في زمن كورونا.. حرب كلامية غير مسبوقة بين "الباطرونا" والأبناك    هل استغل "كبار التجار" أزمة كورونا لجمع الأرباح برفع الأسعار؟    رجال أعمال عالقون داخل مطار محمد الخامس    ألمانيا.. إصابات "كورونا" تتجاوز 48 ألف حالة بينهم 325 حالة وفاة    لجنة مغاربة العالم لحزب الاستقلال تصدر بياناً للرأي العام بخصوص جائحة فيرس كورونا    وزارة الصحة: "استبعاد 214 شخصاً في ال24 ساعة الأخيرة بعد خضوعهم لتحاليل مخبرية أكَّدت عدم إصابتهم بوباء كورونا"    “كورونا”..24 وفاة و359 مصابا 13 بالمائة “لا يعانون من أي أعراض” و72 بالمائة وضعهم “هين” أو “متوسط”    كورونا بالمغرب: النقاط الرئيسية في تصريح منسق المركز الوطني لعمليات الطوارئ الصحية العامة    كيليني يقنع زملائه في يوفنتوس بتخفيض رواتبهم    وزارة الصحة: "6% من المصابين وضعيتهم حرجة و9% خطِرة و72% حالتهم مستقرة فيما 13% لم تظهر عليهم أية أعراض لحد الآن"    توقيف 9 أشخاص بمدينة شفشاون خرقوا الطوارئ الصحية    خلال 24 ساعة فقط.. إسبانيا تعلن 832 وفاة بكورونا المستجد    ارتفاع عدد وفيات كورونا الى 639 في هولندا و353 في بلجيكا    إسبانيا في أسوأ أيامها… أعلى معدل وفيات بكورونا    بعد ارتفاع العدد إلى 359 مصابا بكورونا.. وزارة الصحة: 6 بالمائة من المصابين حالاتهم حرجة    بعد رفع الحجر الصحي عن مقاطعة ووهان.. تخريب واشتباكات بين الشرطة والمواطنين على نقاط التفتيش -فيديو    الجزائر تسجل 45 حالة إصابة جديدة ب"كورونا"    ملحمة الأمن والحياة    كورونا.. ترامواي كازا تحمل مسؤولية « المقطورة المزدحمة » للركاب    في فترة الحجر الصحي…ارتفاع نسبة العنف ضد المرأة في فرنسا ب36%    شركتان تتبرعان ب 150 ألف وحدة من مواد النظافة المعقمة للمغرب    وفاة مغربي يهودي وإصابة 16 آخرين بفيروس كورونا بالدار البيضاء        روسيا تعلن تطوير دواء لعلاج كورونا اعتمادا على تجربة الصين وفرنسا    مساهمات إضافية في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس "كورونا" المستجد    كورونا يضرب في مقتل “رؤية 2020” للسياحة.. صاحب فندق: ليس أمامنا سوى الإقفال    لحاملي “راميد” .. هذا ما يجب فعله للاستفادة من دعم الدولة ابتداءً من الإثنين    في عز أزمة “كورونا”.. الجزائر ترحل 20 مغربيا للحدود بطريقة لاإنسانية (فيديو) قطعوا 32 كيلومترا على الأقدام    مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش تساهم بمليوني درهم في صندوق تدبير ومواجهة جائحة كورونا    بسبب كورونا… موريتانيا تعفي مواطنيها من أداء فاتورة الماء والكهرباء    بسبب “كورونا”.. فيديو غنائي يجمع فنانين مغاربة    ثلاثة اختراعات جديدة تتوج المغرب ب 3 ميداليات ذهبية بمعرض "أرخميدس" المنظم عن بعد بروسيا    “الجمعية” تُطالب السلطات المغربية بحماية المهاجرين من مخاطر جائحة “كورونا” وضمان حقوقهم الأساسية    جامعة الكراطي تطالب الاستفادة من صندوق كورونا    مديرية الأمن تنفي صحة مقطعي فيديو يوثقان لأحداث شغب تزامنت مع إجراءات الحجر الصحي    موظفو مندوبية السجون يخضعون للحجر الصحي: لم نر أبناءنا خوفا على سلامتهم وحماية للسجناء- فيديو    اجواء غائمة وممطرة بمنطقة الريف خلال نهاية الاسبوع    كورونا.. حاتم عمور يدعو ل'حماية البلاد' وهكذا أشاد بجنودها من الأمن والصحة والتعليم والإعلام    “بْقا فْدارْكْ”.. يا له من “دين عالمي جديد”    وفاة الفنان المصري جورج سيدهم    متابعة 56 شخصا لنشرهم أخبارا كاذبة حول كورونا ووتوقيف 450 لخرقهم حالة الطوارئ    هيئة أطباء الأسنان تساهم بمبلغ 60 مليون سنتيم في صندوق مواجهة “كورونا”    أمل صقر تهاجم منتقديها وتصفهم ب"كورونا الحياة" – صورة    رسالة فيروس كورونا    في زمن كورونا.. هدى سعد تغني « الرجا فالله »    لويس إنريكي: ليونيل ميسي أكثر لاعب أبهرني    بحارة من العرائش يطالبون بحمايتهم من فيروس كورونا    نجم يوفنتوس الأرجنتيني ديبالا يحكي تفاصيل معاناته مع كورونا    "أكوزال" يتبرع ب100 طن من المواد الاستهلاكية    في فَيْءِ الْحِجْر الصِّحِّيِّ    جنوب إفريقيا تسجل أول حالة وفاة بكورونا وتفرض إجراءات عزل لاحتواء الفيروس    مكتب حقوق المؤلّفين يدعم منخرطين بإعادة الجدولة    خاتم الأنبياء يحذر من العدوى بالوباء، ويعد الجالس في بيته بأجر الشهداء    الحكومة تمنح "ضمان أكسجين" للمقاولات المتضررة    "كورونا" يُدخل الدراما الرمضانية في مصير مجهول    شاهد من الجو: التزام الناظوريين بالحجر الصحي والمدينة خالية    “كورونا” ومفهوم نهاية الشر الحضاري عند ابن خلدون    مقاربة الظاهرة الدينية: اليهودية أنموذجا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بريد محاكم الجديدة


الحكم على تلميذ تسبب في عاهة مستديمة لزميله
قضت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الجديدة، مؤخرا، بمؤاخذة تلميذ يبلغ من العمر 18 سنة يتابع دراسته بثانوية تأهيلية بأزمور، وحكمت عليه بسنتين حبسا إحداهما موقوفة التنفيذ، بعد متابعته بجناية الضرب والجرح نتج عنه بتر عضو وعاهة دائمة.
وقد كان تلميذ تقدم بشكاية ضد زميله في الدراسة لدى المصالح الأمنية، مفادها أنه تعرض للعنف بعد خلاف داخل الفصل الدراسي، وتطور الأمر بينهما خلال مغادرتهما للفصل إلى تبادل للسب والشتم، وأضاف الضحية أنه تفاجأ بزميله يقوم بصفعه عدة مرات، كما فوجئ ببعض الأشخاص يقومون بشل حركته، فيما تمكن المعتدي من توجيه ضربتين له، دون أن يتمكن من مقاومته أو مبادلته العنف.
وأدلى الضحية بشهادة طبية تثبت مدة العجز في 24 يوما، مشيرا إلى أنه سيخضع لفحوصات بالأشعة للتأكد من خطورة الإصابة، كما أصر على متابعته. ومواصلة للبحث توجه المحققون للمؤسسة الدراسية التي يدرس بها المعتدي والضحية، إذ تبين عدم وجود أي اجراء تأديبي من قبل المؤسسة في حقهما، واعترف المتهم أنه تبادل العنف مع الضحية، نافيا أن يكون قد اعتدى عليه، إذ تم إشعار وكيل الملك بابتدائية الجديدة، والذي أمر بإخلاء سبيل التلميذ المتهم، الى حين موافاة الضحية بتقرير طبي يوضح حالته الصحية.
أربع سنوات ل «مقرقب» احترف السرقة
أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، قرارها القاضي بإدانة متهم والحكم عليه بأربع سنوات سجنا نافذا، بعد مؤاخذته بجناية سرقة السيارات مع حالة العود وإحداث خسائر بملك الغير والتخدير بواسطة الأقراص المهلوسة.
ونفى المتهم ما نسب إليه أثناء مثوله أمام هيأة الحكم، مؤخرا، لكن رئيس الجلسة ذكره بتصريحاته أمام الضابطة القضائية، والتي ورد في محضرها، حسب رئيس الغرفة الجنائية، أنه ضبط متلبسا بسرقة سيارة بعد تكسير زجاجها.
وتبين بعد تنقيط المتهم، أنه من ذوي السوابق القضائية وسبق له أن قضى عقوبات سالبة للحرية بسبب سرقات السيارات، حيث فاق عدد السرقات المتورط فيها العشر . وتمكن من تكسير زجاج سيارة كانت مركونة قرب منزل صاحبها، واستولى على مبلغ مالي قدره 20 ألف درهم، وقدم ستة آلاف درهم منه لشقيقه. وحاول المتهم إنكار التهم الموجهة له، وحاول إقناع رئيس هيأة الحكم بإصابته بمرض، ولم يجب عن أسئلة المحكمة. ورد عليه الرئيس : "إلى كنت مريض سير للجامع تصلي وليس سرقة السيارات». والتمست النيابة العامة إنزال أقصى العقوبة بالمتهم لخطورة الجرم الذي ارتكبه.
سنتان لسارقي مقر شركة
أدانت، مؤخرا، غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بمدينة الجديدة، ثلاثة متهمين وحكمت عليهم بسنتين حبسا نافذا، لكل واحد منهم، بعد مؤاخذتهم من أجل جناية تكوين عصابة إجرامية متخصصة في السرقة.
وجاء إيقاف المتهمين من قبل الضابطة القضائية لدى درك سيدي بوزيد، بعد توصلها بشكاية من المشرف على شركة تقع بتراب الجماعة القروية لمولاي عبد الله، أفاد فيها بأن الحارس أخبره بتعرض الشركة للسرقة.
واستمعت الضابطة القضائية للحارس، فصرح أنه مكلف بحراسة الشركة خلال النهار ويقضي الليل بها لوجود منزله بعيدا عنها. وأضاف أنه ليلة الحادث وبينما كان نائما بالغرفة التي وضعتها الشركة رهن إشارته، سمع كلاما أمام بابها، إذ كان الجناة بصدد كسره. وخوفا من وقوعه في يد اللصوص فر من النافذة وغادر الشركة عبر الحقول المجاورة لها. وأخبر المسؤول عنها في اليوم الموالي ، كما أخبر الضابطة أنه تعرف على واحد من اللصوص عبر نبرة صوته التي تشبه نبرة صوت الحارس الليلي. وتم استدعاء الأخير والاستماع إليه، فنفى علمه بما ادعى الحارس النهاري، وأكد أن الشركة لم تتعرض للسرقة بتاتا. فتم استدعاء شخص آخر، صرح أنه منذ ثلاثة أشهر شاهد المشتكي وشخصا آخر ينقلان تجهيزات من الشركة عبر دابة، فهجم عليهما رفقة زميلين له وتمكنوا، بعد تهديدهم بواسطة السلاح، من الاستيلاء على حمولة الدابة من التجهيزات المصنوعة من "الإينوكس"، واتصلوا بشخص معروف بشرائه للخردوات وباعوها له، بثمن خمسة دراهم للكيلوغرام الواحد. وناولهم 1400 درهم اقتسموها في ما بينهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.