عارضة ريفية ل"هبة بريس"..."الإضرابات قضات على السياحة في الحسيمة    أنباء عن ترشيح عبد الرحيم الحافظي لقيادة ل ONEE    ال CMR يعلن استفادة أزيد من 74 ألف متقاعد من رفع الحد الأدنى للمعاش    العراق.. إعدام مغربية بتهمة التعاون مع "داعش"    تركيا تطلق عملية عسكرية برية في عفرين السورية    مقاطعة صينية تمنع التلاميذ من ارتياد المساجد    مقتل "الذراع اليمنى" لزعيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي"    زيدان يعلن قائمة ريال مدريد لمواجهة ديبورتيفو لاكورونيا    هل تكره جماهير سان جيرمان نيمار؟    تغييرات مرتقبة في مباراة المغرب والسودان    هذه توقعات أحوال الطقس ليوم غد الإثنين    شرطي يطلق أربع رصاصات على شخص بالبيضاء    ولادة طفل بعد 10 أيام على وفاة أمه    مأساة:متشرد يتحول إلى أشلاء تحت عجلات شاحنة بأيت ملول    الإدريسي يطالب بالتراجع عن عقدة »الإهانة »    صحيفة كولومبية: المغرب إحدى أفضل الوجهات المطابقة لذوق العصر من أجل السفر خلال 2018    صور و فيديو : الحصيلة السنوية للفريق المحرك للمدينة العتيقة للعرائش وتدخلات2018    تسكت تستعد لدخول عالم الاستثمار عبر مشروع تجاري في الدارالبيضاء    ابنة الستاتي تدخل عالم غناء الراب.. وتتنكر لعائلتها    "ديلي ميل" تكشف اتهامات جديدة بتورط قطر في رشاوى كأس العالم 2022    وفاة مغربي في حادثة سير بإسبانبا    السليمي: رسالة ترامب للملك أعطت للمغرب دور الريادة عربيا وإسلاميا    برلمان "البيجيدي" يرفض أول طلب للأمانة العامة للحزب    بعد التعويم الجزئي..هذه تطورات سعر الدرهم وهكذا تدخل الجواهري    بعد غياب هذا التقليد السنة الماضية.. محكمة تحتضن افتتاح السنة القضائية    محمد السادس يحقق للشاعر الفيتوري حلمه الإفريقي    حالة عبد الرؤوف في تحسن تدريجي – صورة    هام لساكنة أكادير والجهة:إنشاء "منطقة حرة" على مساحة 300 هكتار لتحسين الاستثمار وإعطاء دفعة تسريع التنمية الاقتصادية في الجهة    لقجع يحسم الجدل حول الجمع العام للرجاء    فالفيردي: علينا الالتزام بمفتاح الضغط أمام ريال بيتيس    أمين عام حزب من الأغلبية يعاني الأمرين بسبب زوجته    تأسيس مكتب نقابي للبريد ببوجدور    الرباط تحتفي بعلم الفلك    العثماني: لا تنصتوا للتشويش فنحن ملتزمون بتحالفنا مع التقدم والاشتراكية    الازمي : بنكيران إوصل العدالة والتنمية إلى بر الأمان    نادال يصعد لدور الثمانية لبطولة أستراليا المفتوحة للتنس    "سكاي سبورت" تكشف موعد إتمام الصفقة التبادلية بين مانشستر يونايتد وأرسنال    العثماني يدخل على خط أزمة البيجيدي والأحرار بسبب مقعد قاتل مرداس    ستوكهولم.. الاعتداء على مسجد من قبل مجهولون    لا مكان لنبي في مصر. اعتقال هبيل قاليهوم انا كليم الله وجايب منو رسالة لعبد الفتاح السيسي    ميليشيات الحوثي تهدد بتفجير منازل زعماء قبائل صنعاء    الحشرات تغزو موائد الاوروبيين. وها الدول لي سمحات بأكل الحشرات    أخنوش يُمتحن الأربعاء في بروكسيل    اعمارة يعفي مدير التجهيزات بوزارة الصحة    عنصر الحياة    أساتذة الطب بطنجة يهاجمون وزارة الصحة ويهددون بمقاطعة التداريب    بسبب الدعاية للسيمو.. مرشح البيجيدي بالعرائش يشتكي أعوان السلطة لوزير الداخلية    النقد الدولي: مرونة الدرهم ستحسن قدرة الاقتصاد المغربي    أخنوش: المؤهلات الفلاحية لجرادة تمكن من إيجاد بدائل    مشروبات الطاقة تهدد حياة الأطفال والشباب    خطوات الشيطان    تبريد السيارات يسبب السرطان !!    شاهد بالفيديو..دكاترة واخصائيون يؤسسون جمعية "مرض السلياك بالناظور" وهذه هي أهدافها…    الليشمانيا .. اتساع دائرة الإصابة والحصيلة تقترب من 8 آلاف مصاب    مدينة الزاك تحتضن الأيام الأولى لفن المديح النبوي    كل يوم غدير وكل زمان سقيفة    إحسان بطعم السياسة    موعد الإعلان عن كلفة وآجال استخلاص مصاريف الحج لموسم 1439    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فوائد النشاط الرياضي لمرضى السكري
نشر في الأحداث المغربية يوم 13 - 06 - 2011

حينما نفكر في مقاومة داء السكري نستحضر دائما اتباع الحمية في نظامنا الغذائي واستعمال الأدوية ونهمل غالبا النشاط الرياضي بالرغم من كونه سلاحا اختياريا للوقاية ومواجهة هذا الداء. السكري من الأمراض المزمنة وإذا كان داء السكري من نوع 1 يستلزم علاجا يوميا بواسطة الأنسولين فإن السكري من نوع 2 يمكن علاجه والتغلب على مضاعفاته بالأدوية والتغذية المتوازنة والممارسة الرياضية المنتظمة.
النشاط الرياضي سلاح وقائي
إن ممارسة الأنشطة الرياضية تبقى في المقام الأول إجراء وقائيا. فمنع أو تأخير ظهور السكري من نوع 2 أمر ممكن عبر النشاط الرياضي المستمر والمنتظم وبمراقة صارمة للوزن. فالرياضة تساهم في أداء أجهزة الجسم لوظائفها بشكل جيد وسليم ومده بالشعور بالراحة والمتعة. وعندما نعلم أن داء السكري مرتبط بشكل مباشر بالزيادة في الوزن والخمول فليس هناك مجال للتردد في ممارسة الأنشطة البدنية والرياضية. فالنشاط البدني بإمكانه المساهمة في النقص من الوزن كما أنه يمثل أهمية علاجية للمصابين بالداء.
وينجم عن داء السكري عدة مضاعفات على مستوى القلب والشرايين والتي تقل خطورتها مع ممارسة الرياضة بشكل منتظم ومعتدل. فالتمارين الرياضية بمختلف أنواعها تشغل العضلات التي تقوم بإحراق السكريات لإنتاج الطاقة اللازمة للحركة ما يؤدي إلى تقليص نسبة السكريات في الدم. في البداية يتم استعمال مخزون السكريات بالعضلات تم بعد ذلك بالدم. وعند تعويد الجسم على استعمال الأنسولين على هذا المنوال فإنه يستعمله بطريقة أحسن ما يساهم في توازن داء السكري.
ومن الأبحاث المثيرة في شان فعالية النشاط الرياضي العلاجية نجد الدراسة الأمريكية لجامعة “روكفيل “التي أجريت على 3000 شخص كلهم يعانون من اختلالات في نسبة السكر بالدم إذ تم تقسيم هؤلاء الأشخاص إلى 3 مجموعات. مجموعة خضعت للعلاج البديل وأخرى تناول أفرادها عقارا مضادا للسكري وثالثة خضع عناصرها لبرنامج حمية لتخفيض الوزن وممارسة تمارين بدنية لمدة 150 دقيقة كل أسبوع.
بعد ثلاث سنوات من التتبع والمراقبة خلصت الدراسة إلى أن 11 في المائة من اللذين اتبعوا العلاج البديل أصبحوا مصابين حقيقيين بالسكري و7،8 من الذين تناولوا الأدوية وفقط 4،8 ممن غيروا نمط حياتهم واتبعوا نظاما وقائيا.
دراسة سابقة أخرى أجريت على عدد أقل من الأشخاص خلصت إلى أن العلاج الوقائي عبر الممارسة الرياضية والتغذية المتوازنة تمكن الأشخاص المحتمل إصابتهم بداء السكري من تقليص خطر الإصابة بنسبة 58 في المائة.
ومن الأنشطة البدنية المستحبة في حالة داء السكري يوصي المختصون بممارسة رياضة ذات مجهودات متواصلة بشدة معتدلة كرياضة الدراجات الهوائية والمشي والركض والسباحة والغولف والتزحلق على الجليد. ويؤكدون على تفادي رياضات المقاومة كحمل الأثقال ورمي الكرة الحديدية أو كمال الأجسام والتي قد تكون لها انعكاسات وخيمة على القلب والشرايين.
أما شدة المجهود فيجب أن تكون منخفضة خلال بداية المجهود وتزداد تدريجيا لتصل إلى 70 في المائة من القدرة القصوى الهوائية (ايروبيك).أما فيما يخص مدة التمارين الرياضية فيجب أن تتجاوز 30 دقيقة لتحدث التأثيرات الاستقلابية المناسبة مع تكرارها على الأقل ثلاث مرات في الأسبوع.
بالنسبة للمبتدئين لابد من حصص للإعداد البدني من أجل تهييىء الجسم لتحمل المجهود وهذه الفترة يجب أن تستمر ثلاث أسابيع بمعدل ثلاث حصص في الأسبوع مع التأكيد على مجهودات ذات شدة منخفضة تتراوح ما بين 40 و50 في المائة من الاستهلاك الأقصى للاوكسيجين ولمدة لا تتجاوز 15 دقيقة لتفادي العياء.
أما بالنسبة للأوقات المناسبة لممارسة الأنشطة البدنية والرياضية فإن أحسن فترة هي التي تبرمج بعد ساعة من أخد الوجبات الغذائية مع تفادي آخر الفترة الصباحية التي تشهد نقصا كبيرا في نسبة السكر.أما إذا برمجت الحصص التدريبية في المساء فيجب قياس نسبة السكر لأنه خلال هذه الفترة تكون مرتفعة. فإذا كانت الحصة في الساعة السابعة أو الثامنة مساء فيجب إما تأخير حقنة الأنسولين أو تناول وجبة غذائية في الساعة السادسة مساء مع المراقبة دائما.
إجراءات وقائية لابد منها
بالنسبة للمصابين بداء السكري عليهم اختيار النشاط البدني والرياضي وفق طبيعة الإصابة وبعد استشارة الطبيب المختص. وهذه بعض الاحتياطات الواجب اتباعها:
- على المصاب أن يراقب نسبة السكر قبل وإبان وبعد المجهود البدني لتفادي أي نقص محتمل والذي يمكن أن يظهر عدة ساعات بعد نهاية النشاط البدني.
- عدم إهمال شرب الماء بانتظام أثناء وبعد التمارين الرياضية.
- بالنسبة لمستعملي المضخة عليهم تخفيض صبييها أتناء الوجبة التي تسبق المجهود وتوقيفه أثناء المجهود والتخفيف منه طيلة ستة ساعات الموالية للنشاط الرياضي.
- تجنب ممارسة الرياضة على انفراد وإخبار المرافقين بالداء
- الأكل جيدا قبل وبعد المجهود البدني
- تكييف مراقبة نسبة السكر وحقن الأنسولين
- توفير قطع من السكر أثناء التمارين الرياضية تحسبا لأي نقص شديد في نسبة السكر
- الانتباه والعناية بالقدمين ومراقبة جروحهما بعناية مع اختيار أحذية رياضية ذات جودة عالية.
- تفادي بعض الرياضات لأن التوعكات المتصلة بداء السكري تكون خطيرة كتسلق الجبال والقفز بالمظلات والرياضات الميكانيكية والغطس تحت الماء.
- تفادي برودة الجسم بعد المجهود الرياضي.
محمد البصيري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.