تمديد حالة الطوارئ الصحية إلى 10 شتنبر القادم    جلالة الملك يأمر بإرسال مساعدة إنسانية عاجلة إلى لبنان وإقامة مستشفى عسكري ميداني ببيروت    ترامب يشيد بإنجازات المغرب تحت قيادة الملك محمد السادس    العثماني : الوضعية الوبائية تعرف تطورات مقلقة تستدعي رفع مستوى الحيطة والحذر    بحضور بنشعبون ولعلج وبنجلون.. التوقيع على ميثاق للإنعاش الاقتصادي والشغل    أربعون ألف لبناني يوقعون على عريضة تطالب بعودة الاحتلال الفرنسي للبنان    لماذا كانت أطنان الأمونيوم مخزنة منذ 7 سنوات في مرفأ بيروت؟    غوارديولا: "سأبقى مشجعا لبرشلونة.. من الصعب تحليل زيدان لأنه كلما اكتشفت طريقة لعبه يفاجئك بخطة جديدة!"    عاجل و خاص/ نتائج التحاليل المخبرية تؤكد خلو فريق الرجاء من فيروس "كورونا    النصيري أنهى الشوط الاول بهدف بمرمى روما    المغرب يسجل 1144 إصابة بوباء "كورونا" في "آخر 24 ساعة" من أصل "22266 اختبارا" و 559 حالة شفاء و 14 وفاة    الرجاء يفرط في الصدارة ويواجه أسفي العنيد    الزمالك يشترط ماليا لمشاركة أحداد بعصبة الأبطال    وزارة التعليم : الدراسة ستنطلق يوم 7 شتنبر المقبل    تفاصيل التوزيع الجغرافي لحالات "كورونا" الجديدة على المُدن والجهات    فيروس كورونا يضع حدا لحياة 14 مصابا بهذه المدن و المناطق.    في عز الجائحة.. الاطر الصحية بالناظور تحتج ضد الإقصاء    الناظور.. الأمن يُطيح بمروج مخدر الكوكايين    مستجدات كورونا بالمغرب | 14وفاة و1144 إصابة كورونا جديدة.. والحصيلة تقترب من 30 ألف    تمويل المشاريع الاستثمارية ب45 مليار درهم..الحكومة صادقت على إحداث صندوق "الاستثمار الاستراتيجي"    انفجار بيروت: كل ما نعرفه حتى الآن عنه وأسبابه وملابساته    نقابةٌ تستنكر الاعتداء على طبيبة بالناظور    بتعليمات ملكية..جسر جوي لمساعدة لبنان    منظمات حقوقية إيطالية تطالب بتوضيحات حول المساعدات الممنوحة لتندوف    الحكومة الموريتانية تقدم استقالتها    كوفيد-19 .. تمديد حالة الطوارئ الصحية في المغرب    بعد انهيار منزل.. سكان سباتة: رأينا الموت أمام أعيننا.. عشنا رعبا حقيقيا- فيديو    الفنانة المغربية جنات ترزق بطفلتها الثانية    التوقيع على ميثاق للإنعاش الاقتصادي والشغل وعقد - برنامج حول السياحة    البنك الدولي: المغرب غيخسر 2 فالمية من الناتج المحلي بسبب ضعف السياحة فزمن كورونا    گاريدو دار ثورة فالوداد وها اللاعابة اللي ما غا يلعبوش كونتر بركان    البنك المركزي : النظام المالي المغربي ليس في خطر رغم أزمة كورونا !    "الهاكا" تستعرض أعطاب مواكبة وسائل الاتصال السمعية البصرية لأزمة "كورونا"    وفاة أول مصاب بكورونا خاضع للعزل المنزلي في المغرب !    الجيش يَدخل طنجة.. آليات وجنود سينتشرون أمام الحواجز الأمنية والأحياء الموبوءة    الأمن يشهر السلاح في سلا لإيقاف شخص عرض شقيقته للضرب والجرح    "فيسبوك" يحذف لأول مرة فيديو لترامب عن فيروس كورونا    أولا بأول    "الشبكة من أجل الصحة": أرقام كورونا لا تعكس الواقع وأحيانا مضللة    وفاة الإعلامي والكاتب المغربي محمد أديب السلاوي    سبتة المحتلة.. إحباط محاولة هجرة "سنغالي" إلى الفنيدق    ترامب يتراجع عن وصف انفجار بيروت بالاعتداء.. ويصرح: ربما يكون حادثا!    تعرفوا على أحوال طقس غدا الجمعة    بنك المغرب: 2,8 مليار قطعة نقدية متداولة خلال سنة 2019    المغرب غادي يصيفط مساعدات لبيروت المنكوبة    مصطفى بوكرن يكتب: فلسفة القربان    سفير المغرب بلبنان يكشف ما عاشته الجالية المغربية أثناء انفجار بيروت الضخم    كورونا تعيد البشير عبدو إلى الساحة الفنية و"ألف شكر وتحية" يقدمها لجنود كورونا    الفقيه والمثقف    خرق جلسة افتراضية لمقرصن "تويتر" بفيديو إباحي    بيروت والحزن...الوعد والموعد !    المركز السينمائي يمدد آجال إيداع طلبات دعم الأعمال السينمائية    فيلتر يوسف شريبة يخلق الحدث ومشاهير مغاربة يخوضون التجربة في أحدث إطلالاتهم    النيابة العامة تطالب بتشديد العقوبة ضد دنيا بطمة    السعودية تعلن نجاح خطتها لأداء طواف الوداع وختام مناسك الحج    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    الحجاج المتعجلون يتمون مناسكهم اليوم برمي الجمرات الثلاث وطواف الوداع    الفارسي.. ياباني مغربي "بكى من نفرة الحجيج فوجد نفسه بينهم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السجن لشخص اتهم مطحنة بالغش وترويج القمح “الفاسد” في رمضان
نشر في اليوم 24 يوم 02 - 08 - 2019

تطور جديد في قضية الأطنان الفاسدة من القمح بمكناس، وهي القضية التي تفجرت في رمضان سنة 2018، عقب ضبط الكمية المذكورة من لدن السلطات بمطحنة مشهورة بالحي الصناعي لسيدي بوزكري. فقد أصدرت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية يوم الاثنين الأخير، حكمها القاضي بحبس فاضح هذه القضية 
ب4 أشهر نافذة.
وبحسب المعلومات التي حصلت عليها “أخبار اليوم” من مصدر قريب من الموضوع، فإن رئيس قسم الإنتاج بالمطحنة، والتي كانت موضوع بلاغ سابق لسلطات عمالة مكناس في قضية الغش وترويج قمح فاسد عشية رمضان سنة 2018، تحول من مُبلغ عن قضية غش إلى متهم بالتبليغ عن جريمة يعلم بعدم حدوثها، حيت تابعه مؤخرا وكيل الملك بناء على شكاية تقدم بها ضده، صاحب المطحنة بعدما حصل بداية شهر يونيو الماضي على حكم البراءة من الغرفة الجنحية الاستئنافية بمكناس، قضت بعدم ثبوت التهم الثقيلة التي تابعته بها النيابة العامة 
في رمضان 2018، والمتعلقة ب”حيازة مواد 
غذائية فاسدة وسامة وأخرى منتهية الصلاحية داخل مستودعات”.
وأسس وكيل الملك حينها متابعته لصاحب المطحنة، بناء على شهادة رئيس قسم الإنتاج والتسويق، وبلاغ لجنة مختلطة ضمت ممثلين عن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، والمكتب الوطني المهني للحبوب والقطاني، وقسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق بعمالة مكناس، والتي وضعت يدها حينها على 900 طن من القمح الصلب الفاسد، و8 أطنان أخرى من دقيق “السميد” المستدير، كان صاحب المطحنة بصدد الإعداد لترويجها في الأسواق عشية حلول رمضان 2018، بحسب إفادة عامل المطحنة، غير أن المحكمة عادت فقضت ابتدائيا واستئنافيا ببراءة مالك الشركة من التهم الثقيلة التي واجهها، وحجتها على ذلك، كما جاء في تعليلها للحكم، نتائج الخبرة التي أجريت بأمر من المحكمة على المعطيات العلمية والتقنية، وكذا المستندات التي تخص عينات القمح وسميده المشكوك في جودتيهما، حيث عاين الخبراء توفر المطحنة على أحدث المعدات، فيما برهن مالكها عن طريق شهود من العمال بأن أطنان الدقيق الصلب المحجوز من قبل لجن المراقبة في رمضان 2018، لم تكن موجهة للمستهلك، وأن المراقبين وجدوها بداخل مستودع خاص بالقمح الفاسد، حيث يحتفظ به هناك قبل إتلافه، بحسب تصريحات صاحب المطحنة، والتي اقتنعت بها المحكمة على ما يبدو ومنحه براءته، وهو ما أثار وما يزال جدلا بمدينة مكناس، بعدما تحول فاضح فساد القمح إلى متهم بالإبلاغ عن جريمة يعلم بعدم حدوثها، تورد مصادر “أخبار اليوم” القريبة من الموضوع.
آخر الأخبار القادمة من مكناس بخصوص هذه القضية، جاءت على لسان رئيس قسم الإنتاج والتسويق بالمطحنة المشهورة بالعاصمة الإسماعيلية، حسن شقنقار، والذي أعلن في بلاغ له عممه على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي، أنه طعن بالاستئناف في الحكم الابتدائي الذي صدر ضده يوم الاثنين الأخير، قضى بإدانته ب4 أشهر حبسا نافذا، بتهمة “إهانة الضابطة القضائية، والتبليغ عن جريمة يعلم بعدم حدوثها”، مع أدائه لصاحب المطحنة تعويضا حددته المحكمة في 4 ملايين سنتيم.
ويُعول “فاضح الدقيق الفاسد”، كما بات يُعرف بين المكناسيين، على الجولة الثانية لإثبات صحة ما بلغ عنه، وحجته أن لجنة مختلطة ضمت ممثلين عن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، والمكتب الوطني المهني للحبوب والقطاني، وقسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق بعمالة مكناس، سبق لهم أن ضبطوا 900 طن من القمح الصلب الفاسد، و8 أطنان أخرى من دقيق “السميد” المستدير، كان صاحب المطحنة بصدد الإعداد لترويجها في الأسواق عشية حلول رمضان 2018، وهو ما أكده بلاغ رسمي لسلطات مكناس، قبل أن يُفاجأ الجميع بحكم المحكمة ببراءة صاحب المطحنة من المنسوب إليه، يقول المتهم بالبلاغ الكاذب في تعليقه للصحافة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.