وهبي : « البام » سيصبح حزبا مستقلا بعيدا عن دهاليز السلطة    مجلس النواب يصادق على ترسيم الحدود البحرية للمملكة‬    فيديو/ وزير الطاقة السعودي يصف صحفياً ب”الغبي” بعد سؤال عن اختراق هاتف بيزوس !    صحيفة "ماركا" الإسبانية | بايرن ميونيخ يريد حكيمي رغم تعاقده مع أودريوزولا    الاتفاق يريد البطاقة الدولية للمغربي أزارو    بعثة الرجاء تصل تونس وسط استقبال رسمي وحصتين تدريبيتين قبل مواجهة الترجي -صور    أقراص الهلوسة والحشيش تطيح بشخص في الفنيدق    العثور على خمسيني متجمدا وسط الجبال.    أمن كازا يوضح حقيقة الاعتداء على سيدة من طرف رجل أمن    فيروس غامض يجتاح الصين ويدفعها لإغلاق مدينة كاملة    فتح قنصليات إفريقية في الصحراء.. خطوات رمزية لتكسير جمود التفاوض    العرائش تسجل أعلى مقاييس التساقطات المطرية خلال 24 ساعة    حمزة مون بيبي”.. الأنظار تتجه اليوم الخميس إلى “سكينة كلامور” من جديد    سعد لمجرد مطلوب في موازين    من أجل مقارعة الرجاء.. الترجي التونسي يؤهل محترفيه الجدد ويطرح تذاكر المباراة    مجلس المنافسة يوقع اتفاق شراكة مع المؤسسة المالية الدولية من أجل تقوية قدراته المؤسساتية    "الفيفا" يختار الحكم المغربي رضوان جيد للتواجد بمونديال قطر 2022    توقعات أحوال الطقس ليوم الجمعة    انعقاد أول لجنة مغربية بريطانية للتعليم العالي بلندن    الدراجات النارية كبيرة الحجم.. عالم يجذب المزيد من النساء المغربيات العاشقات للمغامرة والشجاعة    بنسليمان: توقيف بستاني بحوزته 30قطعة من مخدر الشيرا.    دراسة: المغرب ينفق 3.1% من الناتج المحلي على التسلح.. والرشوة تستفحل في دراسة لمنظمة ترانسبرانسي    ميركل تعرب عن أسفها لدعوة تونس متأخرا إلى مؤتمر برلين حول ليبيا    المغرب يتراجع ب7 مراكز في محاربة الرشوة.. و”ترانسبرانسي”: البلاد تعيش وضعية فساد عام وبنيوي    “ذي إيكونوميست” تصنف المغرب في قائمة الدول الهجينة ديموقراطيا    الشيخ العلامة بوخبزة في حالة صحية حرجة    المحكمة ترفض من جديد السراح المؤقت لأستاذ تارودانت و تؤجل جلسة المحاكمة !    نداء للمحسنين .. طلب مساعدة مادية أو عينية لبناء مسجد في حي ايت حانوت بأزغنغان    الشفاء العاجل لأخينا الناشط الجمعوي والإعلامي رشيد الراضي بعد إصابته بوعكة صحية    أهمية الرياضة بعد الوضع    "كتفك" قد يكشف احتمال إصابتك بمرض مزمن!    الزيارة الملكية وراء الاسراع بإقالة فاخر من تدريب الحسنية    رقمنة الحصول على شهادة الصادرات الفلاحية بميناء طنجة المتوسط    “فكها يامن وحلتيها” بالرباط    “أشقر” بكاري يتوج بجائزة الشباب    القرض الفلاحي يتوج بلقب أفضل “مؤسسة لتمويل التنمية” بإفريقيا بالإضافة إلى فرعه "تمويل الفلاح"    خطورة زيادة وزن الأطفال    بعد تهديد حزب إسلامي.. باكستان تمنع عرض فيلم يصور رقص رجل دين    انعقاد أول لجنة مغربية بريطانية للتعليم العالي بلندن    فيديو/ تبون : أتألم حينما أتذكر الملك محمد الخامس !    3 تصورات للاقتصاد الوطني .. الجواهري: هاجس الحفاظ على التوازنات النقدية واستقرار الأسعار – بنشعبون: هاجس ضبط عجز الميزانية – الحليمي: الأولوية للنمو والتشغيل    BMCE يختتم بطنجة سلسلة الندوات حول قانون المالية 2020    معرض «خيرات بلادي» من الصحراء الأطلسية لجبل موسى بتطوان»    الفنانة العصامية باتول نعطيت تعرض رسومات «أناملها الأمازيغية» على السجاد والزربية والنسيج التقليدي    الجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب تطالب بالتراجع عن قرار دورية التأشيرة الثقافية.    الملك محمد السادس يستقبل عددا من السفراء الأجانب    غياب النواب يؤرق المالكي.. ومكتبه يبحث عن وصفة للتصدي للظاهرة ظاهرة الغياب تتفاقم    فلاشات اقتصادية    حكومة السراج تقاطع اجتماع الجزائر    هام لمستعملي الوتساب.. ميزة جديدة للحفاظ على الأعين    قرعة تصفيات مونديال قطر..هذا رأي الشارع الرياضي في مجموعة الأسود    بالفيديو.. ماكرون يوبخ رجال أمن إسرائيليين أثناء زيارة كنيسة في القدس    في محاولة للحد من انتشار فيروس "كورونا" .. الصين تمنع سكان "ووهان" من السفر    مصرع ثلاثة أشخاص في تحطم تكافح حرائق الغابات بأستراليا    جلالة الملك محمد السادس الكاردينال كريستوبال لوبيز روميرو    بنكيران.. هل يا ترى يعود؟!    عبد اللطيف الكرطي في تأبين المرحوم كريم تميمي    الريسوني عن تطبيق الحدود.. أصبحنا نعيش تحت سطوة إرهاب فكري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أشهر 10 ركلات ترجيح ضائعة في التاريخ
نشر في أخبارنا يوم 26 - 12 - 2013

يعتقد البعض أن ركلات الترجيح أو ركلات الجزاء هي أهداف محققة بنسبة 100 %، وأن أي لاعب ناشئ قادر على إحراز هدف منها، ولكن عندما نرى نجوم كبار يهدرونها في المناسبات الكبيرة، ندرك مدى الضغوط النفسية التي تقع على عاتق من يسدد ركلة الجزاء والتي قد تؤثر عليه بالسلب أحياناً.
في هذا السياق نستعرض معكم أبرز 10 ركلات سواء جزاء أو ترجيحية متعلقة في أذهان الجماهير وقد لا يغفروا لنجومهم إضاعتها.
10 – غاريث ساوثغيت (إنجلتراألمانيا) نصف نهائي يورو 1996
يعاني المنتخب الإنجليزي من عقدة أبدية في ركلات الترجيح، فهو ودع مونديال 1990، 1998، 2006 ويورو 1996، 2004 بركلات الترجيح، ولكن ركلة ساوثغيت الضائعة ربما كانت الأكثر إيلاماً للإنجليز، حيث كان منتخب الأسود الثلاثة مستضيف كأس الأمم الأوروبية عام 1996 يقابل غريمه الأزلي منتخب ألمانيا في نصف نهائي البطولة على ملعب ويمبلي القديم والذي شهد تأهل منتخب الماكينات الألمانية للنهائي بركلات الترجيح، ساوثغيت كشف بعد ذلك إنه أهدر ركلة الترجيح بسبب قلقه وتفكيرة بأن لعنة ركلات الترجيح ستلاحق منتخب بلاده مجدداً.
9 – ديديه دروغبا (كوت ديفوار – زامبيا) نهائي كأس الأمم الأفريقية 2012
الفيل العاجي كان قد أهدر ركلة ترجيح أمام منتخب مصر في كأس الأمم الأفريقية 2006، ليعيد مشهد مشابه مع منتخب بلاده بعد 6 أعوام من ركلة جزاء كانت كفيلة بأن تمنح منتخب بلاده اللقب الأفريقي أمام منتخب زامبيا، ولكن كابوس عام 2006 لاحق دروغبا مجدداً، وخسر الأفيال في النهائي مجدداً.
8 – ديفيد تريزيغية (فرنساإيطاليا) نهائي كأس العالم 2006
رغم أن تريزيغية ذبح الطليان في نهائي يورو 2000 بالهدف الذهبي، إلا إنه أهدر ركلة ترجيح أمام زميله في يوفنتوس جوانليدجي بوفون حارس الأزوري، ليخسر الديوك لقب المونديال لصالح منتخب إيطاليا.
7 – أريين روبين (بايرن ميونيخ – تشيلسي) نهائي دوري أبطال أوروبا 2012
البافاري يستضيف نهائي دوري أبطال أوروبا في عقر داره ملعب أليانز أرينا، واتجهت المباراة للوقت الإضافي الذي تم احتساب فيه ركلة جزاء لبايرن ميونيخ تقدم النجم الهولندي أريين روبين لتسديدها في يد حارس البلوز بيتر تشيك، ليفقد الفريق الألماني فرصة الفوز بالبطولة الأغلى أوروبياً في قلعته، حيث أن المباراة انتهت بالتعادل وحسمها تشيلسي بركلات الترجيح.
6 – أسامواه جيان (غانا – أوروغواي) ربع نهائي كأس العالم 2010
كان منتخب النجوم السوداء على موعد لدخول التاريخ من أوسع أبوابه كأول فريق أفريقي ينجح في الوصول لنصف نهائي كأس العالم، عندما تصدى لويس سواريز مهاجم منتخب أورغواي لكرة من على خط المرمى بيده في الوقت الإضافي للمباراة، ليتقدم أسامواه جيان متخصص ركلات الجزاء لتسديد الركلة الأهم في مسيرته وفي تاريخ منتخب بلاده، ولكنه يهدرها ليحبط معه أحلام قارة بأكملها، وودع بعد ذلك المنتخب الغاني البطولة بركلات الترجيح.
5 - ليونيل ميسي (برشلونة – تشيلسي) نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2012
اللاعب الأفضل في العالم في أخر 4 أعوام، لديه عقدة أبدية إسمها "بيتر تشيك" حارس مرمى البلوز، حتى في ركلات الجزاء لم يستطيع أن يسجل في مرماه، وأضاع ركلة جزاء في العارضة كانت نقطة تحول لتشيلسي الذي تاهل للنهائي وودع البلوغرانا البطولة.
4 - سيرخيو راموس (ريال مدريد – بايرن ميونيخ) نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2012
بعد أن تعادل الفريقان في مجموع نتيجة مباريات الذهاب والإياب، لجأ الفريقان للركلات الترجيح، حتى يتم إختيار الطرف المتاهل للنهائي، دائماً يمتاز المدافعين بهدوء أعصاب عندما يسددون ركلات الترجيح، ولكن راموس تقمص دور لاعب لرياضة رغبي وأطاح بالكرة في السماء، وكانت ركلة الترجيح هذه مسار سخرية ضد راموس وريال مدريد على صفحات مواقع التواصل الإجتماعي لفترة طويلة.
3 - ديفيد بيكهام (إنجلتراالبرتغال) ربع نهائي يورو 2004
الفتى المدلل في كرة القدم الإنجليزية، والذي أهل منتخب الأسود الثلاثة من قبل بركلة حرة لكأس العالم 2002 بركلة حرة في الوقت الضائع أمام منتخب اليونان، ولكن قائد المنتخب الإنجليزي وقتها كان أول المتقدمين لتسديد ركلات الترجيح أمام مستضيف البطولة، ليهدرها في السماء بطريقة غريبة، ليودع الإنجليز البطولة في استمرار للعقدة الأبدية، الطريف أن أحد الجماهير البرتغالية في المدرجات التقط الكرة التي سددها بيكهام في المدرجات وقام بعرضها للبيع بمبلغ باهظ على الإنترنت، وجنى منها الألاف، ليوجه المشجع المغمور شكر خاص لبيكهام، لأن ركلة الجزاء التي أهدرها حققت أحلام حياته بأن يصبح شخص غني.
2 - جون تيري (تشيلسي – مانشستر يونايتد) نهائي دوري أبطال أوروبا 2008
قائد البلوز يتقدم لتسديد الركلة الترجيحية التي ستحسم أول لقب أوروبي في تاريخ فريقه، أمطار موسكو تنهال على أرضية الملعب في انتظار التتويج التاريخي للبلوز، ولكن هذه الأمطار تحولت لدموع للفريق اللندني، بعد أن أهدر تيري ركلة الترجيح وانزلق على الأرض، لتكون هذه اللحظة مسار تحول للشياطين الحمر الذين توجوا باللقب الأوروبي وقتها.
1 - روبيرتو باجيو (إيطالياالبرازيل) نهائي كأس العالم 1994
أبرز نجوم الأزوري وقتها ومتخصص ركلات الترجيح،تسنح له فرصة منح منتخب بلاده التتويج بالمونديال الرابع في تاريخها، ولكن باجيو يهدر الكرة بعيداً عن مرمى تافاريل، ليتوج السامبا بكأس العالم على الأراضي الأمريكية مدينة بالفضل لباجيو.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.