لجنة مراقبة حماية المعطيات الشخصية تسائل “فيسبوك” عن تجميعه لمعطيات المغاربة    تساؤلات في إسرائيل عن رحلة جوية غامضة بين تل أبيب والرياض    بعدما تجاوز إضرابه عن الطعام 44 يوما.. حقوقيون يطالبون بإنقاذ حياة «الأبلق»    أكاديمية المملكة تتيح لتلاميذ مغاربة اكتشاف "كنوز الإسلام بإفريقيا"    تاعرابت تنفس الفوز من الخلف    هذه المباراة ستكون قمة نصف نهائي كأس العرش    أياكس يسقط بميدانه أمام تشيلسي – فيديو    عصبة أبطال أوروبا: برشلونة يعود بفوز صعب من براغ وانتر يحسم قمة دورتموند    نابولي يواصل صدارته للمجموعته وليفربول يكتسح جينك    إدريس الروخ يودع أمه إلى متواها الأخير: « ماتت المرأة الحقيقية    دراسة: طريقة بسيطة تتنبأ بخطر تسمم الحمل    بطل مغربي يختار "الحريك" ويرمي ميدالية في البحر    الرؤية الملكية من أجل نظام متعدد الأطراف تضامني تعرض أمام دول عدم الانحياز بباكو    رسالة شفوية من الملك محمد السادس إلى الرئيس التونسي قيس سعيد    الرئيس الجزائري يحذر من مغبة تعطيل الانتخابات    نظام جديد بكأس العالم للأندية    مايكل بومبيو: أمريكا تقدر دعم جلالة الملك للسلام في الشرق الأوسط والاستقرار والتنمية في إفريقيا    بعد قضية هاجر، هل فهم المغاربة معنى الحريات الفردية ؟    اللبنانيون يفترشون الشوارع لمنع الجيش من فتح الطرق بالقوة    بنشعبون: مشروع قانون المالية 2020 يطمح إلى تقوية الثقة بين الدولة والمواطن    "لا ليغا" تدرس استئناف قرار الاتحاد بإقامة "الكلاسيكو" يوم 18 دجنبر    روسيا تعتزم بناء مركب للبتروكيماويات بشمال المغرب    بعد أن تحول إلى أنقاض في العاصمة الاقتصادية.. الحياة تعود من جديد إلى فندق لينكولن الشهير    عودة الجدل حول «منع» الحجز على ممتلكات الدولة لتنفيذ أحكام القضاء    أخنوش يستعرض بأوسلو التدبير المستدام للقطاع البحري بالمغرب ويلتقي وزير الصيد في النرويج    OCP تلتحق بالمجلس العالمي للمقاولات من أجل التنمية المستدامة    "البيجيدي" ينافس "البام" على رئاسة جهة طنجة تطوان الحسيمة    وفاة الفنان الشعبي محمد اللوز أحد مؤسسي فرقة "تاكادة"    كارمين الكنز الإسباني الثمين    نسبة ملء حيقنة سد الخطابي بالحسيمة تتجاوز 47 في المائة    “الجوكر”.. رسائل فيلم “مثير للجدل” يفضح واقع “الرأسمالية المتوحشة”    المدير التقني الوطني روبيرت يعقد ندوة صحفية غداً الخميس    في ظرف 10 أيام.. توقيف 8225 خلال عمليات أمنية بالدار البيضاء    قيس سعيد يقترح على التونسيين التبرع بيوم عمل على مدار 5 سنوات لتسديد ديون البلاد    جلالة الملك يعزي إمبراطور اليابان على إثر الإعصار الذي تعرضت له بلاده    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الخميس    مكانة المرأة المغربية في القضاء    بث مباشر.. العثور على 39 جثة في حاوية شاحنة ببريطانيا    العثماني.. لا نية للحكومة في الرفع من ثمن “البوطا”    بعدما عصف به التعديل الحكومي.. العثماني يعين الصمدي مستشارا له في التعليم    عامل إقليم بوجدور يدعو لإشاعة الثقافة المقاولاتية ودعم المبادرات الفردية    محمد الشوبي يتألق في الشعر بتطوان رفقة حليمة الإسماعيلي ورشيد العلوي    الشرطة البريطانية تعثر على 39 جثة داخل شاحنة قرب لندن    أحمد الفيشاوي يكشف أسرارا غير متوقعة عن هيفاء وهبي ونيته في وشم صورة زوجته – فيديو    روسيا، تطرد البوليساريو من قمة "سوتشي"    على غرار المخدرات.. مصحات لعلاج إدمان الهواتف الذكية    فيلمان مغربيان بالمهرجان الدولي «سينميد»    مصر "مصدومة" من تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي    المغرب يحتل الصف الثالث في مؤشر «أبسا » للأسواق المالية الأفريقية لسنة 2019    استنفار في فرنسا.. رجل يُهدد الشرطة من داخل متحف بكتابات عربية    علماء يطورون "أدمغة صغيرة" من أنسجة بشرية في إنجاز يثير مخاوف أخلاقية!    أزمة صحية جديدة بسبب الدواء المضاد للسل    طنجة تحتضن لقاء علميا حول موضوع خصائص وأصول المذهب المالكي    دراسة حديثة.. التمارين الرياضية قد تقلل خطر الإصابة بسرطان الرئة لدى المدخنين    النص الكامل لمقال سيست من خلاله أسماء لمرابط الحجاب قبل خلعه    حوار حول الحرية    الحريات الفردية بين إفراط المجيزين وتفريط المكفرين    أحمد الريسوني يكتب.. أنا مع الحريات الفردية مقال رأي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السجن لشخص اتهم مطحنة بالغش وترويج القمح “الفاسد” في رمضان
نشر في اليوم 24 يوم 02 - 08 - 2019

تطور جديد في قضية الأطنان الفاسدة من القمح بمكناس، وهي القضية التي تفجرت في رمضان سنة 2018، عقب ضبط الكمية المذكورة من لدن السلطات بمطحنة مشهورة بالحي الصناعي لسيدي بوزكري. فقد أصدرت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية يوم الاثنين الأخير، حكمها القاضي بحبس فاضح هذه القضية 
ب4 أشهر نافذة.
وبحسب المعلومات التي حصلت عليها “أخبار اليوم” من مصدر قريب من الموضوع، فإن رئيس قسم الإنتاج بالمطحنة، والتي كانت موضوع بلاغ سابق لسلطات عمالة مكناس في قضية الغش وترويج قمح فاسد عشية رمضان سنة 2018، تحول من مُبلغ عن قضية غش إلى متهم بالتبليغ عن جريمة يعلم بعدم حدوثها، حيت تابعه مؤخرا وكيل الملك بناء على شكاية تقدم بها ضده، صاحب المطحنة بعدما حصل بداية شهر يونيو الماضي على حكم البراءة من الغرفة الجنحية الاستئنافية بمكناس، قضت بعدم ثبوت التهم الثقيلة التي تابعته بها النيابة العامة 
في رمضان 2018، والمتعلقة ب”حيازة مواد 
غذائية فاسدة وسامة وأخرى منتهية الصلاحية داخل مستودعات”.
وأسس وكيل الملك حينها متابعته لصاحب المطحنة، بناء على شهادة رئيس قسم الإنتاج والتسويق، وبلاغ لجنة مختلطة ضمت ممثلين عن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، والمكتب الوطني المهني للحبوب والقطاني، وقسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق بعمالة مكناس، والتي وضعت يدها حينها على 900 طن من القمح الصلب الفاسد، و8 أطنان أخرى من دقيق “السميد” المستدير، كان صاحب المطحنة بصدد الإعداد لترويجها في الأسواق عشية حلول رمضان 2018، بحسب إفادة عامل المطحنة، غير أن المحكمة عادت فقضت ابتدائيا واستئنافيا ببراءة مالك الشركة من التهم الثقيلة التي واجهها، وحجتها على ذلك، كما جاء في تعليلها للحكم، نتائج الخبرة التي أجريت بأمر من المحكمة على المعطيات العلمية والتقنية، وكذا المستندات التي تخص عينات القمح وسميده المشكوك في جودتيهما، حيث عاين الخبراء توفر المطحنة على أحدث المعدات، فيما برهن مالكها عن طريق شهود من العمال بأن أطنان الدقيق الصلب المحجوز من قبل لجن المراقبة في رمضان 2018، لم تكن موجهة للمستهلك، وأن المراقبين وجدوها بداخل مستودع خاص بالقمح الفاسد، حيث يحتفظ به هناك قبل إتلافه، بحسب تصريحات صاحب المطحنة، والتي اقتنعت بها المحكمة على ما يبدو ومنحه براءته، وهو ما أثار وما يزال جدلا بمدينة مكناس، بعدما تحول فاضح فساد القمح إلى متهم بالإبلاغ عن جريمة يعلم بعدم حدوثها، تورد مصادر “أخبار اليوم” القريبة من الموضوع.
آخر الأخبار القادمة من مكناس بخصوص هذه القضية، جاءت على لسان رئيس قسم الإنتاج والتسويق بالمطحنة المشهورة بالعاصمة الإسماعيلية، حسن شقنقار، والذي أعلن في بلاغ له عممه على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي، أنه طعن بالاستئناف في الحكم الابتدائي الذي صدر ضده يوم الاثنين الأخير، قضى بإدانته ب4 أشهر حبسا نافذا، بتهمة “إهانة الضابطة القضائية، والتبليغ عن جريمة يعلم بعدم حدوثها”، مع أدائه لصاحب المطحنة تعويضا حددته المحكمة في 4 ملايين سنتيم.
ويُعول “فاضح الدقيق الفاسد”، كما بات يُعرف بين المكناسيين، على الجولة الثانية لإثبات صحة ما بلغ عنه، وحجته أن لجنة مختلطة ضمت ممثلين عن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، والمكتب الوطني المهني للحبوب والقطاني، وقسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق بعمالة مكناس، سبق لهم أن ضبطوا 900 طن من القمح الصلب الفاسد، و8 أطنان أخرى من دقيق “السميد” المستدير، كان صاحب المطحنة بصدد الإعداد لترويجها في الأسواق عشية حلول رمضان 2018، وهو ما أكده بلاغ رسمي لسلطات مكناس، قبل أن يُفاجأ الجميع بحكم المحكمة ببراءة صاحب المطحنة من المنسوب إليه، يقول المتهم بالبلاغ الكاذب في تعليقه للصحافة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.