"نبيلة منيب" تجد مخرجا لورطتها بخصوص "جواز التلقيح".. هكذا ستدخل البرلمان!    الجزائر تعلن انسحابها من "الحوار السياسي" حول ملف الصحراء المغربية    البيجيدي يدعو مسؤولي المجلس الجماعي بأكادير لاستدراك التأخر الحاصل    الهجرة غير المشروعة والاتجار بالبشر تقود ثلاثة أشخاص للإعتقال.    وزارة الصحة تقدم توضيحات بخصوص الحصول على جواز التلقيح    السفير الوهمي للنظام الجزائري "عمار بلاني" يواصل ترويج الأكاذيب حول الصحراء    منظمة "غلوري" تختار بدر هاري للتعليق على نزال ريكو ضد بن صديق    رئيس الجامعة الإسبانية لكرة القدم يستقبل رئيسة العصبة الوطنية لكرة القدم النسوية    صحيفة أفريقية: الرجاء الأقرب لدور المجموعات من دوري الأبطال ومهمة الوداد لن تكون سهلة    إداري شبيبة القبائل الجزائري: "استقبالنا للجيش الملكي كان في المستوى.. الملعب هو الفيْصَل والانتصار للأفضل"    تلميذ يضع حدا لحياة زميله أمام باب المؤسسة التعليمية وسط صدمة زملائه.    مصر.. "فتوى أزهرية" حول زرع أحد أعضاء الخنزير في جسم الإنسان للتداوي    الجولة الثالثة لدور المجموعات في الشامبيونز    "الكونفدرالية الديمقراطية للشغل" ترفض "إجبارية جواز التلقيح" وتعتبره قرار غير دستوري    بشرى وأخيرا.. لارام تستأنف رحلاتها نحو كندا    السلطات المغربية تُدرج 3 دول أوروبية ضمن القائمة "ب"    استئناف الرحلات الجوية المباشرة بين المغرب وكندا    أليك بالدوين "مفجوع" إثر تسببه بمقتل مصورة خلال تصوير فيلم    تقرير رسمي : الحسيمة تسجل انخفاضا في اسعار المواد الاستهلاكية    المولد.. عندما يكون مناسبة لاستلهام القيم والفضائل    محام على رأس اللجنة المؤقتة لاتحاد طنجة.. وانتخاب استقلاليين نوابا للرئيس    كوفيد 19.. هذا عدد الملقحين بالجرعة الثالثة    إشكالية الجدل الدستوري والقانوني لجواز التلقيح في سياق المقاربة العمومية الاحترازية للوقاية من كورونا    لجنة التعاون المشتركة بين المغرب وروسيا تنعقد قريبا بموسكو    انتخاب أحمد بكور رئيسا لغرفة الصناعة التقليدية بالجهة    "مهنيو نقل البضائع" يتجهون للإضراب بعد الارتفاع الصاروخي لأسعار المحروقات    خلاف المغرب.. فرنسا تقدم دعما بنحو 100 يورو لنحو 28 مليون مواطن "تعويضا عن ارتفاع أسعار المحروقات"    نقابة "البيجيدي" تطالب الداخلية بحماية موظفي الجماعات من "الصراعات السياسية"    توقيف قاصر بطنجة بسبب "التحرش الجنسي"    المغرب يسجل ارتفاعا في عدد إصابات كورونا و80% منها في جهتين    تسجيل 7 وفيات جراء كورونا و352 حالة شفاء    الحسين يوعابد: من السابق لأوانه الحديث عن تأخر في التساقطات المطرية    الوداد في محك صعب ضد قلوب الصنوبر الغاني    "التعددية السياسية والثقافية في الإعلام المغربي" موضوع ورشة بالرباط    دليلك لمشاهدة مباريات أسود العالم    هشام العسري يفوز بجوائز في منصة الجونة    كوفيد-19: تحيين لوائح الأسفار الدولية على ضوء الوضعية الوبائية في المغرب والعالم    درس بجامعة فاس..الموت يغيب المفكر حسن حنفي    موقع "ذا فيرج" الأمريكي : شركة فيسبوك تعتزم تغيير اسمها باسم جديد الأسبوع المقبل    افتتاح00 الجامعة السينمائية تكرم الصايل    معرض سوق السفر العالمي بلندن: المكتب الوطني المغربي للسياحة يعتمد اجراءات استثنائية    الجيشان المغربي والأمريكي ينفذان تدريبا عسكريا للإنزال السريع من برج قرب طنجة    توقيف أعضاء ب"الالتراس" خربوا سيارات بالدار البيضاء    فضائح المقررات الدراسية متواصلة.. نص مدرسي يستهدف فريضة الصلاة ويربط بينها وبين تخريب حديقة عمومية    بدبي.. ثلاث طالبات مغربيات يتوجن في مسابقة الذكاء الاصطناعي    جهة الشمال الثالثة وطنيا من حيث "نوايا إحداث مقاولات"    أزيد من 16 مليار درهم لدعم أسعار غاز البوتان والمواد الغذائية    مقتل مديرة تصوير بنيران سلاح خلّبي أطلقها الممثل أليك بالدوين    عشرات القتلى جراء حريق في مصنع متفجرات بروسيا    انطلاق مهرجان تاسكوين بتارودانت لاحياء الثرات غير المادي وتكريم رواد الرقصة الأمازيغية + البرنامج    "إرخاء القبضات" فيلم عن الحب الذي يتحول إلى الإمتلاك..من بين عروض مهرجان الجونة السينمائي    صحفي فرنسي يكشف تفاصيل جديدة عن مقتل القذافي    واتساب تضيف زرا جديدا ومميزا إلى مكالمات الفيديو    شاومي تطلق آخر إصدار من سلسلة Xiaomi T    في ندوة صحفية ..المكتبة الوطنية تستعرض خدمات منصتها الرقمية "كتاب"    في عيد المولد النبوي … روح التدين المغربي    تطاحن المعارف وصراعها رهين غياب المرجعية    فضيحة أخرى.. الإساءة إلى "عبادة الصلاة" في كتاب مدرسي بالتعليم الابتدائي!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عالم بالأزهر يفتي بعدم جواز التبرع للزمالك


AHDATH.INFO
أثارت فتوى الشيخ احمد كريمة، وهو من علماء الأزهر البارزين، بتحريم التبرع للأندية الرياضية مؤخرا، جدلا كبيرا في مصر، حيث طالب نادي الزمالك جماهيره بالتبرع للاعبيه للحصول على مستحقاتهم، والتي تقدر بالملايين.
وفي رد فعلهم على هذه الفتاوى، عبّر عدد من العلماء عن تأييدهم لهذه الفتوى، مستندين، ومستنكرين ما يجرى من التبرع لإكمال ملايين للاعبين، بينما هناك فقراء بحاجة إلى مبالغ بسيطة لسد حاجاتهم، جراء أوضاعهم المالية والاقتصادية الحرجة.
وكان أحمد كريمة، أستاذ الفقه والشريعة في جامعة الأزهر، أفتى في مداخلة تلفزيونية بعدم جواز التبرع بالأموال لنادي الزمالك ولاعبيه"، ما تسبب بموجة جدل حول شرعية الزكاة لنواد رياضية "ثرية".
وأوضح الدكتور الأزهري في مقابلته أنه "من الغريب تفضيل لاعبي كرة القدم على الأطفال في مستشفى أبو الريش".
كما استشهد بآية قرآنية تتحدث عن مصارف الزكاة الشرعية تقول: "إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم"، في إشارة إلى عدم احتياج لاعبي كرة القدم في نادي الزمالك إلى الأموال، بسبب عدم إدراجهم تحت أي من الفئات المذكورة في الآية القرآنية.
وفي سياق تعليقه، أيد الداعية والباحث الشرعي مصطفى إبراهيم هذه الفتوى، موضحاً أن مصارف الزكاة الثمانية لا تدخل ضمن بنودها النوادي الرياضية، ولا تمت لها بصلة، لكون الرياضة أمرا ترفيهيا، بينما تنفق الصدقات في الأمور الأساسية والمهمة للأمة.
وأضاف إبراهيم ل"عربي21"، أنه إذا غطت الزكاة والتبرعات والصدقات كل حاجات الفقراء والمحتاجين، وباقي المصارف، فهناك أمور أولى بالتبرع لها والإنفاق عليها، مثل سداد ديون المعسرين والغارمين، وتزويج الشباب العاجز عن الزواج.
وأكد أن مثل هذه الدعوات تثير غضب الفقراء والمحتاجين الذين لا يجدون قوت يومهم، ولا يقدر الكثير منهم على تغطية نفقاته ولا نفقات أسرته، في الوقت الذي يتقاضى فيه لاعبو الكرة مبالغ طائلة تصل إلى ملايين الجنيهات، مضيفا: "قد يكون المقصود بهذه الأخبار والفرقعات الإعلامية إلهاء الناس عن سوء الأوضاع وغلاء المعيشة، وسيطرة عليه القوم على خيرات البلد تحت إدارة نظام السيسي".
من جانبه، اتهم الناقد الرياضي أحمد سعد "الشركات الراعية للمسابقات الكروية بمصر والقنوات التي تحتكر حق البث، بالتسبب في هذه الأزمات، والمعروفة بتبعيتها لجهاز المخابرات، وذلك لعدم دفعها مستحقات الأندية في الرعاية والبث، ما عمق أزمة نادي الزمالك وأندية أخرى، خاصة الأندية الشعبية والجماهيرية غير التابعة لشركات أو جهات تنفق عليها مثل نوادي شركات البترول والمؤسسة العسكرية".
ولفت إلى أن أزمة الزمالك تحديدا تفاقمت بسبب إدارة رئيسه السابق مرتضى منصور، ودخوله في مشاكل مع أصحاب المحلات التابعة للنادي، ما جعلهم يتوقفون عن دفع مستحقات النادي، وتم اللجوء للقضاء، وكان ذلك أحد أسباب الأزمة.
وحول فتوي تحريم التبرع لنادي الزمالك، قال الناقد الرياضي ل"عربي21": "إنه يمكن تفهم ذلك، ولكن كان يجب على صاحب الفتوى أن يكون أكثر شجاعة وجرأة في رفض حملات التبرع غير الشرعية دون تمييز، مشيرا إلى حملات التبرع التي يطلقها السيسي من آن لآخر، ومن أبرزها صندوق تحيا مصر الذي يجبر المواطنين على التبرع دون معرفة أوجه إنفاق هذه التبرعات، وعدم وجود رقابة عليها"، مذكرا بحملة السيسي الشهيرة "تتبرع لمصر بجنيه"، والتي أحدثت ردود فعل كبيرة وقتها، وصارت مسار تندر وسخرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.