بايتاس يشيد بصمود الحكومة وينتقد تشويش "أحداث مليلية" على المملكة    بنكيران: على أخنوش أن ينتبه لأن المخلوقات التي أتى بها تفتقد إلى الشفافية    "الأصالة والمعاصرة" يدين "أحداث الناظور"    المغرب: إحداث أول محطة شحن السيارات الكهربائية متاحة لعموم سائقي هذه السيارات.    بالفيديو : تفاصيل المباراة القوية والمصيرية لحسنية أكادير مع ضيفه الرجاء البيضاوي.    البطولة الإحترافية 1.. الوداد يسقط الدكاليين ويقترب من اللقب    الناظور.. ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف مقتحمي السياج الحديدي إلى 23 حالة    الهجرة السرية تورط ثلاثة أجانب بكلميم    حقوقيون يدعون إلى "تحقيق مستقل" في مقتل 18 مهاجرا إفريقيا غير نظاميين    برقية تعزية ومواساة من الملك إلى أفراد أسرة البروفيسور الراحل إيف كوبينس    شبيبة الأحرار تؤكد من ورزازات بأن القرب و الإدماج و الفعالية هي مفاتيح مصالحة الشباب مع العمل السياسي.    أسود الأطلس داخل الصالات يرتقون للرتبة العاشرة لأفضل منتخبات العالم    حموشي ورجال القضاء: القانون يعلو ولا يعلى عليه    ارتفاع الكتلة النقدية ب 5.6 في المائة خلال الفصل الأول من 2022    النقد الدولي: مسار المغرب في المرونة الاقتصادية والتحولات الكبيرة نموذج يحتذى به    مهنيو نقل قنينات الغاز يعلنون تراجعهم عن إضراب وطني كان سيشل القطاع    أمير قطر يتوجه للجزائر بعد مصر.. ومسقط تستقبل السيسي الإثنين    مأساة.. السوكَان بالسباق والتكحاط بين "ولاد الفشوش" فالمحمدية صفاها لشيفور طاكسي كان غادي ما بيه ما عليه فالطريق    لهذه الأسباب.. هولندا تعتزم تقليص عدد الرحلات الجوية في مطار أمستردام    التوفيق: ليست لأي تيار مهما كان متطرفا القدرة على اقتراح نظام سياسي أكمل من إمارة المؤمنين    عدد السياح الوافدين على المغرب يتضاعف أربع مرات حتى متم ماي 2022    وفاة إمام المسجد النبوي و"جامع القبلتين"    تسجيل حالة وفاة واحدة و3235 إصابة جديدة بكورونا في المغرب    أحوال الطقس يوم غد الأحد.. والبحر هائج إلى قليل الهيجان بطنجة    الحسيمة.. مصطافون يرتادون شواطئ ذات مياه استحمام ملوثة (وثيقة)    مناورات "الأسد الإفريقي"…أزيد من 6500 مستفيد من خدمات المستشفى العسكري الميداني بتالوين    تقرير لجنة المالية يبرز الانتظارات من سندات القروض المؤمنة    حكيم زياش قريب من الانضمام لميلان الإيطالي وتشيلسي لا مانع لديه    مبينزا وأكسيل ..مصائب قوم عند قوم فوائد    د.بنكيران: هل عمل المرأة خارج البيت وإنفاقها على نفسها وعلى أسرتها يسوغ تغيير أحكام الإرث شرعا؟    وزارة الأوقاف: تدبير مصاريف الحج يتم بكيفية شفافة    222 منها بجهة مراكش.. تفاصيل التوزيع الجغرافي لإصابات كورونا الجديدة بالمغرب    الرئيس المومني: جامعة عبد المالك السعدي في طور إعداد تصور جديد للتكوين المستمر    تزنيت: افتتاح الدورة ال14 للمعرض الجهوي للكتاب والقراءة    الدولي المغربي زكرياء أبو خلال ينضم رسميا إلى نادي تولوز الفرنسي    مولود أجف العضو الجامعي: لقجع يستحق هذه الثقة من العائلة الكروية الوطنية لأنه نجح في قيادة الكرة المغربية بأوراش كبيرة    بنكيران: الكذب منتشر في المجتمع ولا أتخيل عضوا في العدالة والتنمية يكذب    رجعو مريكان للظلمات.. بايدن: قرار المحكمة العليا على إلغاء حق الإجهاض خطأ مأساوي    ألباريس: موقف إسبانيا بشأن الصحراء "واضح للغاية" و"سيادي"    المغرب يرصد 3235 إصابة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة    المغرب يسجل 3235 إصابة جديدة بكورونا ووفاة واحدة    تفاصيل مشاركة طائرات "أباتشي" الحربية في مناورات الأسد الإفريقي    مفتش شرطة يضطر لإشهار مسدسه لاعتقال عشريني مسلح    أسعار بيع المواد الغذائية الأساسية بالتقسيط على صعيد جهة سوس ماسة    جامعة كرة القدم تتخذ حزمة من العقوبات في حق لاعبين و أندية مغربية    إطلاق النار على المواطنين بالنرويج.. والشرطة النرويجية تعتبر الواقعة "عملا إرهابيا"    المجلس العلمي المحلي لمراكش يستحضر مظاهر عناية المغاربة بعلم التفسير    الكونغرس الأميركي يعتمد قانونا لتنظيم حيازة الأسلحة    بن الراضي: المغاربة لهم معرفة ضعيفة بالمرجعية الدينية المنفتحة حول قواعد الإرث (فيديو)    مقتل فتى فلسطيني برصاص القوات الاسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة    جوائز الآغا خان للموسيقى تعلن عن أعضاء لجنة التحكيم العليا لدورة عام 2022    الرباط: سفيرة الأردن تستقبل فرقة مسرح سيدي يحيى الغرب    وفاة المؤرخ عبد الرحيم أبو حسين    تعالوا نهدم أسطورة "الكسل الطنجاوي" !    براد بيت: بعدما تفارقت مع أنجلينا جولي قلبي تقطع ودوزت فترة خايبة بزاف    ندوة في الخميسات تُكرّم المؤرخ بوتشيش    جمعية أصدقاء المرحوم !!!    متى نحد من سطوة الشوفينية الكروية ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



النقابات التعليمية والوزارة ترفعان مستوى التعبئة لإخراج النظام الأساسي قبل متم يوليوز
نشر في الصحراء المغربية يوم 20 - 04 - 2022

رفعت النقابات التعليمية ووزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة مستوى التعبئة وعقد الاجتماعات بوتيرة أسبوعية، للوصول إلى اتفاق نهائي حول النظام الأساسي الجديد لمهن التربية والتكوين قبل متم يوليوز المقبل، وهي الجدولة الزمنية المنصوص عليها في الاتفاق المرحلي المشترك ليوم 18 يناير 2022.
وحسب عبد الغني الراقي، الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم، فإن الطرفين ملتزمان لحد الآن بمواصلة التفاوض حول إعداد ملف النظام الأساسي، في إطار الالتزام بالاتفاق الموقع، مشددا على أن نقابته تعتبر أن العبرة ستكون بالنتائج الملموسة.
وأوضح عبد الغني الراقي ل»الصحراء المغربية» أنه رغم استنزاف الوقت في الاجتماعات بوتيرة عقد لجنة النظام الأساسي لقاء بشكل أسبوعي، إلا أنه لم يجر التوصل لحد الآن إلى أية نتائج نهائية.
واعتبر الراقي أن الاتفاق الموقع ينص على أن النظام الأساسي يجب أن ينتهي قبل متم يوليوز، الأمر الذي يجعل لجنة النظام الأساسي، وتضم ممثلين عن الوزارة والنقابات التعليمية الخمس، تجتمع تقريبا كل يوم أربعاء.
كما أثار الانتباه إلى أن الوضع الحالي ما يزال يحتاج إلى الكثير من العمل، وبالتالي لا يمكن القول إنه جرى تسجيل تقدم ملموس في هذا الجانب.
وأعلن عبد الغني الراقي، أيضا، أن الاتفاق المرحلي الموقع يوم 18 يناير المنصرم عالج بعض الملفات بشكل جزئي، في حين ما يزال حوالي 20 ملفا بالنسبة لنقابتهم مطروحا وعالقا، مشيرا إلى أنه جرى الاتفاق على برمجة كل الملفات العالقة لمعالجتها.
وفي هذا السياق، أوضح أن اللجنة التقنية تشتغل حاليا على معالجة الملفات العالقة، وأنها ستعقد صباح اليوم الأربعاء اجتماعا في هذا الإطار.
أما بخصوص ملف الأساتذة المتعاقدين، أعلن الراقي أن اللجنة الخاصة بهذه الفئة اجتمعت مرة واحدة بعد توقيع اتفاق 18 يناير، معتبرا أن هذا الملف يعد من بين الملفات الشائكة في القطاع، وما يزال بدوره عالقا.
وأرجع الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم سبب تراكم الملفات، إلى غياب الحوار لعهود من الزمن، مشيرا إلى أنه بعد فتح باب الحوار مع الوزارة الحالية، وجدوا أنفسهم أمام 25 ملفا مطلبيا متراكما حسب تصنيف نقابتهم.
وأكد، في هذا الإطار، إجراء معالجة جزئية وليست كلية لست ملفات ضمن الاتفاق المرحلي، في حين يظل 20 ملفا عالقا، ما يعني أن هناك مشاكل كبيرة ما تزال عالقة، وهذا ما يفسر استمرار الاحتقان في الساحة التعليمية، باعتبار أن أغلب الملفات لم تعالج بعد.
وخلص إلى أن الشغيلة المعنية بالأمر صبرت لزمن طويل، ولم تعد قادرة على التحمل أكثر، الأمر الذي يؤدي في كثير من الأحيان إلى الاحتقان، وعلى رأسه احتجاجات الأساتذة المتعاقدين.
وكانت النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية، أكدت خلال لقائها، مع شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شهر مارس المنصرم، على ضرورة احترام الجدولة الزمنية المنصوص عليها في الاتفاق المرحلي المشترك ليوم 18 يناير 2022، المفضية إلى اتفاق نهائي قبل متم يوليوز 2022.
كما شددت النقابات، حسب بلاغ مشترك لها، أصدرته عقب لقائها بالوزير، (شددت) من جديد على الحاجة لبناء أجواء الثقة عبر إسقاط جميع المتابعات ضد الأساتذة واحترام الحق في التظاهر.
وذكرت النقابات في بداية اللقاء، بملفات الشغيلة التعليمية المطروحة على الوزارة من طرف النقابات في اجتماع 15 فبراير 2022، والحاجة لضرورة معالجتها كلها وفق ما نص على ذلك الاتفاق المرحلي.
وتوجت جلسة العمل التي جمعت الطرفين، في إطار مواصلة سلسلة اللقاءات المندرجة ضمن الحوار القطاعي الاجتماعي، بإعطاء الانطلاقة الرسمية لأشغال اللجنة التي ستنكب على إعداد النظام الأساسي الجديد لمهن التربية والتكوين.
يشار إلى أنه جرى خلال اللقاء رسم خارطة طريق للعمل المشترك، حيث جرى الاتفاق على الاشتغال على 3 واجهات، لجنة النظام الأساسي، واللجنة التقنية التي ستعالج باقي الملفات العالقة، وأيضا لجنة متابعة الحوار في ملف التعاقد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.