عاجل.. حقيقة القصف الجوي الذي تعرضت له منطقة الكركرات مساء اليوم!    خاص | محسن متولي يرفض المثول أمام لجنة الإنضباط الخاصة بالرجاء    خلال سنة.. المبادرة الوطنية للتنمية البشرية خصصت أزيد من 58 مليون درهم للتربية والتعليم بإقليم شفشاون    الأرض المباركة : عقائد فاسدةولعبة الأمم المتحدة( الحلقة الأولى)    المغرب- بريطانيا.. احتفاء افتراضي بذكرى مرور 300 سنة على توقيع أول معاهدة بين البلدين    بوريطة: المغرب متفائل بمستقبل ليبيا ومنخرط في مواكبة الفرقاء حتى تنتهي الأزمة    فرنسا تسجل 230 وفاة ونحو 24 ألف إصابة جديدة بكورونا في ال24 ساعة الماضية    جونسون يحذر من النسخة المتحورة من كورونا: السلالة البريطانية أكثر فتكا    النصيري أفضل مهاجمي الليغا حتى الآن    عرض فيلم "في عينيك كنشوف بلادي" على منصتها الرقمية    بوريطة: المغرب منخرط بتعليمات ملكية في مواكبة الفرقاء الليبيين حتى تنتهي الأزمة الليبية    زلزال قوي يضرب جنوب إسبانيا ويخلف اضرارا في المباني والبنية التحتية    اكتشاف أقدم نقوش صخرية بشمال إفريقيا تعود للعصر الحجري الأعلى بمغارة الجمل بزكزل ببركان    اتهامات بتجاهل للبروتوكول الصحي لفيروس كورونا تقود إلى استقالة رئيس أركان الجيش الإسباني.    الملك محمد السادس يعطي تعليماته من أجل إطلاق عملية مكثفة للتلقيح ضد كورونا    زائرَةُ الغَسَقِ    البطولة الوطنية.. رجاء بني ملال ينهزم أمام النادي السالمي وسلا تعود بانتصار من قلب بنجرير    دولة إفريقية تغلق قنصليتها في العيون وتنتظر ردا مغربيا    فيروس كورونا: وفاة لاري كينغ المحاور الأمريكي الشهير عن 87 عاما بعد إصابته بالوباء    إدارة سجن "العرجات 2″: ما تم ترويجه عن معاناة أحد السجناء و"تأثير دخوله في إضراب عن الطعام على حالته الصحية" مجرد ادعاءات مغرضة    استعدادا لمونديال "الفوتصال".. المنتخب الوطني "يواجه" وديا بانما بالمعمورة    بعد إضرابه عن الطعام.. التامك يكشف الوضعية الصحية للمعطي منجب    العثماني: لا يمكن لحزبنا أن "يتصادم" مع اختيارات الدولة والملك هو المخول دستوريا لتدبير العلاقات الخارجية    المغرب يصنع أسطورة جديدة في إسبانيا.. النصيري هدافا لليغا    النصيري يا معذبهم..الجلاّد المغربي يتفوق على ميسي ويعتلي الصدارة    مسكين يكشف أن مالكي"أخبار اليوم" أقالوه من إدارة النشر ب"إعفاء تعسفي"    في خطوة إنسانية ..توزيع مساعدات غذائية على 680 شخصا من ذوي الاحتياجات الخاصة بإقليم بنسليمان    وفاة لاري كينغ مقدم البرنامج الشهير على CNN    العثور على جثة شابة بميناء العرائش وظروف وفاتها غامضة    أسباب انضباطية ترمي بالبطل المغربي عثمان أبو زعيتر خارج أسوار منظمة UFC    باحث: لقاح "أسترازينيكا" قادر على مكافحة السلالة الجديدة من فيروس كورونا    المغرب ثاني أفضل وجهة للبلجيكيين لقضاء عطلهم السنوية    وكيل أعمال أشرف حكيمي يرد على ريال مدريد    بعد وفاة طفلة ب"تحدّ مميت"..السلطات الإيطالية تحظر تطبيق "تيك توك"    العثماني: موقف الحزب من القضية الفلسطينية لم يتغير ولا يمكن الاصطدام مع اختيارات الدولة وتوجهات الملك    غرق عائلة بكاملها في رحلة للهجرة السرية    الكونغريس يعلن عن موعد مساءلة دونالد ترامب    القرض الفلاحي للمغرب يؤكد دعمه التام للفيدراليات البيمهنية    الأزمي: المغرب حقق نصرا دبلوماسيا واستراتيجيا في القضية الوطنية    العثماني يسخر من الجبهة الإنفصالية ويحذر من الأخبار الكاذبة التي تروجها    في مائدة مستديرة دولية.. أخنوش: التحديات التي تواجه الفلاحة بالعالم تتجلى أساسا في توفير الغذاء ل 9 مليار شخص في أفق 2050    السلطات البلجيكية تمنع السفر غير الضروري لوقف انتشار الفيروس    لماذا ترفض فرنسا الاعتذار للجزائر عن فترة الاستعمار؟    قريبا.. مناطق للتوزيع والتجارة في بئر كندوز والكركرات    منذ سنة 2016 وهي مغلقة.. العراق يدعو المغرب إلى إعادة فتح سفارته في بغداد    أوكرانيا تصبح ثاني أكبر مصدر للحبوب بمختلف أنواعها في العالم    فيضانات الدار البيضاء.. لجنة برلمانية تحل بمقر شركة "ليديك"    طقس السبت .. أجواء غائمة مع قطرات مطرية بعدد من المناطق    القطاع السياحي يفقد ثلثي مداخيله و72 في المائة من الأجانب    فينسيا السينمائي يكشف عن قسم جديد إلى قائمة أقسام جوائزه    حفل فني لفرقة ليلى الموسيقية بمكناس    الحسين اليماني منسق الجبهة الوطنية لإنقاذ المصفاة المغربية للبترول    استرداد أوجه الرافد العبري في الثقافة المغربية إلى حيّز الوعي    رئيس المجلس العلمي المحلي بأزيلال يلقي درسين دينيين بدمنات في إطار الحملات التحسيسية ضد فيروس كورونا    الفنانة المغربية صونيا بنيس تعرض لوحاتها الفنية بمراكش    التطبيع والتخطيط للهزيمة    النظام الجزائري "الصّادق"    جانب من القيم الإنسانية المفقودة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد صراع مع المرض الخبيث.. المسرحي عبابو في ذمة الله بعد معاناة مع مرض عضال
نشر في العمق المغربي يوم 20 - 01 - 2020

رحل إلى دار البقاء، زوال اليوم الاثنين، المسرحي والكاتب الشاعر، عبد القادر عبابو (70 سنة)، بعد رحلة علاج مريرة، امتزجت بآمال الشفاء، وآلام حصص الأشعة التي كان يخضع لها، لمواجهة المرض الخبيث السرطان.
وعرف عبابو، في الساحة الثقافية المغربية، كاتبا مسرحيا وناقدا وشاعرا، تتلمذ على يده جيل من المسرحيين، خاصة في سوس التي قدم إليها من إقليم بني ملال، وبالضبط من دار زيدوح مسقط رأسه.
مسيرة الراحل العلمية، كانت زاخرة بالعطاء، حصل على دبلوم معهد الدراسات التقنية، وشغل مدير محترف أونامير، وعضو اتحاد كتاب المغرب منذ سنة 1985، بدأ الكتابة سنة 1969، ونشر أول نص شعري له سنة 1982.
يشهد أهل سوس خاصة المثقفين، بدور الراحل في هيكلة الكتابة المسرحية بالمغرب عموما، وكان مدرسة متنقلة للإبداع والتأليف المسرحي، نشر أعماله بمجموعة من الصحف والمجلات: البيان، الميثاق الوطني، القدس العربي، مجلة قضايا تربوية.
من إصدارات الراحل: “الإخراج الجدلي والمسرح الثالث / سلطة الحركة، سلطة الجدل” (الورقة1)، و “حمامة القرن”: نص مسرحي.، و “أخضر أخضر هذا الأحمر”: ديوان شعر، و “الكبل” عبارة عن نص مسرحي غنائي، و “ايت الكل”: نص مسرحي، و”سلام أحمر”: نص مسرحي، و”نوادر العبور من الزبالة إلى الطيفور”: كتابة، و”عوا الأصلع”: كتابة، و”رسالة شاعلة إلى معشوقة قاتلة”.
ارتبط اسم عبد القادر عبابو في سوس، بجمعية أنوار سوس للثقافة والفن، التي كان يقودها منذ الستينيات من القرن الماضي، و بعد أن غادرها أسس محترف أونامير في أواسط التسعينيات، ومن أهم العروض المسرحية التي بصمت مساره المسرحي الحافل والمتميز، مسرحية "ثورة الزنج" للشاعر الفلسطيني معين بسيسو، ومسرحية "المهمة، ذكريات عن ثورة" للكاتب الألماني هاينر مولر، ومسرحية "القرى تصعد إلى القمر" للكاتب السوري فرحان بلبل.
عرف عن عبابو، ميله الكبير للحديث والتنقيب عن المنهجية الجدلية في الكتابة الدرامية، وكان في كل مرة يتدخل في اللقاءات التي يحاضر فيها، ويخصص حيزا كبيرا للحديث عن هذه الاشكالية، ومن أقواله الماثورة، ورقة قدمها في المؤتمر الفكري لدورة الرباط للمهرجان المسرح العربي (يناير 2015)، جاء فيها: “المنهجية الجدلية في الكتابة الدرامية والإخراج المسرحي، مكنتنا في واقع الأمر من تجاوز معضلة إشكالية التعامل مع التراث عموما، والأسطورة على وجه الخصوص، لأن الثقافة القديمة، والأشكال التقليدية في الإبداع تكسب لنفسها هي الأخرى سحرية خاصة بها، وجاذبية نسبية تستطيع عبر عمليات تطبيعية معقدة، الخفي منها أكثر من الظاهر، أن تأسر الأفكار والوعي الفردي والجمعي وتوجه الرؤى والمواقف وتنمط الأذواق والسلوكات لدى الناس”.

جاري النشر… شكرا على التعليق, سيتم النشر بعد المراجعة خطأ في إرسال التعليق المرجو إعادة المحاولة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.