بنشماش ينتقد بطء تعديل الحكومة.. ويرفض الصلح مع “تيار المستقبل” في بلاغ للمكتب السياسي للبام    مباراتان دون ملعب.. أبرز ما حمله برنامج الدورة الثانية من بطولة القسم الثاني    حكيمي: هذا موقفي من العودة للريال    رئيس اللجنة المركزية للتحكيم: "الفار" ب"البطولة الاحترافية"مع بداية السنة المقبلة    حكيمي رسمي في مواجهة برشلونة وميسي احتياطي    إحباط عملية تهريب 10 كلغ من مخدر الشيرا بمعبر باب سبتة    على شفير الافلاس    حجز حوالي 2 طن من مخدر الشيرا مخبأة داخل إسطبل بضواحي أصيلة    شرطة فرنسا تعتقل 100 مشجعا فرنسيا    رسميا .. قيس سعيّد ونبيل القروي إلى الدور الثاني من رئاسيات تونس    دقت ساعة الحسم.. النطق بالحكم على حامي الدين في هذا التاريخ    أكاديمية الرباط تكشف حقيقة الشريط الذي تم صورته أستاذة    عاجل ببلفاع …توقيف عصابة c90 التي روعت الساكنة    برشلونة مهدد بتجميد نشاطه وكامب نو في طريقه للإغلاق    تسبب العمى… تحذير طبي من العدسات اللاصقة    المحتجون يتوعدون القايد صالح إن حاول التأثير على مسار الانتخابات    خاليلودزيتش يتكلف شخصيا بموضوع إحطارين    نائب ترامب: الولايات المتحدة على أهبة الاستعداد للدفاع عن مصالحها وحلفائها في الشرق الأوسط    تعبير القاضي عن رأيه في محاكمة “الريسوني” يثير الجدل.. بنعمرو: لا يحق لك.. والنويضي: هذا خطير..إلتزم الحياد    بوريطة يعلن قرب توقيع اتفاق تجاري مع بريطانيا لما بعد “بريكست”    تحريض دموي ضد العرب…”فيسبوك” يعاقب ناتنياهو    مؤلم.. طفل ينتحر بشنق نفسه داخل غرفته في قلعة السراغنة    بعد غياب طويل.. فرقة “بابل” تعود بعمل جديد بالفيديو كليب    الصحراء المغربية.. بريطانيا تجدد دعمها الكامل لجهود المغرب "الجدية و ذات المصداقية"    الأشعري: لا يمكن بناء صحافة حرة إلا في نظام ديمقراطي حر    لاغارد تتجاوز محطة البرلمان في طريقها إلى البنك الأوروبي    المغرب والكيبيك يوقعان اتفاقية تعاون لتعزيز قدرات الموارد البشرية بالإدارة العمومية    الفنان المصري سليمان عيد يكشف عن تصوير مشهد في “الباشا تلميذ” بدون سيناريو    تامر حسني يلقى هجوما شرسا من جمهوره على مواقع التواصل الاجتماعي    بعد تصدره ل”تويتر” في 24 ساعة.. هاشتاغ “#كفاية_بقى_ياسيسي” يختفي !    شركة إسبانية لتوزيع المحروقات تستعد لخلق 100 محطة وقود بالمغرب    بنشمسي: هاجر الريسوني اعتقلت لأسباب بعيدة عن التهم الموجهة لها وعلى المغرب مراجعة قوانينه    دولة مالي تثمن عاليا ما يوليه المغرب وجلالة الملك من أهمية لتكوين الطلبة الماليين    على شفير الافلاس    لن يعمل باللمس.. “غوغل” تكشف موعد إطلاق هاتفها “بيكسل 4”    السعودية تحتاج نحو شهر لتعويض الفاقد من إنتاجها النفطي    مجلس محافظي البنوك المركزية العربية يحذر من مخاطر العملات الرقمية    باطمة تدخل عالم التمثيل بمسلسل “قلبي نساك”    أشغال تمديد خط الطرام تُوقف المرور مؤقتا بعين حوالة بسلا    النسخة الرابعة من «أسبوع السينما المغربية» بكوت ديفوار    أغنية «كولشي محن» جديد الفنان يونس بولماني    الفنانة المغربية سناء حبيب تطلق أغنية «عروسة الشمال»    القرض العقاري و السياحي يحقق ناتجا صافيا يفوق 1.19 مليار درهم    خامنئي: لن نجري أي مفاوضات مع واشنطن وسياسة الضغط لا قيمة لها    ساجد.. تدارس سبل تعزيز التعاون في مجال السياحة والنقل الجوي والثقافة مع نظيرته الإكوادورية    طقس الثلاثاء..أجواء حارة نسبيا بالجنوب والجنوب الشرقي وظهور سحب منخفضة بالشمال    جمعويون يتباحثون ادراج المناخ في قانون المالية في ورشة ترافعية بمراكش    اللجنة المحلية للاستثمار بالجديدة توافق على 6 مشاريع استثمارية بغلاف مالي يناهز 366 مليون درهم (بلاغ)    رئيس حسنية أكادير لكرة القدم الحبيب سيدينو ضمن مكتب العصبة الاحترافية لكرة القدم    بنشعبون: الدولة سددت 33 مليارا من متأخرات TVA    الأغذية الغنية بالدهون تؤثر على الصحة العقلية    انطلاق المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا بتكريم فتو و”أموسي” (فيديو) بحضور وزير الثقافة    إطلاق مركز نموذجي للعلاجات الذاتية في مجال الصحة الجنسية والإنجابية    تفاصيل.. عاصي الحلاني ينجو من موت محقق    ... إلى من يهمه الأمر!    امرأة دخلت في نوبة ضحك شديدة.. ثم حدث "ما لم يكن متوقعا"    كيف تستحق المعية الربانية الخاصة؟    صرخة عبر الزمن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاتحاد الأوروبي يقر مساعدة مستعجلة للمغرب ويتعهد بمساعدة سنوية لمواجهة الهجرة السرية

ذكرت مصادر إعلامية إسبانية أن الاتحاد الأوروبي وافق على تقديم مساعدة للمغرب من أجل مواجهة ظاهرة الهجرة السرية المتنامية.
وأضافت ذات المصادر أن بروكسيل قررت منح 140 مليون أورو للمغرب بصفة استعجالية وتخصيص مساعدة سنوية له، في ضوء التطورات التي تعرفها هذه الظاهرة، وستخصص نسبة كبيرة من هذه المساعدات لاقتناء المعدات اللازمة للمغرب في مراقبة الحدود وتعقب شبكات الهجرة السرية.
ويأتي هذا القرار استجابة للطلب الإسباني الذي قدم للاتحاد الأوروبي من أجل مساعدة المغرب في جهوده أمام تنامي هذه الظاهرة، خصوصا بعد نقل عدة شبكات للهجرة السرية أنشطتها نحو غرب المتوسط، حيث كانت المساعدات التي تقدم سابقا في هذا الإطار أقل بكثير مما يقدمه الاتحاد الأوروبي لتركيا مثلا.
وكان وزير الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسباني جوزيب بوريل أكد، الأسبوع الماضي، أمام اللجنة المشتركة الخاصة بالاتحاد الأوروبي في البرلمان الإسباني أن المغرب «لا يعامل معاملة جيدة بالنسبة للمساعدات التي أقرها الاتحاد الأوروبي لفائدته من أجل محاربة الهجرة غير الشرعية».
وأوضح جوزيب بوريل أن تركيا تتلقى في هذا الإطار مساعدات من الاتحاد الأوروبي تقدر ب 6 مليارات أورو في حين لا تتجاوز قيمة ما يحصل عليه المغرب 50 مليون أورو فقط.
وقال وزير الشؤون الخارجية الإسباني «لقد تعهدنا مع الاتحاد الأوروبي بتقديم مساعدات إضافية بقيمة 100 مليون أورو للمغرب الذي هو شريكنا المفضل « في مجال تدبير تدفقات الهجرة، وأكد على ضرورة أن يعمل الاتحاد الأوروبي من أجل منع خروج الوضع عن السيطرة، خاصة في ظل التوقعات التي تشير إلى أن ضغط تدفقات الهجرة سيزداد مستقبلا، مضيفا أن « الهجرة كما أنها تمثل تحديا فإنها تعد أيضا فرصة . إن الأمر يتعلق بإشكالية أوروبية لن نتمكن من حلها إذا لم نعتمد على مساعدة المغرب».
وقال وزير الشؤون الخارجية الإسباني إن ضغط الهجرة القادم من إفريقيا سيزداد، مشيرا إلى أن إسبانيا تحاول أن تقوم بمبادرة كبيرة من أجل تقديم الدعم والمساعدة لهذه القارة.
ودعا في هذا الصدد إلى تغطية عجز صندوق ائتمان الطوارئ للاتحاد الأوروبي الخاص بإفريقيا الذي يصل إلى 500 مليون أورو « حتى تتمكن هذه المؤسسة الأوروبية من أن تفي بالتزاماتها، خاصة في مجال دعم تنمية وتطوير المقاولات والتكوين المهني وتشغيل الشباب بالقارة الإفريقية».
من جهتها أكدت الحكومة المغربية أن الدعم المالي لن يغير من موقف المغرب الثابت القاضي بعدم لعب دور الدركي في مواجهة الهجرة السرية في منطقة البحر الأبيض المتوسط.
وجدد مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، خلال لقاء صحفي عقب انعقاد الاجتماع الأسبوعي الأخير لمجلس الحكومة، موقف المملكة «الثابت والواضح» برفض إحداث مراكز استقبال في المملكة، مشددا على أن مراكز الاستقبال لا تعني سوى تصدير للمشكل ولا تمثل حلا له.
وأبرز الوزير أن المغرب سيواصل في المقابل تحمل مسؤوليته في التصدي لشبكات الهجرة السرية، مذكرا بأنه جرى إلى غاية شهر غشت الماضي تفكيك حوالي 80 شبكة، منها 23 شبكة فقط خلال شهر غشت، بالإضافة إلى تعبئة حوالي 13 ألف عنصر من القوات الأمنية على مستوى الشمال.
وأشار الخلفي إلى «المجهود الكبير» المبذول في هذا الإطار، حيث عملت البحرية الملكية على إنقاذ ما يفوق 900 شخص خلال الأسبوعين الأولين من شهر أكتوبر الجاري، من بينهم 600 مغربي يومي 6 و7 أكتوبر.
وفي نفس الوقت، يضيف الوزير، ستواصل المملكة السياسة الإنسانية التي تنهجها والقائمة على الإدماج، باعتبار أن المغرب أصبح بلد استقبال وليس فقط بلد عبور، إلى جانب الجهود الرامية إلى طرح القضية على المستوى الإفريقي من أجل تبني سياسة مندمجة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.