سلطات اقليم النواصر تتخد إجراءات صارمة لتطويق انتشار كورونا    زيدان غير مهتم بالتعاقد مع لاعبين جدد لريال مدريد    ملتقى الدوحة: البقالي يحل ثالثا في سباق 1500م ويسجل أحسن توقيت    الداخلية الفرنسية: دافع إرهابي وراء هجوم باريس    البيجيدي يضع خطة لإستهداف المالكي سياسياً وإعلامياً    الصحراء المغربية والأزمة الليبية ومكافحة الإرهاب وكورونا بإفريقيا تجمع بوريطة وغوتيريش    ميسي يفتح النار على إدارة برشلونة بسبب رحيل سواريز    لاعبو طنجة يتنفسون الصعداء بعد ضغط المباريات    رصاصة في الفخذ توقف جانحا بالدار البيضاء    الأمن يواصل حربه ضد "الخمور الفاسدة" بطنجة    أول مدرسة عمومية سدات ففاس.. تصاب المدير وأستاذة ب"كورونا" وتحاليل مخبرية تدارت للعشرات من التلاميذ    وزارة الثقافة تخصص أكثر من 9 ملايين درهم للدعم الاستثنائي المخصص للنشر والكتاب عام 2020    تسجيل 93 إصابة جديدة لكورونا بجهة فاس مكناس وبولمان تتصدر الحصيلة    الصين تتوقع إنتاج أزيد من 600 مليون جرعة من لقاحات ضد فيروس كورونا قبل نهاية السنة    تحديد مواعيد الدورات الأربع الأخيرة للبطولة من طرف جامعة كرة القدم    حركات تصحيحية تجتاح الأحزاب المغربية قبيل "انتخابات 2021"    مصر.. تظاهرات خارج الميادين في "جمعة الغضب" ومقتل متظاهر برصاص الأمن    زيارة الورّاق للجدار الأمني .. استقرار الصّحراء أولى أولويات المملكة    سيلفي قاتل ينهي حياة طالبة بوجدة !    انطلاق الدورة التكوينية حول وضع سياسة جهوية للشباب بمدينة أصيلة    اليونسكو تسحب العيون من لائحة "مدن التعلم" العالمية و مدن مغربية قد تلجأ إلى الإنسحاب !    دراسة: نصف الشّباب المغاربة يعتبرون كورونا "سلاحاً بيولوجيا"    أرباح البنك الشعبي تنخفض بسبب تداعيات الجائحة    "الكلوروكين" يعود إلى الصيدليات لتخفيف الضغط على المستشفيات‬    العثماني يزف خبراً ساراً للمغاربة بخصوص لقاح كورونا    تقرير المنتخب.. كلهم ساندوا النصيري إلا الأميون انتقدوه!    الإعلان عن انطلاق الدورة الثامنة عشر للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة    وكيل أعمال الليبي مؤيد اللافي ل"البطولة": "الوداد نادٍ كبير واللاعب سيلتحق بالفريق يوم 3 أكتوبر القادم"    الصين تتوقع إنتاج 610 مليون جرعة سنويا من لقاحات ضد "كورونا"    مندوبية السجون: المحابسي اللّي مات فبوركايز ضارب مع محابسي آخر معاه فالزنزانة    قراءة في فساد القوى السياسية الفلسطينية..    أكادير : مهنيو القطاع السياحي يعانون من أزمة خانقة وسط مطالب بفتح الشواطئ و الحدود.    Loco LGHADAB يدخل الطوندونس المغربي بجديده MI AMOR    زيارة كوشنير إلى المغرب: طوبى للحوار من أجل السلام!    منظمة الصحة العالمية تنصح بالتلقيح ضد الإنفلونزا الموسمية    رسالة مفتوحة إلى عميد كلية العلوم بجامعة ابن زهر بأكادير    "الباطرونا" تقدم مقترحاتها بشأن مشروع قانون مالية 2021    الإدريسي يراسل أمزازي بشأن وضعية تدريس اللغة الأمازيغية في المنهاج المنقح    بعد واقعة عدنان.. سكان طنجة يحاصرون شخصا حاول هتك عرض قاصر    حزب 'الحصان' مرتاح للمشاورات السياسية بين الداخلية والأحزاب حول انتخابات 2021    اقتصاديو الاستقلال يقدمون وصفتهم للحكومة لمواجهة تداعيات كورونا    فيروس "كورونا".. انخفاض دخل العمل على مستوى العالم بنسبة 10.7 في المئة    الدحيل يُقيل الركراكي بعد الخروج من دوري أبطال أسيا    طقس اليوم: أجواء حارة نسبيا بعدد من المناطق    مندوبية التخطيط: أغلب المتمدرسين بالأسر اللاجئة بالمغرب تابعوا دروسهم عن بعد    العلمي: خطة الإنعاش الصناعي تهدف لجعل المملكة القاعدة العالمية الأكثر تنافسية تجاه أوروبا    صحيفة عبرية تكشف عن دولتين عربيتين ستطبّعان مع إسرائيل الأسبوع المقبل    نعمان لحلو: الوزارة لم تدعمنا وهناك من باع آلاته الموسيقية بسبب الأزمة    بالفيديو.. إصابات في حادث طعن أمام مقر جريدة شارل إبدو في باريس    ما قاله بلخياط حينما سئل عن انتمائه لجماعة اسلامية    "شوهة".. نتنياهو يحمل ملابسه المتسخة آلاف الكيلومترات لغسلها مجانا على حساب البيت الأبيض!    السوق المالية الدولية.. المغرب يصدر بنجاح سندات بقيمة مليار أورو على مرحلتين    مهرجان أفلام الجنوب ببروكسيل يستمر في مساره، بقيادة رشيدة الشباني بالرغم من الإكراهات    الحبيب المالكي يستقبل مدير الإيسيسكو ويتدارسان الشراكة بينها وبين المغرب    "الطوفان الثاني" .. فاتح ينبش في حرب العراق    الدكتور الوزكيتي يواصل " سلسة مقالات كتبت في ظلال الحجر الصحي " : ( 10 ) معرفة أعراف الناس … مدخل لفهم الدين    بعد الجدل الذي أثاره ألبوم أصالة..الأزهر: الاقتباس من الحديث النبوي في الغناء لا يجوز شرعاً    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صحيفة لبنانية للأمير مولاي هشام: كلامك التحريضي لا يمثل إلا نفسك والملك محمد السادس يحترم سيادة لبنان


AHDATH.INFO
أثارت تدوينة فيسبوكية للأمير مولاي هشام فضل اللبنانيين. وردا صحيفة لبنان بريس على الامير داعيا إياه بالابتعاد بالملك محمد السادس الذي دعم الشعب اللبناني في محنته.
وقالت الصحيفة: "في الوقت الذي تنهار فيه بيروت وتبكي على مأساتها ويقع لبنان جريحاً وقلبه يتقطّع على الكارثة التي حلّت به بسبب الانفجار الذي دمّر بيروت وضواحيها ، يطل الأمير هشام العلوي، إبن عم الملك محمد السادس، ليدعو اللبنانيين إلى التمرد على النظام الطائفي لتحقيق الانتقال".
ونشرت الصحيفة الالكترونية تدوينة الأمير هشام قبل الرد عليها بحيث قال: "يوجد لبنان أمام تحديات كبيرة على رأسها كيفية الانتقال من حكم طائفي أضعف الوطن الى حكم مدني يضمن حقوق الجميع والمساواة". وأضاف عبر تدوينته: "في ظل رفض النخب المتآكلة والفاسدة والقطبية الإقليمية التي تتكئ عليها هذه النخب، يبقى الخيار الوحيد أمام الشعب اللبناني هو التمرد المدني كما يفعل الآن. وسيكون المشوار طويلا وصعبا لتحقيق الانتقال."
وقالت الصحيفة اللبنانية إن الأمير اعتبر نفسه أن الانفجار المرعب الذي تعرضت له بيروت يزيد من متاعب البلاد التي تمر بظروف صعبة بسبب الأضرار الناتجة عن فيروس كورونا والأزمة المالية العميقة، سائلا الله الرحمة للشهداء وندعو للجرحى بالشفاء.
وأرفق هشام العلوي تدوينته بصورة ناذرة قال إنها " من الخمسينيات لجدتي فائزة الجابري حرم رياض الصلح رفقة أربع من بناتها وهن من اليمين الى اليسار ليلى ووالدتي لمياء ومنى وبهيجة. والغائبة عن الصورة البنت البكر علياء الصلح رحمها الله، كانت تدرس وقتها في أوكسفورد"
وواستدركت الصحيفة "هنا لا بد أن نطرح سؤالا للعلوي: لماذا هذه الدعوات للتمرد ألا يكفي مايقع في سورية وليبيا واليمن وما يعنيه الشعوب العربية بسبب التمرد دون حلول سلمية، وما شأنك انت بالمشاكل الداخلية التي تخص ّ لبنان وحده ؟!
وخاطبت الصحيفة الامير بقولها: كلامك المعسول والذي لا يجدي نفعاً علينا أن نتساءل عما يمكن أن تساهم به من الشحنات العارمة من التعابير الانطباعية في تضميد جراح آلاف المصابين واليتامى من ابناء الذين فقدوا ذويهم ،؟ وهل لهذا الكلام المعسول أن يأوي الالاف من الاسر اللبنانية المشرّدة بسبب انهيار منازلهم ،؟! بدلاً من كلامك ونحريضك كان من المفترض انسانياً وليس مجبراً أن تساهم من خيراتك ولو بجزء بسيط لدعم الشعب اللبناني ، كما فعل جلالة الملك محمد السادس حفظه الله ، وكما عاهدناه لم يتدخل يوماً بالشؤون اللبنانية ، ما قام به من أجل لبنان دعماً كبيراً بجسر جوي يربط المغرب بلبنان، أمّنته، إلى حدود الآن، ثمانية (8) طائرات، (أربع طائرات عسكرية وأربع طائرات مدنية)، كانت محمّلة كلّها بمساعدات إنسانية وطبّية لفائدة الشعب اللبناني.
كما وصل، في نفس الإطار، إلى لبنان، طاقم طبّي عسكري مغربي، لإقامة مستشفى ميداني، لإسعاف المصابين جرّاء هذا الإنفجار.
كما وصلت اليوم خمسة طائرات إضافية محمّلة بالمساعدات الإنسانية، ليتضاف إلى الثمانية طائرات التي وصلت إلى لبنان، يوم أمس وصبيحة هذا اليوم، ويصل العدد الإجمالي للطائرات، إلى حد الآن، ثلاثة عشرة طائرة محمّلة بالمساعدات الإنسانية لفائدة الشعب اللبناني الشقيق.
ووجهت الصحيفة خطابها للأمير قائلة: لو ساهمت ولو بالقليل لدعم لبنان بدلاً من كلامك الشاعري الذي لا يجدي نفعاً .
وختمت بالقول: أخيراً وليس آخراً ما نشرته لا يمثل الا نفسك ولا يمثل المملكة المغربية ولا صاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي يحترم سيادة لبنان ودولته ولا يتدخل بشؤونه الداخلية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.