خبير أكاديمي: جلالة الملك لم يكتفي بتشخيص إشكالات الشباب بل قدم تدابير وإجراءات عملية    رئيس الإمارات العربية المتحدة يهنئ جلالة الملك بمناسبة عيد الأضحى    الأسعار الملتهبة لأكباش العيد تحول "رحبة" إلى ساحة حرب استعملت فيها السيوف و الهراوات بين مواطنين، و باعة وشناقة    سجن شقيق عهد التميمي لرشقه جندياً اسرائيلياً بالحجارة    تل أبيب توافق على بناء 650 وحدة استيطانية    100 ألف فلسطيني يؤدون صلاة العيد في المسجد الأقصى    تقارير: مانشستر يونايتد يستبعد فكرة إقالة مورينيو وتعويضه بزيدان    داخل 101 حزمة.. إسبانيا تحجز 3 طن من المخدرات     »جيبها تعيد معاك »: مبادرة شبابية لاستضافة المسنين في عيد الأضحى    "ريدوان" وفنانين مغاربة يتمنون عيد ميلاد سعيد للملك في أغنية جماعية (فيديو) بمناسبة عيد ميلاده ال55    الفنانون يبدعون في منتزه الزرقاء بضواحي تطوان    برشلونة يغلق الباب أمام تحركات سان جيرمان    بعد اغتصابها ووشم جسدها من طرف 10 أشخاص .. خديجة تنتظر الدعم بالفقيه بنصالح    شقيق نوري يكشف عن معطيات جديدة حول صحة نجم أياكس أمستردام    بنعبد الله ل"العمق": لم نُخبر بحذف وزارة أفيلال وسنقعد اجتماعا للرد المكتب السياسي للحزب سيجتمع بعد عطلة عيد الأضحى    وفاة حنا مينة.. "شيخ" الروائيين العرب الذي أوصى بعدم تأبينه    إدارة "عكاشة" تمنع أهالي المعتقلين من زيارة أبنائهم يوم عيد الأضحى    عثور على جثة متعفنة معلقة في شجرة بواد لاو وسط تضارب حول الأسباب    أمير المومنين يؤدي صلاة عيد الأضحى بمسجد أهل فاس بالرباط    الشبابيك الآلية تتوقف بعدد من المدن وتحرم المواطنين من أموالهم عكّرت فرحة المغاربة بعيد الأضحى    هذا موعد طرح تذاكر أولى مباريات البطولة بين الرجاء والحسيمة    لوبوان أفريك: ميناء طنجة المتوسط، موقع ريادي على المستوى الإفريقي والعالمي    الروائي السوري حنا مينة يغادر الدنيا عن 94 عاما    أولمبيك آسفي يقدم عرضا للمصري عمرو جمال    كين: لم نعد فريقا صغيرا.. حان وقت الألقاب    القناة الاولى تتابع مباشرة الماراطون الاول لجمعية اللوكوس للكرة الحديدية+ صور وفيديو    أمينوكس يغني للمغرب: وصاتني يما-فيديو    جلالة الملك يعزي أسرة الراحل كوفي عنان الأمين العام السابق لمنظمة الأمم المتحدة    طنجة تحتاج لسياح "أوفياء" بدل الاعتماد على الوفد السعودي    مع صلاة العيد.. صواريخ تصيب محيط الرئاسة الأفغانية وتخلف عددا من الضحايا    ترامب: أحب تركيا والشعب التركي.. لكنني لن أتنازل أبدا    بسبب انتقادات "ترامب" للبنك المركزي الأمريكي.. الدولار ينخفض    "ضيوف الرحمن" يرمون الجمرات في مشعر منى وينحرون الأضاحي    هذا موعد سفر الوداد البيضاوي إلى الطوغو    تفاصيل قانون "الخدمة العسكرية".. أحكام سجنية للممتنعين واستمرار "الإجبارية" حتى سن الأربعين    الأرصاد: رياح قوية تهب على طنجة يوم عيد الأضحى    بعد الجدل بسبب خلعها الحجاب.. شعر حلا شيحة يحمل مفاجأة    الأردني وضاح.. أول مولود على جبل عرفات    المغرب يُوقف "إسرائيليا" محكوما بالسجن في فرنسا "دوّخ" الأنتربول ظل هاربا من العدالة منذ ماي 2016    سوق الأضاحي بمراكش..مواطنون يشتكون من الغلاء وكسابة من الخسارة (فيديو) فارق الثمن بين السنة الحالية والماضية يصل إلى 500 درهم    المنتخب الوطني لأقل من 17 يفوز على الجزائر في تصفيات بطولة إفريقيا    لبنى أبيضار تطالب البرلمان بسن قانون الزواج الإجباري    من هو التكنوقراطي محمد بنشعبون وزير الإقتصاد و المالية الجديد في حكومة العثماني ؟    صلاة العيد في عدد من الدول والحجاج يتوجهون لمنى لرمي الجمرات    مئات الكيلوغرامات من الذهب والحرير والفضة.. هكذا يتم تغيير كسوة الكعبة    الحجاج يبدأون رمي الجمرات في أول أيام العيد    بطالة الشباب المغربي تستأثر بمضامين خطاب "ثورة الملك والشعب"    السيد الصادق أولاد عمر علي موزع أطلس غاز بتطوان يهنئ جلالة الملك بمناسبة ذكرى عيد الشباب    تطوان...منطقة " الزرقاء" في حلة جديدة    5 دول انضمت إلى المغرب وخالفت السعودية في موعد عيد الأضحى    اجراءات هامة لضمان تأطير عملية عيد الأضحى    ريدوان يوحد نجوم الغناء والتمثيل في عيد الشباب    مع اقتراب عيد الأضحى..احذروا حفظ لحوم الأضاحي بهذه الطرق    جمعية تدعو وزير الصحة للتدخل .. مرضى السل بمستشفى الرباط ينشرون العدوى!!    ضيوف الرحمن يتوافدون إلى صعيد عرفات لأداء ركن الحج الأعظم بعد أن قضوا يوم التروية أمس الأحد    «أونسا» توصي المواطنين بالاحتفاظ ب «حلقات» الأضاحي    الشعيبي: لم يتم رصد أية أمراض في صفوف الحجاج المغاربة حتى الآن    التدخين السلبي أخطر مما كان يعتقد سابقا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزراء وخبراء دوليون يبحثون بمكناس إشكاليات إدماج الشباب في التنمية الفلاحية :تألق مشروع «أجيدا» الشبابي في الداخلة ضمن التجارب النموذجية خلال الورشات
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 25 - 04 - 2018

بحثت ورشتي عمل على هامش المناظرة الوطنية للفلاحة، ضمنها ورشة وزارية، إشكالات إدماج الشباب في التنمية الفلاحية والقروية، في سياق التحولات الاجتماعية الجديدة للعالم القروي وتحديات التكونولوجيا والتنافسية الدولية للمنتجات الفلاحية.
وشدد المشاركون على ضرورة الاهتمام بالشباب القروي، خاصة في إفريقيا حيث يشكلون غالبية الساكنة ويعانون من ارتفاع معدلات البطالة التي تصل 60 في المائة وسط الشباب. وأبرزت الورشة الوزارية، التي نظمت حول موضوع "نحو تعاقد اجتماعي جديد من أجل الشباب"، أهمية تشجيع الشباب على استثمار قدراتهم وكفاءاتهم في القطاع الفلاحي، غير أنها سجلت العديد من الإشكالات والمعوقات التي تعترضهم، خاصة التكوين والوصول إلى الأرض والتمويل وولوج الأسواق.
وفي هذا الصدد أكد مامادو سانغافوا كوليبالي، وزير الفلاحة والتنمية في كوت ديفوار، أن تحفيز الشباب على الانخراط في القطاع الفلاحي يفترض إقناعهم بأن الاستثمار في هذا القطاع مجدي ومربح بالنسبة لهم، مشددا على ضرورة إعادة التفكير بشكل عميق في الدور الاستراتيجي لللقطاع الفلاحي الإفريقي.
وتشكل بطالة الشباب مصدر قلق كبير بالنسبة لإفريقيا، إذ يصل 10 مليون شاب كل سنة إلى سوق الشغل، الذي يتميز بضعف العرض وعدم ملائمته. وتكتسي الفلاحة في هذا السياق أهمية خاصة لكونها تمثل 70 في المائة من العرض في سوق العمل. وتقول جوزيفا ليونيل كورييا ساكو، مفوض الاقتصاد القروي الفلاحي لدى مفوضية الاتحاد الإفريقي، "إن إفريقيا تتوفر على كل الإمكانيات والوسائل الكفيلة بإحداث تحول نوعي في المجال الزراعي في اتجاه إدماج أكبر للشباب في التنمية القروية"، شريطة العمل على خلق شروط هذا الإدماج من خلال مخططات وطنية موجهة للاستثمار الزراعي.
من جانبه اعتبر تحدث ستيفان ترافيرت، وزير الفلاحة الفرنسي، أن التعاقد الفلاحي المنشود من أجل إدماج الشباب يجب أن ترتكز على التكوين الزراعي والقروي، مع ضرورة أخذ رهانات الاستدامة والتنافسية والسلامة الصحية بعين الاعتبار، إضافة إلى دعم وصول جيل جديد من القرويين إلى مراكز القرار في الضيعات الفلاحية. بينما أكدت إيزابيل غارسيا تيخرينا، الوزيرة الاسبانية للفلاحة والصيد البحري والتغذية والبيئة، على أهمية التعاون الدولي من أجل تحقيق التنمية الفلاحة وتمكينها من لعب أدوارها كصمام أمام للأمن الغذائي ومصدر استقرار ورفاهية السكان القرويين، مشيرة على الخصوص إلى الإمكانيات الهائلة في مجال التعاون الثلاثي بين المغرب وإسبانيا والبلدان الإفريقية. وخلال الورشة الثانية التي، تمحورت أشغالها حول الشباب والابتكار والفلاحة المستدامة، تألقت تجربة مجموعة النفع الاقتصادي "أجيدا" للشباب المقاولين بمدينة الداخلة، والتي أطلقت مشروعا نموذجيا في إطار تعبئة العقار العمومي ووضعه رهن إشارة الشباب المقاول. واستفاد من المشروع 27 شابا وشابة، تم انتقاؤهم في إطار طلب مشاريع. وفي سياق تنفيذ مشاريعهم قرر المقاولون الشباب التكتل في إطار مجموعة ذات نفع اقتصادي وتضافر جهودهم وإمكانياتهم من أجل تطوير مشروع مشترك بمعايير عالية.
كما عرضت خلال الورشة برامج مجموعة من المؤسسات الدولية في مجال دعم الشباب القروي والمقاولين الشباب في الفلاحة في آسيا وإفريقيا وأمريكا. وأبرزت الورشة التحولات التي يعرفها نمط العيش في البادية مع وسائل الاتصال والتقنيات الحديثة والتقارب الحاصل في أنماط الاستهلاك بين الوسط القروي والحضري، والحاجيات الجديدة لممارسة الفلاحة من حيث الكفاءات والقدرات، وظهور مهن جديدة في الوسط القروي بارتباط مع التطورات التي يعرفها القطاع الفلاحي، كما هو الحال في المغرب مع برنامج تعميم الري الموضعي الذي ظهرت على هامشه مقاولات صغرى متخصصة في تركيب أنظمة الري العصرية وصبانتها، ونفس الشيء بالنسبة لمدخلات الإنتاج والأسمدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.