تدوينة تجرّ انتقادات على الشوباني ببومالن دادس    مظاهرات في ألمانيا مناوئة للعنصرية تحت شعار “أوربا للجميع”    ملعب يشهد احتجاجات عديدة… وفاة حكم أثناء مباراة كرة قدم (فيديو)    بالفيديو.. إخلاء برج إيفل في العاصمة باريس وتطويقه أمنيا بعد رصد رجل مشبوه يتسلقه    تبرع كريستيانو ب 1,5 مليون أورو للصائمين في فلسطين مجرد "إشاعة"    انهيار هواتف "هواوي" في الأسواق المغربية.. ومسؤول بالشركة يوضح    حين ألمح زياش إلى رغبته في حمل قميص أحد أندية إنجلترا.. هل يتحقق "حلمه" في الصيف؟    كارتيرون يحدد لائحة المغادرين خلال فترة الانتقالات الصيفية    بنكيران: في السياسة يمكن أن يكون حتى القتل.. والمغاربة أكثر الشعوب إيمانا بالله قال إن البيجيدي ليس حزبا دينيا    دعوات لمقاطعة “كولينور” تضامنا مع العمال المضربين    سرقة لوحات إلكترونية من ثانوية تستنفر درك بولمان    في بلاغ رسمي ..بنشماش يجرّد الحموتي من صفة رئيس المكتب الفيدرالي    نقابة الصحافيين تشرح فوضى الاعلام بتطوان وتواطؤ المسؤولين    زيدان يفاجئ نجم ريال مدريد بتصريح صادم    بعد إعلان السعودية لقمتي مكة.. قطر تنفي دعوتها لحضورهما وتؤكد: “لا زلنا معزولين من جيراننا”    حسب البنك الدولي..المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات المعادن    أساتذة التعاقد يشْكون "مناورات أمزازي" ويحذرون من "اللعب بالنار"    طنجة.. زبون يقتل سائق طاكسي بحجرة كبيرة    زيدان يفاجئ نجم ريال مدريد بتصريح صادم    نهاية مسلسل “صراع العروش” تتثير موجة انتقادات.. متتبعوه يرونها غير موفقة    بعد فشل لقاء “كلوب نيوتي”.. بنشماس بدا حملة طرد القيادات وتيار وهبي والمنصوري غايقيلوه ف برلمان استثنائي    فاجعة..مصرع ثلاثة عمال اختناقا في قناة للصرف الصحي    منارات و أعلام “محمد الخباز.. شاعر بيت الأمة”    الزمالك يدعو رؤساء الأندية المصرية لحضور النهائي    الحموشي يضع اللمسات الأخيرة على ترقيات الأمنيين    أليجري يقترب من تدريب فريق مفاجئ    "حماس" تنفى التوصل إلى هدنة مع إسرائيل بغزة    المجلس الأعلى للحسابات يدعو إلى نشر رقمي للبيانات العمومية    حجز وإتلاف أزيد من 10 أطنان من المنتجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك بجهة طنجة-تطوان-الحسيمةقامت مصالح المراقبة التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، خ    الغنوشي يرفض الاعتراض على عودة بن علي    مرجعيات الفلسفة الغربية -16- مدرسة "الكانطية" ونقد العقل    نقابة الفنانين تكون لجنة لاتباع وضعية فاطمة الركراكي وهذه مهامها    في القصر الملكي بالبيضاء.. بنكيران يحلل حديث الرسول أمام الملك    تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    الجيش الجزائري: مطالب رحيل كل رموز النظام « خبيثة وغير مقبولة »    مطار الشريف الإدريسي بالحسيمة يحقق نموا في حركة النقل الجوي    هيئة المحامون بتطوان تدخل على قضية مباراة مراكش وبرشيد    توقعات صادمة عن تصويت المسلمين في مدينة سبتة    بحضور مشاهير المملكة.. »البزار اكسبو » يستقطب أزيد من 5000 زائر    الحوثيون يستهدفون من جديد عمق السعودية ويطلقون صاروخين باليستيين على الطائف وجدة    الرباط.. أسبوع أفلام حقوق الإنسان في العالم العربي من 21 إلى 24 ماي    كليات رمضانية.. كلية التحرر والتحرير (4): من محطات التحرر في رمضان سلسلة مقالات رأي    حنان الفاضلي:الساحة الكوميدية في المغرب أشبه بالوجبات السريعة    10 نصائح لقهر الجوع والعطش خلال ساعات الصيام الطويلة    لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟    “أبعصيص” يضع نقطة على السطر ويستقيل من حزب “منيب” بتطوان    ارتفاع عدد قتلى حادثة "أشقار" إلى ثلاثة    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 12 : العلاقة بين الشيخ والمريد    «حي على الفلاح»… إبحار في التصوف على «الأولى»    قاصرتين تحاولا الإنتحار بشكل مختلف بأصيلة    البنك الدولي: المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات الذهب والفوسفاط    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء : 12 .. النظام الغذائي غير الصحي يتسبب في السمنة والأمراض المزمنة    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    محكمة تلغي قرارات بتفويت محلات تجارية بمنطقة عين لحصن بتطوان    برلمانيون يتهمون الحكومة بحماية المفسدين    « الإتحاد العام » يمنح إشارة المسؤولية المجتمعية لهذه المقاولات    «يولر هرميس»: المغرب تلميذ غير نجيب في آجال الأداء    دراسة … تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أبو حفص يتضامن مع المفكر العربي يونس قنديل ضد الإرهاب الفكري
نشر في الأحداث المغربية يوم 10 - 11 - 2018


AHDATH.INFO
تضامن محمد عبد الوهاب رفيقي مع المفكر العربي يونس قنديل، إثر تعرضه لاعتداء، بسبب مواقفه الفكرية، حيث كان بصدد المشاركة في مؤتمر بعمان.
وكتب أبو حفص تدوينة في الموضوع، تدين هذا الإرهاب الفمري، وتتضامن مع المفكر يونس قنديل، قال فيها:
الأستاذ Yunis Qandil صديق عزيز قبل أن يكون الأمين العام لمؤسسة مؤمنون بلا حدود، تجمع بيني وبينه مودة ومحبة، وجلسات متعددة عن بعض مساراتنا المشتركة...
قبل أيام أعلنت مؤسسة مؤمنون بلا حدود عن إقامة مؤتمر بعمان حول "انسدادات المجتمعات الإسلامية والسرديات الإسلامية الجديدة".
فكرة المؤتمر حسب المؤسسة قامت على مناقشة محاور السرديات الإسلامية، والنماذج الفكرية التجديدية، وصناعة الفتوى والخطاب الإعلامي الديني، وعلم الكلام الجديد وفلسفة الدين، والإسلام الشيعي وولاية الفقيه ومفهوم الدولة.
لقي المؤتمر معارضة شديدة من طرف بعض المنتمين لتيارات الإسلام السياسي داخل البرلمان وخارجه، بدعوى وجود فقرة ضمن البرنامج حول " التاريخ الشعبي لولادة الله"، معتبرين ذلك اعتداء على الذات الإلاهية واستفزازا للمشاعر الدينية، وهو ما نفته المؤسسة معتبرة الفقرة متعلقة بتاريخ السرديات الإسلامية عن الإلاه بشكل أكاديمي وعلمي مجرد، دون أي نية للتنقيص أو المس.
انصاعت الحكومة للحملات الشعبوية، ومنعت إقامة المؤتمر، بل منعت حتى إقامة المؤسسة لندوة صحفية تشرح ملابسات الموضوع..
يوم أمس، اختفى الأستاذ يونس بعد أن وجدت سيارته بمنطقة خالية نواحي عمان، وأضواؤها لا زالت مشتعلة ومحركها لا زال مشتغلا..
صباح اليوم عثر على يونس مرميا بمنطقة طبربور بعمان، بعد تعرضه للاختطاف من قبل ثلاثة مسلحين، حيث مورست عليه كل أصناف التعذيب الجسدي والنفسي، قام المجرمون بحرق لسانه الذي يتحدث به وكسر أصبعه الذي يكتب به، كتبوا على ظهره بآلة حادة عبارة : إسلام بلا حدود، ثم وضعوا شيئا على رأسه وقالوا هذه قنبلة موقوتة، تبين فيما بعد أنه مصحف...
الصديق يونس لا زال بالمستشفى بعد وقوع ارتجاج بالمخ وحالته غير مستقرة..
لا أجد أي تعليق على كل ما حصل ، سوى الدعاء لصديقي بالشفاء العاجل، والإنذار بخطر مثل هذا الإجرام في مجتمعاتنا، لمجرد التصريح بفكرة قد تتفق أو تختلف معها.
وتابعت: "ثم قام المعتدون بوضع شيء على رأسه (تبين أنه مصحف) وأخبروه بأننا وضعنا على رأسك قنبلة موقوتة ستنفجر في حال تحركت، ما يمثل أدنى وأحط استدعاء لكتاب الله الرحمن الرحيم في التهديد بالقتل. وبعد عثور الأجهزة الأمنية عليه بعد سبع ساعات من الاختطاف والتعذيب تم نقله من مستشفى إلى آخر لوجود ارتجاج بالدماغ، وما زالت حالته غير مستقرة."


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.