قيمة تقاعد بنكيران الاستثنائي تعيد النقاش حول سياسة الاقتطاعات خلال فترة ولايته !    هل يتمكن البام من اسقاط ساعة العثماني بعدما فشل في ذلك الشارع !    مجلس النواب يقتطع من تعويض صديق والإدريسي    العلمي..التجار الكبار تهربوا من اداء الضرائب فخلقوا البلبة ودافعوا التجار الصغار للاحتجاج    خلال يومين فقط.. 11 شخصا يعلنون ترشحهم لرئاسة الجزائر وإسلاميون يحشدون الدعم لمرشحهم    قرعة كأس الكاف.. ثلاثة أندية مغربية في نفس المجموعة    أستراليا تعبر أوزبكستان بركلات الترجيح وتواصل حملة الدفاع عن لقبها    المال وسلطة خطر على الدولة.. قصة قارون خير دليل مقال    فيديو .. تحطم طائرة عسكرية مغربية أثناء مهمة تدريبية بتاونات    قانون جديد ينص على حجز سيارات المتهربين من أداء “لافينيت”    القدرة الإنتاجية للطاقات المتجددة بجهة طنجة - تطوان - الحسيمة    العرائش: شرطيان يستخدمان مسدسيهما الوظيفي لتوقيف شخص تورط في قتل آخر.    توقعات “الأرصاد الجوية” لطقس يوم غد الثلاثاء 22 يناير    وفاة أكبر معمر في العالم    دورة تكوينية بتطوان حول "الكوديكولوجيا وعلم التحقيق"    انتشار مرض خطير بسبتة والوزارة توضح    القدرة الإلهية تنقذ طفلا بعد إصابته ب 25 نوبة قلبية في يوم واحد    الوداد يتقدم بشكوى للكاف بعد الاعتداء على جماهيره في جنوب إفريقيا    كارلوس مدرب الجيش الملكي الجديد... لقب وحيد في مسيرته التدريبية    القضاء المغربي يصدر مذكرة بحث وطنية في حق الإعلامي أحمد منصور    عاجل.. الخارجية الفرنسية تستدعي سفيرة إيطاليا احتجاجا على تصريحات دي مايو    بدأ محاكمة 26 دركي بينهم كولونيلات بعد حجز أطنان من الحشيش بالميناء المتوسطي    سائق “طاكسي” يقضي نحبه في حادثة سير بإقليم الجديدة‎    حاتم إيدار يتعرض لحادثة سير خطيرة    معهد باستور.. المصل واللقاح ضد داء السعار متوفر بكمية كافية    أزيد من 50 وزيرا مارسوا الصحافة منذ أول حكومة بعد الاستقلال    اندلاع الحرب بين البوليساريو والجزائر    غضب مدريدي كبير بسبب هدف سواريز أمام ليغانيس    إنزال أمني كبير فتاونات بعد سقوط الطيارة العسكرية- صور    تصنيف عالمي.. البطولة المغربية أحسن دوري عربي وإفريقي و”الليغا” الأول عالميا    واتساب تقلل عدد مستقبلي "الرسائل المعاد توجيهها" لمحاربة الشائعات    أخنوش يبرز في برلين إمكانات رقمنة الفلاحة المغربية    التغيرات المناخية ترفع مخاطر تفشي الأمراض والأوبئة في أفريقيا    مكتب الصيد.. هذا حجم منتوجات الصيد الساحلي والتقليدي خلال سنة 2018    برشلونة يعلن رسميا مدة غياب عثمان ديمبيلي    منظمة: فرص الشغل والخدمات الأساسية أصبحت من الترف بالمملكة    بعد النجاح الكبير لمسلسل “رضاة الوالدة”.. التحضير للجزء الثاني منه!    سقوط قتلى في هجوم عسكري إسرائيلي على سوريا    فلاشات اقتصادية    لحليمي يقدم وصفته لتجاوز أعطاب النموذج التنموي : مقوماتها الديمقراطية التشاركية والوطنية الاقتصادية والتخطيط الاستراتيجي    محمد الأعرج يبرز الدور الكبير الذي يضطلع به المسرح الوطني محمد الخامس    الملتقى الجهوي الرابع للسياسات الثقافية المحلية ينعقد بمدينة طاطا    عبد الله بن اهنية يناقش مسألة» إصلاح التعليم» في كتاب    إسماعيل غزالي يقضي «ثلاثة أيام في كازابلانكا»    على غرار مجموعة من المناطق بالعالم .. خسوف كلي للقمر بالرشيدية + صور    الرجاء في المستوى الأول لقرعة كأس الكونفدرالية    ما هي خيارات بريطانيا للبريكسيت؟    مشاكل ميكانيكية تتسبب في رجوع أزيد من 9300 سيارة    حقير تكرفس جنسيا على بناتو القاصرات. وحدة منهم تزوجات غير باش تهرب من جحيم الاغتصاب اليومي    الحمام يتسبب في مقتل شخصين    «رحلة حزن متعبة»    الدخول في الصلاة، دخول على الله    “آبل” تعلن عن جديدها وهذا موعد طرحه في الأسواق    حكاية "دار الطّير" بمدينة تطوان    شرطة إسرائيل تستخدم كاميرات في زيها الرسمي    إفك العدالة والتنمية.. من المرجعية الإسلامية إلى الحربائية العلنية    قضية “العنف” في قصة موسى عليه الصلاة و السلام    بولوز يكتب: لماذا يُظلم الخطباء والوعاظ في بلاد أمير المومنين؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بنشماش من مدريد: العلاقات بين المغرب وإسبانيا تغذيها ذاكرة تاريخية مشتركة
نشر في الأول يوم 19 - 04 - 2018

شدد رئيس مجلس المستشارين حكيم بنشماش اليوم الخميس بمدريد، على أن اختيار مواضيع الامن والاستقرار والهجرة والتعاون الاقتصادي والثقافي بين البلدين كمحاور لهذه الندوة يعطي إشارة رمزية أخرى على أن العلاقات التي تجمع بين المغرب وإسبانيا هي أكبر من مجرد تبادل مشاعر التقدير والاحترام التي يفرضها الجوار الجغرافي، " بل هي علاقات تؤطرها الثقة المتبادلة والطموح المشترك والفعل الملموس بين مختلف الفاعلين في البلدين الصديقين، وهو الفعل الذي تغذيه ذاكرة تاريخية مشتركة وعمق حضاري وثقافي متقاسم".
كما تجسد هذه المواضيع، يضيف بنشماش، اضطلاع برلمانيي البلدين بأدوارهم في استقراء كل الجوانب المحيطة بعلاقات البلدين والإجابة عن كل الأسئلة التي يطرحها المجتمعان الاسباني والمغربي في ظل سياق إقليمي ودولي شديد التعقيد ومتسارع التحولات والتغييرات.
وأكد رئيس مجلس المستشارين على ضرورة تعزيز وتنويع وتوسيع علاقات التعاون السياسي، والدبلوماسي والاجتماعي والأمني والثقافي بين المغرب وإسبانيا.
وقال في افتتاح الدورة الرابعة للمنتدى البرلماني المغربي الإسباني إن هذه الجهود يجب أن تتم من خلال مقاربة استراتيجية بعيدة المدى " ولا مكان فيها لسياقات استثنائية أو حسابات تكتيكية ".
وأبرز أن المنتدى البرلماني المغربي الإسباني يجسد الرغبة القوية لبرلمانيي البلدين في ترسيخ العلاقات الثنائية على أسس متينة لربح التحديات والرهانات الاستراتيجية المتجددة، والرقي بها إلى مستوى الروابط التاريخية والحضارية العريقة والمتميزة التي تجمع الشعبين الصديقين، وإلى مستوى الحرص العالي والدائم الذي يكفل به عاهلا البلدين، العلاقات الأخوية الثنائية القائمة على التعاون المثمر والتفاهم والتشاور والاحترام المتبادل.
وبالإضافة إلى هذه الاعتبارات، يقول بنشماش، فإن ما يضفي راهنية على المحاور المدرجة على جدول أعمال المنتدى البرلماني المغربي الاسباني، هو السياقان الوطنيان للبلدين والمتغيرات التي يعيشها محيطهما الجهوي والدولي خاصة في ظل الظروف الدقيقة الحالية التي فرضت تحديات بالغة التعقيد، وخاصة ما يتعلق بقضايا التنمية المستدامة والعدالة الاجتماعية وما يرتبط منها بقضايا الهجرة والأمن في تلازمها مع التحديات التي يفرضها تنامي التهديدات الإرهابية، " وهو ما يحتم علينا اليوم كممثلين لشعوبنا مواجهة كل أشكال التطرف والتيارات الشعبوية " مؤكدا على أن الكيانات الانفصالية والمناطق الغير مراقبة تشكل مصدرا لتهديد التطرف.
ويرى بنشماش أن الموقع الجغرافي لإسبانيا والمغرب يؤهلهما ليكونا قاطرة للتنمية المتعددة الأطراف على المستويين الإقليمي والقاري.
واقترح رئيس مجلس المستشارين على المنتدى فكرة إنشاء منتدى برلماني إفريقي إيبيرو لاتيني، مشيرا إلى أن البرلمان المغربي قطع أشواطا كبيرة رفقة البرلمانات الوطنية والتجمعات البرلمانية الجهوية والقارية بكل من افريقيا وأمريكا اللاتينية، في مسار إرساء منتدى برلماني افريقي أمريكو لاتيني.
وكانت قد انطلقت صباح اليوم الخميس أشغال الدورة الرابعة للمنتدى البرلماني المغربي – الإسباني والتي تحتضنها مدريد على مدى يومين بمشاركة وفد مغربي هام يقوده رئيسا مجلسي النواب والمستشارين الحبيب المالكي وحكيم بنشماش.
ويقود الوفد الإسباني في هذا المنتدى، رئيس مجلس الشيوخ بيو غارسيا إيسكوديرو، ورئيسة مجلس النواب أنا باستور.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.