانية        الوفد الرسمي للحجاج المغاربة يصل إلى جدة    الريسوني: حملات الشذوذ الجنسي .. أنا لا أسأل إلى أين؟ بل أسأل: من أين؟!    د.فاوزي: بهذه الطريقة يجب أن نواجه حملات الشذوذ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تعاطف كبير بالمغرب مع طفلة تعرضت للتعذيب على يد أمها
نشر في طنجة نيوز يوم 26 - 05 - 2022

أثار شريط فيديو يُظهر طفلة تحمل آثار جروح وكدمات، ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب. المقطع الذي تتجاوز مدته دقيقتين، تظهر فيه الطفلة البالغة من العمر ست سنوات، وهي تحكي بكلمات مقتضبة بالكاد أدخلتها لقاموسها الصغير، تفاصيلَ تعذيبها من طرف والدتها، وتكشف أثار الضرب والكي على مختلف أنحاء جسدها.
وخلف الشريط صدمة كبيرة لدى رواد مواقع التواصل، الذين استنكروا بكل العبارات كمية الوحشية التي تظهر على الفيديو، داعين السلطات إلى الضرب بشدة على يد هذه الأم التي عذبت طفلة في سن الزهور.
مشاهير ينددون
في سياق ردود الفعل التي خلفها المقطع، تفاعلت الفنانة المغربية دنيا بطمة، مع الفيديو الذي يوثق تعنيف طفلة باستمرار من طرف والدتها.
وعلقت بطمة، عبر خاصية "الستوري" بحسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام، على هذا السلوك، بالقول: "حسبنا الله ونعم الوكيل، ماذا فعلوه بك أيتها الطفلة البريئة. نتمنى من جمعيات حقوق الطفل أن تؤازر هذه الطفلة، أحسست بغصة في قلبي عندما شاهدت الفيديو".
ومن بين المؤثرين على مواقع التواصل الذين علقوا على شريط الفيديو، الراقصة مايا، التي دخلت مؤخرا غمار التمثيل، وانتقدت هذه الأخيرة تعنيف الأطفال بهذه الوحشية، داعية من خلال صفحتها على إنستغرام، الآباء إلى تجنب تعنيف أبنائهم والاكتفاء بأساليب حضارية لتربيتهم، بعيدا عن التنكيل الذي قد يسبب كدمات نفسية لا تنمحي.
كما علق نشطاء آخرون "ما هذه الحُگرة؟" بمعنى الظلم والتعسف، فيما غرد آخرون: "كيف يصل البعض منا إلى كل هذا العنف وانعدام الرحمة؟!"
آثار وخيمة
بدورها، قالت المدونة ياسمين لمو، في شريط فيديو صورته بخصوص موضوع تعنيف الأطفال، إن الضرب والشتم والإهانات الموجهة للأطفال يؤدي بهم إلى الإحساس بالضغط، وهو ما يجعل أجسامهم تفرز الكورتيزول والأدرينالين بشكل متكرر، ما يؤثر على نموهم ويعرضهم إلى مشاكل في الذاكرة والمناعة.
وأضافت الباحثة في القانون بإحدى الجامعات الفرنسية والمهتمة بعلم النفس، إن الإهانات المتكررة للأطفال قد تُحدث ضررا بالقشرة الأمامية للدماغ، مما قد يؤثر على مشاعرهم التي قد تصبح مرتبكة مع مرور السنين، وقد تنحو أحيانا إلى العنف.
وأبرزت المدونة في اتصال مع "سكاي نيوز عربية"، أن تربية الأطفال تكون عن طريق التواصل السليم، عوض التوبيخ.
وتابعت: "كما أن الطفل يحتاج إلى القدوة الحسنة والمساعدة على فهم أخطائه، دون اللجوء إلى عنف، حتى يتمكن من استيعاب الأشياء التي فعلها والتمييز بين السيء منها والحسن".
الأمن يدخل على الخط
وتفاعل الأمن المغربي بالجدية اللازمة مع شريط الفيديو، حيث فتحت الفرقة الحضرية للشرطة القضائية بمنطقة أمن سلا الجديدة، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة لسيدة تبلغ من العمر 25 سنة، من ذوي السوابق القضائية العديدة، والتي يشتبه في تورطها في تعريض ابنتها القاصر للإيذاء العمدي والاحتجاز.
وأكد بيان صادر عن المديرية العامة للأمن الوطني اطلعت عليه "سكاي نيوز عربية"، أنه تم القيام بمجموعة من الأبحاث الميدانية والتحريات التقنية، التي مكنت من تحديد هوية الأم المتورطة في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية وتوقيفها.
وبحسب المصدر ذاته، فقد "أسفرت عمليات البحث والتفتيش المنجزة بداخل منزل المشتبه فيها، عن العثور على ابنتها القاصر محتجزة بداخل إحدى الغرف، وهي تحمل آثارا بارزة للعنف، كما تم حجز مجموعة من الأدوات التي يشتبه في استخدامها في تعريض الضحية للضرب والكي، علاوة على حجز 900 غرام من مخدر الكيف يشتبه في استعماله من طرف المشتبه بها في إعداد وترويج إحدى المخدرات".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.