خبير شيلي:افتتاح قنصليات إفريقية في الأقاليم الجنوبية "يقضي على دعاية" خصوم المغرب    وفاة الصحافي إدريس أوهاب متأثرا بإصابته بفيروس كورونا    وزير الخارجية الغابوني: نطمح لتعزيز علاقاتنا الاقتصادية مع المغرب    جيد يستعد لنهائي دوري أبطال إفريقيا والرجاء يهدد حلمه    وفاة الإعلامي إدريس وهاب متأثرا بمضاعفات كورونا    وفاة شخصين في هجوم بسكين في مدينة نيس الفرنسية    المطالبة باستفادة أكبر عدد من الصناع التقليديين بجهة الشمال    حادث نيس الارهابي. الداعشي دبح جوج فالكنيسة والثالث مات فالزنقة وباش شدوه البوليس بقى يغوت "الله اكبر    بونوتشي: البارصا لن يتساهل معك إذا ارتكبت الكثير من الأخطاء أمامه    هذا ما قاله لامبارد عن زياش بعد مباراة روسيا    شابة تُنهي حياتها بشكل "مأساوي"    توقعات أحوال الطقس اليوم الخميس شمس هنا وأمطار هناك    ابتدائية وجدة تصدر أحكام سجنية في حق 3 من معتقلي جرادة    فرنسا.. ثلاثة قتلى وتسجيل إصابات في صفوف مواطنين بعد هجوم بسكين    كورونا تنهي حياة الفنان التشكيلي المغربي محمد المليحي بباريس    حزب إسباني يدعو إلى ضرورة إقتناء صواريخ بعيدة المدى لمواجهة المغرب والجزائر    فرنسا تعيد فرض الحجر الصحي في عموم البلاد    قطر تبدي "أسفها" بعد إخضاع مسافرات لفحص نسائي بالقوة في مطارها بالدوحة    حظر تجول في فيلادلفيا بعد أعمال نهب واضطرابات واسعة    عفو ملكي عن 931 شخصا بمناسبة المولد النبوي الشريف    هواتف مسروقة مهربة إلى المغرب تستنفر الشرطة الأوروبية    واقع مدارسنا اليوم في ظل الجائحة : إصابات بكورونا.. هجرة من التعليم الخصوصي إلى العمومي و ارتياح مشوب بالخوف    أمير الخلية الإرهابية التي تم تفكيكها بتمارة يقتل أحد موظفي السجن بتيفلت    بنك المغرب: المغاربة يجدون صعوبة في التخلي عن الأوراق النقدية : معاملاتهم المالية بالنقود فاقت 266 مليار درهم    قراءة في رواية «حين يزهر اللوز» للكاتب محمد أبو العلا    نص: لم يكن البحر غافلا عن حرائقه    جديد الكتب : « التجربة والرؤيا ..» للكاتب عبد اللطيف سندباد رنين الرؤيا في شعر عبد الكريم الطبال    السياسة بدون أخلاق .. وجه من أوجه الفساد    ما لم يفهمه ماكرون.. أو لم يرد فهمه 2/2    ارتفاع عدد إصابات الأطر الطبية وشبه الطبية بتطوان يهدد صحة التطوانيين : قسم الإنعاش والتخدير وقسم الولادة بمستشفى سانية الرمل على كف عفريت    أمنية دقون .. بطلة مغربية تتألق في بلجيكا وتبتغي بطاقة أولمبية    يا مَكْرُنْ دَعْنا نَحترمِ العِلمانية    تأجيل مباراة مارسيليا ولانس بسبب كورونا    مصاريف بمئات الملايين تُغضب شغيلة قطاع الإسكان    الازدحام يبدّد إجراءات "وقاية كورونا" داخل وسائل النقل العمومي    "تلكّؤ وزارة التربية" يزجّ بأساتذة في التقاعد بمعاشات 800 درهم    مغردون إماراتيون يشيدون بافتتاح القنصلية بالعيون    تعاون فني يجمع "تيتو وديجي حميدة" بلسان الريف    عاجل : فك لغز إختفاء تلميذة بأكادير في طروف غامضة يفجر فضيحة جنسية غير مسبوقة صدمت الجميع    جمعية "الألفة" تنبه إلى الأطباء المكلفين بكورونا    بلدة إيطالية تبيع منازلها المهجورة بالمزاد بدءا من 1 يورو فقط    مهنيو الصيد البحري يطلبون ضمان مصادر العيش    أبل تخفي ميزة جديدة "غامضة" في آيفون 12    أحمد أحمد يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية على رأس الكاف !    ارتفاع إصابات كورونا يفرض تشديد التدابير بسبتة    رسميا عبد الكريم باعدي يغادر حسنية أكادير صوب نهضة بركان    فاطمة الحساني تؤكد استعدادها لدعم قطاع الصناعة التقليدية بجهة طنجة تطوان الحسيمة    حجز طن من المخدرات على ظهور الجمال بزاكورة    وفاة الفنان التشكيلي المغربي محمد المليحي بباريس متأثرا بمضاعفات "كورونا"    هل عرفتني..؟    12 وردة زكية من بستان أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم البهية    المخرج السينمائي فيصل الحليمي: كل تجربة فيلم أخوضها أخرج منها بوعي ثقافي جديد    "العربية للطيران-المغرب" تطلق رحلة جوية جديدة ما بين الدار البيضاء ورين الفرنسية ابتداء من 18 دجنبر المقبل    مندوبية لحليمي تسجل انخفاض الرقم الاستدلالي لأثمان الصناعات التحويلية    لمواكبة الموسم الفلاحي الحالي..تأمين 1،6 مليون قنطار من البذور    وزارة الإسكان تعلن مراجعة عقود السكن الإجتماعي !    هو خير البرية    حزب التجمع الوطني للأحرار يدين إعادة نشر الرسومات المسيئة للرسول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





احترام كامل للحجر الصحي من قبل اللاجئين في المغرب


AHDATH.INFO
أظهر بحث حول اللاجئين بالمغرب، أنجزته المندوبية السامية للتخطيط بشراكة مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ، أن جميع اللاجئين تقريبا ( 99,3 بالمائة) احترموا إجراءات الحجر الصحي .
وذكر البحث، أن 7 من كل 10 أسر لاجئة ( 70,3 بالمائة ) قاموا بتطبيق الحجر الصحي منذ اعتماد حالة الطوارئ الصحية في المغرب، و23,3 بالمائة منذ تاريخ إغلاق المدارس ، مشيرا إلى أن 90,4 بالمائة منهم احترموا الحجر بشكل كلي، و8,9 بالمائة بشكل جزئي .
وحسب البحث ، فإن التزود بالمواد الاستهلاكية أو قضاء الأغراض الشخصية، من بين الأسباب الرئيسية للخروج من البيت خلال الحجر الصحي، موضحا أن الأشخاص الذين كانوا يخرجون من البيت خلال فترة الحجر الصحي هم أرباب الأسرة في 74,1 بالمائة من الحالات، والأفراد المتراوحة أعمارهم ما بين 25 و 59 سنة (10,7 بالمائة)، والشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و 24 سنة (7 بالمائة) ،وزوج (ة) / رب الأسرة ( 5,2 بالمائة).
ويعد التزود بالمواد الاستهلاكية الأساسية السبب الرئيسي للخروج من البيت بنسبة 97,6 بالمائة ، وبنسب أقل، تأتي دواعي أخرى منها الحاجة إلى قضاء أغراض شخصية وإدارية ( 15,9 بالمائة) ، والقيام بأنشطة رياضية وترفيهية ( 11,2 بالمائة) ، والولوج للرعاية الطبية ( 10 بالمائة) ، والذهاب إلى العمل ( 9,4 بالمائة) .
وأشار البحث إلى وجود معرفة واسعة بأعراض الوباء من قبل اللاجئين في المغرب ، موضحا أن أعراض كوفيد 19 الأكثر معرفة من طرف اللاجئين ، هي الحمى بنسبة 92,4 بالمائة ، والسعال الجاف ( 77,5 بالمائة) ، وضيق التنفس ( 62,4 بالمائة) ، والإعياء (37 بالمائة).
ولفت البحث في هذا السياق إلى أن 3,9 بالمائة من اللاجئين لا يعرفون أيا من هذه الأعراض.
وفي سياق متصل ، قام جل اللاجئين في المغرب ( 99,7 بالمائة ) بتطبيق الإجراءات الأساسية للوقاية من كوفيد 19 . وتتمثل هذه الإجراءات في الغسل المنتظم لليدين بالصابون من طرف 93,5 بالمائة من الأسر، وارتداء الأقنعة ( 78,3 بالمائة ) وتطهير اليدين بانتظام ( 57 بالمائة )، وتطهير الأسطح والأشياء ( 42,2 بالمائة ) ، واحترام قواعد التباعد الاجتماعي ( 40,9 بالمائة) ، وتجنب المصافحة ( 32,6 بالمائة ) وتفادي نقط البيع (32,6 بالمائة)، وارتداء القفازات (10,5 بالمائة).
ولفت البحث أيضا إلى أن غالبية اللاجئين على علم بأرقام الهاتف المعتمدة لطلب المساعدة والتبليغ عن الجائحة .. فأسرتان من كل ثلاثة أسر لاجئة ( 66,3 بالمائة مقارنة مع 83 بالمائة بالنسبة للأسر المغربية) على علم بالأرقام الهاتفية التي وضعتها السلطات الصحية المغربية رهن إشارة السكان للتبليغ في حالة ظهور أعراض الوباء.
وتعتبر هذه النسبة أعلى لدى اللاجئين من الدول العربية مقارنة مع تلك المسجلة لدى اللاجئين المنحدرين من الدول الإفريقية، حيث انتقلت من 85,8 بالمائة لدى اليمنيين ، و73,1 بالمائة لدى السوريين ، وإلى 43,6 بالمائة لدى الإيفواريين ، و 42,2 بالمائة لدى لاجئي جنوب السودان .
وعلى عكس الأسر المغربية التي تعتمد بشكل رئيسي على قنوات الإذاعة والتلفزة الوطنية للحصول على معلومات حول تطور وباء كوفيد 19 ، بنسبة 87 بالمائة ، تعتمد أسر اللاجئين أولا على شبكات التواصل الاجتماعي ( 42,1 بالمائة ) ، ثم قنوات الإذاعة والتلفزة الوطنية ( 37,4 بالمائة) ، وأخيرا على المواقع الإلكترونية ( 11,2 بالمائة ) ، كما تعتمد وسائل أخرى، ولكن بدرجة أقل، كالموقع الإلكتروني لوزارة الصحة ( 4,2 بالمائة ) ، والعائلة أو الأصدقاء ( 9 ر2 بالمائة).
وبخصوص ردة فعل اللاجئين في حالة الاشتباه في أعراض كوفيد- 19 ، فأوضح البحث أنه في حالة الاشتباه في ظهور أعراض كوفيد 19 ، يعتزم حوالي 2 من كل 3 أرباب الأسر اللاجئين ( 62,3 بالمائة) البقاء في البيت والاتصال بالأرقام الهاتفية التي وضعتها السلطات الصحية المغربية رهن إشارة السكان، و1 من كل 4 ( 25,7 بالمائة) التنقل إلى وحدة استشفائية، و3,3 بالمائة اللجوء إلى مساعدة الأقارب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.