الداخلية تؤكد نهاية الحجر في 10 يونيو    رباح: ملف مصفاة "لاسامير" بيد القضاء المغربي    السياحة.. «على ما نتلاقاو» بلا موعد!    "صندوق الضمان" يدشن العجز في 2024.. والحل رفع سن التقاعد    أخنوش أمام النواب: لا يمكن الاعتماد بشكل كلي على زراعة الحبوب وسنفقد 20 مليار درهم إذا قمنا بذلك    “كاف” تضع مخرجين لمسابقتيها    حكيمي مهدد بعقوبة من الاتحاد الألماني    إيقاف شابات بشاطئ بالناظور    74 مشاركا في مهرجان فاس الإلكتروني الدولي لفن الخط العربي و الزخرفة و المنمنمات    «المغرب، رواق فني في الصحراء» معرض إلكتروني للمصور الفوتوغرافي خوان أنطونيو مونيوث    كورونا بالمغرب .. عدد المصابين الذين يتابعون العلاج ينخفض الى 1568    طرد أطباء “كوفيد” من فنادق الإيواء    مصرع مراهق غرقا بعد توجهه لشاطئ المضيق من أجل السباحة    10 قتلى و672 جريحا حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي    الفنيدق.. بعد إغلاق “تاراخال” الشروع في إنشاء المنطقة الإقتصادية    وصفه بالاعتداء الشنيع.. العدالة والتنمية يستنكر تخريب النصب التذكاري لليوسفي بطنجة    وزير الشغل يبشر أصحاب المهن الحرّة بالتغطية الصحية والتقاعد    إشراقات الحجر الصحي    غوتيريش يدعو الى ضبط النفس في الولايات المتحدة    الحسيمة.. المحكمة تدين "حشاش" وتصادر غليونين لفائدة الاملاك المخزنية    7 مصابين بكورونا يغادرون المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة    “فيفو” تكشف هاتفها الذكي “في 19”    سياسة الحكومة لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي محور الجلسة الشهرية لمجلس المستشارين    بسبب كورونا..أندونيسيا تلغي الحج    تير شتيغن: "لا فرصة للرحيل عن برشلونة هذا الصيف"    حكومة فرنسا تتوقع انكماش الاقتصاد ب11 في المائة    جهة كلميم وادنون... بتسجيل حالة ثانية بافران الاطلس الصغير    الاتحاد الاشتراكي يطلق النار على “البيجيدي”: “هناك طرف داخل مكونات الأغلبية الحكومية يتعامل بشكل مشبوه”    الأمم المتحدة تدعو للتحقيق بعنف الشرطة بالولايات المتحدة        "وفيات كورونا" تصل إلى 9505 في مملكة بلجيكا    ياسين: جائحة كورونا أبرزت الدور المحوري للعائلة وأعادت للدولة قوتها بمباركة شعبية    جرحى في صفوف أفراد الشرطة الأمريكية بطلقات نارية خلال الاحتجاجات    أسماء لمنور تصدر ألبومها الجديد بعد الحجر الصحي ببصمات مهدي و »عندو الزين »    تقاض عن بعد … عقد 1469 جلسة وإدراج 22 ألف و268 قضية ما بين 27 أبريل و29 ماي الماضيين    توقعات أحوال طقس الثلاثاء    تسجيل صفر وفاة يرفع منسوب الثقة في دواء الكلوروكين    تعليمات للولاة بإنشاء لجان يقظة جهوية    خرق "الحجر" يتسبب في تغريم كارسيلا ببلجيكا    وزارة التعليم تستعين بمدرجات الجامعات وقاعات الرياضة لاجتياز إمتحانات الباكالوريا    عامل ألعاب الأطفال: الأزمة طالت ومكندخلوش ريال والباطرون كياخد من ولادو وكيعطينا    فرض حظر ليلي للتجول في نيويورك بسبب أعمال الشغب    أولا بأول    شالكه: عقد حمزة منديل يساوي 6 ملايين يورو    بطولة لإلقاء شعرِ "السْلامْ" تحفز أقلام شباب مغاربة    بينهم “باتمان”.. إعطاء الضوء الأخضر لاستئناف تصوير أفلام شهيرة    "الوصل الإماراتي" يرغب في التعاقد مع وليد أزارو    إصابة هذه الفنانة الشهيرة بفيروس كورونا المستجد!    ملأ الدنيا وشغل الناس .. أشهر معارك طه حسين الأدبية والفكرية    المستفيديون من دعم ''كوفيد 19'' مستاؤون من وكالة سياش بنك بالبئر الجديد    هيئة أفلام أردنية تعرض "أفراح صغيرة" بالإنترنت    ربورتاج بالصور: احتلال الأرصفة العمومية بتطوان في واضحة النهار والمواطنون يطالبون بالتدخل العاجل    "مظاهر يقظة المغرب الحديث"    هل تقنع الحكومة الشركات بإعادة العمال الموقوفين بسبب "كورونا"؟    الكهرباء وأسلاكها.. خفايا وأسرار    الجهلوت والإرهاب    أي تجديد لا يسمى تجديدا إلا إذا اخترق الأصول: مفهوم العرض له معنى إنساني عالمي    الغرب والقرآن : أفكار حول توحيد نص القرآن – 2/2    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمراض القلب تتسبب في 12 في المائة من الوفيات بالمغرب
نشر في الصحراء المغربية يوم 27 - 09 - 2010

تتصدر أمراض القلب والشرايين أبرز مسببات الوفيات في المغرب، وتشكل ما بين 10 إلى 12 في المائة من مجموع الوفيات المسجلة وطنيا..أي أنها تقتل أكثر من حوادث السير وأمراض السرطان سنويا، حسب تقديرات الأخصائيين المغاربة في المجال، في ظل افتقار المغرب لسجل وطني لإحصاءات مضبوطة عن الموضوع.
ويؤكد الأخصائيون أن روماتيزم القلب يشكل معضلة صحية كبيرة في المغرب، إذ أنه الأكثر انتشارا بين المغاربة، وسببه الإصابة بالتهاب اللوزتين، وعدم التشافي منها بشكل كامل ومناسب منذ صغر السن، ما يتسبب في تدمير عضلة القلب.
وتهدد عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين عددا كبيرا من المغاربة، إذ يفوق عدد المصابين بالتوتر المفرط 33 في المائة، وتزيد نسبة المصابين بداء السكري عن 3 ملايين شخص، بينما تصل نسبة المرضى بارتفاع الكوليسترول إلى 29 في المائة، في حين، يمس الضغط الدموي ثلث المغاربة.
وينتظر 10 آلاف بالغ مصابين بأمراض القلب في المغرب دورهم للاستفادة من عملية جراحية على قلب مفتوح، 10 في المائة منهم يتوفرون على تغطية صحية، بينما 90 في المائة يفتقرون إلى الامكانات المالية للعلاج.
وقال البروفيسور محسن عبيد الله، جراح أمراض القلب في جمعية الأعمال الخيرية لأمراض القلب، ل"المغربية"، على هامش تنظيم الجمعية يوم للكشف المبكر عن مسببات الداء، أمس الأحد، في الدارالبيضاء، إن ارتفاع الضغط الدموي من أبرز مسببات السكتة القلبية في المغرب، ويمس ثلث السكان، إلا أن شريحة عريضة من المواطنين يجهلون عواقب الكشف المتأخر عنه وخطورة التهاون في علاجه.
وأكد عبيد الله ضرورة الانتباه لمستويات الضغط الدموي، باعتباره المسؤول عن الإصابة بعدد من الأمراض، ويؤثر على القلب والكلي ويتسبب في الجلطة الدماغية، كما يؤثر في الشرايين، ويصيبها بالتمزق، إضافة إلى الموت المفاجئ للقلب.
وأوضح أن أكثر أمراض القلب المنتشرة لدى الأطفال بالمغرب، لها صلة بالتشوهات الخلقية القلبية، وتصيب سنويا 6 آلاف رضيع، بمعدل طفل من بين كل 100 مولود جديد.
وتتصدر التشوهات الخلقية في القلب قائمة أنواع العيوب الخلقية، التي يعانيها الأطفال على الصعيد الوطني، 90 في المائة منها قابلة للشفاء، و10 في المائة تعد حالات خطرة، يمكن أن تتسبب في وفاة الطفل المصاب.
ويفيد الأخصائيون أن 80 في المائة من عائلات الأطفال المصابين تنتمي إلى الطبقات المعوزة، ولا تتمتع بأي تغطية صحية إجبارية أو تأمين صحي، علما أن إجراء مثل هذه العمليات يكلف ما بين 5 أو 6 ملايين سنتيم، داخل جمعية الأعمال الخيرية لعلاج القلب، بينما يكلف إجراء العمليات الجراحية على القلب المفتوح في أوروبا ما بين 30 و40 ألف أورو.
وقال عبيد الله إنه في الإمكان تجنب مسببات أمراض القلب والشرايين، من خلال الكشف المبكر، عبر زيارة الطبيب بشكل منتظم، وتجنب الإفراط في تناول المواد الدسمة أو المالحة، مع ممارسة الرياضة.
وأشار إلى أن تقديرات الخبراء عبر العالم تفيد وصول الوفيات الناتجة عن أمراض القلب والشرايين إلى 23.6 مليون شخص، بحلول سنة 2030.
يشار إلى أن جمعية الأعمال الخيرية لأمراض القلب أحيت اليوم العالمي للقلب، المقرر من قبل منظمة الصحة العالمية، من خلال فتح أبوابها للكشف المبكر عن ارتفاع الضغط الدموي، وقياس مستوى دقات القلب، وقياس مستوى الكوليسترول في الدم، في سياق عملية تحسيس وتوعية بأهمية الوقاية من مسببات أمراض القلب والشرايين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.