مؤشر الديمقراطية يضع المغرب في المركز ال79 والجزائر ضمن خانة الدول ذات نظام ديكتاتوري    ضحايا النظام الجزائري يحتجون أمام البرلمان الأوروبي    "حق الحصول على المعلومات" يصطدم ب"سيادة الدولة" و"ضعف التكوين"    خدا 87% من المقاعد.. الاتحاد المغربي للشغل اكتاسح نتائج الانتخابات لمندوبي الأجراء بالقطاع البنكي    بنك المغرب يضخ تسبيقات بأزيد من 30 مليار درهم    يورو 2020 .. منتخب إيطاليا يتصدر بالعلامة الكاملة    ذهاب نصف نهائي كأس "الكاف" .. الرجاء يتعادل أمام بيراميدز في القاهرة    النجاح في "الباك" يتجاوز 69% بجهة درعة تافيلالت    إكراهات عديدة تواجه مستقبل مشروع "الدراجات الصديقة للبيئة" بالرباط    تحويل وكالة الماء والكهرباء يثير استياء ساكنة أنزي    المغربيات محيحات. اكثر من 221 الف نجحو ف الباك و55.54 فالمية منهم بنات    فنانون مغاربة يخلدون اليوم العالمي للموسيقى في ظل تداعيات كورونا    تكوين ينادي بالتنسيق بين طبيبي السكري والعيون    مناطق تعود إلى الحجر الصحي الشامل في تونس    الناظور…من اجل مساهمة فعالة في التنمية المحلية موضوع لقاء تواصلي مع مؤسسة اركمان للتنمية    أرمينيا.. رئيس الوزراء باشينيان يعلن فوزه بالانتخابات التشريعية    كوبا أمريكا.. تعادل منتخبي فنزويلا والإكوادور (2-2)    صحيفة هولندية تختار الملك محمد السادس شخصية الأسبوع بعد تخفيضه أسعار تذاكر زيارة المغرب    العتيبة يتغنى بعمق العلاقات الأخوية بين الملك محمد السادس والشيخ محمد بن زايد    مفجع: مصرع 5 أفراد من أسرة واحدة في حادث مروري مروع.    '' ليلة الاعتراف''.. نحو الاحتفاء بأبطال الصفوف الأمامية في مواجهة كورونا بإقليم الجديدة    على إثر انتخابه عضوا للجان الثنائية المتساوية الأعضاء عن فئة التعليم الابتدائي جمعية تاوريرت بوستة للبيئة والتنمية تهنئ الأستاذ حسن فلكو    عداءة نهضة الزمامرة نورة النادي تهدي المغرب ميدالية ذهبية في البطولة العربية لألعاب القوى    بالتزامن مع زيارة هنية .. الذراع الدعوي للبيجيدي يدعو إلى طرد سفير إسرائيل    البطولة الوطنية .. التعادل يحسم مواجهة حسنية أكادير والمغرب الفاسي    الشابي يتحسر على ضياع الفوز أمام بيراميدز في نصف نهائي الكونفدرالية    فيروس كورونا: هل هناك سقف لخطورة السلالات الجديدة ؟    خليفة حفتر يعلن إغلاق حدود ليبيا مع الجزائر وينشر قواته على نطاق واسع معلنا حضر التحرك في المنطقة    العرجون يغيب عن الإياب أمام بيراميدز    رحيل: إسبانيا هي الخاسر الأكبر في حال قطع العلاقات مع المغرب    المغرب يتوصل بشحنة جديدة من اللقاح، وأصحاب المواعيد بإمكانهم التلقيح الآن    بوليس الناظور شدو شفار تلفونات بان ففيديو كيسرق من محل تجاري    البروفيسور إبراهيمي يكتب: بصراحة جارحة، أنا لا أريد العودة لمغرب ما قبل "كورونا"!    تقدُّم اليمين المتطرف في الانتخابات المحلية الفرنسية وسط نسبة امتناع عن التصويت عالية جدا    روبورتاج: الطالب أسامة أقوضاض يناقش رسالته لنيل دبلوم الماستر بكلية الناظور    المنتدى المغربي لريادة الأعمال يحط الرحال بمراكش    وفاة الحاج ابراهيم بيشا أحد كبار الفاعلين الاقتصاديين بسوس    البطولة العربية للشباب... أشبال الأطلس يكرمون وفادة طاجيكستان بسداسية    عدد جرعات اللقاحات المضادة لكورونا المعطاة في الصين تجاوز عتبة المليار    غيلان الدمشقِي    الصويرة ..وصول أول رحلة جوية من بروكسيل على متنها مغاربة العالم وسياح أجانب    مقتل 11 شخصا في اشتباكات عنيفة شمال أفغانستان    مجموعة "أكور" للفنادق تخصم 30% من لائحة أسعارها لفائدة مغاربة العالم    آفاق علم التوحيد وتشعب مجالاته المعرفية    تحسن سعر صرف الدرهم مقابل الأورو واستقراره أمام الدولار    "شيخ العابدين والزاهدين" .. وفاة أشهر الملازمين للحرم النبوي الشريف عن 107 أعوام    بعد 35 سنة من الاعتزال..ألبوم إماراتي يعيد عزيزة جلال إلى الساحة الفنية    جرد. الأغاني الأكثر مشاهدة على "يوتوب"    السعودية تستبعد العم والخال من محارم المرأة في الحج    السعودية تسارع الخطى نحو إلغاء "إلزام المحال التجارية بالإغلاق" أثناء وقت الصلاة    الولايات المتحدة.. قتيل على الأقل إثر دهس شاحنة مشاركين في مسيرة للمثليين بفلوريدا    رئيس الوزراء الجزائري يحذر بشأن اقتصاد بلاده    الملك محمد السادس يهنئ أنطونيو غوتيريس    إطلاق شعبة تخصص الكهرباء الميكانيكية بمركز التدرج المهني بإقليم النواصر    "عالم بلا معالم" .. أوريد يرصد مستقبل الديموقراطية والعلاقات الدولية    ما خالَ أنَّهُ هالِكٌ بِمَحَبَّةٍ    الطفل أشرف ينتقل إلى بيته الجديد ويندمج تدريجيا في المجتمع    عندهم أكثر من 300 عام.. 2 طابلوات أصليين تلقاو مليوحين ف الشارع – تصويرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ويفا والسوبر ليغ يخوضان "حربا زائفة"
نشر في المنتخب يوم 20 - 04 - 2021


دفع الإعلان عن " السوبر ليغ" بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) والأندية ال12 المؤسسة إلى معركة قانونية وسياسية معقدة، محفوفة بآثار أوسع على الرياضة الأوروبية. فهل سينتهي الخلاف بين ويفا والأندية الانفصالية في المحاكم؟ يقول الخبير في قانون الرياضة الأوروبية في معهد "آسر" في لاهاي أنطوان دوفال "نحن ندخل حربا زائفة، حيث يقوم المعسكران بحفر خنادقهما والاستعداد للهجمات القانونية المقبلة". وفي رسالة إلى الاتحادين الأوروبي والدولي (فيفا) الأحد اطلعت عليها وكالة فرانس برس، أشارت عصبة " السوبر ليغ" إلى أنها "تقدمت بالفعل بطلب أمام المحاكم المعنية من أجل ضمان التأسيس والتشغيل السلس للمسابقة وفقا للقوانين المعمول بها". وتعتبر تلك الخطوة محاولة لاستباق ردود الفعل الانتقامية لويفا وفيفا. واللافت أن الرسالة الموجهة من "السوبر ليغ" لم تحدد ما إذا توج هت إلى محكمة وطنية أم دولية، بل اكتفت بالإشارة إلى أن التهديدات ب"الإجراءات العقابية" من قبل ويفا وفيفا "ستكون غير قانونية"، في حين أن منع " السوبر ليغ" من المضي قدما سيؤدي إلى "ضرر لا يمكن إصلاحه". ويشير دوفال لفرانس برس إلى أن الصيغة الأخيرة للكلمات تبدو متوافقة مع "طلب أمر قضائي يسعى إلى الاستحصال على إيقاف مؤقت لعقوبات ويفا، من محكمة وطنية". وبالفعل، قضت محكمة محكمة مدريد التجارية رقم 17 الثلاثاء بأنها "تأمر فيفا وويفا (...) بالامتناع عن اتخاذ أي إجراء أو تصرف أو إصدار أي إعلان أو بيان صحافي يمنع أو يعرقل، بشكل مباشر أو غير مباشر، عملية التحضير لمسابقة السوبر ليغ لكرة القدم". وأكدت أن قواعد الاتحاد الدولي للتزحلق على الجليد، التي تنص على عقوبات صارمة للرياضيين المشاركين في أحداث لا يعترف الاتحاد، تتعارض مع قانون المنافسة في الاتحاد الأوروبي. وبالتالي، قد يسعى " السوبر ليغ" إلى الاعتماد على ذلك الحكم. ورغم ذلك، يلفت دوفال إلى أن اتحاد التزحلق على الجليد "يسمح للاتحاد الأوروبي بالدفاع عن مسابقاته" من خلال التذرع "بهدفين مشروعين" هما "حماية رزنامته" في مواجهة المنافسة من " السوبر ليغ"، و"الحفاظ على نموذجه في إعادة التوزيع". واستباقا لتلك التبريرات، يصر خطاب " السوبر ليغ" على أن أنديته "لا تسعى لأن تكون بديلا " عن عصبة أبطال أوروبا وأوروبا ليغ ولكن "التنافس مع تلك المسابقات والتواجد معها". وتعد المسابقة الجديدة "بمدفوعات تضامنية تتجاوز كثيرا تلك التي تقدمها المسابقات الأوروبية الحالية"، وهاتان نقطتان ستكونان محط نقاش قاس في الأيام والأسابيع المقبلة. من جهتها، اعتبرت الخبيرة في القانون الرياضي في جامعة مانشستر متروبوليتان كاتارينا بييتلوفيتش أنه "حتى لو اعت بر رد الاتحاد الأوروبي أو البطولات المحلية شرعيا ، فلا يزال يتعين أن يكون "متناسبا ". وأوضحت لفرانس برس أن "العقوبات مسموح بها، لكن يجب أن تكون ضرورية للغاية لحماية أهداف المصلحة العامة وألا تذهب أبعد من اللازم". وأضافت أنه في حال كانت العقوبات على الأندية، كمنعها من المشاركة في البطولات المحلية، "كافية لتفادي التهديد، فلا داعي لفرض أي قيود على اللاعبين". من المقرر أن يستشير الاتحاد الأوروبي لكرة القدم محاميه الثلاثاء. كما أنه يملك سلاحا في جعبته: ملاحقة الأندية المنشقة بموجب قوانين مكافحة الاحتكار، من خلال شكوى إلى المفوضية الأوروبية أو دعوى للحصول على تعويض في محكمة وطنية. يقول دوفال إن " السوبر ليغ يهدف إلى توزيع الدخل على أعضائه، واستبعاد المشاركين المحتملين الآخرين من فرصة العمل هذه". ويضيف "إذن نعم، من المحتمل أن تكون اتفاقية مخالفة لقانون المنافسة"، متوقعا "معضلة مهمة في المفوضية الأوروبية في الأشهر المقبلة". تعهد وزير الرياضة البريطاني الاثنين ببذل كل ما في وسعه لعرقلة " السوبر ليغ"، لا سيما من خلال قانون المنافسة أو إصلاح حوكمة الأندية. يقول دوفال إنه على نطاق أوسع، فإن أحد الآثار الجانبية للانهيار الداخلي لكرة القدم الأوروبية "يمكن أن يكون إعادة التفكير في لوائحها بالكامل، من خلال إعادة حكومات الدول إلى اللعبة". ورغم أن الأندية الفرنسية والألمانية ابتعدت عن "مسابقة السوبر ليغ" في الوقت الحالي، يمكن لباريس أو برلين طلب مشورة منظمي المنافسة الوطنية، أو البحث عن طرق أوروبية لتعزيز احتكار ويفا لكرة القدم.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.