صحيفة "الباييس" المقربة من اليسار الاسباني: المغرب التلميذ المجتهد فإفريقيا    وزارة الصحة الفلسطينية: ارتفاع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي إلى 218 قتيلا    "مراسلون بلا حدود" تشتكي إسرائيل أمام الجنائية الدولية بعد قصفها لمقرات إعلامية بغزة    كاتب صحفي مصري: المغرب ظل يضطلع بدور محوري في دعم القضية الفلسطينية على مختلف الأصعدة    دوري بطلات أوروبا.. برشلونة أول فريق إسباني يحرز اللقب    إلغاء مباراة الكوكب المراكشي والإتحاد الزموري للخميسات بسبب تحاليل "كوفيد 19"    مولودية وجدة يعود لسكة الإنتصارات على حساب الفتح الرباطي    نجاة شخص من موت محقق بمدينة أكادير +"صور"    الدخيسي على وصف الأجهزة الأمنية ب"البوليس السياسي": كتخضع لسلطة رقابية ويلا كان الفكر ديالك منحاصر ف زمان ستالين وتروتسكي عادي غاتفكر هاكا -فيديو    دبلوماسي فلسطيني: الملك محمد السادس يدافع عن القدس بكل ما أوتي من قوة    الخزينة العامة للمملكة تكشف ارتفاعا في عجز الميزانية    هذه أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم اليوم الاثنين    الشابي: "قدّمنا أداء جيداً وحُرمنا من ضربة جزاء صحيحة.. أنا راضٍ عن مردود اللاعبين"    شباب المحمدية ينهي ارتباطه ببنهاشم ويحدد خلفه    كوبا أميركا: الرئيس الارجنتيني يؤكد أن بلاده جاهزة لاستضافة النهائيات    برلمانية بيجيدية تصف العثماني بالمنافق الكبير بعد تصريحاته حول فلسطين    عشرات الغارات الإسرائيلية على غزة مجددا ونحو 200 قتيل في أسبوع    درجات الحرارة تشهد ارتفاعا ملحوظا بداية الأسبوع وتصل إلى 41 درجة بعدد من مدن المملكة    طنجة.. توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما بحيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية    تحقيق امني للكشف عن ملابسات احتراق حافلة للنقل العمومي بطانطان    أرباب المقاهي والمطاعم يترقبون صدور بلاغ الحكومة وهذه أبرز مطالبهم    كمال يكتشف حقيقة ماضي نسرين...تعرفوا على أحداث حلقة اليوم من "الوعد"    بعد نجاحها في "رضاة الوالدة".. فاتن اليوسفي في تحد جديد ب "ولاد العم"    أيلول تتجسس على ابن عادل توبال...إليكم أحداث "من أجل ابني"    منظمة الصحة العالمية: العمل لساعات طويلة يودي بحياة مئات الآلاف سنويا    بعد عطلة العيد الحكومة وتخفيف إجراءات الحجر … خبير يتحدث عن ذلك    البروفيسور الإبراهيمي يقترح اعتماد شهادة التلقيح ضد كورونا كوثيقة للسفر    استقرار أسعار النفط في ظل التفاؤل بشأن الطلب    بيراميدز المصري يقتنص فوزا ثمينا بميدانه ويقترب من نصف النهائي    القنيطرة.. تفاصيل تدشين نادي الفروسية للأمن الوطني    موندو ديبورتيفو: "أشرف حكيمي على رادار بايرن ميونيخ"    تتويج "شال في باور" بلقب "انتخب منتج العام لسنة 2021"    متابعة قضائية في حق مؤرخ عسكري فرنسي لنشره وثيقة أرشيف لحرب الجزائر    فيليب موريس تعين أولتشاك رئيسا تنفيذيا جديدا    الفرقة الوطنية للدرك تحقق في شراء أشخاص من ذوي الدخل المحدود 70 هكتار بشيشاوة    إدريس لشكر: إسبانيا غدرت بالشعب المغربي    في الأفق الإستراتيجي للقضية الفلسطينية    من المطاردة والاعتقال إلى المراجعة الفكرية مرورا بالأوراش التنموية    ماذا يحصل في الجسم عند تناول ملعقة عسل يوميا؟    (صور) بحضور الحموشي.. القنيطرة تحتضن رسمياً نادي الفروسية للأمن الوطني    مانسوري تستدعي قوة 720 حصان من فيراري Portofino    المثني يركب جرار الاصالة والمعاصرة مرشحا بجماعة جبل الحبيب    عن الضحك والبكاء في رمضان    بعد توقيفهم من طرف الداخلية.. رئيس جماعة الوليدية و 2 من أعضائه يمثلون أمام المحكمة الإدارية    رفض مجموعة من الفلاحين بمنطقة دكالة قلع الشمنذر السكري بسبب غياب الحوافز التشجيعية    كباقي دول العالم.. شوارع المغرب تنتفض تنديدا بالاعتداءات الصهيونية على الشعب الفلسطيني    خطوات عملية .. كيف تحمي هاتفك من الاختراق؟    علماء لقاو ان الحلالف والطوبات كيتنفسو من مؤخرتهم!    محورية المسجد الأقصى في الإسراء عند اختبار الحقيقة وثبات الصديقين    5 رحلات يوميا .. الجزائر تقرر فتح الحدود ابتداء من فاتح يونيو    الشيخ رضوان يستهزئ بالمؤذنين: أصواتهم مزعجة كالماعز والمغاربة يجلدونه: "تاجر دين كيخلي العامر ويتكلم في الهوامش"    رسالة إلى خطباء الجمعة    اليوم الوطني للمسرح    اختيار المخرجة والممثلة والفوتوغرافية الفرنسية ماريون ستالينس رئيسة للجنة التحكيم    مصر.. وفاة الفنانة ناديا العراقية جراء إصابتها بكورونا    "أمواج المتوسط" أنطولوجيا مختارات شعرية في 500 صفحة تصدرها سلسلة ابداعات طريق الحرير في العيد الخامس لتأسيسها    لُمَح من عداوة اليهود للمسلمين    لهذا السبب يبقى الشعب الفلسطيني لا نظير له أبدا على وجه الأرض..!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البيجيدي يخسر أولى معاركه ضد تقنين الكيف بعد إحالة القانون على لجنة الداخلية
نشر في العمق المغربي يوم 20 - 04 - 2021

خسر حزب العدالة والتنمية أولى معاركه ضد تقنين القنب الهندي، حيث أحال مجلس النواب، مشروع القانون المتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي، على لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة.
وأسند مكتب مجلس النواب، في اجتماعه المنعقد أمس الاثنين، النظر إلى مشروع القانون المتعلق بالاستعمالات المشروع للقنب الهندي، إلى لجنة الداخلية، في الوقت الذي عبر فيه فريق المصباح من قبل عن رفضه لذلك.
وعبر فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، منذ 3 أسابيع عن رفضه إحالة المشروع الذي أعدته وزارة الداخلية على لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة، وطالب بإحالته على لجنة القطاعات الإنتاجية التي تناقش القضايا ذات الطابع الفلاحي.
ويخشى حزب العدالة والتنمية من أن لا يُظهر أعضاء فريقه بلجنة الداخلية، حماسة لمعارضة مشروع القانون المتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي، أو على الأقل تأجيل اعتماده إلى ما بعد نهاية العام، أي بعد الانتخابات التشريعية المقبلة.
وكان فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، قد طالب بتنظيم مهمة استطلاعية مؤقتة للوقوف على وضعية مزارعي القنب الهندي بالأقاليم الشمالية، مطالبا رئيس مجلس النواب بتوجيه طلب إلى كل من المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، لأخذ رأيهما في مشروع القانون المتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي.
ووفق مراسلة وجهها الفريق، اليوم الثلاثاء، إلى رئيس لجنة القطاعات الإنتاجية بمجلس النواب، توصلت جريدة "العمق" بنسخة منها، فقد طالب الفريق بالاستماع إلى وزراء الداخلية والصحة والفلاحة والصناعة والتجارة والعدل، والقيام بزيارات للقاء ممثلي الساكنة المعنية، مثل مكاتب الجماعات الترابية وغرف التجارة والصناعة والخدمات وغرف الفلاحة المعنية، وعمال العمالات والأقاليم المعنية وجمعيات المجتمع المدني وغيرها من الجهات.
وقالا المراسلة، إن متابعة فريق البيجيدي لوضعية المزارعين بشمال المملكة وصلت لخلاصات تستدعي تنظيم مهمة استطلاعية، لمناقشة تنزيل مختلف الاستراتيجيات والمخططات والبرامج في المجال الفلاحي بهذه المناطق، التي عبر مزارعوها عن غياب الاستماع لهم والتواصل معهم وفرض الزراعات البديلة عليهم، ما دامت هذه البدائل وعلى سبيل المثال إنتاج الزيتون، لا تلبي حاجياتهم المعيشية الآنية، حيث يتطلب الأمر سنوات عدة لإعطاء ثماره.‬
واعتبر الفريق أن هدف هذه المهمة الاستطلاعية يتجسد في الوقوف على وضعية المزارعين بالمناطق الشمالية للمملكة (شفشاون ووزان والحسيمة وتطوان والعرائش وتاونات)، وآثار الاستراتيجيات والبرامج والمخططات الفلاحية على الساكنة القروية والجبلية، سواء في مجال توفير فرص الشغل لفائدة الشباب القروي أو تحسين مستويات المعيشة بهذه المنطقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.