حزب البام على صفيح ساخن.. بنشماش يفشل في إنجاح أول اجتماع للجنة التحضيرية استعدادا للمؤتمر المقبل    انهيار هواتف "هواوي" في الأسواق المغربية.. ومسؤول بالشركة يوضح    بالفيديو.. إخلاء برج إيفل في العاصمة باريس وتطويقه أمنيا بعد رصد رجل مشبوه يتسلقه    تبرع كريستيانو ب 1,5 مليون أورو للصائمين في فلسطين مجرد "إشاعة"    بنكيران: في السياسة يمكن أن يكون حتى القتل.. والمغاربة أكثر الشعوب إيمانا بالله قال إن البيجيدي ليس حزبا دينيا    حين ألمح زياش إلى رغبته في حمل قميص أحد أندية إنجلترا.. هل يتحقق "حلمه" في الصيف؟    كارتيرون يحدد لائحة المغادرين خلال فترة الانتقالات الصيفية    دعوات لمقاطعة “كولينور” تضامنا مع العمال المضربين    نقابة الصحافيين تشرح فوضى الاعلام بتطوان وتواطؤ المسؤولين    سرقة لوحات إلكترونية من ثانوية تستنفر درك بولمان    في بلاغ رسمي ..بنشماش يجرّد الحموتي من صفة رئيس المكتب الفيدرالي    زيدان يفاجئ نجم ريال مدريد بتصريح صادم    زيدان يفاجئ نجم ريال مدريد بتصريح صادم    بعد إعلان السعودية لقمتي مكة.. قطر تنفي دعوتها لحضورهما وتؤكد: “لا زلنا معزولين من جيراننا”    حسب البنك الدولي..المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات المعادن    أساتذة التعاقد يشْكون "مناورات أمزازي" ويحذرون من "اللعب بالنار"    طنجة.. زبون يقتل سائق طاكسي بحجرة كبيرة    نهاية مسلسل “صراع العروش” تتثير موجة انتقادات.. متتبعوه يرونها غير موفقة    فاجعة..مصرع ثلاثة عمال اختناقا في قناة للصرف الصحي    بعد فشل لقاء “كلوب نيوتي”.. بنشماس بدا حملة طرد القيادات وتيار وهبي والمنصوري غايقيلوه ف برلمان استثنائي    منارات و أعلام “محمد الخباز.. شاعر بيت الأمة”    أليجري يقترب من تدريب فريق مفاجئ    الزمالك يدعو رؤساء الأندية المصرية لحضور النهائي    الحموشي يضع اللمسات الأخيرة على ترقيات الأمنيين    الغنوشي يرفض الاعتراض على عودة بن علي    "حماس" تنفى التوصل إلى هدنة مع إسرائيل بغزة    حجز وإتلاف أزيد من 10 أطنان من المنتجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك بجهة طنجة-تطوان-الحسيمةقامت مصالح المراقبة التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، خ    المجلس الأعلى للحسابات يدعو إلى نشر رقمي للبيانات العمومية    مرجعيات الفلسفة الغربية -16- مدرسة "الكانطية" ونقد العقل    نقابة الفنانين تكون لجنة لاتباع وضعية فاطمة الركراكي وهذه مهامها    في القصر الملكي بالبيضاء.. بنكيران يحلل حديث الرسول أمام الملك    تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    هيئة المحامون بتطوان تدخل على قضية مباراة مراكش وبرشيد    الجيش الجزائري: مطالب رحيل كل رموز النظام « خبيثة وغير مقبولة »    مطار الشريف الإدريسي بالحسيمة يحقق نموا في حركة النقل الجوي    توقعات صادمة عن تصويت المسلمين في مدينة سبتة    بحضور مشاهير المملكة.. »البزار اكسبو » يستقطب أزيد من 5000 زائر    الحوثيون يستهدفون من جديد عمق السعودية ويطلقون صاروخين باليستيين على الطائف وجدة    ليلة رمضانية لا تنتهي في ضيافة دار الشعر بتطوان    السعودية تعترض صاروخا باليسيتيا كان متجها إلى منطقة مكة المكرمة -فيديو    الرباط.. أسبوع أفلام حقوق الإنسان في العالم العربي من 21 إلى 24 ماي    كليات رمضانية.. كلية التحرر والتحرير (4): من محطات التحرر في رمضان سلسلة مقالات رأي    حنان الفاضلي:الساحة الكوميدية في المغرب أشبه بالوجبات السريعة    10 نصائح لقهر الجوع والعطش خلال ساعات الصيام الطويلة    لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟    “أبعصيص” يضع نقطة على السطر ويستقيل من حزب “منيب” بتطوان    ارتفاع عدد قتلى حادثة "أشقار" إلى ثلاثة    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 12 : العلاقة بين الشيخ والمريد    «حي على الفلاح»… إبحار في التصوف على «الأولى»    قاصرتين تحاولا الإنتحار بشكل مختلف بأصيلة    البنك الدولي: المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات الذهب والفوسفاط    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء : 12 .. النظام الغذائي غير الصحي يتسبب في السمنة والأمراض المزمنة    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    محكمة تلغي قرارات بتفويت محلات تجارية بمنطقة عين لحصن بتطوان    برلمانيون يتهمون الحكومة بحماية المفسدين    « الإتحاد العام » يمنح إشارة المسؤولية المجتمعية لهذه المقاولات    «يولر هرميس»: المغرب تلميذ غير نجيب في آجال الأداء    دراسة … تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خبراء الصحة يحذرون من الإفراط في استخدام المضادات الحيوية
نشر في أخبارنا يوم 17 - 07 - 2018

بات الإفراط في استخدام المضادات الحيوية وسوء استخدامها من أكثر المشكلات الصحية إلحاحاً بالعالم، وفقاً للدكتورة أشا توماس، المدير الطبي لخدمة "دكتور أون كول"، المنشأة التي تُقدم خدمات طبية على مدار الساعة، وخدمات رعاية صحية في المنازل والفنادق في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.
وأوضحت الدكتورة توماس: "ما يزال البعض يعتقد بأن استخدام المضادات الحيوية يؤدي إلى حل سريع لكافة الأمراض، بما في ذلك أمراض البرد والإنفلونزا. بيد أن الإفراط في استخدام المضادات الحيوية يؤدي بنهاية المطاف إلى إلغاء فعالية المضاد الحيوي ضد بعض أنواع البكتيريا والفيروسات، كما يمكن أن تؤدي إلى آثار جانبية مثل الإسهال، وآلام المعدة، والصداع، ومرض القلاع أو فطريات الفم".
وتُعتبر المضادات الحيوية أدوية بالغة الأهمية لمنع إنتشار العدوى والحد من مضاعفات المرض. وبلغ حجم سوق المضادات الحيوية في العالم نحو 41 مليار دولار أمريكي في العام 2015، ومن المتوقع أن يصل إلى نحو 44.7 مليار دولار بحلول العام 2020، وفقاً لدراسة أجرتها مجلة "بروسيدنجز" الصادرة عن الأكاديمية الوطنية للعلوم في الولايات المتحدة.
ورغم أن معظم المضادات الحيوية تُستخدم لعلاج العدوى البكتيرية، إلا أنها لا تُستخدم دائماً لمعالجة العدوى الفيروسية. على سبيل المثال، يمثل المضاد الحيوي الدواء المفضل لعلاج التهاب الحلق العقدي، لكنه ليس الخيار المناسب لعلاج التهاب الحلق الناجم عن فيروس. كما أن استخدام المضادات الحيوية لعلاج العدوى الفيروسية لن يشفي المرض، بل سيؤدي إلى آثار جانبية ضارة، ويزيد من مقاومة المضادات الحيوية. وتزداد خطورة عواقب مقاومة المضادات الحيوية، وتؤدي إلى طول فترة الاستشفاء من الإلتهابات، وتكرار مراجعة المستشفى، وطول فترة الإقامة فيه، واللجوء إلى خيارات علاجية أكثر تكلفة. ولوحظ بأن نحو ثلث إلى نصف استخدام المضادات الحيوية لدى البشر إما غير ضروري أو غير مناسب.
وينبغي على المرضى استخدام المضادات الحيوية بشكل مناسب وصحيح، وعند الحاجة، لأجل الحد من مقاومتها وتجنب الارتكاس. وللحد من نمو مقاومة المضادات الحيوية، يجب ممارسة العادات الصحية التي تؤدي إلى تجنب الالتهابات البكتيرية التي تتطلب وصفة مضادات حيوية. وبالإضافة إلى ذلك، يوصي الخبراء بتلقي اللقاحات في الوقت المناسب، نظراً لدورها في الحماية من العدوى البكتيرية مثل الخناق والسعال الديكي. كما يجب إتباع عادات غذائية جيّدة للحد من خطر الإصابة بالتهابات بكتيرية تنتقل عن طريق الأغذية.
واختتمت الدكتورة توماس: "يطلب معظم المرضى الذين يراجعونا وصفة مضادات حيوية لعلاج حالاتهم بدون فهم التأثيرات الجانبية التي قد تحدثها. كما بات من الشائع استخدام هذه المضادات الحيوية لعلاج مريض آخر، رغم أن ذلك قد يؤدي إلى عواقب طبية خطيرة. ومن المهم استخدام المضادات الحيوية الموصوفة من قبل الطبيب بالجرعة المناسبة والوقت المناسب".
ويُقدر الخبراء بأن مقاومة المضادات الحيوية قد تودي بحياة نحو 10 ملايين شخص في العالم بحلول العام 2050، ما لم يتم التدخل. وتبقى المضادات الحيوية رغم ذلك إحدى أهم فئات الأدوية حتى تاريخه، وفي الكثير من الحالات تُعتبر دواءً ضرورياً لإنقاذ حياة المرضى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.