رسميا.. إنتر ميلان يكمل تعاقده مع أشرف حكيمي    المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة يحتل الرتبة 24 عالميا    توقيف شخصان يتاجران في أجهزة إلكترونية تستعمل للغش في امتحانات البكالوريا    امتحانات البكالوريا تنطلق يومه الجمعة بالنسبة للمتمدرسين    جمال كريمي بنشقرون في لجنة التعليم بمجلس النواب: يشدد على ضرورة تغليب مصلحة التلاميذ والأسر في النزاع مع المدارس الخاصة    مكناس..مفتش شرطة يستعين بسلاحه لإنهاء "عربدة" شخص    المغرب يتخطى عتبة 9000 متعاف من فيروس كورونا    طقس حار بعدد من مناطق المملكة من يوم الخميس إلى يوم السبت (نشرة خاصة)    روس المغرب يصوتون لبقاء بوتين في الحكم إلى غاية 2036 !    رغم إعلان الاتحاد الأوروبي فتح حدوده أمام المغرب.. ألمانيا تُقرر إبقاء الحدود مغلقة معه    "البام": نرفض الدعوات النشاز للانقلاب على الدستور وعلى الحكومة احترام أجندة الانتخابات القادمة    إدارة سجن تاونات تنفي « إهمال » سجين ومنعه من الأدوية    هل استبق منشور العثماني حول مناصب الشغل المجلس الوزاري؟    بسبب كورونا.. جيف بيزوس يرفع ثروته إلى مستوى قياسي ويكسب 56 مليار دولار إضافية    دوغاري يهاجم ميسي: "ما الذي يخشاه غريزمان من صبي طوله متر ونصف وشبه مصاب بالتوحد؟"    كريم طابو أحد أشهر الوجوه ديال حراك الدزاير خرج من الحبس    الأرصاد الجوية ل"كود": الطقس غادي يبقا حار فهاد المناطق وكاينة سحب غير مستقرة وها شحال غادي توصل درجات الحرارة العليا    الجمهور يختار أفضل الممثلين المغاربة في رمضان الماضي    الممثل أنس الباز ينتظر مولوده البكر- صورة    لماذا يستمرون في إغلاق المساجد ؟    من ضمنهم 18 امرأة.. تخرج فوج جديد للعدول بتطوان    القبض على شخصين بحوزتهما معدات للغش في امتحانات الباكلوريا ببركان    "غوغل" تدعم قدرات أشهر تطبيقاتها للتواصل عبر الفيديو    بعد 10 أيام من إصابته بالمرض.. دجوكوفيتش ينتصر على "كورونا"    مخرجان عربيان ينضمان إلى أكاديمية الأوسكار    تعاونية نسائية توفر قريبا عجائن "الكينوا" بمحلات المواد الاستهلاكية الطبيعية    وزارة المالية.. تأجيل آجال أداء الضرائب    تسجيل 25 إصابة جديدة و23 حالة شفاء من فيروس كورونا بجهة مراكش-آسفي    آخر تصريح لأمزازي قبل انطلاق امتحانات الباكالوريا غدا الجمعة    الصين تحذر بريطانيا من "عواقب" منح جنسيتها لسكان هونغ كونغ    نشرة خاصة.. الحرارة ستتجاوز 40 درجة بعدة مناطق مغربية وستستمر إلى هذا التاريخ    عقد جديد لأيمن مريد مع ليغانيس    فنانون وباحثون و"حلايقية" في حفل تفاعلي من أجل عودة الحياة الفنية لساحة جامع الفنا التاريخية    كوتينيو يوافق على تخفيض راتبه الى النصف لتمديد إعارته مع بايرن ميونخ    الغندور: "الكاف ظلم الأهلي والزمالك.. وجعل حظوظهما متساوية مع الوداد والرجاء"    كورونا والعطلة الصيفية .. ترقبٌ واسع بين الجاليات المغاربية في أوروبا    حقيقة تسجيل إصابة جديدة لفيروس كورونا بجهة سوس ماسة    بعد اعتقال المديمي.. بطمة تنتشي فرحا وما مصير المواجهة بينهما أمام القاضي؟    محمد الترك يستعيد حسابه على الأنستغرام ويستعرض من خلاله سعادته رفقة زوجته دنيا باطمة -صور    شعر : نداء مظلوم    شركة "لارام" تعيد الرحلات الجوية الداخلية إلى تطوان والحسيمة وتُلغي طنجة    عناصر الإيجابية والسلبية في التواصل النمطي بين السلطة والعلماء    موقع فرنسي: مدريد قلقة من شراء الرباط لمروحيات "أباتشي" متطورة    العثماني: الموازنة بين صحة المواطن وعودة الاقتصاد رهان صعب    فيروس كورونا.. تسجيل 218 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب    غضب اليوسفي والجابري    إثيوبيا.. أكثر من 80 قتيلا في احتجاجات "المغني المغدور"    كندا.. تكريم مواطن مغربي قضى في الهجوم على المركز الاسلامي الثقافي لمدينة كيبيك    نحن تُجَّار الدين!    حقوقيون ينددون باعتقال مفجر قضية « حمزة مون بيبي »: تعرض لمضايقات    تقرير: تراجع الدخل وقيود السفر أفقد السياحة المغربية أكثر من 110 مليار درهم    المكتب الوطني للصيد البحري.. تراجع بنسبة 11 في المائة في الكميات الأسماك المصطادة منذ بداية السنة    سجلت 48ألف حالة في يوم واحد.. أمريكا تواصل تحطيم الأرقام القياسية    وصلت إلى 20 سنة سجنا.. القضاء الجزائري يصدر أحكاما ثقيلة في حق العديد من المسؤولين السابقين    الأستاذ المدراعي: أستاذ قيد حياته وبعد مماته    صحف:الجدل يرافق صفقة متعلقة بمكافحة فيروس كورونا ، وضابط شرطة في قلب قضية إعدام فتاة وشاب برصاصتين، ومعاقبة 26 موظفا بسجون المملكة، و    المجلس العلمي بفاس: المساجد هي الفضاءات المغلقة الأكثر تسببا في نشر العدوى من غيرها    فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب يستفسر عن تدابير إعادة فتح المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صورة مختطفة الرضيعة
نشر في الصباح يوم 26 - 09 - 2016

الوكيل العام يأمر بتعميم "بورتري" للمتهمة وأبحاث علمية للوصول إلى الجناة

دخل الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالبيضاء، على خط الأبحاث التي تجريها الشرطة القضائية الولائية، لفك لغز اختطاف رضيعة من مستشفى الأطفال الهاروشي، التابع للمركز الاستشفائي ابن رشد، من أجل التعجيل باسترجاع الرضيعة وإلقاء القبض على كل المتورطين في القضية.
وأمر الوكيل العام، صباح أمس (الجمعة)، بتعميم صورة امرأة ذات سحنة سمراء، عمرها يتراوح بين 30 سنة و35، وقامة متوسطة إذ حدد طولها بين متر و65 سنتيمترا ومتر وسبعين سنتيمترا، وهي الصورة التقريبية (فوطو روبو) التي أنجزتها المصالح الأمنية المتخصصة بعد تجميع المعلومات والأوصاف التي استجمعتها من مسرح الجريمة وشهادة الشهود وتصريحات أسرة الضحية.
ومراعاة لظروف الاستعجال ولتضييق الخناق على المشتبه فيها، بغية العثور على الرضيعة، لجأت النيابة العامة إلى الفصل 43 من قانون المسطرة الجنائية، الذي يلزم كل من شاهد ارتكاب جريمة تمس بالأمن العام أو بحياة شخص أو أمواله، أن يبلغ وكيل الملك أو الوكيل العام للملك أو الشرطة القضائية.
ويلزم أيضا بتبليغ أي سلطة قضائية أو إدارية مختصة، إذا كان الضحية قاصرا أو معاقا ذهنيا.
وواكب تعميم صورة المتهمة المبحوث عنها، نشر أرقام هاتفية، للاتصال بها والإبلاغ عن كل ما من شأنه أن يفيد في إلقاء القبض على المتهمة أو أي متورط آخر، إذ حث المنشور على الاتصال بأقرب مركز للشرطة أو الاتصال على الرقم 19 أو الرقم 0522986160. وهي أرقام هاتفية تخص مصالح الأمن الوطني.
وأعطيت تعليمات في الآن نفسه إلى شرطة الحدود تحسبا لمحاولة تهريب الرضيعة المختطفة خارج أرض الوطن، باستعمال وثائق سفر مزورة.
وعلمت «الصباح» أن الأبحاث تواصلت عبر مسارات مختلفة، إذ أنيط البحث بفرق متخصصة لتعقب الآثار التي يمكن أن تقود إلى حل اللغز بالسرعة والنجاعة المطلوبتين في مثل هذه القضايا الحساسة والماسة بالأمن العام. وجرى، في الآن نفسه، الاستماع إلى مجموعة من الأشخاص، خصوصا المنتمين إلى المستشفى، دون أن يتم وضع أي شخص رهن الحراسة النظرية، كما يجري في الآن نفسه استقراء مجموعة من الأشرطة المسجلة بواسطة الكاميرات المثبتة بمستشفى الأطفال أو تلك التي تعود إلى المحلات التجارية المجاورة على أمل العثور على خيط رفيع يقود إلى حل اللغز.
وعرت قضية اختطاف الرضيعة واقع المستشفى، إذ تحول حراس الأمن الخاص وعمال وعاملات النظافة إلى موظفين فعليين تناط بهم مهام حساسة، عوض تدبير الأغراض التي فوتت لهم في العقود المبرمة مع الإدارة، إذ أن عاملات النظافة أصبحن مكلفات بالاستقبال والتوجيه وأيضا تسليم وثائق المغادرة، فيما حراس الأمن الخاص لم يعد دورهم يقتصر على البوابة ومنع دخول المتطفلين والمشبوهين، بل تعداه إلى أدوار أخرى كحمل المرضى في الأسرة المتحركة وغيرها، إضافة إلى دورهم في إبعاد المرضى وإخراجهم، عند عدم التزام المستشفى بتقديم العلاج أو طرد المرتفقين للتملص من تطبيب مرتبط بموعد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.