الدار البيضاء: اعتقال نصاب سوق “القريعة”    النموذج التنموي وقصة النصف المملوء من الكأس    هذه أهم بنود مسودة البيان الختامي لمؤتمر برلين حول ليبيا غاب عنه المغرب    الجزائر تطيح المنتخب المغربي من الصدارة في كاس إفريقيا    التشكيلة الرسمية للرجاء أمام نهضة بركان    البطولة الاحترافية: نهضة الزمامرة يقع في فخ الخريبكيين    تسجيل هزة أرضية بقوة 3 درجات بالناظور    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    » الوينرز » يعلن مقاطعة مباراة الوداد بأسفي    إشبيلية كان على وشك الانسحاب أمام ريال مدريد بسبب "التحكيم"    في عهد الاحتراف.. الدفاع الجديدي يتعرض للنصب من لاعب ووكيله    رئيس إسرائيل يعلق على فتح متحف لليهود بالصويرة ويشكر الملك افتتحه الملك    هل أسقطت قمة كوالالمبور رضى بنخلدون من منصب سفير المغرب في ماليزيا؟    تعطل جزئي ل”واتساب” يربك المستخدمين    تعرف على المقابل المادي الذي طلبه نورمحمدوف للموافقة على نزال إعادة مع ماكغريغور    عفو ملكي استثنائي عن معتقل سلفي ولجنة تدعو إلى طي ملف المعتقلين الإسلاميين    أمطار وثلوج انطلاقا من يوم غد الاثنين    “نصاب القريعة” في قبضة الأمن    الملك محمد السادس يتلقى اتصالا هاتفيًا من الرئيس الفرنسي وهذا ما دار بينهما    بنك المغرب: ارتفاع الدرهم مقابل الأورو والدولار    نانسي عجرم تتخذ قرارا مفاجئا    تفاصيل استقبال رئيس الطوغو للمسؤول المغربي عمر هلال    في مشهد مروع.. ستيني ينتحر شنقا داخل منزله بمراكش    سيتين يجبر لاعبى برشلونة على المران صباح أول مباراة ضد غرناطة.. فيديو    تطورات جديدة ومتسارعة في قضية تعرض “أجودان” بالدرك الملكي للتشرميل من طرف عصابة إجرامية خطيرة    الحريري يدعو إلى تشكيل حكومة في أسرع وقت لإخماد نار الاحتجاجات    أخرباش: لن أسمح بخطاب تكفيري    سلمى رشيد تغني لممثل مغربي في جديدها.. وتحتل صدارة “الطوندونس”- فيديو    خطيب : من يسمح لسفر زوجته وحيدة ‘ديوث' .. ومحامي يطالب بتدخل وزير الأوقاف !    الصين تعلن عن 17 إصابة جديدة بالفيروس التنفسي الغامض    هنيئا.. المغرب يدخل نادي الدول المصدرة للغاز الطبيعي    نزهة بوشارب تدعو من تطوان إلى الحفاظ على المهارة الحرفية ومعمار وتراث المغرب    اعتقال عاملة ب “دار البريهي”    شاحنة لنقل مفتي «داعش» البدين    “أباك” تكشف برنامجها الثقافي    طرب في حضرة “راحة الأرواح”    “آدم”… شعرية التفاصيل والألم    “فيدرالية نقابات صيادلة المغرب” ترفض تضامن “اتحاد صيادلة العرب” معها وتعتبره “تدخلا سافرا” في شؤونها الداخلية    مراكش.. كرنفال يحتفل بالحرف التقليدية    شقير يتحدث ل”الأيام24″ عن أسباب استبعاد المغرب من مؤتمر برلين حول ليبيا    المغرب الأغلى مغاربيا في تكاليف المعيشة    سفارة أمريكا بالرباط تصدر دليلا موجها للمصدرين المغاربة    محاولة اقتحام 400 مهاجر غير نظامي من دول إفريقيا جنوب الصحراء لمدينة سبتة    وزير الثقافة يعترف بأن مدينة آسفي لم تعرف أي تأهيل    توج كأفضل إعلامي لسنة 2019.. العلالي ل »فبراير »: مجهود 16 سنة    المغربية إيمان بن يحيى تحتفل بذكرى ميلاد أسمهان بمصر    إدريس اشويكة وفيلمه «فداء» بجامعة القنيطرة    روسيا توجه صفعة للفلاحة المغربية بسب حشرة    للترويج الاقتصادي.. المغرب يشارك في معرض باماكو الدولي    خنازير تأكل صاحبها في مزرعة ببولندا    الصين تعلن عن 17 حالة إصابة جديدة بالفيروس الغامض    دراسة علمية تكشف « سن التعاسة » لدى البشر    عدد سكان الصين يتجاوز 1.4 مليار نسمة في 2019    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    استبدله بأصناف يحبها… ترامب يلغي « الأكل الصحي » من المدارس    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة ب"مسجد للا أمينة" بمدينة الصويرة    مقاربة تاريخية مجالية لتازة من خلال كتاب جديد    بايلا بفواكه البحر والدجاج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





افتتاح معرض الفنون الإسلامية في متحف اللوفر الفرنسي
المعرض يضم ثلاثة آلاف قطعة أثرية من بينها تحف تعود إلى العهدين المرابطي والموحدي
نشر في المساء يوم 24 - 09 - 2012

افتتح في متحف اللوفر في باريس، يوم السبت الماضي، وسط اهتمام عالمي كبير، جناح خاص يجمع أشهر مَعالم وتحف الفن الإسلامي عبر عصوره التاريخية.
ويقام الجناح على مسافة تزيد على 2800 متر مربع، ويضم 3000 قطعة أثرية، تمثل معالم التاريخ الاسلامي والحضاري، من بينها تحف من المغرب والأندلس، تعود إلى العهدين المرابطي والموحدي.
ويهدف المتحف، من خلال، ذلك حسب المسؤولين، إلى إطْلاع ملايين الزائرين والسياح على معالم الفن والحضارة الإسلاميَّيْن عبر العصور التاريخية، والتي قُدِّمت للإنسان الكثير من معطيات الفن والتاريخ بكافة إشكاله.
وقد حددت كلفة المشروع في 5. 98 مليون أورو (128 مليون دولار) وقال الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، في المراسيم الافتتاحية الرسمية للمعرض، إن «الحضارات الإسلامية هي أقدمُ وأكثر حيوية وتسامحا عن أولئك الذين يزعمون بشكل غير عادل أنهم يتحدثون باسمها»، في إشارة واضحة إلى الصخب الذي ارتفع في كثير من الدول الإسلامية على خلفية فيلم «براءة المسلمين». وأضاف أن «الحضارات ليست مجموعات تتجاهل بعضها البعض أو تتصادم».
وقال هنري لوريت، مدير متحف اللوفر، أكبر متحف في العالم، إنّ «جزءا كبيرا من الفن في تلك الحضارة ليس له صلة بالدين وبالكثير من الأشياء صنعها في الواقع غير المسلمين». ويضم المعرض نحو 3000 قطعة فنية تمتد إلى 1300 عام من التاريخ الإسلامي، عبر ثلاث قارات، إلي جانب مجموعة من الفن الإسلامي من إسبانيا إلى الهند، في الفترة بين عام 622 وحتى القرن التاسع عشر. ومن الناحية المعمارية يشبه الجناح الجديد بساط الريح وخيمة بدوية أو أجنحة حشرة اليعسوب الشفافة..
وتقع الغرف الجديدة في قاعة «فيسكوني» تحت سقف متموّج من الصلب والزجاج لتطلق العنان للخيال. ومن المتوقع أن يصبح هذا السقف من المَعالم التاريخية لمتحف اللوفر، تماما مثل الهرم الزجاجي في أرض المتحف، والذي جرى افتتاحه في عام 1989. ويضم المتحف إحدى أكبر مجموعات الفن الإسلامي في العالم، وظلت الكثير منها بعيدة عن الأعين لسنوات في مخازن لها. وإلى جانب 15 ألف قطعة فنية في المجموعة الخاصة بها يوجد في المتحف أيضا 3600 قطعة من متحف الفنون الزخرفية.
وتقع الغرف الإسلامية الجديدة في طابقين، وتضمّ كنوزا تعود إلى بداية الإمبراطورية الإسلامية، فهي تضم، على سبيل المثال، نعشا من العاج من إسبانيا، باسم «المغيرة»، وبابا خشبيّا رائعا من دار الخليفة، وهو قصر الخليفة في سامراء الآن في العراق. ويؤدي أحد السلالم إلى البهو السفليّ الذي يقود الزائر إلى عالم من ألف ليلة وليلة.. وهناك، أيضا، فسيفساء جميلة من الخزف من إيران.
وكان من غير الممكن إقامة المعرض الجديد بدون تبرعات كبيرة، سواء من جهات خاصة أو حكومية من العالم الإسلامي. وهكذا فقد تبرع المغرب والكويت وسلطة عمان وأذربيجان بمبلغ 26 مليون أورو، بينما تبرعت جهات خاصة وشركات ومؤسسات بمبلغ 30 مليون أورو. وساهمت مؤسسات «الوليد بن طلال»، التي أقامها الأمير السعودي بمبلغ 17 مليون أورو. ودفعت الحكومة الفرنسية 31 مليون أورو، بينما تمكّن متحف اللوفر نفسه من الحصول على 5.11 مليون أورو المتبقية.
وقد أشاد مدير متحف اللوفر، هنري لويريت، بدعم المغرب قائلا إنه «جاء ليُعزّز برتوكول الاتفاق بين متحف اللوفر والمؤسسة الوطنية للمتاحف بالمغرب من أجل تنظيم معرض في المتحف سنة 2014، سيخصص لمغرب القرون الوسطى». وأكد أنه «لم يكن بالإمكان بناء القاعات الجديدة لاحتضان الفنون الإسلامية، لولا سخاء مانحين وجهات راعية»، حيث قال: «إننا «نعتبر هذا الاهتمام الذي يوليه المانحون لهذا المشروع عنصرا جدَّ إيجابيّ٬ لكونه يبرز أن المشروع يتوفر على صورة إيجابية وجذابة في العالم».
واعتبر لويريت أن «لدى الجهات المساهمة في هذا المشروع حساسية كبرى حيال البعد المعماري للمشروع٬ ولكنْ أيضا للوقع وللرسالة التي نرغب في نقلها من خلال عرض هذه الأعمال الرائعة».
ويرى مدير المتحف في هذه البادرة أيضا «اعترافا بالعمل الذي يقوم به متحف اللوفر على المستوى الخارجي٬ باعتباره متحفا عالميّا يروم تكريس حوار مثمر ومنفتح على مختلف الثقافات والحضارات».
وبالنسبة إلى فكرة الجناح، قال هنري لويريت إنها «جاءت من استنتاج وصلت إليه منذ وصولي للمتحف، رغم الكم الهائل من المجموعات الخاصة للفنون الاسلامية التي يتوفر عليها متحفنا (18 ألف قطعة هي الأهم في العالم، حيث إنها تغطّي كل الحقبة الثقافية لهذه الحضارة العريقة، ابتداء من اسبانيا إلى الهند، وعلى امتداد ثلاث قارات من القرن الثامن إلى غاية بداية القرن التاسع عشر) فإن ما لاحظناه هو أن المساحة المُخصَّصة لهذه الكنوز لم تكن كافية.. فما كان يُعرَض لا يتعدى العُشُر، ولم يكن الوضع الذي كانت فيه جديرا بقيمتها العالية، لذا كان لا بد لنا من إخراج هذه المجموعات إلى النور، والأهمّ من ذلك تعريف الزوار بالوجه المنير لهذه الحضارة العظيمة».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.