طقس الأحد.. حار بمختلف مدن المملكة    طنجة.. الأمن يتدخل لتوقيف شخص تسلل لسطح المسجد الأعظم وقام برشق المنازل بالحجارة والقنينات الزجاجية    وفاة الفنانة المصرية الكبيرة رجاء الجداوي بعد صراع مرير مع فيروس كورونا    دليل الريف ترصد من بني بوعياش أجواء امتحانات "الباك" في زمن كورونا    أمكراز يتحدث عن ملف مستخدميه و"cnss" مقرا بوقوعه في "مخالفة" قانونية.. ويهاجم الأحزاب التي انتقدته    السعودية تعلن إصابة النجم الدولي أمرابط بفيروس كورونا    لارام..تسع وجهات داخلية وهذه مواعيد الرحلات    أكاديميون و رجال أعمال و صحفيون و حقوقيون يشيدون بمبادرات التضامن لجلالة الملك تجاه البلدان الإفريقية الصديقة    جواب أمنستي .. تسريبات مجهولة و ردود متناقضة    تقارير سعودية تُعلن أمرابط مُصاباً بفيروس كورونا بعد عودته من هولندا    إصابة الدولي المغربي نور الدين أمرابط بفيروس كورونا    زلزال سياسي جديد بعد كورونا قد يعصف بوجوه بارزة من سفينة حكومة العثماني.    المغرب لا زال ينتظر جواباً من منظمة العفو الدولية    النقابة الوطنية للتعليم كدش ترصد اختلالات بجهة سوس ماسة وتطالب قضاة جطو بالتحقيق    محمد أمكراز يعترف بما يعرف إعلاميا بفضيحة « الضمان الإجتماعي »    … التشرد لا يحد من حقوق الإنسان    عملية غش مصورة تجر مرشحاً للباكالوريا للتوقيف    جثة فتاة داخل قناة لصرف المياه العادمة .. أمن مراكش يفك لغز الجريمة    عبد المجيد تبون: مرحبا بأي مبادرة مغربية لإنهاء الخلاف    فيروس كورونا : البؤرة الجديدة تنذر بكارثة حقيقية بعد تسجيل ما يناهز 450 حالة إصابة جديدة .    حجز 90 ألف و600 أورو مهربة بميناء طنجة المتوسط    إصابة المغربي نور الدين مرابط بفيروس كورونا    نقطة نظام.. لماذا عمر؟    إغلاق آسفي و استنفار أمني كبير بعد تفجر بؤرة كورونا (فيديو)    منطقة ب"جارة المغرب" تتحول إلى بؤرة ل"كورونا" والسلطات تقيد التنقل من جديد    أمنستي مزال منشراتش أدلة التجسس على الراضي وردات على المغرب: النتائج لي توصلنا بها تؤكد التجسس بتقنية اسرائيلية    فيروس كورونا يوقع على حالة وفاة بالأقاليم الجنوبية.    الحصيلة الوبائية لكورونا فالجهات والأقاليم: 266 تصابو فجهة مراكش 253 منهم فآسفي.. وجهة الشمال ماتو فيها 2    مساعد حاليلوزيتش مرشح للالتحاق بالطاقم التقني للمنتخب الفرنسي    تيزنيت : جمعية مبادرات الشباب المقاول ترصد معاناة المقاولات الصغرى الحديثة النشأة ( بيان )    بوفون يحطم رقم مالديني بعدد المشاركات في الدوري الإيطالي    الأميركيون يحيون ذكرى الاستقلال وسط التظاهرات والانقسام وتفشي كورونا    بعد استقالته.. محكمة فرنسية تحقق مع رئيس الوزراء الأسبق إدوار فيليب    أين ذهبت نصف ثروة أخنوش؟    زيدان: "أتمنى عودة هازارد قبل نهاية الموسم.. ولا أعلم إن كان برنامج المباريات سيؤثر علينا أم لا"    بوتين يسخر من رفع علم المثليين على مبنى السفارة الأمريكية    الفرصة مازالت متاحة لتقديم الأفلام في مرحلة ما بعد الإنتاج لمنصة الجونة    دراسة: المغرب هو الأغلى عربيا في أسعار كهرباء المنازل    ظاهرة تخريب الآثار وإحراق المكتبات في تاريخ المسلمين    حادث إطلاق نار بولاية أمريكية يسفر عن مقتل طفل و إصابة 3 آخرين    الجزائري قادر الجابوني يطلق كليبه الجديد "توحشتك عمري"    بعد التمثيل سابقا.. مصمم الأزياء وشمة يقتحم الغناء- فيديو    شراكة على التوثيق ونشر المعلومات تدارت بين مندوبية التخطيط ومجلس المستشارين    شريط "نايت وولك" لعزيز التازي يحط الرحال بأمريكا الشمالية في ربيع 2021    غلاء الأسعار يهدد رهان المغرب على السياحة الداخلية لتجاوز تبعات كورونا    تسجيل 146 إصابة جديدة بكورونا في المغرب خلال 16 ساعة    فيروس كورونا.. حالتا وفاة ترفع الحصيلة إلى 232 بالمغرب    بعد أزيد من 6 أشهر وهو عالق بمصر.. الريفي يعود إلى المغرب!    تفاصيل.. وعكة صحية تلزم لطيفة رأفت الفراش داخل منزلها    وضع باخرتين لشركة "سوناطراك" الجزائرية تحت الحجز بلبنان بسبب فضيحة الفيول المغشوش    فيروس "كورونا" يكبّد قطاع إنتاج بيض الاستهلاك 3.5 مليون درهم يوميا    المنظومة الكهربائية.. المكتب الوطني للماء والكهرباء يحصل على تجديد شهادة إيزو    خاشقجي : محاكمة غيابية ل: 20 سعودياً بينهم مقربان من ولي العهد السعودي.    لامانع ان نختلف لكن الهدف واحد    الاسلوب هو الرجل    لماذا يستمرون في إغلاق المساجد ؟    عناصر الإيجابية والسلبية في التواصل النمطي بين السلطة والعلماء    نحن تُجَّار الدين!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إخماد حريق غابة أمسكرود بعد تدميره 180 هكتارا
نشر في الصحراء المغربية يوم 10 - 09 - 2011

مكنت المجهودات الجبارة لفرق التدخل البرية والجوية، ليل نهار، منذ الثلاثاء الماضي، من إخماد حريق غابة مسكينة، بجماعة أمسكرود، بضواحي أكادير، بالسيطرة عليه بشكل كلي، مساء أول أمس الخميس، بعد ما أتى على 180 هكتارا من الغطاء النباتي.
وقال فؤاد عسالي، رئيس مصلحة حماية الغابات بالمندوبية السامية للمياه والغابات، إن فرق التدخل البري والجوي تمكنت من تطويق الحريق، حوالي السابعة مساء، رغم الصعوبات، المتمثلة في وعورة التضاريس، وحساسية الغطاء البناتي، والرياح القوية، وارتفاع موجة الحرارة، التي وصلت إلى 48 درجة.
وأشار عسالي إلى أن المساحة المتضررة، من أشجار العرعار والأركان، بلغت 30 في المائة من مجموع المساحة المتضررة، في حين أن 70 في المائة منها تتكون من طبقة عشبية، وأشجار ثانوية.
وأوضح عسالي، في تصريح ل "المغربية"، أنه جرت الاستعانة بأربع طائرات من نوع "تروش" ذات حمولة متوسطة، تابعة للدرك الملكي، وطائرة من نوع كنادير، ذات حمولة كبيرة، تابعة للقوات الجوية الملكية، للوصول إلى مختلف بؤر الحريق.
وأعلن رئيس مصلحة الغابات أن فرق التدخل البري، التي تشكلت من عناصر المياه والغابات، مدعومة بعناصر الوقاية المدنية، والقوات المسلحة الملكية، والقوات المساعدة، والدرك الملكي، والسلطات المحلية، ومتطوعين من الدواوير المجاورة، عملت، هي الأخرى، بشكل متواصل طيلة 48 ساعة، منذ اندلاع الحريق لتطويقه، مؤكدا أن الحريق تحت السيطرة، وأن الفرق الجوية نظمت، صباح أمس الجمعة، استطلاعات جوية، وبقى الجميع في حالة تأهب في الميدان، للتأكد نهائيا من انطفائه بشكل كلي.
وأفاد عسالي أن فرق التدخل أخذت على عاتقها، أيضا، حماية أرواح وممتلكات المواطنين بالدواوير المجاورة للغابة، مشددا على أنه لم تسجل أي إصابات أو حالات اختناق، أو خسائر في ممتلكات السكان.
من جهة أخرى، ذكر رئيس مصلحة الغابات بالمندوبية السامية للمياه والغابات، أن حريقين غابويين جديدين اندلعا، الأربعاء الماضي، بكل من الجماعة القروية الدريوش، وعمالة تاونات، مشيرا إلى أن فرق التدخل البري والجوي تبذل حاليا مجهودات جبارة، لإخمادهما.
والتهمت النيران بغابة الدرويش مساحات مهمة لم يجر حصرها بعد، من أشجار العرعار والصنوبر الحلبي، في حين، مست النيران بتاونات أشجار الصنوبر.
وفتحت السلطات الأمنية المختصة تحقيقات معمقة لتحديد أسباب اندلاع هذه الحرائق.
وجدد عسالي دعوته إلى عموم المواطنين، خاصة السكان المجاورين للغابة، والفلاحين، ومستعملي الغابة، لاتخاذ الحيطة والحذر أكثر في التعامل مع الغابة، وتفادي أي شيء يمكن أن يضر بها، أو يؤدي إلى إشعال الحرائق.
كما دعا هؤلاء إلى إخبار السلطات المحلية بأي حركة مشبوهة بفضاء الغابة لحماية هذا الغطاء النباتي المهم، وتفادي الحرائق، التي تكلف غاليا، سواء بتدمير الغطاء النباتي، الذي يتحول إلى رماد، أو بتعبئة فرق تدخل برية وجوية كبيرة لإخمادها.
جدير بالذكر أن عدد الحرائق الغابوية بلغ، منذ بداية السنة، وحتى 8 شتنبر 2011، 387 حريقا غابويا على المستوى الوطني، أدى إلى تدمير مساحة إجمالية تصل إلى 2600 هكتار.
وتمثل مساحة الأشجار المتضررة نسبة 20 في المائة من المساحة الإجمالية، بينما يضم الباقي طبقة عشبية وأشجارا ثانوية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.