قرب الإعلان عن خطة وزارية لحماية الأطفال من الاستغلال في التسول    استعداداً للبطولة الافريقية.. منتخب المحليين يفوز على منتخب غينيا    هشام الدميعي: "رحلتي مع إتحاد طنجة لن تكون مفروشة بالورود وينتظرنا عمل كبير"    توتنهام يقيل مدربه بوكيتينو وخليفته جاهز    اعتقال شخصين بحوزتهما أكثر من طن ونصف من الشيرا بمكناس داخل مستودع لتخزين المواد الإستهلاكية ببوفكران    في محاولة للهجرة السرية.. مصرع شاب إثر سقوطه من أعلى السياج المحيط بميناء طنجة المتوسط    من هو شكيب بنموسى المكلف من طرف الملك لرئاسة اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي؟    مندوبية التخطيط: 39 في المائة من المقاولات تتمركز بجهة البيضاء    سلطات تطوان تمنع وقفة تضامنية مع غزة.. و”تمزيق للعلم الفلسطيني أمام الملأ”    خاص | صِباغة عُشب "الملعب الشرفي" بالأخضر لإظهاره في كامل "نُضجه" قبل نهائي "كأس العرش"    الترسانة الباليستية الايرانية الأولى في الشرق الاوسط بحسب البنتاغون    خامنئي: إيران تواجه حربا اقتصادية.. والاحتجاجات « مفتعلة »    الرئيس اللبناني يعرض حقائب وزارية على المتظاهرين    شرعنة الاستيطان شرعنة للاحتلال وانقلاب على الشرعية الدولية    «هيئة الرساميل» تكشف حصيلة مخططها الاستراتيجي    مكناس: حجز طن و625 كيلوغراما من مخدر الشيرا    مديرية الأرصاد تتوقع نزول أمطار رعدية غدا الأربعاء بعدد من مناطق المملكة    الدورة الخامسة لمهرجان الوطني للتراث الجبلي الفنانة بشفشاون يكرم شامة الزاز    إجراءات استباقية لمواجهة آثار موجة البرد بورزازات    البيجيدي وبرنامج "التمكين" من النساء لا لهن    الاتحاد العربي يرفض استئناف الوداد    الرئيس السيراليوني يشيد بريادة الملك لفائدة التعاون جنوب-جنوب والتعاون الإفريقي    ضمير: المقاربة المحاسباتية تطغى على القانون المالي    الذكاء الاصطناعي أساسي لتطوير المقاولات    ذكرى ميلاد الأميرة للا حسناء.. مناسبة لتسليط الضوء على الالتزام الثابت لسموها إزاء قضايا البيئة والتنمية المستدامة    اعتقال شرطيين في ملف سمسار قضاة    إنريكي يقود إسبانيا في يورو 2020    وفاة تلميذة بالمينانجيت بالجديدة    حاليلوزيتش يشيد بأداء لاعبي المنتخب أمام بوروندي    فيفو تكشف عن هاتفها الذكي V17 Pro    مندوبية « التامك » تنظم دورة تكوينية لفائدة مديري المؤسسات السجنية    بنعليلو: وسيط المملكة انتقل إلى هيئة دستورية لتحليل تظلمات المواطن في إطار منظومة مندمجة    أحكام بالسجن بحق متظاهرين رافضين للإانتخابات الرئاسية في الجزائر    أخنوش: “أليوتس” من أحسن الاستراتيجيات.. و”الأحرار” يهاجم مجلس جطو خلال حديثه بمجلس المستشارين    استئنافية طنجة تؤجل محاكمة المتهمين في مقتل الطالب الصحراوي    هام للمسافرين.. توقف مؤقت لحركة السير بين العرائش ومولاي بوسلهام    فيسبوك يحذر من خلل أمني جديد في واتساب يسمح بسرقة البيانات الشخصية لمستخدميه    تأثير الإفراط في تناول السكر على الدماغ    مضيان لبلافريج..توافقت معنا على المادة9 و »كل شاة تعلق من كراعها »    شرطي يشهر سلاحه لتوقيف شخص في سكر طافح عرض حياة والديه للخطر    الطفولة تجمع لطيفة رأفت و سلمى رشيد و شوقي    التشكيلة الرسمية للمنتخب المغربي لمواجهة بوروندي    كوستا كافراس: المهرجان الدولي للفيلم بمراكش أصبح موعدا بارزا في الأجندة السينمائية الدولية    مروان حاجي يكشف ل »فبراير » حقيقة مشاركته في « مهرجان باسرائيل »    الدورة 24 لمهرجان سينما المؤلف بالرباط تحتفي بالممثلة المصرية وفاء عامر والمخرج المغربي داوود أولاد السيد    تقرير”الثروة العالمية”: متوسط ثروة كل مغربي يصل إلى حوالي 12.5 مليون سنتين    المهرجان الوطني للمسرح في دورته ال 21 يكرم أربعة من رواد المسرح المغربي    منظمة الصحة العالمية أطلقت حملة لأسبوع من أجل التوعية بمخاطرها : استعمال المضادات الحيوية دون وصفة طبية يهدد المرضى بمضاعفات وخيمة    منظمة الصحة العالمية تدق ناقوس الخطر : تلقينا 78 ألف بلاغ عن أمراض باليمن خلال 2019    انطلاق أشغال اجتماع المجلس التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية    السفياني يبرز سر إشعاع مدينة شفشاون على المستوى العالمي    "Google"يشارك المغاربة احتفالات عيد الاستقلال    وفاة الطفلة الكبرى المصابة بداء «المينانجيت» وشقيقتها تصارع الموت بمستشفى الجديدة    مجموعة مدارس هيأ نبدا تنظم ورشة بعنوان " كيف تخطط لحياتك و تحقق اهدافك " - ( منهج حياة ) .    مسلم يرد على خبر زواجه من أمل صقر بآية قرآنية    تدوينة لمغني الراب الطنجاوي مسلم تنفي زواجه للمرة الثانية    مسلم يكذب خبر زواجه الثاني ب”آية قرآنية”    هكذا علق الرابور مسلم بخصوص زواجه بالممثلة أمل صقر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حارث تاعرابت ورومل الأسود
نشر في المنتخب يوم 14 - 06 - 2019

حين نقول عن رونار ثعلب فالصفة ليست قدحية٬بل هي مديح إيجابي ممكن أن يلخص دهاء الرجل ومكره في تدبير أحلك المواقف٬ تارة بالتحايل وأخرى بالنفي وثالثة إن اقتضي الحال أن يناقض نفسه كما حدث في حكاية حمد الله مؤخرا وإقباله على لاعبي الخليج المنبوذون فيما مضى و كيف أوجد فتوى لإشراك بوصوفة وغيرها من تجليات تبرير تقلبات الطقس عنده.
هذه المرة هو في صورة ثعلب رمال لا يختلف عن مكر رومل الإيطالي قائد حروب الصحراء الداهية٬ حين ضرب 3 طيور بحجرة واحدة. رمى بحارث للفرن للتخلص منه من خلال مقطع فيديو المصافحة الشهير يومان قبل غلق اللائحة٬ليتركه يجابه مصير المحاكمة الفيسبوكية والإعلامية مع المجتمع الكروي لوحده.، هنا سيضطر حارث ليغرد تغريدة أعقبت فتاوي الإعدام التي صدرت في حقه بتهمة التمرد وتعكير الأجواء٬ ويقول أنه صافح في الصباح رونار وليس بندا دستوريا في مركز ومعسكر المعمورة أن يصافحه كلما التقاه.
الحمامة الثانية التي إصطادها الثعلب هو أنه سينفرد بحارث ويقول له «أنا من سينقذك من ورطة هذه المحاكمة وأنا من سيعلن براءتك من المنسوب إليك وسأدافع عنك لكن بشرط»٬ رونار سيرد على تغريدة حارث بتغريدة أخري وهو يصافح لاعب شالكه ويعانقه ويكتب «قلت لكم هذا صغيري ومستحيل أن أغضب منه».
ستقولون ما هو الشرط٬ الشرط وهو الحمامة الثالثة التي ضربها في عنقها ثعلب الأسود ساعة على تغريدته بأن أسقط حارث من كوماندو «الكان» والذي يصر أن يكون متوحدا متلاحما٬ لا متمردين فيه ولا صوت شغب يعلو في صفوفه ويفرض على أمين أن يعود للتغريد ويؤكد رضاه على القرار وأنه سيكون أول داعم ومساند للمجموعة وهو ما فعله أمين حرفيا بقوله» صحيح أنا محبط لكني أول من سيدعم أصدقائي في الكان وأتمنى لهم حظا موفقا».
تيكي- تاكا رونار وحارث ستتواصل وما هي إلا ساعة على تغريدة حارث حتى واصل ربان الأسود عزفه على «السن بالسن والإحسان بالإحسان» وهو يتوجه بالشكر لحارث مع الكعبي و الزنيتي وباعدي على حسن الخلق والإحترافية والإنصياع لقانونه.
جميل جدا٬ رونار احتاج لهذا المونطاج كي يقطع ذيل الفتنة قبل السفر لمصر٬ ولو سافر لمصر والسم مدسوس له في الدسم فلكان قد رحل كما رحل الفريق الوطني مسوسا مثقوبا لغانا 2008 في حكاية القرقوري مع ميشيل و2013 في حكاية الطوسي مع محترفي هولندا وفرنسا..
بين رونار وحارث قصة أكبر من مجرد قصة لاعب ومدرب٬رونار هو من طلب من حارث أن لا ينضم للفريق الوطني قبل أن يتعاقد معه٬ حدث هذا لما حضر حارث لمعسكر أكادير مع الزاكي ورفض اللعب وقال أطلب فترة تفكير٬ وبعدها أقيل الزاكي وجاء رونار وأعقبه حارث فظهر الثعلب الفرنسي في صورة الفاتح وفكاك الوحايل.
رونار عاقب حارث بعد مباراة إيران الإفتتاحية بالمونديال٬ ولا أحد تساءل كيف للاعب اختارته الفيفا أفضل لاعب في المباراة يطويه اتهميش والتجاهل أمام البرتغال وإسبانيا وأسألوهما معا؟
رونار سيأتي من المونديال وسيلمس أن حارث يسير على خطوات تاعرابت في مراكش٬ فيقرر نقله وطرده للمدرجالت في ودية أوزبكستان رفقة منديل ووصف الإجراء بالتأديبي ولم يقل لنا ما هو هذا الخطأ الكبير الذي ارتكبه أمين وفرض إقصاءه بهذا الشكل.
حارث يدهس مواطنا في مراكش ويتسبب في مصرعه ويحتاج لمعالج نفسي يخرجه من متاهة أحزان لا تنتهي وبعدها يتورط بحسب صحف ألمانية في الإدمان بالصور على إرتياد صالات القمار ولا هو تابع من روجوا عنه هذا قضائيا٬ ويتيه في ألمانيا هائما بعد أن قالت عنه ليكيب «نيمار إفريقيا».
لو قارنتم بين بداية حارث وبداية تاعرابت٬ بين مراكش اللاعبين وبين غيرتس الذي رفض مصافحة تاعرابت في مباراة الأسود أمام الجزائر بمراكش فغادر عادل المعسكر كأي جندي يهرب من المعركة وبين مصافحة المعمورة٬ ستقفون على كثير من المشتركات بين اللاعبين..
الفرق بين غيرتس و رونار٬ أن البلجيكي لم يقطع ذيل عادل منذ حادث الشيشا وحرق سجاد غرفة بأحد فنادق ماربيا فأدى الفاتورة في الكان٬ أما رونار فعلى طريقة رومل فقد «سبق الضربة» وارتاح من مشاكل القاهرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.