الحكومة تنفي صحة دعوات كاذبة لتسجيل بيانات المواطنين، قصد الاستفادة من دعم موجه من طرف الحكومة بمناسبة عيد الأضحى    دي ميستورا يصل الرباط وزيارة مرتقبة إلى الأقاليم الجنوبية    معركة طاحنة بالبرلمان الإفريقي تنتهي بانتصار مغربي و النظام الجزائري يجر أذيال الهزيمة    من المستفيد الأكبر من أزمة الطاقة العالمية ؟    طائرة ابنة ترامب و زوجُها تحط غداً الأحد بمطار مراكش    الألعاب المتوسطية "وهران 2022" – كرة القدم .. المنتخب المغربي لأقل من 18 سنة ينهزم أمام نظيره الإيطالي (1-2)    لبؤات الأطلس يهزمن بوركينافاسو في إفتتاح كأس أمم أفريقيا للسيدات    إنفانتينو : المغرب يملك مقومات تنظيم أكبر التظاهرات العالمية    تحقيقات تكشف الجهة التي كانت وراء حادث مليلية، و القضية لها علاقة ب: "BOSS"    الحكومة تنفي صحة ما يروج داخل إعلانات بخصوص الاستفادة من دعم بمناسبة عيد الأضحى    طعنات سكين تنهي حياة شاب بحي كاسابراطا بطنجة    وزير إسباني : المغرب يواجه وضعا معقداً بخصوص الهجرة وعلينا جميعا مساعدته    الملك يختار وهبي لرئاسة الوفد الرسمي المتوجه للديار المقدسة لأداء مناسك الحج    عملاق الشوكولاتة العالمي يغلق أهم مصانعه بشكل مفاجئ.    فرقة محاربة العصابات بطنجة تلجأ للسلاح البديل لتوقيف شخص في حالة هيجان    اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان تعقد اجتماعها العادي الأول برسم 2022    نسبة نجاح الباكالوريا باقليم الجديدة بلغت 61% وأعلى معدل بالاقليم بلغ 19.44    اللبؤات يفتتحن العرس الإفريقي بفوز على منتخب بوركينافاسو    صديقي : تعهدات الأحرار يتم تنزيلها "بهدوء وثبات" عبر التواصل مع كافة منتخبي الحزب على صعيد جهة كلميم    وهران 2022.. ثلاث ميداليات فضية وبرونزيتين حصيلة المغرب في ألعاب القوى اليوم السبت    عجز السيولة البنكية بالمغرب يتسع ليبلغ 85.2 مليار درهم    الإنفصاليون الأوكران يحددون موعد إعدام المغربي سعدون والثغرة التي قد تجنبه العقوبة    جون أفريك: المغرب يستعد لفتح سفارة له في إسرائيل    في غياب لإجراءات حكومية لحماية القدرة الشرائية للمواطنين.. "المازوط" يرتفع لسعر 17 درهما في زيادة تاريخية أخرى    إسبانيا تزود المغرب بالغاز الطبيعي المسال من الولايات المتحدة الأمريكية    تكساس تعيد قانون 1925 لحظر الإجهاض    قرار إسباني يحول رحلة الجالية المغربية إلى جحيم لا يطاق    إلغاء مئات الرحلات الجوية.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟    عيد الأضحى.. التوازن بين العرض والطلب في قطاع المواشي "مضمون"    خلال 24 ساعة..المغرب يسجل 3306 إصابات جديدة و3 وفيات ب"كورونا"    "عودوا إلى ارتداء الكمامات".. هل تواجه فرنسا موجة كورونا جديدة؟    تعادل المغرب الفاسي والرجاء من دون أهداف    الملك يبعث برقية تعزية ومواساة لأسرة نقيب الشرفاء العلميين عبد الهادي بركة    طنجة.. اجتماع مشترك يُلغي إضراب شركات نقل المستخدمين ويدعو الحكومة للزيادة في الدعم    ربع نهائي كأس العرش.. ديربي اخر يجمع الوداد والرجاء الخميس المقبل    منظمة العفو الدولية لنظام عكسر شنكَريحة: طلقو سراح 266 ناشط حبستوهم بسباب احتجاجهم ضد الأوضاع فالجزاير    الأمثال العامية بتطوان.. (177)    كم سيتقاضى محمد صلاح من عقده الجديد؟    بنك المغرب: النشاط الصناعي يواصل تحسنه    الفيلالي: الحكومة لا تتذرع بالتماسيح والعفاريت ووضعت حلولاً لتجاوز الأزمة الاقتصادية    منظمة الصحة العالمية تحذر من بوادر أزمة صحية في القرن الإفريقي بفعل انعدام الأمن الغذائي    الصحة توصي باعتماد جرعة تذكيرية من لقاح كورونا    محاولة كَريساج وسط بنكة فسلا.. مول الفعلة تشد    انطلاق فعاليات الدورة ال15 من مهرجان "جازابلانكا"    كرنفال احتفالي يجوب شوارع فاس في افتتاح المهرجان الوطني لفنون الشارع    خلال الأسبوعين الماضيين.. جدري القرود بأوروبا يتضاعف 3 مرات    مغربية تتوج بلقب ملكة جمال شمال إفريقيا 2022    المعتصم: لست من دعات مقاطعة عيد الأضحى ولكن..    توقيع اتفاقية بين المغرب واليابان.. هذا مضمونها..    إنطلاق فعاليات أسبوع المنتوجات المجالية لإقليم تيزنيت بمراكش    حملة تحسيسية حول مخاطر السباحة في حقينات السدود    الدورة 56 من مهرجان قرطاج تفتتح بالكوميديا الموسيقية "عشاق الدنيا" للمخرج عبد الحميد بوشناق    أسبوع ثقافي مصري فى الأردن احتفالاً بإربد عاصمةً للثقافة العربية    انطلاق الدورة السادسة من مهرجان "عشتار الدولي لمسرح الشباب" برام الله    الجيش الأوكراني يتهم الروس بإطلاق قنابل فوسفورية على جزيرة الثعبان    ماقداتو فرحة.. خبير شد حنش نادر عندو 2 ريوس – تدوينات وتصاور    السعودية: 13 دليلا توعويا ب14 لغة لتسهيل رحلة الحاج    ضيوف الرحمن يتدفقون بالآلاف إلى مكة لأداء مناسك الحج (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تراجع ‬كبير ‬في ‬محصول ‬الحبوب ‬
نشر في العلم يوم 16 - 05 - 2022

32 ‬مليون ‬قنطار ‬فقط ‬مقابل ‬103.‬2 ‬ مليون ‬قنطار ‬السنة ‬المنصرمة
بدأت في عدد من مناطق المغرب عملية حصاد الحبوب في جو من خيبة الأمل في موسم فلاحي ضعيف قياسا مع السنوات الأخيرة، حيث من المتوقع أن يعرف الإنتاج من الحبوب هذا الموسم 2021- 23022 انخفاضا هاما يقدر ب69 في المائة عن السنة المنصرمة، اذ لن يتعدى إنتاج هذه السنة حسب بلاغ لوزارة الفلاحة الصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، 32 مليون قنطار مقابل 103.2 مليون قنطار السنة المنصرمة .

ويتوقع أن يبلغ إنتاج الحبوب حسب الأصناف 17,6 مليون قنطار من القمح اللين، 7,5 مليون قنطار من القمح الصلب، 6,9 مليون قنطار من الشعير، مشيرا إلى أن أكثر من 60% من الإنتاج يأتي من مناطق مواتية بجهتي فاسمكناس والرباطسلاالقنيطرة.

وقد ساهمت الحبوب في المناطق المسقية فقط بحوالي 20 % من إجمالي الإنتاج، نظرا من جهة، إلى المساحة المسقية المحدودة للحبوب، ومن جهة أخرى، إلى القيود في ما يخص السقي في مدارات السقي الكبير.

ويأتي هذا التراجع في الإنتاج نتيجة قلة التساقطات التي عرفها المغرب خلال هذه السنة، والتي جاءت متأخرة، حيث لم تتعد هذه التساقطات 188 ملم إلى متم أبريل 2022، أي بانخفاض نسبته 42 % مقارنة بمتوسط الثلاثين سنة الماضية 327 ملم، وبنسبة 35% مقارنة بالموسم السابق 289 ملم في نفس التاريخ.

وبالإضافة إلى قلة التساقطات المطرية وتأخرها، فإنها لم تكن منتظمة ، واتسمت بسوء التوزيع الزمني والجغرافي ، ذلك أن حوالي 55 % من إجمالي التساقطات المطرية سجل في شهري مارس وأبريل، وأقل من ثلث التساقطات المطرية في نونبر ودجنبر.

وتسبب هذا النقص الحاد في التساقطات المطرية، أو حتى غيابها في عدة مناطق خلال شهري يناير وفبراير، في تدهور نمو النباتات، وتأخير نمو محاصيل الخريف، وخاصة الحبوب.

وتزامن شح التساقطات في هذه الفترة مع مرحلة البزوغ للحبوب، وهي مرحلة تطور حاسمة لمردودية هذه الزراعات. وبالتالي أدى إلى انخفاض كبير إلى حد ما في المردودية، حسب الجهات، كما أدى إلى خسائر في المساحات بمناطق معينة، باستثناء بعض المناطق الشمالية ، حيث عرفت الحبوب في المناطق البورية المواتية انتعاشا جيدا في فصل الربيع بعد التساقطات المطرية لشهري مارس وأبريل، مما أدى إلى تدارك في الإنتاجية.

وستؤدي هذه النتيجة إلى اضطرار المغرب إلى الرفع من وارداته من الحبوب لتلبية طلب السوق الداخلي .

ويستورد المغرب سنويا من الخارج، خصوصا من الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وأوكرانيا وكندا، ما بين 60 و75 مليون قنطار من الحبوب، من القمح اللين والصلب والشعير والذرة.

ولاشك أن الوضعية في أوكرانيا بسبب الحرب ستعقد كثيرا وضعية الاستيراد، فبالإضافة إلى صعوبة الحصول على الحبوب ، فإن أثمنتها قد عرفت ارتفاعا قياسيا.

وبالإضافة إلى الرفع من كلفة الواردات التي تؤثر على الميزان التجاري، فإنها ستؤثر على الناتج الداخلي الخام ، حيث أن تقديرات الناتج الداخلي الخام الفلاحي تتوقع انخفاضا أقصاه حوالي 14% سنة 2022.

وحتى المزروعات الربيعية التي كان معولا عليها في تخفيف خسارة الفلاحين من الحبوب ، ليست على ما يرام ، ذلك أن مساحات واسعة من الحمص تلفت بفعل مرض مجهول، أما عباد الشمس فيعاني من صعوبة في الإنبات بسبب قلة الرطوبة المترتبة عن شح التساقطات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.