لفتيت يتباحث بالرباط مع فيديريكا موغيريني    بطلب من لشكر ..المزواري يتنازل عن الدعوى ضد منتخبي وسلطات المحمدية    الإضراب يشل الحركة التجارية .. والحكومة تعالج سوء الفهم بالحوار    لارام تلغي الرحلات الأربع الرابطة بين الدار البيضاء وتونس المبرمجة اليوم ..لهذا السبب    التعادل يحسم قمة الرجاء “الماط” المؤجلة    تقارير | الريال يسعى للاستغناء عن سولاري!    التعادل يحسم مباراة الرجاء والماط    هزة أرضية ثانية تضرب إقليم الدريوش وهذه درجتها    توقعات “الأرصاد الجوية” لطقس يوم غد الجمعة 18 يناير    فاجعة.. مصرع شابين في حادثة سير مميتة بضواحي شفشاون    تخفيض العقوبة الحبسية لناشط بالحسيمة تمنى “ذبح” العثماني عبر تدوينة على "فيسبوك"    تشيزني يتحدث عن الفرق بين يوفنتوس الحالي والموسم الماضي    شباب المحمدية يتعاقد مع البرازيلي ريفالدو    سطات.. الأمن يفكك عصابة تزوير بالدبلومات    مخطط نقل خاص لرحلات القطارات بمناسبة العطلة المدرسية    أمن إنزكان يوقف شخصا في حوزته كمية مهمة من المخدرات – صورة    بالصور…شخصيات رياضية عالمية ووطنية في مباراة استعراضية بمراكش    امزازي: ارتفاع عدد منح قطاع التكوين المهني    أسعار النفط تقفز إلى 60.83 دولار للبرميل    التشكيلة الرسمية للرجاء ضد الماط    في مؤتمر مراكش.. رئيس الفيفا يُجدّد دعمه للمغرب وإسبانيا لتنظيم كأس العالم    في الندوة الصحفية التي عقدتها المندوبية السامية للتخطيط: أهم مؤشرات الوضعية الماكرو اقتصادية بالمغرب    إضراب عام ومظاهرات شعبية يقودها الاتحاد العام للشغل    عبد النباوي يلاقي رئيس مجلس القضاء الفلسطيني    بنشماش يدعو لتخويل البرلمانات أدوارا ريادية في العدالة الانتقالية قال إنها "امتداد طبيعي لساحة التداول الشعبي"    الاتفاق الفلاحي.. المغرب لا يقبل المساومة والتراجع عندما يتعلق الأمر بسيادته الوطنية    البكوري يجري مباحثات بالبرلمان الأوربي ضمن وفد برلماني هام    مجموعة رونو بالمغرب تحقق نتائج “تاريخية” خلال 2018    مرض الوذمة الوعائية.. من أزمات انتفاخ موضعي إلى اختناق قاتل محتمل    التقدم والاشتراكية يدعو إلى مواصلة وتسريع وتيرة الحوار الاجتماعي وتفعيل آليات الحوار القطاعي خاصة بالنسبة للقطاعات الاجتماعية ذات الأولوية    انفجار ضخم يهز جامعة ليون الفرنسية    أسكت وإلا قتلتك !    الرئيس الغابوني يعود يعود للمغرب بعد يوم واحد قضاه في بلاده    أميركا تتهم هواوي بالسرقة وتحضّر ضربة للعملاقة الصينية    أحدث ابتكارات التكنولوجيا.. "kitchen Manipulator" مساعدك بالمطبخ    عمر العسري يبحث عن «أطياف في مرايا القصة»    طاطا: تعيين الأستاذ ابراهيم بونجرة وكيلا للملك بالمحكمة الإبتدائية    هذه أبرز نصائح العلماء في الأكل وفقا لنوع الدم    الفذ يدعم مبادرة للتكفل باليتامى.. ويحتفي ببداياته قبل 40 عاما (فيديو) أعلن دعمه لجمعية "شمس الأيتام"    هيفاء وهبي بشعر وردي في أحدث جلسة تصوير!    انطلاق فعاليات مؤتمر ومعرض أبوظبي الأول للمخطوطات بمشاركة مغربية    سعد لمجرد: إيهاب أمير شرف للمغرب    صينيون ينجحون في إنبات بذور القطن والبطاطا على سطح القمر    اسم وخبر : انتخاب القاضي مصطفى البعاج في آلية دولية بمجلس الأمن    ضبط موظف شرطة يتسلم رشوة .. المديرية توقف ضابط شرطة ممتاز بتمارة    سيناتور جمهوري: قرار ترامب بالانسحاب من سوريا أثار حماس "داعش"    قناة إسرائيلية تنشر تسريبات جديدة عن صفقة القرن    جمعية الأقلام الإنسانية تنظم أمسية ثقافية وفنية بالمركز الثقافي بالعرائش    رباح: إنشاء مصفاة جديدة أقل كلفة من إنقاذ سامير    نبيل اشرف يعود بعمل فني جديد وفق مقاييس عالمية    الدكالي: 12% نسبة وفيات المغاربة المصابين بداء السل.. لا يجب التهويل والداء متحكم فيه    الدكالي: المغرب لا يمتلك آلية لتشخيص أسباب الموت بالسل.. والداء مُتَحكم فيه (فيديو) في يوم دراسي بمجلس النواب    بولوز يكتب: لماذا يُظلم الخطباء والوعاظ في بلاد أمير المومنين؟    دراسة جديدة : جسد المرأة كيتعامل مع الحب بحال الا فيروس    نبوءات مخيفة .. نهاية العالم تتزامن مع كسوف القمر الدموي في 21 يناير 2019    مستشرق إسرائيلي ميكاييل ليكر كيحاضر فالرباط حول “اقتصاد يثرب عشية هجرة النبي”    من طيطان إلى ماء العينين    إرهاصات العلمانية في فكر علي عبد الرازق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خبراء الصحة يحذرون من الإفراط في استخدام المضادات الحيوية
نشر في أخبارنا يوم 17 - 07 - 2018

بات الإفراط في استخدام المضادات الحيوية وسوء استخدامها من أكثر المشكلات الصحية إلحاحاً بالعالم، وفقاً للدكتورة أشا توماس، المدير الطبي لخدمة "دكتور أون كول"، المنشأة التي تُقدم خدمات طبية على مدار الساعة، وخدمات رعاية صحية في المنازل والفنادق في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.
وأوضحت الدكتورة توماس: "ما يزال البعض يعتقد بأن استخدام المضادات الحيوية يؤدي إلى حل سريع لكافة الأمراض، بما في ذلك أمراض البرد والإنفلونزا. بيد أن الإفراط في استخدام المضادات الحيوية يؤدي بنهاية المطاف إلى إلغاء فعالية المضاد الحيوي ضد بعض أنواع البكتيريا والفيروسات، كما يمكن أن تؤدي إلى آثار جانبية مثل الإسهال، وآلام المعدة، والصداع، ومرض القلاع أو فطريات الفم".
وتُعتبر المضادات الحيوية أدوية بالغة الأهمية لمنع إنتشار العدوى والحد من مضاعفات المرض. وبلغ حجم سوق المضادات الحيوية في العالم نحو 41 مليار دولار أمريكي في العام 2015، ومن المتوقع أن يصل إلى نحو 44.7 مليار دولار بحلول العام 2020، وفقاً لدراسة أجرتها مجلة "بروسيدنجز" الصادرة عن الأكاديمية الوطنية للعلوم في الولايات المتحدة.
ورغم أن معظم المضادات الحيوية تُستخدم لعلاج العدوى البكتيرية، إلا أنها لا تُستخدم دائماً لمعالجة العدوى الفيروسية. على سبيل المثال، يمثل المضاد الحيوي الدواء المفضل لعلاج التهاب الحلق العقدي، لكنه ليس الخيار المناسب لعلاج التهاب الحلق الناجم عن فيروس. كما أن استخدام المضادات الحيوية لعلاج العدوى الفيروسية لن يشفي المرض، بل سيؤدي إلى آثار جانبية ضارة، ويزيد من مقاومة المضادات الحيوية. وتزداد خطورة عواقب مقاومة المضادات الحيوية، وتؤدي إلى طول فترة الاستشفاء من الإلتهابات، وتكرار مراجعة المستشفى، وطول فترة الإقامة فيه، واللجوء إلى خيارات علاجية أكثر تكلفة. ولوحظ بأن نحو ثلث إلى نصف استخدام المضادات الحيوية لدى البشر إما غير ضروري أو غير مناسب.
وينبغي على المرضى استخدام المضادات الحيوية بشكل مناسب وصحيح، وعند الحاجة، لأجل الحد من مقاومتها وتجنب الارتكاس. وللحد من نمو مقاومة المضادات الحيوية، يجب ممارسة العادات الصحية التي تؤدي إلى تجنب الالتهابات البكتيرية التي تتطلب وصفة مضادات حيوية. وبالإضافة إلى ذلك، يوصي الخبراء بتلقي اللقاحات في الوقت المناسب، نظراً لدورها في الحماية من العدوى البكتيرية مثل الخناق والسعال الديكي. كما يجب إتباع عادات غذائية جيّدة للحد من خطر الإصابة بالتهابات بكتيرية تنتقل عن طريق الأغذية.
واختتمت الدكتورة توماس: "يطلب معظم المرضى الذين يراجعونا وصفة مضادات حيوية لعلاج حالاتهم بدون فهم التأثيرات الجانبية التي قد تحدثها. كما بات من الشائع استخدام هذه المضادات الحيوية لعلاج مريض آخر، رغم أن ذلك قد يؤدي إلى عواقب طبية خطيرة. ومن المهم استخدام المضادات الحيوية الموصوفة من قبل الطبيب بالجرعة المناسبة والوقت المناسب".
ويُقدر الخبراء بأن مقاومة المضادات الحيوية قد تودي بحياة نحو 10 ملايين شخص في العالم بحلول العام 2050، ما لم يتم التدخل. وتبقى المضادات الحيوية رغم ذلك إحدى أهم فئات الأدوية حتى تاريخه، وفي الكثير من الحالات تُعتبر دواءً ضرورياً لإنقاذ حياة المرضى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.