لقجع: المغرب ملتزم تحت قيادة الملك بدعم الفلسطينيين    حصة تدريبية مبكرة للمنتخب من أجل متابعة خصوم “الأسود”    50 سنة لمتهمين بالاتجار الدولي في المخدرات    جمعية “ثافرا”: معتقلان من "حراك الريف" يخيطان فمهمها احتجاجا على تعرضهما للإهمال الطبي    وفاة 129 طفلا بالتهاب الدماغ الحاد في بلدة هندية    مدارس المقري تجند أطرا من التعليم العالي لمواكبة تحضيرات الامتحانات    تستهدف الفئات العمرية اليافعة والساكنة المجاورة .. حملات تحسيسية لتفادي فواجع «العوم» في مياه السدود والأودية    مكافحة التصحر.. انشغال ومسؤولية عالميان    تقرير: التقاعس السياسي بشأن الطاقات المتجددة يحد من تحقيق أهداف التنمية المستدامة    شبكة الدفاع عن الصحة تطالب الحكومة بإصلاح المنظومة الدوائية    خلال ثلاثة أشهور.. طنجة تسجل 422 ألف ليلة مبيت سياحية    العمران تزور 4 عواصم عالمية لعرض منتوجها السكني    لعنصر : بغض النظر الى الانتماء السياسي .. وجب للمهندس أن يكون في خدمة الوطن والمواطنين    قتيل و21 جريحا بهجوم جديد للحوثي على مطار أبها السعودي    ترامب: السعودية مشتر كبير لمنتجات أميركا ولا مزيد من التحقيقات في قضية خاشقجي    الجزائريون يتظاهرون في يوم الجمعة ( 18) رغم تحذيرات قيادة الجيش    مرشح المعارضة لرئاسة اسطنبول يغير المشهد السياسي في تركيا وعدم الاستقرار السياسي ينوء بثقله على اقتصادها    أخنوش أمام مغاربة ألمانيا: “أولادكم يجب أن يظلوا مرتبطين ببلدهم”    “نيمار” يخبر إدارة “البي أس جي” بقراره النهائي    هذا جديد الحالة الصحية للاعبي أسود الأطلس المصابين قبل موقعة جنوب إفريقيا    رونار يستبعد مغادرته لأسود الأطلس    الأحزاب والاحتجاجات... الوساطة والسمسرة    ساجد يتباحث تعزيز التعاون السياحي مع الوزير الأولى ب"باربادوس"    » أوفى الأصدقاء ».. كلب ينتظر صاحبة المتوفى بإصرار! -صورة    أدوية مهربة من الصين تهدد حياة المغاربة    هجوم مصري بعد مشاركة مريام فارس بمهرجان موازين إيقاعات العالم - العلم    «لبابة المراكشية» تكرم محمود الإدريسي، أحمد وهبي وعزيزة ملاك بسطات : محمود الإدريسي:رفضت دعوة بليغ حمدي للهجرة الفنية إلى مصر بحضور سميرة سعيد    أول معرض خاص بالفنانين الأفارقة    إعادة انتخاب نور الدين الصايل رئيسا للجنة الفيلم بورزازات    مؤسسة سلا للثقافة والفنون للصحافة تحتفي بالمواد الصحفية حول المدينة    هل استنفدت الديمقراطية مقوماتها الشرعية؟ : الاقتصاد، الزعامات القوية، الرقابة.. مفاتيح الحل    تجديد الثقة في عبد اللة البقالي رئيسا للنقابة الوطنية للصحافة المغربية..    مشاركون في ندوة بفاس يدعون إلى تعزيز أكثر لثقافة التطوع في المجتمع    65% نسبة الناجحين في الباكلوريا .. وهذا صاحب أعلى معدل بالمغرب    طقس الاثنين .. جو حار بعدد من مناطق المملكة    توقيف 5 أفارقة بأصيلة متورطين في “الحريك” والاحتجاز والاحتيال بحسب بلاغ للأمن    طعنة سكين تضع حداً لحياة شاب    إيران: قادرون على إسقاط أي طائرة تجسس أمريكية    رقم مميز يبشر كولومبيا بحصد لقب “كوبا أمريكا”    مدرب تونس : استبعاد علي معلول لأسباب فنية    العروبي يعوض رسميا المحمدي بنهضة بركان بعد تجربة قصيرة قضاها مع المغرب التطواني.    الغزواني يفوز في السباق نحو القصر الرئاسي في موريتانيا    موازين.. أمسية المشاهير تحت شعار الإنتقائية و التجمع الشعبي    لاغتيست: يكشف عن جديده وهذا ما قاله عن إيمنتانوت    هيئة صحية: “لوبي صناعة الأدوية نجح في الضغط على الحكومة لرفع أسعار الأدوية”    الصين تسجل إصابة جديدة بحمى الخنازير الإفريقية شمال غربي البلاد    مدرب ناميبيا: واجهنا منتخبا قويا ومنظما    دراسة: ثلثا الأطفال ما بين 8 و 12 عاما يملكون هاتفا ذكي    مغني الراب كيري جيمس يتسيد منصة أبي رقراق في موازين    زلزال بقوة 7.2 درجة يضرب جزرا في إندونيسيا    خلية المرأة و الأسرة بالمجلس العلمي بطنجة تختتم "الدرر اللوامع"    رسالة إلى الأستاذ والصديق الافتراضي رشيد أيلال    بالشفاء العاجل    دراسة: القهوة مشروب مدمر لحياة البشر وتسبب الموت المبكر    سيكولوجية ″الإسلامي″!    نجل مرسي يكشف لحظات وداع أبيه ومراسم تشييعه    حساسية ابنتها تجاه القمح.. جعلتها تبدع في صناعة الحلوى    تسجيل حالة المينانجيت باسفي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أشهر 10 ركلات ترجيح ضائعة في التاريخ
نشر في أخبارنا يوم 26 - 12 - 2013

يعتقد البعض أن ركلات الترجيح أو ركلات الجزاء هي أهداف محققة بنسبة 100 %، وأن أي لاعب ناشئ قادر على إحراز هدف منها، ولكن عندما نرى نجوم كبار يهدرونها في المناسبات الكبيرة، ندرك مدى الضغوط النفسية التي تقع على عاتق من يسدد ركلة الجزاء والتي قد تؤثر عليه بالسلب أحياناً.
في هذا السياق نستعرض معكم أبرز 10 ركلات سواء جزاء أو ترجيحية متعلقة في أذهان الجماهير وقد لا يغفروا لنجومهم إضاعتها.
10 – غاريث ساوثغيت (إنجلتراألمانيا) نصف نهائي يورو 1996
يعاني المنتخب الإنجليزي من عقدة أبدية في ركلات الترجيح، فهو ودع مونديال 1990، 1998، 2006 ويورو 1996، 2004 بركلات الترجيح، ولكن ركلة ساوثغيت الضائعة ربما كانت الأكثر إيلاماً للإنجليز، حيث كان منتخب الأسود الثلاثة مستضيف كأس الأمم الأوروبية عام 1996 يقابل غريمه الأزلي منتخب ألمانيا في نصف نهائي البطولة على ملعب ويمبلي القديم والذي شهد تأهل منتخب الماكينات الألمانية للنهائي بركلات الترجيح، ساوثغيت كشف بعد ذلك إنه أهدر ركلة الترجيح بسبب قلقه وتفكيرة بأن لعنة ركلات الترجيح ستلاحق منتخب بلاده مجدداً.
9 – ديديه دروغبا (كوت ديفوار – زامبيا) نهائي كأس الأمم الأفريقية 2012
الفيل العاجي كان قد أهدر ركلة ترجيح أمام منتخب مصر في كأس الأمم الأفريقية 2006، ليعيد مشهد مشابه مع منتخب بلاده بعد 6 أعوام من ركلة جزاء كانت كفيلة بأن تمنح منتخب بلاده اللقب الأفريقي أمام منتخب زامبيا، ولكن كابوس عام 2006 لاحق دروغبا مجدداً، وخسر الأفيال في النهائي مجدداً.
8 – ديفيد تريزيغية (فرنساإيطاليا) نهائي كأس العالم 2006
رغم أن تريزيغية ذبح الطليان في نهائي يورو 2000 بالهدف الذهبي، إلا إنه أهدر ركلة ترجيح أمام زميله في يوفنتوس جوانليدجي بوفون حارس الأزوري، ليخسر الديوك لقب المونديال لصالح منتخب إيطاليا.
7 – أريين روبين (بايرن ميونيخ – تشيلسي) نهائي دوري أبطال أوروبا 2012
البافاري يستضيف نهائي دوري أبطال أوروبا في عقر داره ملعب أليانز أرينا، واتجهت المباراة للوقت الإضافي الذي تم احتساب فيه ركلة جزاء لبايرن ميونيخ تقدم النجم الهولندي أريين روبين لتسديدها في يد حارس البلوز بيتر تشيك، ليفقد الفريق الألماني فرصة الفوز بالبطولة الأغلى أوروبياً في قلعته، حيث أن المباراة انتهت بالتعادل وحسمها تشيلسي بركلات الترجيح.
6 – أسامواه جيان (غانا – أوروغواي) ربع نهائي كأس العالم 2010
كان منتخب النجوم السوداء على موعد لدخول التاريخ من أوسع أبوابه كأول فريق أفريقي ينجح في الوصول لنصف نهائي كأس العالم، عندما تصدى لويس سواريز مهاجم منتخب أورغواي لكرة من على خط المرمى بيده في الوقت الإضافي للمباراة، ليتقدم أسامواه جيان متخصص ركلات الجزاء لتسديد الركلة الأهم في مسيرته وفي تاريخ منتخب بلاده، ولكنه يهدرها ليحبط معه أحلام قارة بأكملها، وودع بعد ذلك المنتخب الغاني البطولة بركلات الترجيح.
5 - ليونيل ميسي (برشلونة – تشيلسي) نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2012
اللاعب الأفضل في العالم في أخر 4 أعوام، لديه عقدة أبدية إسمها "بيتر تشيك" حارس مرمى البلوز، حتى في ركلات الجزاء لم يستطيع أن يسجل في مرماه، وأضاع ركلة جزاء في العارضة كانت نقطة تحول لتشيلسي الذي تاهل للنهائي وودع البلوغرانا البطولة.
4 - سيرخيو راموس (ريال مدريد – بايرن ميونيخ) نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2012
بعد أن تعادل الفريقان في مجموع نتيجة مباريات الذهاب والإياب، لجأ الفريقان للركلات الترجيح، حتى يتم إختيار الطرف المتاهل للنهائي، دائماً يمتاز المدافعين بهدوء أعصاب عندما يسددون ركلات الترجيح، ولكن راموس تقمص دور لاعب لرياضة رغبي وأطاح بالكرة في السماء، وكانت ركلة الترجيح هذه مسار سخرية ضد راموس وريال مدريد على صفحات مواقع التواصل الإجتماعي لفترة طويلة.
3 - ديفيد بيكهام (إنجلتراالبرتغال) ربع نهائي يورو 2004
الفتى المدلل في كرة القدم الإنجليزية، والذي أهل منتخب الأسود الثلاثة من قبل بركلة حرة لكأس العالم 2002 بركلة حرة في الوقت الضائع أمام منتخب اليونان، ولكن قائد المنتخب الإنجليزي وقتها كان أول المتقدمين لتسديد ركلات الترجيح أمام مستضيف البطولة، ليهدرها في السماء بطريقة غريبة، ليودع الإنجليز البطولة في استمرار للعقدة الأبدية، الطريف أن أحد الجماهير البرتغالية في المدرجات التقط الكرة التي سددها بيكهام في المدرجات وقام بعرضها للبيع بمبلغ باهظ على الإنترنت، وجنى منها الألاف، ليوجه المشجع المغمور شكر خاص لبيكهام، لأن ركلة الجزاء التي أهدرها حققت أحلام حياته بأن يصبح شخص غني.
2 - جون تيري (تشيلسي – مانشستر يونايتد) نهائي دوري أبطال أوروبا 2008
قائد البلوز يتقدم لتسديد الركلة الترجيحية التي ستحسم أول لقب أوروبي في تاريخ فريقه، أمطار موسكو تنهال على أرضية الملعب في انتظار التتويج التاريخي للبلوز، ولكن هذه الأمطار تحولت لدموع للفريق اللندني، بعد أن أهدر تيري ركلة الترجيح وانزلق على الأرض، لتكون هذه اللحظة مسار تحول للشياطين الحمر الذين توجوا باللقب الأوروبي وقتها.
1 - روبيرتو باجيو (إيطالياالبرازيل) نهائي كأس العالم 1994
أبرز نجوم الأزوري وقتها ومتخصص ركلات الترجيح،تسنح له فرصة منح منتخب بلاده التتويج بالمونديال الرابع في تاريخها، ولكن باجيو يهدر الكرة بعيداً عن مرمى تافاريل، ليتوج السامبا بكأس العالم على الأراضي الأمريكية مدينة بالفضل لباجيو.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.