تفكيك خلية إرهابية تنشط بالجماعة القروية سيدي الزوين    العنصر: نسبة المشاركة في الانتخابات تخيفنا وبدل أن نضرب بعضنا يجب أن نوجه خطابنا لإقناع الشباب    "أوكسفورد بيزنيس غروب" يسلط الضوء على التحول الرقمي للخدمات المالية بالمغرب    توافد قياسي على مطارات المملكة خلال أسبوع واحد    مختصون يدعون إلى تلقيح المهنيين السياحيين لتفادي بؤر انتشار الجائحة    جون مكافي: العثور على جثّة مبتكر برنامج مكافحة الفيروسات في زنزانته في إسبانيا    الصحون الطائرة: ماذا قالت عنها وزارة الدفاع الأمريكية؟    بعثة الوداد الرياضي تشد الرحال إلى جنوب إفريقيا    طقس الخميس.. أجواء حارة في عدد من مناطق المملكة    الدار البيضاء.. توقيف مواطن أجنبي بتهمة السرقة داخل وكالة لتحويل الأموال    "التعلم الذاتي" والتعليم "عن بعد" حاضران في المقرر الوزاري للسنة الدراسية القادمة    الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة تعلن عن سلسلة من الإجراءات التصعيدية    حسن وهبي.. مفرد بصيغة الجمع    "واتساب" يطلق ميزة غير مسبوقة خاصة بالصور والفيديو    دراسة تحذر الأطفال والمراهقين من عارض خطير يحدث أثناء النوم    وزيرة خارجية إسبانيا تنفي وجود تهديد مغربي لسيادة بلدها على مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين    العلمي : مؤسسات رسمية تصدر أرقاماً مغلوطة و المغرب ينافس الصين    قضية عمر الرداد.. ظهور عناصر جديدة قد تعيد فتح التحقيق وتبرئ البستاني المغربي    رئيس الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا يشيد بالتعاون المثمر مع المغرب    لجنة النموذج التنموي الجديد تلتقي قادة الأحزاب السياسية حول ميثاق التنمية    يحتضن نفوذها الترابي أكثر المناطق المعزولة بالبلاد : مكافحة الفوارق المجالية أولى الأولويات لكسب الرهان التنموي بجهة بني ملال – خنيفرة    منصف السلاوي يحل بمراكش    العروسي تختم مهرجان الأفلام بمدينة الإسماعيلية    الحسيمة .. تثبيت كاميرات المراقبة    خريبكة.. حقوق الإنسان والمواطنة    حزب الاستقلال في تطوان يخسر قبيل الانتخابات أبرز نسائه    انتخاب شكيب بن عبد الله رئيسا جديدا للمجلس الوطني لهيئة المهندسين المعماريين    شخص يسطو على وكالة بنكية ويستنفر أمن ورزازات    ألمانيا تتأهل بصعوبة وتضرب موعداً مع إنجلترا في ثمن النهائي    بوريطة يغيب عن مؤتمر ليبيا في برلين    الجواهري : الملك كايدير كلشي و الناس مابقاتش كاتيق فالسياسيين    خلال أيام.. مطار طنجة الدولي يستقبل أكثر من 19 ألف مسافر ذهابا وإيابا    رونالدو يحقق أرقاما "قياسية" عديدة ويضيف فرنسا لقائمة ضحاياه    موريتانيا: حبس ولد عبد العزيز مسألة "قضائية" لا سياسية    رسميا .. هذه هي النتائج النهائية للانتخابات التشريعية في الجزائر    كرة الطائرة الشاطئية: المغرب يحقق انتصارا مزدوجا على تونس في الإقصائيات المؤهلة لأولمبياد طوكيو    في مقدمتهم حافيظي والهدهودي.. غيابات "وازنة" للرجاء أمام الدفاع الحسني الجديدي    الصراع المغربي الجزائري.. حين تنقل روسيا وأمريكا حربهما الباردة إلى المنطقة المغاربية للسيطرة على سوق الأسلحة    والي بنك المغرب : لا يمكن الإستمرار في تحرير الدرهم في الظرفية الحالية رغم ضغوط النقد الدولي    العثماني: هناك أسباب أمنية منعت بنكيران من استقبال وفد حماس ولهذا استقبلهم الرميد    تحذيرات من موجة خطيرة وفتاكة لسلالة جديدة من فيروس كورونا    مدرب المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة: "نعيش فترة انتقالية.. سعداء بتحقيق التأهل لربع نهائي كأس العرب وبإمكاننا تقديم الأفضل"    كوفيد-19 : عدد الملقحين بالكامل بالمملكة يفوق ثمانية ملايين و566 ألفا    فتح باب الترشيح للدورة 53 لجائزة المغرب للكتاب 2021    فرنسي يقود تداريب بركان لنهاية الموسم !    وهم التنزيل    دراسة بريطانية : شرب القهوة يقي من مشاكل الكبد للمتقدمين في السن    باريس جان جرمان يحسم صفقة أشرف حكيمي    الدورة 42 لموسم أصيلة الثقافي الدولي في دورتين صيفية وخريفية    ارتفاع تكاليف المقاصة بأزيد من 18 في المائة في نهاية ماي    "الآداب المرتحلة" تستأنف الأنشطة ب"جنان السبيل"    "التاريخ والمؤرخون في المغرب المعاصر ".. كتاب غير معروف للمفكر الراحل الجابري    أخبار ثقافية    الفنان التشكيلي العصامي المصطفى بنوقاص .. عندما يلخص الإبداع معنى الحب و السلام    آفاق علم التوحيد وتشعب مجالاته المعرفية    نحن نتاج لعوالم باطنية خفية ! ..    آفاق علم التوحيد وتشعب مجالاته المعرفية    "شيخ العابدين والزاهدين" .. وفاة أشهر الملازمين للحرم النبوي الشريف عن 107 أعوام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حناء العيد.. تقليد راسخ حافظت عليه المرأة المغربية بعناية
نشر في دوزيم يوم 13 - 05 - 2021

وهي ترتدي زيا مغربيا تقليديا جميلا يتألف من جلابة من نوع "المليفة" وقميص من "الساتان" الأزرق، تستعد خولة، ذات السنوات الست، لمرافقة والدتها إلى "سوق جميعة"، بدرب السلطان، حيث حددوا موعدا مع حسناء، النقاشة المعروفة لدى عاشقات الحناء والتزين بها، احتفاء بقدوم حلول عيد الفطر.
وبفرحة عارمة، تبوح الصغيرة خولة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، قائلة "أعشق ارتداء الملابس التقليدية، وأن أزين يدي بالحناء على شكل أزهار وقلب"، مضيفة أن "جميع صديقاتها في المدرسة يذهبن إلى (النقاشة) نفسها، والتي اكتسبت سمعة طيبة في عدد من أحياء العاصمة الاقتصادية بما فيها درب سلطان وعين الشق وكاليفورنيا".
ومن جانبها، أكدت السيدة خديجة، والدة خولة، أنه خلال شهر رمضان المبارك، تستعمل النساء والفتيات الحناء لتتزين أكثر فأكثر من خلال تخضيب اليدين والقدمين، خاصة في المناسبات كالأعياد، موضحة أن الأمر يتعلق بتقاليد الأجداد المحفوظة من قبل المغاربة،وحتى الأجيال الصاعدة يجب أن تحافظ عليها.
ففي "سوق جميعة" كما هو الحال في عدد من الأحياء الشعبية بالدار البيضاء، تصطف النقاشات جنبا إلى جنب، في اتجاه واحد، في انتظار زبوناتهن، وبين الفينة والأخرى يعرضن خدماتهن على المارة، مبرزات نماذج من نقوش الحناء التي برعن فيها، وكل واحدة منهن تعمد إلى ابراز مهاراتها في التزيين بالحناء.
وفي تصرح مماثل، أوضحت حسنة، إحدى النقاشات، أن ممارسة النقش بالحناء شهد هذه السنة انتعاشا، وبدأ يستعيد حيويته ببطء، مضيفة أنه "على مدار السنة، أستقبل الزبناء بموعد مسبق ببيتي أو بالانتقال إلى مقر سكناهم"، ومشيرة إلى "أنها تعمل خلال اليومين الأخيرين من شهر رمضان الأبرك بسوق جميعة بمكان معروف لدى الجميع منذ سنوات، أستقبل فيه الزبناء".
وخلال اليوم الثامن والعشرين من هذا الشهر الفضيل، تشهد الأسواق بالدار البيضاء ازدحاما كبيرا، خاصة من قبل النساء والفتيات اللواتي يرغبن في نقش الحناء والتزين خلال أيام "العواشر".
ومن جهتها، تحافظ حليمة، أم وربة بيت، على هذا التقليد بعناية، إذ دأبت، وبشكل منتظم خلال الأيام الأخيرة من شهر رمضان الأبرك، على عقد حفل حناء تدعو إليه عددا من بنات العائلة والجيران.
وعبرت حليمة، البالغة من العمر خمسين سنة، عن فرحتها لتنظيم هذا الحفل بهذه المناسبة المباركة، معربة عن سرورها بمشاركة هذه الفرحة مع العائلة والأصدقاء والجيران، وداعية إلى الحفاظ على هذه التقاليد الجميلة التي تعكس عراقة الثقافة المغربية وتجذرها.
فرمضان هذا العام فرصة لعاشقات الحناء لممارسة بعض من تعبيرات الفرحة بقدوم العيد، ولممتهنات حرفة النقش، التي تنتعش بقوة بمناسبة الأعياد الدينية والأعراس، لالتقاط الأنفاس، بعد أن تأثرن بشكل بالغ من الآثار السلبية للأزمة الصحية المرتبطة بتفشي فيروس كورونا (كوفيد-19)، على هذا النشاط الذي أصيب بالركود لأزيد من سنة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.