المغرب ينوه عاليا باستهداف السعودية الوصول إلى الحياد الكربوني في 2060    البرلمانيون الذين منعوا من حضور جلسة تقديم قانون المالية 2022    نشرة خاصة.. أمطار رعدية محليا قوية غدا الثلاثاء وبعد غد الأربعاء بعدد من أقاليم المملكة    أخنوش من الرياض: المغرب اعتمد مقاربة مندمجة للانتقال إلى اقتصاد أخضر في انسجام مع الجهود الدولية    الكاف تكافئ الوداد بعد التأهل لمجموعات دوري الأبطال    بعد نزاله ضد جمال بن صديق.. ريكو فيرهوفن يؤكد: "لا أرى شيئًا بعيني اليسرى حتى الآن لكن عملية التعافي تسير على نحو جيد"    برشلونة يتلقى خبرا سارا بعد خسارة الكلاسيكو    الحافيظي يغيب مجددا عن مباراة الرجاء ضد الفتح بداعي الإصابة    جورجينا "تواسي" رونالدو بعد الانهيار أمام ليفربول على ملعب أولد ترافورد    إجهاض عملية للهجرة عن طريق تسلق السياج الحديدي بين الناظور ومليلية    وزير الصحة: المغرب يشهد تحسنا مستمرا بشأن الوضع الوبائي    العلام: منع منيب من دخول البرلمان بسبب "جواز التلقيح" سابقة لا مثيل لها في تاريخ المغرب    استمر عقدا من الزمن..إسرائيل تلغي تحذير السفر إلى المغرب    علوي: المغرب عاش 10 سنوات من الإخفاقات.. ومعدل النمو لم يتجاوز 2.5%    أحداث تصدرت المشهد على مدار أسبوع (لاليغا)    مقتل ثلاثة وإصابة أكثر من 80 في إطلاق نار على متظاهرين "رافضين للانقلاب" في الخرطوم    "لارام" تعلن استئناف الرحلات المباشرة صوب ميامي والدوحة    وزير الصحة: لا يفصلنا سوى أقل من 6 ملايين مُلقّح لبلوغ المناعة الجماعية ولهذا فرض جواز التلقيح    الأمن يتدخل بسرعة بعد انتشار فيديو مروع لمجرمين "يشرملان" شخصا بالسواطير    جامعة أرباب الحمامات: فرض جواز التلقيح قرار فضفاض !!    فلاح ثلاثيني ينهي حياة شقيقه بطريقة مروعة    "طنجة فراجة".. المدينة العتيقة تحتضن عروضا فنية    صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية تكشف عن وصول رحلة جوية مباشرة من الرياض إلى تل أبيب    كأس الكونفيدرالية الافريقية .. عملية القرعة: نهضة بركان يتعرف على منافسه يوم غد    السعودية تؤكد موقفها الداعم لمغربية الصحراء    شحنة جديدة من لقاح فايزر الأمريكي تصل المغرب غدا الثلاثاء    حادث الاعتداء على ممرضة بالداخلة يثير موجة سخط عارمة في صفوف الأطر الصحية    السودان.. الأمم المتحدة تدعو جميع الأطراف إلى ضبط النفس والحوار    وزير الخارجية الإسباني يؤكد استعداد بلاده لفتح صفحة جديدة في علاقاتها مع المغرب    التلقيح وحالة الطوارئ الصحية على رأس جدول أعمال مجلس الحكومة    ارتفاع جنوني لأسعار المحروقات يثير غضب المواطنين    إطلاق حملة وطنية تحسيسية حول الكشف المبكر عن سرطاني الثدي وعنق الرحم    الكاف يحدد موعد قرعة عصبة الأبطال    تركيا.. "أزمة السفراء" تفاقم متاعب الاقتصاد وتهوي بالليرة التركية إلى مستوى غير مسبوق    أسعار النفط تواصل الصعود لأعلى مستوياتها    تتويج الفائزين في مسابقة محمد الركاب لأفلام الأندية السينمائية    باحث صربي يؤكد وجاهة الدعوة إلى طرد "الجمهورية الوهمية" من الاتحاد الإفريقي    الباطرونا يقدم مقترحاته لتنزيل النموذج التنموي الجديد    مجموعة سان كوبان المغرب تطلق أكاديمة لتدريب مقدمي الخدمات والمستخدمين    المغرب – إسبانيا.. لا جديد بشأن استئناف الرحلات البحرية    التشويش الإسلامي الحركي على احتفال المغاربة بالمولد النبوي الشريف    واتساب سيوقف خدامته بهذه الهواتف ابتداء من فاتح نونبر    محمد.. أفق الإحساس بالإيمان الروحي والأخلاقي الإنساني    الجزائر ‬تهاجم ‬مسودة ‬قرار ‬أممي ‬حول ‬الصحراء ‬لا ‬يخدم ‬مصالح ‬قصر ‬المرادية    أخنوش..سيستفيد المغاربة الذين تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح من امتيازات    طقس الاثنين..هبوب رياح وزخات مطرية متفرقة    إنا كفيناك المستهزئين    المكتب المغربي لحقوق المؤلفين يحتفي بالموسيقى الحسانية    منصة "أفلامنا" تعرض أفلام متنوعة    أبوظبي للإعلام تُطلق تطبيق "عالم ماجد"    انقلابيو السودان يعتقلون عددا من وزراء الحكومة الانتقالية..    مسرحية "شا طا را" في موعد جديد بمسرح محمد الخامس    "ماتقتلوش الفن فالمغرب".. عريضة فنانين لفتح المركبات الثقافية والمسارح    إيران: إن هاجمت إسرائيل برنامجنا النووي سيكلفها ذلك مليارات الدولارات لإعادة إعمار ما سندمره خلال رَدّنا    اسدال الستار على فقرات مهرجان " تاسكوين " في نسخته الأولى بتارودانت    تجارة حليب الأمهات.. هكذا تُستغل النساء لتغذية لاعبي كمال الأجسام    أسس الاستخلاف الحضاري    د.البشير عصام المراكشي يكتب: عن التعصب والخلاف والأدب وأمور أخرى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حريق مهول يلتهم 40 محلا تجاريا بسوق المتلاشيات سيدي مومن بالبيضاء
السلطات المحلية تحصي الخسائر ومطالب بالتحقيق في خامس حريق بالسوق
نشر في المساء يوم 08 - 09 - 2015

رجمت حمم مشتعلة، ليلة أول أمس الأحد حوالي الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، البراريك والمنازل المجاورة لسوق المتلاشيات سيدي مومن بالدار البيضاء، بعدما اندلع حريق مهول بالسوق وحول 40 محلا تجاريا من أصل 160 إلى رماد، مخلفا خسائر فادحة قدرت بنحو 200 مليون سنتيم بالسوق المذكور، وناشرا الهلع وسط مئات السكان الذين غادروا منازلهم هربا من خطر الحريق الذي تصاعدت ألسنته إلى السماء وسط تكبيرات السكان الذين فوجئوا به, فيما ظلت راجمات حارقة تتساقط بفعل قوة الحريق الذي استمر لساعات.
وأكدت مصادر «المساء» أن السلطات المحلية والمسؤولة ضربت موعدا للتجار المتضررين، صباح أمس الاثنين، على أساس أن يتم الوقوف على حجم الخسائر الحقيقية في الوقت الذي تم فتح تحقيق لمعرفة أسبابه الرئيسية.
وقد عاينت «المساء» هذا الحريق الذي تجندت له مجموعة من شاحنات الإطفاء التي التحقت بعد حوالي ساعة من اندلاعه، وسط سخط التجار، حيث وجدت صعوبة بالغة في السيطرة عليه في البداية بسبب سرعة انتشاره لوجود مواد سريعة الاشتعال مثل «دوليو» و.. غير أنها تمكنت من تطويقه وإخماده قبل الفجر.
وعن أسباب هذا الحريق، أكد عدد من السكان المجاورين للسوق ل«المساء» أنه سمع دوي انفجار قوي، وهو ما يؤكد أن الحريق ناتج عن انفجار قنينة غاز من الحجم الصغير، التي توجد بعدد من المحلات التجارية بهذا السوق الذي يضم عددا كبيرا من محلات بيع المتلاشيات (الخشب، الألمنيوم، الأثاث..). ووصف تجار الحادث بأنه «كارثة» بجميع المقاييس، إذ إن مئات الأسر والعائلات تعيل ذويها من نشاطها بهذا السوق، علما أن هذا الحريق يعد الخامس من نوعه وتظل أسبابه الحقيقية مجهولة.
مصادر عليمة أفادت «المساء» أن قوة النيران وتصاعد ألسنتها وجدت معها عناصر الوقاية المدنية التي حلت بكثافة صعوبة في مكافحتها خاصة في ظل «تواضع» الوسائل المعتمدة، والتي تظل «غير كافية» للسيطرة على مثل هذه الحرائق التي تشكل خطرا كبيرا على عناصر الوقاية المدنية.
ولحسن الحظ لم يخلف الحريق خسائر في الأرواح باستثناء الخسائر المادية التي وصفت بأنها «فادحة» بالنسبة إلى أصحاب المحلات التجارية الموجودة بالسوق، علما أن بعض التجار تمكنوا من تقليص الخسائر بعدما عمدوا إلى إخراج بعض بضائعهم من المحلات تزامنا مع الحريق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.